صفحة الكاتب : عدي المختار

نص مسرحي للاطفال سنان والعم حمدان
عدي المختار

الفئة المستهدفة ( 5 سنوات – الى – 11 سنة )

شخوص المسرحية :

1- الام

2- سنان

3- الذئب

4- العم حمدان

5- سنفور 1

6- سنفور 2

 

الفصل الأول - المشهد الأول

المنظر: بيت وسط غابة والغابة مزينه بالورود والغيوم والطيور عند الباب الطفل سنان مستلقي على بطنه وامامه كتب وهو يقرأ

سنان:( يعدل من نومه للجلوس بفرح ) هيه ...الآن اكملت دروسييييييي ...وحفظت كل واجباتي البيتية هيه ....( بفرح اكثر) وحان موعد اللعبببببببببببب....( يقفز ويلعب بفرح) هيه ..هيه ..هيه ...والآن الى الغاببببببه ..

صوت ام سنان : سنان ياولدي؟..هل اكملت كل واجباتك المدرسية ؟

سنان : ( يلهو طفولي وهو يتمايل ) حفظت كل الواجبات ...حتى ...حتى ...اسمعي سأقرأ لك النشيد ( ينشد لها نشيد من اناشيد الابتدائية المعروف لدى الطلبة كي يردد معه الجمهور الطفل وهو يقفز ويلعب بمرح )

صوت ام سنان : شاطر وحبوب ياولدي.

سنان : ( وهو يتمايل بطفولة ) شكرا امي العزيزة ...والآن هل اذهب .

صوت ام سنان : الى اين ياسنان ؟

سنان : الهو والعب في الغابة

صوت ام سنان : اذهب ولكنننننننن ...لا تبتعد كثيرا

سنان : هيييييه ..هيييه ...لن ابتعد ياامي ( يهم بالخروج )

صوت ام سنان : سنان ياولدي ؟

سنان : نعم امي

صوت ام سنان : لا تتأخر وعد مبكراً للبيت

سنان : فرريره ...سألعب فرريه واعود ...( يخرج بفرح )

 

المشهد الثاني

المنظر : غابة وسنان يلهو راكضاً خلف الغيوم التي تمر من امامه او الطيور او الفراشات او الحيوانات الاليفه

سنان : ( يركض خلف الفراشة ) هييييه ..فراشتي الجميلة هيييييه ( تقابله بالعكس غيمه يركض يحاول الامساك بها ) هيييه غيمة بيضاء كالثلج هييييه غيمه ( يقابله طير بالمعاكس يركض محاولا مسكه ) غرد غرد يابلبل ..غرد ....(وهو يلهو ينتبه ) ...اظن اني لم أأخذ بنصحتك ياامي وابتعدت كثيرا ؟...نعم ..نعم ..ابتعدت ..( يمر من امامه خروف فيركض محاولاً الامساك به وهو يركض يسقط فتؤلمه قدمه فيصدر اصوات بتوجع وبكاء ) قدمي ..قدمي ...تؤلمني قدمي ...امي ..امي اين انتِ..قدمي تؤلمني ..قدمي ..قدمي ...

( يظهر ذئب خلف الاشجار)

الذئب : اني جائع ...جائع ...( ينتبه سنان وهو ينظر له بمكر ويضحك كضحكة ريكس في افلام كارتون نليز ) لذيذ وشهي هذا الولد ....هههههههه لحمه بالتأكيد طري ...الغابة خالية ولا احد يسمعه سأكوله ..سأكوله ...ههههههههه .

( يظهر سنافر اثنان فوق الاشجار ينظران للطفل وللذئب )

سنفور 1: انظر ...ياللللله انه سيأكل سنان

سنفور2: يالله ... كيف نساعده ليتخلص من الذئب

سنفور1: نذهب لنبلغ امه وتأتي لنجدته

سنفور 2: راسك كبير وفيه بصله كيف ستسمعنا هي من جنس البشر ونحن من جنس الاقزام

سنفور1: يالله صح انت في راسك جزره ..فما الحل؟

سنفور2: الحل ان تذهب انت لتكلم الذئب كي يدعه وشآنه

سنفور1 : لا ..الان انت في راسك بطيخه ..هل تريده ان يفترسني وهو جائع ياللله 

سنفور2: اذن فكر معي ما الحل ؟مالحل؟

( يفكرون وهم يلعبون تقابل اليدين )

سنفور 1: لله .....وجدتها

سنفور2: البطيخة ام البصلة

سنفور1:  الجزره ...( يضربه) ركز ...ركز معي

سنفور2: ركزنا ...ركزنا

سنفور1: سنضع خطة لنصطاد بها الذئب ونخلص سنان منه

سنفور2: وكيف سنصطاد الذئب الا تخشى ان يفترسنا نحن الثلاثة 

سنفور1: ( بابا شبيك شغل المخيخ )...سنذهب لنجلب الشبكة الكبيرة ونصطاده بها الذئب

سنفور2: ياللله ...ونأخذه اسيراً الى العم حمدان ليعلمه الادب

سنفور1: ( للجمهور) (هسه شتغل ) ...هيا نجلب الشبكة

سنفور2: هيا ..هيا

الاثنين ( وهما يخرجان ) : ياللله .

