صفحة الكاتب : عدي المختار

مسرحية  شيزوفرينيا الصمت
عدي المختار

مختصر الوجع العربي -

فصل ومشهد واحد

شخوص العمل :

  1. امرأة
  2. رجل 1
  3. رجل2
  4. رجل3
  5. بطل من التاريخ
  6. تونسي
  7. مصري
  8. ليبي

10-بحريني

11-سوري 

 

 

 

 

سنكرافيا العرض :

 المسرح مظلم  دخول مجاميع على شكل تعاقبات بعضها يهتف ومن يقابلها يلطم واخرى تهلهل واخرى تلعن بحجارة ......ومن ثم ظلام إلا من بقعة ضوء وسطه مسلطة على الرجل الأول والثاني والثالث مع مجاميع من الأشخاص الذين يكونون بحركاتهم  خارطة  الوطن وأسلاك شائكة ومن ثم تعلو أصوات انفجارات وعويل وانين يتحركون  خلالها  مع المجاميع بحركات مختلفة تعبر عن سقوط المجاميع ونهوضها لتشكل سفينة كبيرة).

الرجل الاول : لماذا نحن من ندفع الثمن ؟؟؟

الرجل الثاني : لا بل قل ..لماذا يدفعون لنا الثمن .

الرجل الثالث : لأنك .... لأنكما بعتما وهم اشتروا .

الرجل الاول: لا لم أبع .

الرجل الثاني : لا لم ابع .

الرجل الثالث : بعتما ....بل باعوكما .

الاثنين : نعم باعونا .

البطل : باعونا ....ورحلوا.

الرجل الثالث : رحلوا ....وباعوكما بكفن .

الرجل الاول : لا ...لا ..راحلي رحل بلا كفن .

الرجل الثاني : وراحلي استدان كفنه .

البطل : الكل رحلوا ...ودفعوا ثمن الكفن .

الرجل الثالث : (يضحك) باعوا..ورحلوا ...  من غير كفن نبيل  يغطي عري خيانتهم.

الرجل الاول : خيانتهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرجل الثاني : خيانة ؟؟؟؟؟؟؟ نعم ...نعم خيانة.

الرجل الثالث  : وسرقا 

البطل : سرقا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرجل الثالث : نعم سرقا ....سرقا الارض التي لاذوا فيها بعريهما .

الرجل الاول : سرقوا الارض ؟؟؟

 الرجل الثاني : عراة ؟؟؟؟؟؟؟

الرجل الثالث : سرقوا ..وهم عراة

البطل : الأرض ما عادت لنا

الرجل الأول : الأرض كلها لم تعد لنا .

الرجل الثاني : لم تعد لنا هي منذ زمن طويل .

البطل: بل قولوا الخيانة اقدم من الارض .

الرجل الثالث: اي خيانة ولأبواب موصده من كل الجهات .

الرجل الاول : اي خيانة والغد يصلب على مقصلة الوعود .

الرجل الثاني : خيانتهم للوعد ام للغد ؟؟؟

البطل: خيانة .... حينما وقفنا نهتف بهتاف التأليه ... بالروح بالدم يا ....ولما  لرحل كررناها بحثا" عن هبل اخر ... ومن ثم حملنا النار والرصاص على ظهورنا لنطلقها ...هنا ..او هناك ... وحملنا الكسل ....نعم الكسل حملناه على افئدتنا نشيد عجز ..حملناه على السنتنا تراتيل خواء ...لا حول ولا قوة لأرادتنا لا نفع من اذاننا التي تسمع وعيوننا التي ترى والسنتنا التي اصابتها شيزوفرينيا الصمت ......

الرجل الاول : صمت ....الصمت طريق لا عودة منه ... والشعارات ...الشعارات تطير ....تطير دون خرس .

