صفحة الكاتب : نزار حيدر

لماذا تجاهلت [الفصائل المُسلَّحة] كلامُ المُعتمَدَيْنِ؟!
نزار حيدر

*بإِزاء [الخُطَّة ب] إِذا تمَّ تمرير كابينة المُرشَّح الجديد!
   ١/ على الرَّغمِ من وضوح مقاصد كلام مُعتمدَي المرجع الأَعلى في كربلاء المُقدَّسة أَصحاب السَّماحة الشَّيخ الكربلائي والسيِّد الصَّافي، بخصُوص الحشد الشَّعبي [الذي تشكَّل بفتوى المرجع الأَعلى حصراً] وأَهدافهِ وارتباطاتهِ الدستوريَّة والقانونيَّة بالدَّولة، إِلَّا أَنَّ الميليشيات أَو مَن يطلق على نفسهِ إِسم [الفصائِل المُسلَّحة] تجاهلت الكلام بشكلٍ كاملٍ، فلم تُروِّج لهُ الجيُوش الأَليكترونيَّة المُرتبطة بأَحزاب السُّلطة الفاسدة والفاشِلة، كما أَنَّ كلَّ وسائل الإِعلام المُرتبطة بها والتي يُطلق عليها صِفة [إِعلام المُقاومة] لم تأتِ على ذكرِ الكلامِ الا اللَّهُمَّ اللَّمَم!.
   الدَّوافع واضحة، لأَنَّها هي المقصُودة بالكَلام، وكلَّ سلاحٍ [سياسيٍّ] خارج سُلطة الدَّولة.
   لقد أَكَّد كلام المُعتمدَين على مبدأَينِ أَساسيَّينِ؛
   *الرَّفض القاطع والمُطلق لزجِّ الحشد الشَّعبي بالصِّراعات والمُناكفات السياسيَّة، كونهُ جزءٌ من المنظُومة الأَمنيَّة والعسكريَّة في البلاد والتي يُحرِّم الدُّستور زجَّها في السِّياسة بأَيِّ شَكلٍ من الأَشكال.
   *الرَّفض القاطع والمُطلق لزجِّ الحشد الشَّعبي بأَيِّ صراعٍ إِقليمي إِقليمي أَو إِقليمي دَولي، أَو أَن يكونَ أَداةً لإِثارةِ مثل هذه الصِّراعات على الأَرضِ العراقيَّة، فمُهمَّتهُ، إِلى جانب بقيَّة تشكيلات وعناوين المُؤَسَّسة الأَمنيَّة والعسكريَّة، حماية البِلاد من تدخُّلات [الغُرباء] وليس زجَّها في التدخُّلات لتنتهكَ سيادة البلد وأَمنهِ واستقرارهِ.
   على العكسِ مِن كلِّ هذا، تفعلهُ ميليشيات أَحزاب السُّلطة ولذلكَ لم يُعجبها الكلام فتجاهلتهُ ولم تُصغِ إِليهِ.
   إِنَّ [السِّلاح السِّياسي] خارج سُلطة الدَّولة خطيرٌ جدّاً فهو يُنفِّذ أَجندات [الغُرباء] ولا يلتزم بالمصلحةِ العُليا للبلادِ والتي تُحدِّدها مُؤَسَّسات الدَّولة مُجتمعةً، وذلكَ لكونِ مرجعيَّتهِ خارج البلاد ولهذا السَّبب فهوَ لم يَعتبر نفسهُ معنيّاً بكلام مُعتمدا المرجعِ الأَعلى من بابِ [السَّالبة بانتفاءِ المَوضوع] على حدِّ قَول المناطِقة.
   ٢/ يُخطئ من يتصوَّر أَنَّ احتضان الخِطاب المرجِعي لإِنتفاضة تشرين الباسِلة، ردَّةُ فعلٍ أَو مِن بابِ إِسقاطِ الواجب أَو أَنَّهُ بمثابةِ الإِنحناءة أَمام العاصِفة الشعبيَّة التي هبَّت ضدَّ [العِصابة الحاكِمة] في [١٠/١] الماضي!.
   أَبداً، والدَّليلُ على ذلكَ؛
   *إِنَّ الخِطاب الأَوَّل في سلسلةِ الخطاباتِ الأُسبوعيَّة جاء في أَوَّل جُمعةٍ بعد بدءِ الإِحتجاجاتِ مُباشرةً، فالمرجِعُ الأَعلى لم ينتظر ليرى أَين تسير الأُمور وأَين تتَّجه الأَحداث ليُدلي بدَلوهِ ويُعبِّر عن موقفهِ من الإِحتجاجات.
   كما أَنَّهُ لم ينتظر ليُفكِّر أَو يدرس الموضُوع، لأَنَّهُ كانَ قد حذَّر مِن مثلِها مِراراً وتِكراراً ومنذُ سنواتٍ عدَّةٍ، وبعد كلِّ احتجاجاتٍ مُشابهة، إِذ كان ينبِّه ويُحذِّر مَن بيدهِم زِمام الأُمور حتى لا يركنُوا إِلى التَّسويفِ والمُماطلةِ كُلَّما هدأَت الإِحتجاجات، فالهدوء  لا يعني نهايتها وإِنَّما ستعودُ مرَّةً أُخرى بأَشدِّ وأَقوى ممَّا هي عليهِ في كلِّ مرَّةٍ.
   وهذا ما حَصل.
   وهوَ دليلٌ على أَنَّ الأُمور واضحة في ذهنِ المرجعِ الأَعلى وأَنَّ المخاطر والنَّتائج حاضِرة في علمهِ ومعرفتهِ ورُؤيتهِ.
   *استمرارهُ في احتضانِ الإِنتفاضة دليلٌ قاطعٌ على أَنَّ مَوقف المرجع الأَعلى إِستراتيجيٌّ وليسَ تكتيكيّاً.
   فعلى مدى ثلاثة أَشهر تحدَّث الخِطابُ المرجِعي في كلِّ التَّفاصيل الضَّروريَّة سواء ما يخصُّ [الإِصلاح الحقيقي] وأَدواتهِ وعلاماتهِ ومنهجيَّتهِ، أَو ما يخصُّ الإِحتجاجات.
   إِنَّهُ رسم خارطة طريقٍ مُتكامِلةٍ ومُفصَّلةٍ، لم تترك ثغرةً تفلت مِنها [العِصابة الحاكِمة] حتَّى قالَ [إِنَّ عراق ما بعدَ الإِحتجاجات يختلف عمَّا قبلها] فالإِحتجاجاتُ حدٌّ فاصِلٌ، وهذا ما بدأَ يتبلَور اليَوم، وفي غفلةٍ مِنهُم!.
   ٣/ إِذا تمَّ تمرير كابينة المُرشَّح الجديد فنحنُ بإِزاء الإِنتقال إِلى [الخُطَّة ب] والتي يُمكن تلخيصَها بِكلمَتَينِ؛ قلب الطَّاولة دُستوريّاً!.
   ولمعرفةِ المزيدِ ينبغي لنا الإِنتظار بعضَ الشَّيء!.
   ٤/ [فايروس كورونا] وباءٌ عالميٌّ بكلِّ المقاييس، وستتضرَّر منهُ كلَّ البشريَّة، سواءٌ بشكلٍ مُباشرٍ أَو غَير مُباشر وفي كلِّ المَرافق.
   ولذلك يلزم التَّعامُل معَ مخاطرهِ وتحدِّياتهِ بكاملِ الجديَّة، بالإِلتزامِ بالتَّعليماتِ العالميَّةِ والمحليَّةِ.
   ٢٠ آذار ٢٠٢٠
                            لِلتَّواصُل؛

