صفحة الكاتب : صباح محسن كاظم

ولادة فخر الكائنات وكلمة السيد أحمد الصافي بالجمعة المباركة
صباح محسن كاظم
ولادة النبي الأعظم.. الخاتم الأكرم.. المعصوم المؤيد.. المنصور المسدد.. أبو القاسم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم ) منتهى الكمال البشري ،والنموذج الإنساني الأسمى ،والأطهر، والأقدس، حتى وصفة القرآن بـ ( أنك لعلى خلق عظيم ) . إن المقامات العالية التي تكاملت فيها شخصية نبينا الأعظم، حسن وعلو المنزلة، والمكانة الرفيعة، تجسدت في سلوك الخاتم كما قالت: زوجته عائشة كان خلقه القرآن إن الأستعدادات الفطرية، في شخصيته قبل الرسالة بما وصف من أمانة، وصدق الحديث، وصفاء، ونقاء السريرة ،أهلته لحمل أسمى رسالة سماوية، ونزول أقدس الكتب السماوية عليه، فقد كانت الوثنية ،والصنمية، والشركية ،هي الإعتقادات السائدة كالأوثان في الجزيرة ،والنار في فارس ،والصليب عند الروم، والأنسانية غارقة في الظلام، وفي هذا المفصل التاريخي تأتي ولادة الرسول الأعظم حيث خمدت نيران فارس، وسقطت شرفات قصر كسرى، ونكست الأصنام، وأطل فجر التوحيد وأنعتاق الإنسان بالتوجه الى خالق الكون وموجدة . إن ولادة الرسول الأعظم جاءت من أجل مسيرة التوحيد لأبو الأنبياء إبراهيم الخليل ومن أجل هداية الإنسانية لجادت الحق , لقد أرسل نبينا الأكرم الى البادية فأرضعته حليمة السعدية وعند بلوغه السادسة من عمرة الشريف رافق أمة آمنة في سفرها الى يثرب وعند الرجوع توفيت آمنة في ( الأبواء ) وتركته يتيم الأبوين وفي الثامنة توفي عبد المطلب جد النبي وكفيله، وترك كفالته الى أبي طاب عمه وكان بمثابة والده لحبه الشديد له، ورعايته وكان يصطحبه في تجارته الى اليمن والشام وفي إحدى رحلاته للشام، مر على صومعه فيها راهب أسمه ( بحيرا ) فأخبر: بأنه نبي أخر الزمان فأعجب به من كان في القافلة وقص على الناس تلك السفرة فأشتهر أمرة بعد تلك الحادثة ثم أخذت عظمة النبي ( صلى الله علية وآله وسلم )تزداد وتنتشر بعدما هدم السيل بنيان الكعبة الشريف فأختلف رؤساء القبائل حول وضع الحجر الأسود في مكانة فقالوا : نحتكم لمن يدخل علينا أولاً من هذا الباب فأطل النبي بطلة الشريفة فقال أحدهم هذا الأمين قد رضينا به حكماً , فأمر النبي محمد ( صلى الله علية وآله وسلم ) بأن يؤتى بثوب وتناول الحجر بيديه الشرفيتين ووضعه على الثوب ثم أمرة بأن يأخذ كل رئيس قبيلة بطرف منة ثم رفع الحجر ووضعه في المكان المخصص له فحفظ حقوق القبائل ثم بدأ دور النبي بالتجارة مع كفيلة أبي طالب وكانت خديجة ذات تجارة كبيرة ورغبت بالزواج منة وهو في الخامسة والعشرين من عمرة كان العالم في تلك المرحلة المظلمة في أمس الحاجة إلى نبي لهداية البشر ودعوتهم لدين الحق لذا كان المصطفى يمثل العودة للديانة التوحيدية الإبراهيمية , النبي (صلى الله علية وآله وسلم ) رمزاً للأخلاق والعفاف والموحد والذوبان في الحب الإلهي والإخلاص للعقيدة من أجل إنقاذ الإنسانية من العنف والفساد والرذيلة والشر فجاءت شخصية نموذجية في طرحها الفكري والتربوي والأخلاقي وثورة