 

يضاء جانب الذئب وهو يخرج الى سنان الذي يتوجع من الالم

الذئب : لا تبكي ههههههه فسأريحك من الوجع

سنان : ( بخوف ) امممممممي يامي اني خائف تعالي وخذيني ..امممممي

الذئب : لن يسمعك احد غيري...امممممممم ( يقترب منه كي يشمه فيبتعد سنان خائفا)رائحتك طيبه ...انك مواظب على دخول الحمام بشكل يومي اممممممممم شهي ..شهي

سنان : ابتعد ...ابتعد ...( يبكي) ارجوك اني خائف ابتعد

الذئب : ( مع نفسه ) صوته سيجمع الغابة عليه لابد من حيلة ..فكر ..فكر ياثعلوب ....اممممم وجدتها ...( للطفل ) لا تبكِ ..سأحذك الى امك لا تبكِ

سنان :( وهو يبكي )  انك تكذب عليه

الذئب : لا اكذب اصعد على ظهري ..هيا ...

سنان : ( يمشي معه ) انا اريد امي .

الذئب : لا تخف ..لا تخف ...سنذهب الى امك

سنان : ( بنعاس ) امي ...اريد امي ( ينام )

الذئب : ( ينزله من على ظهره على صخرة ) اني جائع ...جائع ..هههههههههههه ( يتهيء للافتراس) سأكلك ايها الفتى الشهي اممممممممم لذيذ ( يتحرك فتسقط عليه شبكة كبيرة يبقى يقاومها مع نزل الاقزام وهم يحمون بفرح حوله ويقفزون فرحاً)

السنافر: هي ..هي ..الذئب في قبضة السنافر ..هي ..هي

الذئب : اللعنة عليكم اخرجوني ايها الاوغاد اخرجوني ..

سنان : ( يستيقظ وببكاء) اممممممممي ..امممممممي اني خائف وقدمي تؤلمني امييييي.

سنفور1: لا تخف ياسنان فاننا معك

سنفور2: يالله كلنا معك

سنان : قال لي سأخذك الى امك ... اريد امي ...اريد امي

سنفور1: انه كاذب

سنفور2: ومخادع

سنفور 1 : وخائن

سنفور2 : ومحتال

سنفور1 : لا تخف ياسنان سنعيدك لامك ولكن قبل ان يداوي العم حمدان قدمك

سنفور2: كي تستطيع ان تمشي

الذئب : سأكلكم جميعا ...سأكلكم ...

السنافر :لن تأكل احد بعد اليوم

حمدان : هل ستقتلونه

سنفور1: بل سيحاكمه العم حمدان

سنفور2: سينال جزاءه العادل

حمدان : ومن هو العم حمدان ؟

السنافر : هو قاضي القرية وجدنا جميعا

الذئب : اخرجوني من هنا ولن أؤذي احداً بعد اليوم

السنافر يضحكون بسخرية

سنفور1: ومن يأمن للذئب

سنفور 2: وتوبته جريمة

سنان : انه يكذب ...فقد قال لي سأأخذك لامك واحتال عليه ليأكلني فلا تصدقوه .

صوت العم حمدان : ومن يحتال مره يسهل عليه الاحتيال في كل مره

السنافر : ( بفرح ) هي .....انه العم حمدان قد جاء

حمدان : ( يظهر من خلف الاشجار) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجميع الا الذئب يردون السلام عليه

حمدان : ( للذئب) انت لا ترد السلام لانك لا تعرف السلام بل تعرف الافتراس فقط ( للسنافر ) ماذا فعل هذه المرة ومن هذا الفتى الصغير ؟

( يبدءون يشرحون له بانقطاع تام عن المشهد وهو يستمع لهم والاضاءة تتوجه الى سنان وهو يتحدث مع نفسه )

سنان : لقد تأخرت في العودة الى المنزل ...ستقلق عليه امي كثيراً كذبت عليها مرتين الاولى حينما قلت لها قد اكملت واجباتي المدرسية والثانية حينما وعدتها بأن لا ابتعد اكثر ..امي تحبني كثيراً فلم كذبت عليها ( يرددها مع روحه بحزن )