الرجل الثاني : الصمت ....الصمت .نشوة تمتد من النوم حتى ساق العدم ..والنواح يتسلل خلسة من نوافذ لم يوصدها جيدا الاجداد

الرجل الثالث  : الصمت .....الصمت ...خيانة عظمى لا يعرف معناها الا الصوت ....الصوت ( يبحث) الصوت .....الصوت محض اصوات تعالت هناك .........لا هناك...........لا هناك..............تحاصر الجدران دون ان نسمع .

البطل : الصمت؟؟؟... هههههههههه  حينما نصمت نكون اصدق ...فالأصوات خانتها الاصوات ........وعلى مقربة من جدران القلب تشابكت الاصوات وضاع الصوت مابين الصوت والصوت فولدة خيانة .....

صوت امراة تنعى من خارج المسرح : دللول ...دللول عدوك عليل ..وساكن الجول .....دللول ....

البطل : (يجوب المسرح صارخا ) خيانة .....خيانة ....خيانة .

الجميع : ( بأستغراب ) خيانة ؟؟؟

المرأة : خانوا حتى البطن التي وجدوا فيها ...والصدر الذي ارضعهم ...والايدي التي حملتهم ...خانوا لا لشيء الا لأجل الخيانة ...

الرجل الاول : مابين.. تيه ..وتيه ....كانت احضانك عنوان ومحطة ...

الرجل الثاني : لم المبالغة ولازال هناك متسع من الحب..

الرجل الثالث : كفى عويل ونياح .... سيمفونية الحياة ليست نشاز لهذه الدرجة ...

المرأة : حينما تكون كما البئر تزف لشفاه الظمأ ما فيك ...فانك عند اذ تعرف ما معنى ان تعطي وجودك لصحراء العدم دون جدوى ...

البطل : لا عليك ....لا عليك .....لازال متسع للحياة ...

المرأة : لا عليك ! ....لازال متسع للخسارات ...لازال متسع للحزن ...

الرجل الاول : ولم الحزن ؟؟

الرجل الثاني : واصلي المسير .... لازال الوقت مبكرا على العزلة ..

الرجل الثالث : قبل ان يداهم روحك ومحياك لهاث الشيخوخة..

المرأة : وهل بقي افق ممتد ؟؟؟ وهم اخذوا كل شيء ورحلوا

البطل : كل شيء قابل للتعويض الا العمر ...

المرأة : ( مقاطعة) الا العمر ....نعم ...الا العمر ....والعمر  سار مسبيا الى حيث الخريف مبكرا ...

الرجل الاول : ( يحمل مرآة) لا ....لا زال متسعا للربيع ...

الرجل الثاني : ( يحمل مشطا ) لا....لازال متسعا للربيع ...

الرجل الثالث : ( يحمل عطرا ينثره في فضاء المسرح) لا ... لازال هناك متسعا للبدء من جديد ...

البطل : ( يحمل عباءة ويضعها على رأسها ) لازال هناك متسعا للتعري مجددا ...

المرأة : ( تصرخ بهم) لازال هناك متسعا للتوهان ...لازال هناك متسعا للتيه ...الف عام ورحى الحروب تدور في قلبي وجنودها دمي وانتصاراتها نصال الشيب في راسي ...الف عام وانا في وداع مستمر ....فأي ربيع آكل اخضر عمري ويابس ما فيه ؟؟...

الرجل الاول : كل شيء قابل للتعويض ...

الرجل الثاني : هي مسألة علمية ...

الرجل الثالث ...الخسارة فعل ...والتعويض ردة فعل ...كل شيء قابل للتعويض..

المرأة : ( بحزن ) ومن قال ان ما فيه قابل للتعويض....؟؟؟

الجميع : ستعوضينه ...

المرأة : حب بدايته ( تغني  اغنية موصلية ) يردلي ...يردلي سمره قتلتيني ....(صمت) فقتله التيه على حدود الجنوب ...

الجميع : ستعوضينه ....بحب اخر ...