جذرية في القيم النبيلة وقيم الطهر والفضيلة ورد على كل مفاهيم الجهل والضلالة والفساد والرذيلة وعبادة الشهوات فنسفت تلك المنظومة بقيم الحب للمرأة ومكانته الطبيعية ومكانتها الطبيعية فكانت توؤد وتهان كرامتها أما الطرح النبوي الشريف، بأن أوصى أحد الأعراب والأمة بأسرها والإنسانية جمعاء قائلا : (براً أمك ثم أمك ثم أباك ) , ( والجنة تحت أقدام الأمهات ) ثم قام بالبناء الأسري على أساس الأحترام وقدسية العلاقة الروحية ،والعلاقة بين الأبناء في بر الوالدين، كما ورد في القرآن الكريم ( وقضى ربك ألا تعبدوا ألا آياة وبالوالدين إحسانا ) والمسؤولية الجماعية (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) وكان يوصي المجتمع على حب القرآن وتلاوته ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) وطلب العلم والتعلم ( أطلب العلم من المهد إلى اللحد ) إن النقلة الحضارية التي أسسها النبي محمد ( صلى الله علية وآله وسلم ) في ثلاث وعشرون سنة نقلت الأمة من الجهل إلى النور...وتحمل العناء والعنت والصلف من قريش واليهود وقرروا قتله،فهاجر المصطفى من مكة الى المدينة مع صديقه ابو بكر الصديق تاركا أمير المؤمنين ليبيت في فراشه، ونزلت الاية بحقه(ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله)..واستمر الخاتم بتأسيس كيان الدولة بوضع الدستور دستور المدينة وبناء المسجد والمؤاخاة..ان الهجرة فيها دروس وعبر ..فالارض التي تلقى فيها الاستبداد والعنف والوحشية تمنحك حق الهجرة للحفاظ على النفس والدين.... واستمر الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله)بالعلم والأيمان والأنطلاق لحمل هذه الرسالة التي وصلت إلى كل بقاع الأرض لأنها تمثل العدل والحرية والسلام وحقوق الإنسان لشمولية التشريع الإسلامي وتكامل أطروحته في كل أبعاد الحياة الروحية والأجتماعية والأقتصادية ولربطها الإنسان بالعمل الدنيوي والأخروي , إن الأصطفاء الإلهي للرسول الأعظم وأختياره كخاتم الأنبياء ورد في القرآن الكريم ( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ) , ( لقد منّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة إن كانوا من قبل لفي ضلال مبين ) , إن النبي العربي القرشي الهاشمي الذي بعث لإتمام مكارم الأخلاق وهداية الإنسانية وإنقاذها ويعترف بهذا الفضل مختلف الكتاب والمفكرين من كل الأديان والطوائف والمعتقدات فمثلا يقول الكاتب الساخر برناتشو لو خرج محمد الآن لحل جميع مشاكل الأمم المتحدة وهو يرتشف فنجان قهوته.... وقد وضع مجموعة من الكتاب المفكرين والنصارىأسمة على لائحة أفضل (100 ) شخصية في تاريخ البشرية أن الأخلاق المحمدية التي صدح بها القران الكريم مثالية وفي منتهى الكمالات والنفسية . ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيزا علية ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ) كذلك جاءت الشواهد القرآنية والنصوص بخلقه الرفيع ( قيما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضاً غليظ القلب لأنفظوا من حولك ) .
 
