صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

وأخيراً استفاق الرئيس الفرنسي ساركوزي من غفلته
برهان إبراهيم كريم


وقبل أشهر من انتهاء ولايته الرئاسية, أستفاق الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي من غفلته وجهله وإهماله لمصالح شعبه. 
ووجد ذاته في وضع معقد قد يطيح بحلمه باقتناص ولاية رئاسية ثانية. وقد تنتهي به الحال كمتهم في  قفص أحد المحاكم. يشعر ساركوزي بالخيبة والمرارة ,فأحلامه وأمانيه ومستقبله أشبه بقش تذروه الريح العاتية. فشعبية خصمه فرنسوا هولاند في تزايد, بينما شعبيته في انحسار .ففي عهده خسر حزبه الأغلبية في مجلس الشيوخ. ولذلك راح  يجرب كل شيء حتى المجرب الذي أثبتت التجارب فشله. ويتبنى اصلاحات غير شعبية. ويعض  أصابعه ندماً على أضاعته الوقت وما أرتكب من خطأ. و قبل منامه وبعد استيقاظه  يتذكر بانه أرتكب من الاخطاء والحماقات الكثير والتي سبق أن أوردتها في مقالاتي السابقة, ومنها مقال بعنوان  (وهل سيدحض  الرئيس ساركوزي هذه التهم؟ ) . ولكنه أثراها بأخطاء أخرى. وهذه بعص منها:
·        فهو الرئيس الفرنسي الوحيد الذي وضع نفسه بتصرف الادارة الأمريكية, وأمتطى صهوة المحافظين الجدد المتصهينين. ودفع بفرنسا لتكون ذيلاً للمصالح الأمريكية في العالم. وأنه  شارك  مع  غيره في قطر عربة المصالح الأميركية ,فأهمل مصالح فرنسا وحل مشكلات شعبها, ففجر غضب الفرنسيين وشعوب العالم  عليه دفعة واحدة.
·        واستجداء الأمين العام لحلف الناتو اندرس فوغ المجتمع الدولي في تحمل أعباء تمويل قوات الأمن الأفغانية, ومحاولات اوباما للهروب من أفغانستان بعد الهزيمة. حشراه في زاوية ضيقة أجبره الاعلان عن سحب قواته من أفغانستان مع نهاية عام 2013م  مخالفاً بذلك الموقف الموحد لدول الناتو بسحب قواتهم  نهاية عام 2014م.
·        وأنه في مواجهة غضب 63% من  الشارع الفرنسي  المستاء من سياساته الاقتصادية والاجتماعية. مع مطالبة 84% من الشعب الفرنسي بسحب القوات الفرنسية من أفغانستان بعد مقتل 82 جندياً فرنسياً في أفغانستان.
·        وأنه عارق حتى أذنيه في مستنقع أخطائه وإهماله وعهره بفعل ما جنته يداه. فعدد العاطلين عن العمل  ارتفع إلى  4,24 مليون شخص. ونسبة البطالة بلغت 9,3% من عدد السكان .وأزمة الديون تسببت بانكماش اقتصادي  في فرنسا كما في بلدان اليورو. وديون فرنسا سترغمه على اقتراض  178 مليار يورو من الاسواق عام 2012م.
·        وزوجته المنفصل عنها خرجت عن صمتها متهمة إياه  بقيامه برحلات عديدة  إلى الخارج في تسعينيات القرن الماضي لجمع حقائب الأوراق النقدية, وهي أموال سياسية لاشرعية. وهذه الفضيحة قد تجرجره إلى المحاكم.
·        والشاهد على زواجه من كارلا بروني السيد  نيكولا بازير بات متهم بقضية كراتشي وبقضية إساءة استخدام الأموال العامة. والتحقيق في هذه القضايا قد  يفتح سر علاقته الوطيدة معه ,وقد تجره إلى القضاء  كشاهد أو متهم.
·        وفضيحة  رئيس الوزراء السابق إدوارد بلادور, ووزير الثقافة السابق رينود دوينديودي المتهمون بالتورط بأكبر صفقة عمولات لصفقة مبيعات للأسلحة الفرنسية. إضافة إلى الروائح  التي تنتشر في فرنسا عن عملية فساد متورط بها ساركوزي  بشركة  هين,  وفضيحة قضية مؤسسة  ليليان بيتا نكورد لمستحضرات التجميل, لا يحمد عقباهم.
·        ورحلات زوجته كارلا بروني  إلى مراكش وغيرها للاستجمام ,والتي بات ينظر إليها على أنها تعطي السمعة السيئة للدول التي يزورها مثل هؤلاء الأثرياء لما يتخللها من بذخ يفوق الحد والوصف. والتي تتحمل مصروفاتها ميزانيات البلدان المضيفة. فاستضافة الرئيس مبارك  على نفقة مصر  لكل من ساركوزي وزوجته ورئيس وزراء فرنسا السابق فرنسوا فيون وأسرته ,واستضافة الرئيس التونسي بن علي  لوزيرة الخارجية الفرنسية ميشال اليو ماري .واستضافة الملك  المغربي الرئيس  شيراك ومجموعة من الساسة الفرنسيين باتت  دليل على الفساد في السياسة.
