صفحة الكاتب : محمد تقي الذاكري

رسول الله يعفو عن الجاسوس (!)
محمد تقي الذاكري

أجمع المؤرخون عند نقلهم قصة حاطب بن أبي بلتعة قبيل فتح مكة حيث أنه اتفق مع مغنية ( أو مزينة) جائت من مكة الى المدينة للتجسس على أهلها لتخبر قريش بتفاصيل جيش الاسلام والعدة والعدد، فاخبر جبرائيل رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآله) .

 

وفي التفاصيل: دعا رسولُ اللهِ (صلَّى اللهُ عليهِ وآله) عليًّا والزبيرَ والمقداد، وغيرهم، فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ، فإن بها ظعينة معها كتاب فخذوه منها‏، فائتَوني بهِ،  فعثروا عليها  وطلبوا منها الكَتابَ، وأَخْبَروها أنَّهُم غيرُ مُنْصَرِفَيْنِ حتى يَنْزِعَوا كلَّ ثَوْبٍ عليْها.

 

 قالتْ: ألسْتُما مُسْلِمَيْنِ؟

 

فقال لها علي‏ (عليه السلام) :‏ إني أحلف بالله ما كذب رسول الله صلى الله عليه وآله ولا كذبنا، ولتخرجن لنا هذا الكتاب أو لنكشفنك‏. فحَلَّتْهُ من رأسِهِا، كذا في بعض النسخ، وفي بعضها أن المسلمون أخذوا معهم امرأة لتفتيشها، ففتشتها وأخرجت الكتاب من ملفوف شعر رأسها.

 

 قال: فدعا رسولُ اللهِ (صلَّى اللهُ عليهِ وآله) حاطِبًا حتى قُرِئَ عليهِ الكتابَ، فاعترفَ، فقال: ما حملكَ؟

قال:  كان بمكةَ قَرَابَتِي، وولدِي، وكُنْتُ غريبًا فيكُمْ معشرَ قريشٍ...

 

وقد أجمع أهل الخبرة على أن هذه القصة مما اتفق أهل العلم على صحتها وهي متواترة عندهم و معروفة عند علماء التفسير، وعلماء الحديث، وعلماء المغازي، والسير والتواريخ، وعلماء الفقه، وغيرهم.

 

الا أن المؤرخون اختلفوا في قصد حاطب.

فمنهم من  قال: لم يكن يقصد خيانة المسلمين، وإنما كان يخشى على أهله الذين كانوا يعيشون في مكة، كما أنّه لم يكن له قرابة في المدينة  يحمونهم كغيره من المسلمين المهاجرين، فأراد أن يقدم للمشركين خدمةً ليضمنوا له حماية أهله.. وقال بعضهم: كانت بينه وبين أهل مكة معاهدة ...

ومنهم من قال: الجاسوس يدافع عن عمله بحجج يختلقها سعيا منه الهروب من الواقع، وكان تبرير حاطب هو ضمان سلامة أقربائه و...

واستدلوا على ان حاطب كتب في كتابه تفاصيل الجيش، و اخبرهم بالذي أجمع عليه رسول الله صلى الله عليه وآله والمسلمون من الأمر في السير إليهم‏.‏ وعن بعض المؤرخين قول رسول الله صلى الله عليه وآله  عما في الكتاب انه: يحذرهم ما قد أجمعنا له من أمرهم .

وقد ذكر السهيلي أنه كان في كتاب حاطب أن رسول الله قد توجه إليكم بجيش كالليل يسير كالسيل، وأقسم بالله لو سار إليكم وحده، لنصره الله عليكم، فإنه منجز له ما وعده‏.‏

وفي تفسير ابن سلام‏:‏ أن حاطباً كتب‏:‏ إن محمداً قد نفر، فإما إليكم وإما إلى غيركم، فعليكم الحذر‏.‏

وعلى اية حال، فان رسول الله صلى الله عليه وآله قد عفى عنه.