إن التربية الروحية التي أسس لها المصطفى اخلاقيه سلميه لا تؤمن بالعنف والدماء سا تحت لوائها ثلة من الأصحاب النجباء فأصبحوا رموزا للإنسانية كـ ( عمار بن ياسر- وأبي ذر الغفاري- والمقداد- وأصحاب بدر ) وغزوات المسلمين الأخرى للجهاد في سبيل نشر الإسلام وفضائله، وحين تمسك المسلمون بدينهم فتحوا العالم ونشروا قيم الحق وحين تخلوا عن تعاليم دينهم أصبحوا طعاما لكل شذاذ أفاق من المستكبرين والطواغيت فعندما تركوا وصية القرآن ( ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنة فانتهوا ) دخلوا في الأنحطاط الحضاري ودب الضعف في أوصالهم وتقطع الجسد إلى أجزاء متناحرة ورغم كثرتهم العددية فتشير الأحصاءات الى وصول عدد المسلمين إلى أكثر من مليار ونص مسلم لكنهم غثاء كغثاء السيل وتتداعى عليهم الأمم من كل حدب وصوب .
 
إن التمسك بالسنة النبوية المطهرة ،التي هي أقوال، وأفعال، وتقريرات ،الحبيب الخاتم المعصوم... يؤدي إلى جادة الصواب والحق وكلما تبتعد عن سنته ومنهجه تسحق وتتجزأ وتندحر وهذا ما يتمناه أعدائها ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) لقد أكد المصطفى على سداد وصلاح ونجاة المسلمين بوصيته في غدير خم في حجة الوداع وبعد نزول آية التبليغ (( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل اليك من ربك وإن لم تفعل فما لغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين)) فأطمئن الرسول الاعظم بذلك الامر وبلغها للمسلمين ولما اخذ البيعة للامام علي (عليه السلام ) نزلت الاية الشريفة (( اليوم اكملت لكم دينكم وأتتمت عليكم نعمتي ورضيت لكم الأسلام دينا))
حتى أن أصحاب السير والتاريخ يقولون:ان الخليفة الثاني عمر بن الخطاب (رض)قال:بخ لك بخ لك أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة...وهنئه جميع الصحابة بتتويجه وصي الرسول الاعظم...وحينما ولي الخليفة ابو بكر الصديق(رض)قال:وليت عليكم ولست بأفضلكم وأخيركم..فالجميع يعرف مكانة علي لكن تداعيات السقيفة بعد طلب الجميع بالامرة فالمهاجرين تريد الامير منهم والانصار تريده منهم رشح الخليفة الاول....
إن الولاء والإتباع للقرآن والسنة المطهرة كقدوة للمسلمين سبيل حيوية الامة وبقائها في ظل العولمة والغزو الفكري الثقافي واطروحات صراع الحضارات وصدامها ونهاية التاريخ والتفوق الغربي والتغريب والذيلية والتبعية للاخر وتجاوز تراث الامة ورموزها وعقيدتها يؤدي الى الاستلاب الحضاري أما صيرورة النهوض والسنن التاريخية هي من خلال تغير الواقع من الذات الى الواقع الاجتماعي من خلال ربط المجتمع بقيمه فالثوابت القيم القرآنية والمحمدية والعلوية والحسينية ..فالامام الحسين عبق النبوة وأريجها الذي يقول:بحقه جده المصطفى الحسن والحسين امامان قاما وان قعدا..كلنا سفن النجاة وسفينة ولدي الحسين أوسع .....الحسن والحسين ريحانتاي من الدنيا...وفي أحد الايام دمعت عينا النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) فسألته زوجته أم المؤمنين أم سلمه لم يارسول الله فقال:نزل جبرائيل بقبضة تراب قال:فيهذه الارض كربلاء يستشهد ولدك هذا....فدفعه بقارورة الى ام سلمة وقال:اذا تحول دما عبيطا حين خروج الحسين من مكة قولي ولدي الحسين استشهد.... ان ما ذكره ابن عباس قال:ربع القرآن الكريم نزل بحق أهل البيت(سلام الله عليهم أجمعين) فما على الامة الا التمسك بالعترة الطاهرة في كل عصر وعدم الابتعاد عن مثلهم ومبادئهم وسيرتهم العطرة للأنسانية جمعاء،إن الإرهاب التكفيري السلفي حاول من خلال الرعب والقتل والعنف والذبح تشويه صورة النبي العظيم بالادعاء من يقتل 4 من أتباع أهل البيت يتغدى مع النبي ويتزوج 77 من الحوريات،تباً للعقول الكهفية الوهابية وهي تقتل أبناء شعبنا كما حصدت الابرياء في بغداد والموصل والبصرة وكربلاء والنجف وكل شبر بأرض العراق وآخرها مجزرة البطحاء لزوار الامام الحسين بأربعينيته ؛إن محبة المصطفى تعني محبة المرتضى ومحبة المرتضى تعني محبة أبنائه المعصومين والإيمان بالمصفى الإيمان بالموعود الذي سيقيم دولة العدل الالهي ..فتهنئتنا للإنسانية جمعاء وللمسلمين بولادة النور ولادة الخاتم ولادة حبيبنا محمد - صلى الله عليه وآله- وصحبه الأبرار من الأولين والآخرين وكل من نهج هذا الطريق المحمدي الأصيل.
 