·        وتخبطه وحيرته وتردده وضياعه ظهرا جلياً في  لقائه الأخير مع أربع محطات تلفزيونية حين  كشف عن تسلحه برزمة بالية من الاصلاحات الاقتصادية بذريعة أن همه كرئيس إنما هو إنقاذه لفرنسا, وراح يتمسك بالمراوغة مع مستجوبيه في محاولاتهم كشف نيته بترشحه لولاية ثانية ,وأفصح عن ذلك بلغة ملتوية من خلال أجوبته. حين قال: لدي موعد مع الفرنسيين ولن أتخلف عنه. وأجوبته لم تقتنع الفرنسيين. فردت الصحف الفرنسية  عليه بحدة, ووجهت عتباً إليه عبر تساؤل قاتل. عبرت عنه بهذه الصيغة: مادامت لديك كل هذه الافكار وكل هذا الحماس لحل أزمة الفرنسيين  والنهوض بالاقتصاد الفرنسي .لماذا لم تقم بذلك منذ توليك زمام الأمور عام 2007م؟
·        والكثير من أعضاء حزبه ناقم عليه. وخاصة حين رفع ساركوزي الضريبة على القيمة المضافة اعتباراً تشرين الأول من 19,6% إلى 21,2% لتعويض الاعباء الاجتماعية التي تثقل كاهل الشركات لتحميله للمستهلكين. وهذا الرفع سيقلص القدرة الشرائية للفرنسيين. كما أن هذا الرفع استوحاه من النظام الألماني. وهذا الرفع  سيكلف حزبه خسارة في الانتخابات. عبر عنها النائب عن حزبه  ليونيل لوكا بتصريحه للإعلام. قائلاً: هذا انتحار سياسي.
·        وسبعة  فرنسيين من عشرة يعتبرون إن إداء ساركوزي سلبي في مجال مكافحة البطالة ومكافحة عدم المساواة.
·        ووعده بإنشاء بنك للاستثمار الصناعي في شباط عام 2012م برأس مال مليار يورو لم يحظى بشعبية الفرنسيين.
·        وعلاقته الحميمة مع أردوغان لم تفلح في منع التصدع  في العلاقات التركية الفرنسية. ولذلك دخل في صراع مرير مع تركيا وأردوغان وغول وأوغلوا. فالصحافة التركية تصف ساركوزي: بالشيطان. وبأنه يذبح الديمقراطية.
·        والشعبين الفرنسي والتركي يسخران من ساركوزي وأردوغان حين قادا الناتو لاحتلال ليبيا. بينما يتهم حاليا أردوغان ساركوزي بتهم جرائم حرب. حيث أطلق  أردوغان العنان للسانه ليقول في خطاب متلفز على الهواء: أن القوات الفرنسية بحلول عام 1945م كانت قد أجهزت على 15% من الشعب الجزائري بأكمله. وأحرقت قسماً من هؤلاء أحياء داخل أفران الغاز. وأن ما فعلته لا يمكن أن يوصف إلا بكونه إبادة جماعية في الجزائر. وإذا كان نيكولا ساركوزي ليس ملماً بما ارتكبته القوات الفرنسية في الجزائر, فليتقدم بالسؤال إلى ابيه بال ساركوزي الذي خدم في العصبة الفرنسية خلال الاربعينات .وأنا على يقين من ان لديه الكثير الذي يدلي به لابنه عن اعمال الابادة الشنيعة التي ارتكبتها هذه القوات بحق الثوار الجزائريين وعن الافران خصوصاً. وهذا الكلام يدين أردوغان.
·        وعلاقات ساركوزي مع حكام قطر باتت مثار شكوك وريبة في الشارع الفرنسي. ويشاع في فرنسا على أن الرئيس ساركوزي يقلد طوني بلير في حصوله على رشاوى وأعطيات من بعض الدول النفطية. وربما هذا هو سبب هجوم مرشحة اليمين الفرنسي المتطرف للرئاسة الفرنسية  مارين لبوان على قطر. حين قالت: قطر تستخدم قوتها المالية في تبني مواقف متناقضة. وقطر تساعد الجماعات الاسلامية ,ومع ذلك تظهر نفسها أمام الديمقراطيات الغربية على انها مستنيرة. حتى أن السيد نبيه البرجي نشر مقال في صحيفة الديار اللبنانية. كتب في مقدمته: بجدية يقول لنا سفير خليجي في بيروت أن قطر هي التي تجر أمريكا  هذه المرة ,وليست أميركا هي التي تجر قطر.