‏E_mail: [email protected]
‏Face Book: Nazar Haidar
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّالث والأَخير  (المقالات)

    • بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّاني  (المقالات)

    • في ذِكرى ولادَتهِ المَيمُونةِ في (١٣) رجَب الأَصَب؛ الإِمامُ عليِّ (ع)..مُقوِّمات التَّنمِيَةِ  (المقالات)

    • إِفضَحهُم ولا ترحَمهُم  (المقالات)

    • الإِنتفاضةُ..قِراءةٌ وطنيَّةٌ [القِسمُ الثَّاني] والأَخير  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : لماذا تجاهلت [الفصائل المُسلَّحة] كلامُ المُعتمَدَيْنِ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد حلمي العتيلي
صفحة الكاتب :
  عماد حلمي العتيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  دلالات لقاء الحكيم بالصدر بعد قطيعة..  : محمد الحسن

 وفد رسمي من العتبة العلوية المقدسة يتفقد المجاهدين في القواطع الأمامية  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 السيد السيستاني : لايجوز تصوير الميت اثناء عملية التغسيل لما يستلزمه من الهتك  : رابطة فذكر الثقافية

 حملة (اعيدوا لي كبدي) الحلقة الثانية ......الكبد اساس الحياة.... الكبد مصدر ديمومة الحياة  : د . رافد علاء الخزاعي

 مثلث البعث بدأ يتفاعل لضرب جهود الحكومة العراقية  : سهيل نجم

 تبت يدا أبي لهب  : عباس عبد المجيد الزيدي

 مركز امراض وزرع الكلى في مدينة الطب يقيم دراسة حالة بعنوان كيفية اخذ المعلومات من مريض زرع الكلى  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الإمام علي ( عليه السلام ).. شيء مما قال وقيل فيه  : محمد المبارك

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 109 )  : منبر الجوادين

 سهام العقيلي : الوقوف مع الجيش العراقي واجب وطني مقدس وادعو جميع المنظمات المدنية الى تكثيف برامجها الداعمة لحملاته العسكرية في الأنبار  : سرمد الجابري

 ضجة حول فيديو لنسر يحاول اختطاف طفل والطيران به

 اللاعنف العالمية: ما يحدث في كشمير يثير الاستياء والقلق  : منظمة اللاعنف العالمية

 مَن هو (العبّاس الأصغر) الذي استشهد يوم الطف ؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 نطالب بتمثيل عادل للكورد الفيلية في مجلس النواب العراقي وبرلمان كوردستان حسب نظام الكوتا  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 عقدوا مؤتمرا وطالبوا بحقوقهم ....صحفيو البصرة يحتجون على صحافة بغداد  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net