وفي إفتتاح مهرجان ربيع الرسالة الذي حضره نخبة من الأكاديميين من شتى بقاع العالم كساحل العاج،والسودان،والمغرب،ومصر في الاحتفاء الذي   أقيم  في الحضرة الحسينية المقدسة قال السيد أحمد الصافي  إن ولادة فخر الكائنات لها دلالات تاريخية وإجتماعية وعقائدية ينبغي على الأمة إستلهام الدروس والعبر من تلك الولادة المشرفة،وإمتداد النبوة الإمامة بالمضي على درب التوحيد والإخلاص للقرآن والرسالة الاسلامية فعدل القرآن هم العترة الطاهرة الأئمة الاثني عشر الذين بقائمهم ستتحقق دولة العدل الالهي والتي هي حلم جميع الرسل والانبياء،وتطرق العلامة السيد أحمد الصافي الى دور الإعلام الجاد والهادف بتعريف الأمة بجوهر النبوة والإمامة من أجل التمهيد لليوم الموعود،وكعادة السيد الصافي في الغوص بالتحليل العلمي والأدلة التأريخية لربط محاور بحثه العلمي في  صلاةالجمعة المباركة التي تقام بالعتبة الحسينية المباركة لطالما ينشد  إلى وحدة الهدف الإسلامي بالإلتفات إلى مفاهيم القرآن وتطبيق المباديء والقيم والإطروحة الإلهية بإحقاق الحق      وإنصاف المظلومين... ،
وقد أقيم مهرجان الأكاديميين الذي ناقش بشكل مركز ببعض بحوثه الجادة والهادفة كبحث الدكتور أمجد حميد، والدكتور منعم الشويلي والدكتور نوري كاظم والبحوث المهمة الأخرى كبحوث المستبصرين  من السودان و  ساحل العاج والمغرب,,,   والتي ناقشت بجدية وقصدية تطوير الخطاب الإسلامي وأدواته بزمن المعلوماتيه والتواصل الحضاري والاعلامي.

  

صباح محسن كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/13



كتابة تعليق لموضوع : ولادة فخر الكائنات وكلمة السيد أحمد الصافي بالجمعة المباركة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار العيساوي
صفحة الكاتب :
  عمار العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل سيحّول السلفيون الربيع العربي الى شتاء قارص  : علي جابر الفتلاوي

 المسافرين والوفود: نقلنا نحو 2.239.010 نازح منذ انطلاق عمليات (قادمون يا نينوى)  : وزارة النقل

 عجائـب الاستثمـار في العراق الديمقراطي ..!  : فراس الغضبان الحمداني

  وزارة الاعمار والاسكان: 1،6 مليون مواطن في بغداد يسكنون العشوائيات  : زهير الفتلاوي

 عين الزمان الثقافة تكرم الابداع  : عبد الزهره الطالقاني

 الغزي يؤكد اتخاذ الخطوات الاولى في طريق تنفيذ عدد من المشاريع في جامعة سومر  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 أوقفوا قتل الشعب اليمني  : هادي جلو مرعي

 لا لستُ ارفضُ

 وعلى ماذا اختلفوا ولماذا الان ؟  : محمد التميمي

 متى يعود الشام؟  : معمر حبار

 مركز تابع للعتبة الحسينية : (الرَّابُ) نَوْعٌ مِنْ أَنْوَاعِ الغِنَاءِ.

 الو الإرهاب تفضلوا الحدود مفتوحة !  : ابو طه الجساس

 النائب جوزيف صليوا: القضاء على داعش وأعادة النازحين الى ديارهم أمر لا بد منه

 وزارة الكهرباء دون انحياز...فساد بأمتياز  : د . يوسف السعيدي

 ماذا قدمت العتبة الحسينية المقدسة ؟؟  : جمال الدين الشهرستاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net