·        ويشعر بالمرارة  لأنه لم يكن موفق في  اختياره لجوبيه وزيرا للخارجية. وخاصة حين  رد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الفرنسية  برنار فاليرو  على إعلان إيران نجاحها في إطلاق قمر صناعي للمراقبة. حيث قال: إذا كانت هذه المعلومة صحيحة فإن التجربة تعد انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي  وأنه خبر يثير القلق. ووزير الخارجية الفرنسية  آلان جوبية  استلم رسالة من الجمعية الفرنسية الفلسطينية للتضامن والتي تتخذ من باريس مقراً لها ، ولها فروع في 90 مدينة فرنسية في التاسع من شباط تناشده فيها بالتدخل العاجل لدى إسرائيل لإنقاذ حياة الأسير خضر عدنان, ولكنه لم يتحرك كما يملي عليه واجبه. بينما هو يتصرف في أمور كثيرة بما يتعارض ومصالح بلاده.
·        وتلكأه بمعالجة  موضوع  المعتقل اللبناني في سجون فرنيا منذ 28عام السيد  جورج عبد الله  رغم القنبلة التي فجرها المحامي جان بول مازوييه  عام 2001م وهو أحد اعضاء هيئة الدفاع عن المعتقل اللبناني, سيتحمل تبعاتها ساركوزي كرئيس ومحام وسابقاً كوزير للداخلية. فالمحامي جان بول  أعترف لوسائط الاعلام بالحقيقة. حين قال: أنني أنا المخبر الذي لمح إليه السيد إيف بونيه  قائد DST  وأنه هو من تجسس على جورج عبد الله بعد أن استقطبته الاستخبارات الفرنسية. ومن بعدها أعترف السيد إيف بونيه بالحقيقة. وقال: أن ما حدث كان مؤامرة أمنية مخالفة للقانون. ولقد تصرفنا في هذه القضية فعلاً كمجرمين. وأضم صوتي إلى المنادين بالإفراج عن عبد الله. فقد آن الأوان لوضع حد للظلم الكبير الذي الحقناه به. وساركوزي كوزير ورئيس أحد المشاركين بهذه الجريمة.
·        ويشعر ساركوزي بالخطأ حين أرتاح لمقولة هنري كيسنجر بأن أزمة الشرق الأوسط ولدت مع الأزل وتموت مع الأزل .ولذلك لم  يتحرك ولو بجهد ضئيل لمعالجتها أو المساهمة في إيجاد حلول لها. بل أن سياسته  جاءت لتزيد من حدتها وتصعيدها, وحتى الدفع بالشرق الأوسط إلى آتون حروب وفتن قد تحرق الأخضر واليابس.
·        والكثير من أعضاء حزبه  يعتبرون  أن يعض سياساته وتصرفاته الخاطئة خدمت أوباما والحزب الديمقراطي في حملتهما الانتخابية القادمة, بينما  دفعت به وبحزبه ليكونا الخاسرين في الانتخابات الفرنسية القادمة.
·        والكثير من الفرنسيين يتهمونه بأنه عَرّض منظومة الدول الفرنكوفونية  لأعتى درجات الخطر. وترك الادارة الأمريكية طليقة اليدين تعبث بأمن وأنظمة وسلامة واقتصاد منظومة هذه الدول. وحتى مقومات التعدد والعيش المشترك فيها.
·        وعلاقته الوطيدة مع الصهيوني برنار هنري ليفي أماط عنها اللثام الوزير الكندي السابق  ريشار لوهير في مقابلة صحفية مع صحيفة الجمهورية الجديدة التي تصدر في كندا. وخاصة حين قال: أن برنار هنري ليفي أعلن أمام أول مؤتمر وطني يعقده  المجلس التمثيلي للمنظمات الصهيونية  في فرنسا أنه شارك في المغامرة السياسية  في ليبيا بوصفه يهودياً. وأنه ما كان ليفعل ذلك لو لم يكن يهودياً. ولقد حمل لواء امانته لاسمه وأمانته للصهيونية وإسرائيل. وهذا إتهام لساركوزي بأن حماسته وقيادته للمغامرة في ليبيا إنما هدفه خدمة الصهيونية وإسرائيل  لا خدمة فرنسا.
·        والشائعات تزكم الأنوف في فرنسا والعالم  على أنه  سماحه للقذافي بنصب خيمته في باريس. واستقباله الحافل له, ومساهمته الكبيرة في كسر طوق العزلة عن القذافي. إنما سببها تمويل القذافي لحملته الانتخابية. وأن عملية قتل القذافي بدل محاكمته  سببها إبقاء القذافي صامتاً إلى الأبد كي لا يبوح  بأسرار لا تسر ساركوزي وحلفائه.
·        وغالبية الشعب الفرنسي يشكك بكل ما يقوله ساركوزي وحتى بسياساته. فساركوزي سارع للتدخل في ليبيا بينما كانت نسبة الفرنسيين المؤيدون لهذا التدخل لا تتجاوز نسبة 36%.بينما أحجم ويحجم عن التدخل في أماكن أخرى من العالم رغم أن نسبة المؤيدون  لهذا التدخل تزيد عن نسبة 50%. وهذا معناه أن لساركوزي أجندات ومعايير خاصة  يتعامل بها مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية  لا تتطابق وتطلعات وأهداف الشعب الفرنسي.