المرأة : اب ودعته بأناشيد الحرب ( تغني اغنية حربيه قديمة ) كلنه مشينه ..مشينه للحرب ....واحد يدافع عن محبوبته محبوبته كلنه مشينه للحرب ( صمت ) فغاب بلا كفن او علم يعلن شهادته من غيابه ...

الجميع : ستعوضينه .... تكفيك ابوة الوطن ...

المرأة : ام ...اخ ...غيب دون سابق انذار ..تهمته نثر الاوراق الملونة بعد منتصف الليل ...

الجميع : ستعوضينه .... تكفيك اخوة الزمن ...

المرأة  : ( تضحك بتهكم ) ابوة الوطن ...واخوة الزمن .... شعارات ...شعارات ..ليس سوى شعارات ...تشبه تماما تلك الشعارات التي  كان ينثرها اخي ليلا ولم تنقذه او تجدي مع الوطن نفعا ....

البطل : ( ينثر بطاقات ملونه في المسرح وعلى الجمهور) لابد من ثمة تعويض فالساحات غشيها الهتاف وبحاجة لما فيك .... وبحاجة لما فيك ....

المرأة: (تصرخ) بحاجة ....بحاجة ....كفى ...كفى لا اريد ان اسمع هذه العبارة الا يوجد غيرنا من يسد احتياج الوطن ساعة الاحتياج ....فبطوننا غدت بور مما قدمنا وحصدتهم السيوف تارة والرصاص تارة اخرى والغياب غالبا ومن دون هوية دائما ....كفى ...كفى ....لا اريد ان اسمع ...لا اريد ان اسمع ....

الرجل الاول : كلنا هكذا نساق الى حيث التيه دون ارادتنا...

الرجل الثاني: نحصد التيه ويصادروه منا بمزايداتهم ..

الرجل الثالث : بشعاراتهم نؤبن من تاهوا في غياهب التيه دون جدوى ..( في اشارة الى سبايكر)

المرأة : وطن عاق ...يريد ...يريد ولا يعرف مالذي تخلفه كلمة (هل من مزيد) في مواسم عمرنا ...

البطل : ( بهمس) اش....اش.... لا تكسري خواطرهم وتقللي من عزائمهم ...فهم ماضون رغم كل الندم والاسف الذي تظهريه ...

المرأة: انا لا انشد ندما عن حق مستباح بل اطلق فراشات حزني تؤبن ولادتي المستمرة لشهداء التيه ...

الرجل الاول : هل من مزيد ؟

المرأة : لا....لا

الرجل الثاني : هل من مزيد ؟

المرأة : لا جديد الا الغياب ..

الرجل الثالث: انه يريد مالا تريدين !

المرأة : لا شيء في الرأس الا نصال الشيب فليأخذه ..

البطل : يريد مالا تريدين !

المرأة : لا غير ربيع الشيب عندي ..

البطل : كفى ..نجترح الوجع ذكريات .. اننا بأمس الحاجة لمحو الخيانات ...

الجميع : خيانات ؟؟!!!

 البطل : نعم خيانات ...فكل ما في الامس خيانة .... هاك إقراء وسمع جرح صوت واحد والبقية تأتي ....والبقية تأتي .....والبقية تأتي (يوزع الصحف عليهم ويتحول المسرح ملحمي الزمكاني لانتقاله من بلد لاخر  ويظهر في زوايا المسرح شخصيات تمثل بلدان الربيع العربي والامر هنا متروك للمخرج في جعلهم اما يعتلون منصة مرتفعة وهم  يحملون صحف يقرؤونها  ومع كل قراءه لصحيفة تظهر صور وسط المسرح تمثل هذه الاحداث  وبعد كل حدث يضيق عليهم المسرح بحواجز) .او يحولها لفوضى عارمة يخرج كل دقيقة شخص من الفوضى يقول مالدية ويعود لها ..الامر متروك لرؤية المخرج .