حمدان : الان فهمت القصة كاملة ...( يحدث سنان وهو يخرج من جيبه لفاف ويلف بها ساقه ) هل مسك هذا الثعلب بسوء؟

سنان : لا ياعم

حمدان : كيف تدخل الغابة وحدك يابني ؟

سنان : اغراني اللعب فدخلت الغابة دون ان اعلم

حمدان : اصدقني القول يافتى اغراك اللعب ام دخلتها بأرادتك ؟

سنان : ( يتردد) ها .....ايه ....لا ياعم دخلتها بارادتي

حمدان : الغابة خطرة ان لم يكن معك احد

سنان : اعرف ذلك

حمدان : وكيف دخلتها ان كنت تعرف ذلك

سنان : قرأت عنها في كتاب القراءة وسمعت عنها كثيرا فأحببت المغامرة

حمدان : هذه ليست مغامرة بل مجازفة يابني ...المغامرة ان تغامر بشيء تعرفه لا ان تجازف بشيء تجهله والان سنجري محاكمة للقصاص من الثعلب ( للسنافر ) هيا محكمة

السنافر توضب المكان على شكل محكمة

سنفور1: ( بصوت عالٍ) محكمة

سنفور2: القضية رقم 1 الفتى سنان والثعلب

حمدان : تحدث ياسنان ماذا فعل لك الثعلب

سنان : كنت الهو والعب في الغابة وسقطت فأصيبت قدمي ولم استطع الحركة فجاء الثعلب واحتال عليه .

حمدان : وكيف احتال عليك ؟

سنان : قال اركب على ظهري لأخذك الى امك ...فركبت واخذني النعاس فنمت فاراد ان يفترسني لولا هؤلاء الاصدقاء انقذوني.

حمدان : ( للسنافر) ماذا شاهدتم انتم ؟

سنفور 1: كان الفتى نائم على الصخرة

سنفور2: وهو اراد ان يفترسه فرمينا عليه الشبكة

سنفور1: فانقذنا الفتى

سنفور2: واسرنا الثعلب كي تحاكمه

حمدان : ( للثعلب ) وانت ماذا تقول بهذا الكلام ؟

الذئب : اقسم اني بريء...فقط اردت ان اخذه لامه ..

سنفور 1: ( بعصبية يريد ان يصيبه ) يقول انه بريء !! طابوقه .

حمدان : تأخذه لامه تضعه على الصخرة ؟

الذئب : لقد تعبت واردت ان استريح

حمدان : الشهود سمعوا منك وقتها كلام اخر

الذئب: لم اتحدث بشيء اقسم بذلك

السنافر : لا سمعناك وانت تقول لحمه شهي ولذيذ

الذئب: ( بهمس ) وهو كذلك شهي ولذيذ ...( يكلم القاضي) فك اسري ايها القاضي ولن اكررها

حمدان : في كل مرة تقولها وتكرر اسوء منها ... انت لا تنتهي مشاكلك

الذئب: لم افعل شيء يستحق المحاكمة..فبأي قانون ستحاكمني ؟

حمدان : ستعرف فيما بعد بأي قانون احاكمك والان سأخبرك بجرائمك وفق هذا القانون.

السنافر والطفل : هـــــــــــــي سيحاكم .

حمدان :  انك كذبت ,كمن دعا احداً وغدر به

السنافر والطفل : هـــــــــــي كاذب غادر

حمدان : انت اردت الافتراس كما الذين قتلوا فارساً وافترسوا جسده وماله وعياله

السنافر والطفل : هـــــــــــــي غادر ومفترس

الذئب : افترس لان الكل يكرهني ..لا احد يحبني

سنان : انت لا تحب الا نفسك

سنفور1: انت تحب الافتراس سواء احببناك ام لا

سنفور2: ان تبت الان وفككنا اسرك فستفترسنا لا محاله

حمدان : لا احد يكره احداَ الا بفعل ايديه

الذئب : ومتى كانت علاقتنا نحن الحيوانات مع البشر بخير؟.

حمدان : ان علاقة كل الكائنات في الارض علاقة تكامل ووئام ,الم تسمع ان الغراب علم البشر كيف يدفنون حينما قتل قابيل اخيه هابيل , فقال تعالى: ﴿فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَاوَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ﴾

الذئب: ومع هذا قتل بنو إسرائيل البقرة!