·        والكثير من الأوروبيين والفرنسيين يتهمون ساركوزي بالتقصير لأنه لم يستثمر محاولات بعض الدول اعتمادها على اليورو كعملة صعبة في ميزانيتها  بدل من الدولار .وهذا ما عرض اليورو إلى أقصى حدود درجات الخطر.
·         وكثيراً من الفرنسيين يعتبرون ساركوزي نسخة طبق الأصل عن جورج بوش الأبن. وآخرون يعتبرونه وزوجته كارلا بروني نسخة طبق الأصل عن ملك فرنسا وزوجته الملكة ماري أنطوانيت واللذان أطاحت بهم الثورة الفرنسية. والبعض الآخر يعتبره كذاب كرئيس وزراء بريطانيا توني بلير. وآخرون يعتبرونه صهيوني  كل همه خدمة إسرائيل.
يتخبط حالياً الرئيس ساركوزي في سياسته وتصريحاته ومواقفه وتصرفاته كثعبان  ضُرب رأسه بحجر. ولذلك أختار في ظل ما يتهدد مستقبله السياسي والاجتماعي استراتيجية الغموض والمقامرة, وفقد حتى الحماس الذي  سحر به أعين كثيراً من الفرنسيين عندما كان وزيراً للداخلية في عهد جاك شيراك. ولقد أسر لبعض مساعديه بالقول: سأتفرغ للسعي وراء مصالحي المالية على غرار ما فعله  رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير الذي جمع لنفسه الملايين بعد تنحيه عن السلطة .و اعتقد أنني بلغت خاتمة المطاف. لأول مرة في حياتي أجدني بمواجهة مصير كهذا. لست ديكتاتوراً ولذا فلن أتشبث بالسلطة. فأنا محام في الأصل ولدي العديد من الاهتمامات التي ستأخذ مني كل الوقت. وسأرحل وأعيش بهدوء بحيث لن تسمعوا عني مرة أخرى. تكفيني السياسة ولا رجعة إليها. سأسافر كيفما شئت. لا يخيفني هذا, وبصراحة فإنني اتطلع إليه. وهذا الكلام  ليس دليل قناعة وإنما دليل  يأس وفشل بعد أن أكتشف ساركوزي بأنه قضى حياته فيما لا ينفع فرنسا وشعبها بشيء.
مُضحك ساركوزي حين يُتخم بلاده بصرعاته. وآخر صرعاته أنه إذا أنتخب رئيسا لفرنسا مرة ثانية فسوف يتبنى مبدأ الاقتراع الشعبي في كل أمر باستثناء بعض الأمور كالتربية . وبهذه الصرعة  ينتقص من دور كل من الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ. ويضيف مجلس تشريعي جديد يضم الشعب الفرنسي بأكمله ولكنه  ينتقص من صلاحياته في أهم الأمور. ومُستغرب تصرف ساركوزي الذي يحمل شهادة في القانون ومختص بالمحاماة حين يًفاخر بتصرفاته وسياساته ومواقفه والتي ينتهج فيها خرق قواعد الشرعية الدولية والقانون الدولي وميثاق منظمة الأمم المتحدة ,ويشارك أو يقود أعمال عدوانية وإجرامية وإرهابية!!!!!! ومُحزن حال ساركوزي حين فضحته الوسائط الاعلامية  كموقع اغورافوكس وإذاعة اوروبا 1 وصحيفة ليبراسيون  حين  نشروا أخباراً بأن ساركوزي يستدعي عمال مزيفين  ليهتفوا له وليروج البعض منهم على أنهم مراسلين في الصحافة  خلال بعض زياراته لبعض المدن والمنشآت, كزيارته لورشة إيسون جنوب باريس. أو حين يجلب عمال إضافيين  بالحافلات وبالسرعة القصوى من و ورشات أخرى للتصفيق له  والهتاف له والصراخ حبيينا نيكولا ,والتقاط صور إجبارية لهم مع الرئيس ساركوزي. وقد نشر موقع سورايماج مقالاً. جاء فيه: عند زيارة ساركوزي لمعمل فوريسيا عام 2009م تم جلب عمال مزيفين بالحافلات  ليهتفوا للرئيس ساركوزي ,وإن بعضاً من هؤلاء الكومبارس تم تكليفهم  تقديم التهنئة لساركوزي لبرنامجه المميز. وهذا الكومبارس تم اختيارهم  قصار القامة  حتى لا يتجاوزوا طول الرئيس. وختم الموقع مقاله بالقول: إن ساركو المقدس ستكون صحوته قاسية عندما يدرك أن عدد الناخبين الحقيقين ليس بالشيء الكبير عندما تتم مقارنتهم بكومبارس الحزب الحاكم.