الرجل1 : ( يظهر في مكان ما من المسرح يقرأ بصحيفة  ) : صحيفة الجمهورية ... القوات العراقية تجتاح محمرة إيران للتنزه ..(يرمي الصحيفة )هههههههههههه

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط هتاف الملايين من الشعب العربي .....(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة ....هههههههههههههه

الرجل2 : صحيفة الثورة .... العراق يجتاح الكويت ..لان التاريخ تذكر الآن انها عراقية  ... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط هتاف الشعب .. ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة...

الرجل3 : صحيفة بابل  .... الحصار الظالم  يقتل اطفال العراق ... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط برقيات العهد الموقعة بالدم من رؤساء العشائر وهم يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة...ههههههههههه

الرجل1 : صحيفة الاهرام ...... عراقيو المنفى سيدخلون بغداد ليلا وهم يحملون رصاص المارينز ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : ( يصيح بها لاسكاتها ) بدلا من الورد ..... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة....ههههههههههه

الرجل2: صحيفة الصباح ........الشرطة العراقية تلقي القبض على مجموعة مسلحة كانت تنوي تهريب النفط لدول الجوار  ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من تصديره ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة....ههههههههههههههه

الرجل3 : صحيفة بغداد ... الشرطة العراقية  تلقي القبض على مسؤول رفيع المستوى كان ينوي تهريب اموال وزارته . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من اعمار العراق ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة...ههههههههههههه

الرجل1 : صحيفة العراقي ... قيادات برلمانية تجتمع مع قيادات الامس الدامي .. ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من القصاص منهم لمكافئة ذوي الحشر الجماعية.... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة.ههههههههههههه

الرجل2 : ...صحيفة الحقيقة ....بعثيون صغار  غرر بهم يموتون جوعا . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : و الكبار مدللون ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة... ههههههههههههههه

الرجل3 : صحيفة  العراق ... العراق يغتال خلسة بلا أنين ..... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : إلا من وقع الزنازين ...وفحولة رجل قتل وشرد وسبى وأمعن وتجبر .....والكل يهتف كان (تردد المجموعات )...بروح بالدم نفديك يا ....(فيقاطعها هو بيده  ويصرخ ).... خيانة .....هههههههههههههههه

الرجل1 : صحيفة البعث  ... العراق يداعب بشبابه ايران ...........العراق يجتاح الكويت ...امريكا تجتاح ..... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط هتاف الملايين من الشعب العربي ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة ...هههههههههههههه

الرجل2 : صحيفة اليوم ... احزاب  تولد ...واخرى تموت .. ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : والملثمون سيدخلون المدينة ليلا فاتحين (يصرخ ويرمي الصحيفة ) خيانة.هههههههههههههههه

الرجل3 : .....صحيفة العرب ..... العرب يجتمعون والشعوب تموت ... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وداعشهم توزع الدم بدلا من الورد (يصرخ ويرمي الصحيفة ) خيانة ....هههههههههههههه

الرجل1 : صحيفة  أبناء العم ....القوات الامريكية تجتاح العراق  . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : عن طريق الخطأ ... (يصرخ ويرمي الصحيفة ) خيانة ....هههههههههههه

الرجل2 : صحيفة الأخر ... الحكومات العربية توزع فيس بوك . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من الرز (يصرخ ويرمي الصحف ) خيانة ..... ههههههههههههه خيانة ..الكل اخطأ بحق الكل ... قتل ...ثكلى ..دموع لا تهدأ او تكف وايتام بعدد شعر الراس ...وشهداء بلا اكفان ..مناورات دموية ...وربيع اختلفت عليه المواسم واختلف فيه الريح ...

 

الجميع: وهل بعد هذا الجرح ثمة ربيع عربي ؟!!

