صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

مجلس النواب يعيش في وادي الذئاب
صادق غانم الاسدي

كلما سعينا لتعزيز وحدة الشعب ونبذ روح التفرقة وترك الأنا ونكون تحت خيمة كبيرة ليس فيه مسلك يعكر ويمزٌق أوأصر الاخوة والمواطنة الحقيقية ويدرك غايته الوطنية تنصهر روح التعاون والمحبة ويعم الخير من خلال تلك النظريات الواقعية وهي مجربة عند شعوب خاضت غمار حرب أدت بالنهاية الى التوقف والانطلاق للتعمير حتى وصلت الى اوج التقدم , في بلدي الجريح وسوف يستمر نزيف الدم الى ما لانهاية ليس لانني يأس ولم اعش الواقع بل رحمة الله سبقت غضبه ويقول الامام علي عليه السلام ( ولاتيآس فإن اليأس كفر ) ولكني من خلال متابعة الواقع لسنين طويلة لم ينفذ الى بصيرتنا مانحسبه المنقذ وكل مانعول عليه اليوم ان الاحداث نريدها تتسارع وتتصاعد وتيرتها ,هذا ماكنا نطلع عليه في كتب السير والتاريخ ان المنقذ سيأتي بعد ان يسود الخراب والدمار ويقل فيه الصدق وتعم فيها الفوضا , لو اطلعت اليوم على مجلس النواب واداءه في كل الجوانب دون استثناء تراه يمثل عند كل العالم ولايختلف الامر في بلدنا روح الوطنية كون الشعب هو من اختار هذه الثلة لتكون لسان ومتابعة مصالحهم والدفاع عن حقوقهم , لو ارادنا أن نطبق ماقاله الله في الاية الكريمه ( لو اطلعت عليهم لو ليت منهم فرارا ) وجئنا بها الى جلسات المجلس ونتابع جدول اعمالهم من قرارات وتوصيات وتقاطعات داخل قبة الشعب ,بالتأكيد سنتحسر اننا يوما ذهبنا لأنتخابهم , لا اريد ان اتكلم على جهة دون اخرى وما رأت عيني خلال التصويت على اخراج القوات الامريكية من الاراضي العراقية كان مفرحا وفخر الى الذين صوتوا بشجاعة وحضروا رغم كل التحديدات والتهديدات العالمية , اما في مايخص التمثيل الكردي والسني في مجلس النواب فكان عار وبصمة الخذلان والتنكيل في جبين كل من لم يحضر هذه الجلسة والتصويت بشجاعة ضد الاهانات الامريكية للشعب العراقي ,فالذين امتنعوا وقاطعوا الجلسة كان هدفهم ان يبيعوا العراق ويحتموا بتلك القوات وهي تقتص كل يوم من رجال المقاومة ,نحن نعرف ان اقليم كردستان هو ملاذ التخطيط والتأمر على الحكومة العراقية ومنطلق لديمومة التظاهر السلبي ونسف معالم بغداد بتشجيع من رؤوس الاموال والمطلوبين للعدالة وهم يتسكعون في اربيل , اما التمثيل السني في مجلس النواب هو اول من فرض المحاصصة واول من دعى الى التقسيم والطائفية من خلال غض النظر عن اكبر المفسدين لديهم امثال هيثم السامرائي وزير الكهرباء السابق المختلس لعشرات الملايين من الدولارات , ولم نسمع ادانة علنيه لما فعله تنظيم داعش بقطع الرقاب والحرق وقتل الناس بالمدن , اي عراق اي بلد يبنى على شركاء لايتمنون لك الخير في الرخاء معاك وفي السراء يركبون الموجه ,اما اعلامهم وفضائياتهم التي تأسست من سرقات وصفقات من الفساد بشهادة وزير الدفاع المستقيل السابق خالد العبيدي كلها كانت ولازالت مستمرة في اظهار المقاومة الاسلامية ورجال الدين في النجف على ان تبعيتهم الى الجمهورية الاسلامية الايرانية وهم ينحدرون من اصول غير عراقية وكلام ما انزل الله به يعبر عن الحقد التام وينوه بأن الحكومة مهما تغيرت لاتجدي نفعا في عقولهم كونهم يأتون برأيس وزراء من انحدار جنوبي او شيعي ,لازالت الطائفية عند بعض الحاقدين من اعضاء مجلس النواب وعند المتمردين الخونه في فنادق اربيل وعمان يرسلون النشرات والدعايات ,حتى التظاهر كانت في البداية سلمية ومطالبها حقيقية كالتوزيع العادل للثروات ومحاسبة المفسدين وتوفير فرص عمل والقضاء على البطالة وتوفير خدمات وبناء البنية التحتية الجميع كانت مؤيدة لتك المطالب ولكن الانحدار وتسويق التظاهر الى ضرب البنى التحتية وتعطيل مصالح الشعب وليس مؤسسات الدولة واستخدام العنف في التعبير عن رأيهم وقد نبهت المرجعية الرشيدة في خطبها عن ضرورة الالتزام بسلمية التظاهر وعدم انحرافها من جهات لاتريد للعراق ولشعبه الخير , فبدأ العناد والتمرد على خطب المرجعية من قبل عناصر الجوكر وعناصر منفلته ومجرمة بنظر سلطة القانون والاعراف الاخلاقية , وقد شجع الاعلام الخليجي والاعلام الصهيوني والامريكي على ذلك في الوقت الذي يستنكر في حالة ضرب المتظاهرين بمسيل غاز الدموع على ان هذا محرم وترك مايفعله المتظاهرين مهما كان فعلهم وارتكابهم الجرائم بحق البنة التحتية ومصالح الناس ,التظاهر اسقطت هيبة المؤسسة العسكرية وهيبة التعليم الثانوي والجامعي وهنالك تمرد كبير وعدم احترام وانضباط من قبل الطلبة اتجاه مربيهم ومعلميهم ويعتبرونهم خونه لايؤيدونهم متناسين قول الرسول الكريم محمد صل الله عليه واله ( العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة )

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/27



كتابة تعليق لموضوع : مجلس النواب يعيش في وادي الذئاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين صباح عجيل
صفحة الكاتب :
  حسين صباح عجيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  هل نحن مجتمع ضال؟  : محمد الحمّار

  ثورات المنطقة جاءت بعد إنهيار النظام الطائفي في العراق  : د . نضير الخزرجي

 حكومة الكابوي  : محمد حسن الساعدي

 الأقليات في الوطن العربي وسؤال الهوية قراءة على سبيل التمهيد  : حسن العاصي

 عدنان الباجه جي وأبوه ،ازدواجية الأداء وطائفية الموقف.  : رائد عبد الحسين السوداني

 السياسة في العراق .. معلب خداع لا ملعب أصلاح  : د . عبد الحسين العنبكي

 مفهوم التقوى في ظلال القرآن  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 ال سعود ودينهم الوهابي في خدمة ال صهيون  : مهدي المولى

 ثورة العشرين: معطيات القيادة والفتوى  : احمد جويد

 بيان وزارة الداخلية ضد قناة الفرات تعطيل لدور الإعلام في محاربة الفساد  : هادي جلو مرعي

 الشيخ د.همام حمودي : طرد الإرهاب من حواضنه وقلبها ضده خير وسيلة لمواجهته  : مكتب د . همام حمودي

 العمل تقيم احتفالية بمناسبة اختيار بغداد عاصمة للاعلام العربي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المؤسسة تستحصل موافقة كلية الآمال الأهلية على تخفيض الأقساط الشهرية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مزار ذي الكفل يقيم مهرجان بذكرى الثالثة لفتوى السید السیستاني بالجهاد الكفائي

 رفع الحظر وحقنة المورفين  : جعفر العلوجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net