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/17



كتابة تعليق لموضوع : وأخيراً استفاق الرئيس الفرنسي ساركوزي من غفلته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس عبد المجيد الزيدي
صفحة الكاتب :
  عباس عبد المجيد الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدى الروضتين العدد ( 175 )  : صدى الروضتين

 مالك بن نبي من خلال المناقشة  : معمر حبار

 مرسي الزناتي اتهزم يرجّاله!!  : وجيه عباس

 الحرب على الجوامع والحسينيات..!!  : حسين الركابي

 طائرات هيئة الحج في الحقيقة والواقع ..  : معتز الحلو

 لقاء صحفي مع الباحث والكاتب الاستاذ حسين مسلم القابجي الموسوي  : اسراء مهدي محمد الكلابي

 نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي يزور قيادة طيران الجيش ويبارك الانتصارات  : وزارة الدفاع العراقية

 ملاكات نقل الطاقة لمنطقة الفرات الاوسط تباشر اعمالها لصيانة خط قادسية – جنوب بغداد 400 ك.ف  : وزارة الكهرباء

 محاولة انقلاب علي أمير قطر

 كيف تؤثر تكنولوجيا المعلومات في قدرة الأنسان على التفكير ؟  : جودت هوشيار

 المفتشية العسكرية العامة تزور الكلية العسكرية الثانية في زاخو  : وزارة الدفاع العراقية

 ملعب الشعب وفوز اردوغان  : عبد الرحمن باجي الغزي

  المسلم الحر تدين تفجيرات الكاميرون وتحذر من تنامي نشاط بوكو حرام الارهابية  : منظمة اللاعنف العالمية

 عاشورا من ارض الواقع  : عبدالله الجيزاني

 العراق وحروب النيابة !  : صالح المحنه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net