البطل : ربيع بلون الدم ...واخر بلون الندم ...واخر مرارة بالفم ...( يعاود حزنه ) والبقية تأتي .....والبقية تأتي

تونسي : ( يظهر في مكان ما من المسرح يقرأ بصحيفة  ) : صحيفة الخضراء ... جياع .....عربة من نار ......,السماء تمطر أوراق ملونة مطرزة باللعنة تطارد الليل بلهاث الاقتفاء..و......البقية تأتي تباعا ........................ ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين ......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

ليبي : صحيفة طرابلس .... الشعارات جوع اخضر ...والجنون فنون في زمن ارعن ...ورايات الزعيم أشباح تتراقص ألما على أرصفة الرحيل ....... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل: وهم ما بين ..بين .....يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

مصري : صحيفة التحرير ......ساحات للهتاف................, يكرم المرء فيها أو يهان ,,,,,,,,,,,,,,,,عيون تنصت ...............,آذان ترى ......عيون الرئيس من زجاج ,,,,,,,,,,,,,,,,,, نظرات الفقراء من حجر.................. ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين ......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

بحريني : صحيفة دوار اللؤلؤة ....دم البحرين قان ...ونسيم الربيع محرم علينا وبعيد ....بعيد ..رغم الدم وخيانة ابن العم .... فأشباح الهارب ............والمخلوع ..........والمهزوم ........والمكابر ...........تطاردهم واحدا تلو الاخر ....و.......البقية تأتي تباعا ........................ ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين ......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

سوري : صحيفة اللاذقية .....امريكا تجتاح العالم  عن طريق الخطأ ...بربيع موهوم .... وضبط اسلحة  ..مختوم عليها  صنع في  مشتل الورد التغيير عنوانه وهدفة التطرف . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين .......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده وبصوت عال تختفي خلاله الشخوص لعربية او تبقى رهن رؤية المخرج او يستعملهم لخنق المسرح وابطال العمل في المشهد الاخير )...خيانة ..... خيانة ..الكل اخطأ بحق الكل ... قتل ...ثكلى ..دموع لا تهدأ او تكف وايتام بعدد شعر الراس ...وشهداء بلا اكفان ..مناورات دموية ...وربيع مابين ...بين .....مابين ...بين

الرجل الاول : وما عاد المحرم محرم  ....

الرجل الثاني : اغتالوا من كل مقدس قدسيته ...

الرجل الثالث : أعوام مضت ...وبيتنا يسرقه تجار الحروب ...سماسرة الأمس ..تجار اليوم .

الرجل الاول : شارعي لازلت لا استطيع ان اداعبه بكرة قدم  لأسباب شتى

الرجل الثاني :واذ ما حل الشتاء احتضنتنا بحب مياه غسلتنا .. فاغتسلت بنا .

الرجل الثالث : يوم ..بعد يوم ..عد تنازلي لانعدام الضوء ..واجتياح تصاعدي للظلمة .

الرجل الاول : يا لنا من مساكين ....نضحي ..ونضحي حتى بالغد...

البطل : ألكل هذه التضحيات الارض  بيعت؟؟؟!! .... ولم يبقى منها سوى قليل من الضمير. والكثير من انعدام الولاء.

الرجل الاول : ولكل هذا نحن مرتحلون منفيون  ؟؟؟

الرجل الثاني : مقيدين ..معصوبين ..مغدورين .

الرجل الثالث : ورؤوسكم بثمن ....

البطل : اكثر الرؤوس حسنات أغلاها ثمنا عند السياف.

المرأة : لا ....لا ...

الرجل الاول : من باع من ؟؟؟

الرجل الثاني : أبائنا باعونا ... أم .......؟؟؟

البطل : باعونا خارج أسوار التاريخ .

 المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الاول : ام نحن من بعنا كل شيء لأننا آثرنا الصمت ونحن نواظب على الفرجة في أعراس الدم  ؟؟؟.