 

هنا، لابد من بعض الكلام:

1- لاشك ان هذا العمل يعدّ تجسّسًا لصالح المشركين، ونشرَ أخبارٍ عسكرية تضرّ بالمسلمين، فضلًا عمّا فيه من خصوصية إفشاء سرِّ رسولِ الله صلّى الله عليه وآله.

2 -  و فيه موالاةً للمشركين.

3 -  وهذا موقف من رجل مسلم أفشى سرًّا عسكريًّا خطيرًا للدولة الإسلامية، كان من الممكن أن يكون له أشدُّ الأثر على أمنها واستقرارها!
4 – وموقف لامرأة ليست من المسلمين جائت للتجسس من قبل العدو، والقي القبض عليها و معها تفاصيل ضد المسلمين ومفيد  للعدو.

5 – وقد دفع المسلم المتواطئ أموالا لها لتنفيذ مهمة سياسية وعسكرية كهذه، مع الاقرار منه على انه كان معاهدا مع العدو و أراد ضمان مستقبل أقرباءه..


أنا لا أتكلم هنا عن الأحكام اللتي تترتب على مثل هذه القضية، انما كلامي عن أسلوب رسول الله صلى الله عليه وآله في التعامل مع المنافق، الجاسوس، ربما الكافر، المتواطؤ مع الأعداءو ....

 

فاسلوب الرسول صلى الله عليه وآله مع مثل هذا الانسان، صنع منه شخصا آخر، حيث حمل رسالة الاسلام الى مقوقس حاكم مصر (كما عن المرجع السيد صادق الشيرازي) وكانت له مواقف مشرفة في خدمة الاسلام.

واليوم، ونحن نعيش حكومات ترفع راية الاسلام، لكنها تقتل بمجرد احتمال لانقلاب أو تواطوء مع أشخاص تقول الحكومة انهم أعداء (كما حصل في تركيا الفترة الأخيرة).

فأين نحن والحكوم الاسلامي، وأين التأسي برسول الله صلى الله عليه وآله؟

21 رجب المرجب 1441 من الهجرة

  

محمد تقي الذاكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/16



كتابة تعليق لموضوع : رسول الله يعفو عن الجاسوس (!)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سعيد العذاري ، في 2020/03/18 .

احسنت التفصيل والتحليل
ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سردار محمد سعيد
صفحة الكاتب :
  سردار محمد سعيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إضاءة ( رمضان كريم )  : حامد گعيد الجبوري

 حفاة.. عراة.. جناة  : علي علي

 وزارة الدفاع :التطوع على الملاك بصفة ( طالب طيار)  : وزارة الدفاع العراقية

 رسل الحسين (ع) ينظفون شوارع بغداد

 مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية تتمكن من الوصول إلى مستودع للعبوات الناسفة  : وزارة الدفاع العراقية

 رداً على (جمهورية (الكاظمية) الإيرانية المقدسة ) لداود البصري  : ميادة راضي الاعرجي

 مَنْ أرسلَ مَنْ؟!  : حيدر حسين سويري

 مخاطر اشتراك جينوم زواج الأقارب  : صالح الطائي

 توزيع الصلاحيات والادوار  : عادل الجبوري

 رسالة منظمة اللاعنف الى الرئيس الامريكي باراك اوباما حول الشأن السوري  : منظمة اللاعنف العالمية

 مكافحة المتفجرات في الحشد الشعبي تجري عملية مسح لطريق عكاشات القائم لتأمينه

 اطفال سعوديون يقلدون مشاهد النحر التي يمارسها “داعش”

 ما زال العراق يبحث عن حلول في بحيرة الوجع!  : امل الياسري

 دول الخليج تقرر تشكيل قيادة عسكرية مشتركة  : متابعات

 الجِين الوراثي؛ مِن مُحسنٍ إلى عَمار  : زيدون النبهاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net