حمدان : بل هي معجزة من عند الله حين قال لهم ( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً) فجادلوه وطلبوا وصفاً دقيقاً للبقرة ﴿ قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ﴾، مع أن أي بقرةٍ كانت ستفي بالغرض الا انهم  يكثرون السؤال ما لونها ما شكلها فقال ﴿ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ﴾؛ فما إن ذبحت البقرة حتى علم بنو إسرائيل سر جريمة القتل وكانت هذه إحدى معجزات سيدنا موسى ,لذلك لم يكن قتل بل معجزة من عند الله كي يتعظ البشر من جريمة القتل والتشكيك بالله وبرسله.

الذئب : البشر لا رحمة لهم مع الحيوانات

حمدان : لا توجد مثل علاقة البشر والحيوان بالالفة حتى ان نبي الله سليمان ارسل هدهدا رسولا الى سبأ وهم كانوا يسجدون للشمس فهداهمم لعبادة الله .

الذئب : وماذا تقول بثمانون عام اتهمني البشر بقتل النبي يوسف وانا لست بقاتله ؟

حمدان : ذلك لان غريزة الافتراس هي من تحركك فكنت ولاتزال متهم على مر العصور وقصص غدرك انت واسلافك كثيرة وطويلة لم يذكر لكم موقف واحد غير الافتراس عكس بقية الحيوانات قادرة على التغير الا انتم الغدر والافتراس اصبح عنوان لكم .

السنافر والطفل : ومالحكم ياعم ؟

حمدان : حكمنا على الذئب ان لا يحتويه مسكن او ارض ويبقى يطوي البرارري والصحاري حتى يهلك هائما دون ان يستريح  في ارض او وطن ....

الذئب : هذا ظلم .هذا ظلم

حمدان : قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( وماظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون ) صدق الله العلي العظيم .

سنان : وانا ياعم ؟

حمدان : سنوصلك للدار ,ولكن كن لوالديك مطيع في المرة الاخرى

تدخل الام تصيح بحثا عنه

الام : سنان ..سنان ..ولدي سنان ؟

سنان : انا هنا يا امي

تدخل تحتضنه

حمدان : ولدك طيب لكنه مشاكس وتعلم من مشاكساته درس لن ينساه ابدا

الام : هل حقا هذا يا بني ؟

سنان : نعم ..لن اخالف لك راي او قرار بعد اليوم يا امي

تبدأ السنافر تغني والحيوانات تتراقص

النهاية

ملاحظة اولى  :

قدم هذا العمل من خلال فرقة قسم رعاية وتنمية الطفولة في العتبة الحسينية المقدسة في حفل افتتاح مهرجان الحسيني الصغير الدولي الثالث عام 2016في كربلاء المقدسة .

ملاحظة ثانية :

لا يجوز إخراج هذا النص او الاقتباس منه او توليفه او اعداده من قبل أي مخرج دون موافقة المؤلف للتواصل مع المؤلف

[email protected]

[email protected]

موبايل : 009647721110056

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/08



كتابة تعليق لموضوع : نص مسرحي للاطفال سنان والعم حمدان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء العتابي
صفحة الكاتب :
  بهاء العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تعويض اكثر من 380 متضررا من ضحايا الارهاب بمبالغ تجاوزت الـ950 مليون دينار في محافظة بابل  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 من اجل انقاذ الرياضة  : غازي الشايع

 دموع فاطمة  : رجاء عبد الهادي

 وجوه وحقائق صفراء  : حميد العبيدي

 انتخابات العباد في ديمقراطية البلاد  : فراس الغضبان الحمداني

 ماكرون يعرض الوساطة بین بغداد والاقليم، والعبادي يشدد على وحدة العراق ورفض الاستفتاء

 أبو أيوب  : د . نبيل ياسين

 مديرية شهداء شمال البصرة تباشر بترويج معاملات الطلبة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 غش على مستوى العبث....  : هشام شبر

 مَنْ ينقذ الإسلام مِنْ عملاء جهنم ؟  : صالح المحنه

 قائمة جديدة بأسماء الضحايا والمخطوفين من الشيعة في سوريا  : بهلول السوري

 اختتام مؤتمر العميد العالمي الرابع التابع للعتبة العباسية المقدسة تحت شعار ( نلتقي في رحاب العميد لنرتقي ) وبعنوان الأمن الثقافي مفاهيم وتطبيقات  : علي فضيله الشمري

 وزير النقل يرعى حفلا لتوزيع 25 دارا سكنية في المسيب و210 قطعة ارض في الحلة  : وزارة النقل

 عذراً .. نقضتم عهودكم !!  : حيدر صالح النصيري

 الفوقية والمساواة اغتالت الإمام علي (ع)  : ثائر الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net