الرجل الثالث : كلاكما باع الآخر .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الثاني : كلانا باع الآخر ؟؟؟

البطل : الراحلون باعوا  الأرض ... أم نحن من بعنا الوطن ؟؟

الرجل الثالث : من اجل  البقاء والسلطة ..الكل يبيع الكل .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الاول : أتباع الأوطان؟؟؟؟

الرجل الثاني : فمن لنا غيره ؟؟؟

الرجل الثالث: من باع من ؟؟؟

البطل: باعوا  أنفسهم ..فباعوا  الولاء لكل شيء .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الاول : وما تبقى ...؟؟

الرجل الثاني : أيبقى أم يباع ..؟؟

البطل : أنبيع ...؟؟؟؟

المرأة : لا ....لا ...

الرجل الثالث : بع ....بيعوا ...ففي هذا العالم كل الطرقات تفضي للخيانة.

المرأة : لا ....لا ... تسيروا على خطاهم ...

الرجل الاول : وخطانا أشباح تتلصص في طرقات الردة  وعلى عتبات الخيبة والخذلان  ...لذا حين يثور الإنسان تتلقفه ألاف الجدران ...وما هذه الجدران الا ثمنا لكل هذه الخيانات .

الرجل الثاني : اشعر  إن علي أن أموت كي يصبح لي وطن .

البطل : الوطن ...أصبح زنزانة ... فكل الاتجاهات فيه تفضي للخديعة

الرجل الثالث : الحل هو  إما أن نبيع ما تبقى  او ما تبقى يهزم مارد الخيانة .

الرجل الاول : لن نبيع

الرجل الثاني : لن نبيع

البطل : لن ينهض بعد اليوم مارد الخيانة .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الثالث : والجدران ؟؟

الرجل الاول : (يختنق من الجدران ) أني اختنق ............اختنق.

الرجل الثاني : إني اختنق........ اختنق .

الرجل الثالث : أننا ...نختنق..... الجدران تخنقنا .

البطل: حطموها ...واصلوا المسير ....

الجميع : نحطمها (يحاولون تحطيم  الحواجز التي تحيط بهم دون فائدة  ) .....لا فائدة ....اننا نختنق ....نختنق ....

يعلو صوت من خارج المسرح ويبقى يتردد صداه :  بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان...

الجميع : (يجوبون المسرح وانفاسهم تتقطع لتشابك ايديهم على نحور بعضهم اي واحد يخنق بالاخر او بسبب خنق العرب لهم ) .اننا نختنق ....نختنق ....

البطل : ( ينثر في فضاء المسرح اوراق وصحف ) واصلوا مسير الهتاف ...واصلوا مسير الهتاف .... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان.....

الجميع : اننا نختنق ....نختنق ....

البطل : ( يضحك بتشفي ) هههههههههههه هذا مايجب ان يكون يموت جيل ليولد جيل اخر بلا خيانات ههههههههههه

 

المرأة : ( تحاول ايقافهم الواحد تلو الاخر ) لا تسقطوا ....خذوا نفسا عميقا ....خذوا نفسا عميقا .....( يأخذون نفسا عميقا جميعهم ) ستتساقط الجدران ...لكن غنوا ....غنوا معي ..... على شواطئ دجلة اموت .....(ترددها وهم بأصوات مخنوقة يرددون معها حتى يتلاشى صوت البطل ويعلو صوت الاغنية في المسرح ويتمايلون معها بالرقص وتتساقط حولهم الجدران فيخرج من تحت الجدران طفلين يحلقان وهم يغنون ) .

الاطفال : هيلا يارمانه ..من هي الزعلانه ( ويخرجون )

انتهى

 

 

ملاحظة أولى :

النص فائز بجائزة المركز الثالث في مسابقة النور الدولية السابعة للابداع لعام 2019

ملاحظة ثانية :

لا يجوز إخراج هذا النص او الاقتباس منه او توليفه او اعداده من قبل أي مخرج دون موافقة المؤلف

للتواصل مع المؤلف عدي المختار ( كاتب ومخرج مسرحي عراقي )

[email protected]

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/07



كتابة تعليق لموضوع : مسرحية  شيزوفرينيا الصمت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين عبيد
صفحة الكاتب :
  علي حسين عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net