صفحة الكاتب : نزار حيدر

بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّاني
نزار حيدر

  *قرار إِخراج أَو بقاء القوَّات الأَجنبيَّة هُو قرارٌ سِياديٌّ
                           [القِسمُ الثَّاني]
   نُقطتان مُهمَّتان يجب أَن ننتبهَ لهُما في هذا الإِطار؛
   أ/ إِنَّ قرار إِخراج أَو بقاء القوَّات الأَجنبيَّة في العِراق هوَ قرارٌ سياديٌّ بامتياز لا يحقُّ لأَحدٍ أَن يتدخَّلَ فيهِ أَو يتحدَّث عنهُ.
   إِنَّ مُؤَسَّسات الدَّولة بمُختلف إِختصاصاتها هي التي يجب أَن تتَّخذ القرار المُناسب وفي الوقتِ المُناسب.
   ب/ إِذا ظنَّت [الميليشيات] التي تنشط في البلادِ لصالحِ أَجنداتِ [الغُرباء] بأَنَّها قادرةٌ على فرضِ إِراداتها على الدَّولة مِن خلالِ إِرباكِ الوضعِ لاستعجالِها لتتَّخذ القرار الذي تريدهُ وليس القرار الذي يصبُّ في نهايةِ المطاف بالمصلحةِ العُليا للبلادِ، فهي واهِمةٌ.
   إِنَّ مثل هذا القرار يتعلَّق مُباشرةً بالأَمنِ القَومي للبلادِ ولذلك لا ينبغي أَن يُتَّخذ تحتَ تهديدِ [الميليشيات] وهو الأَمرُ الذي تستوعبهُ الدَّولة بمُختلفِ مُؤَسَّساتها، والذي تبيَّن واضحاً بالبياناتِ والمواقف التي صدرت عن كلِّ المُؤَسَّسات الدستوريَّة المعنيَّة وذات العِلاقةِ ومنها هيئة الحشد الشَّعبي التي تنظوي تحت سُلطتها الفصائِل التي قاتلت الإِرهاب وانتصرت عليهِ جنباً إِلى جنبِ قوَّاتنا المُسلَّحة بمُختلف صنوفها وعناوينَها وكذلك قوَّات البيشمرگة.
   وما دونَ ذلكَ فهي [ميليشيات] خارجة عن سُلطة الدَّولة حتَّى إِذا تلفَّعت بعناوينَ مُقدَّسة!.
   ولقد إِتَّضحت أَخيراً الكثير من الحقائق المُتعلِّقة بموضوع الحشد الشَّعبي والتَّمييز بينهُ وبينَ [الميليشيات] الخارجة عن سُلطة الدَّولة والتي تعبث بأَمن البلد وسيادتهِ، من خلال الحديثَين المُهمَّين اللَّذين أَدلى بِهما مُعتمدا المرجع الأَعلى في كربلاء المُقدَّسة أَصحاب السَّماحة الشَّيخ الكربلائي والسيِّد الصَّافي، خلال إِستقبالهِما لقادةِ عددٍ من فصائل الحشد الشَّعبي خلال الأَيَّام القليلة الماضية.
   إِنَّ فكَّ الإِرتباط بين العنوان [الدُّستوري والقانوني] وأَقصد بهِ [هيئة الحشد الشَّعبي] وبينَ بقيَّة العناوين كان ضروريّاً لتوضيح المُلابسات التي طالما وظَّفها المُتربِّصون بالعراق للطَّعنِ به وبإِنجازاتِهِ.
   إِنَّهُما أَكَّدا على أَنَّ جَوهر موقف المرجع الأَعلى بهذا الصَّدد يستند إِلى مبدأَين إِثنَين؛
   *أَن لا يُزج الحشد الشَّعبي بالصِّراعات والتَّنافسات والمُناكفات السياسيَّة بين مُختلف الفُرقاء السياسيِّين، فذلك أَمرٌ مُخالفٌ للدُّستور والقانون الذي منعَ زج القوَّات المُسلَّحة بالعمل السِّياسي.
   *أَن لا يتحوَّل الحشد الشَّعبي إِلى أَداةٍ من أَدوات التَّصعيد للصِّراع الإِقليمي الدَّولي على الأَراضي العراقيَّة. 
   فالحشدُ الشَّعبي، كونهُ جزءٌ من المنظُومة الأَمنيَّة والعسكريَّة الدستوريَّة والقانونيَّة في البلادِ، مسؤُوليَّتهُ حماية الدَّولة ومؤَسَّساتها وقراراتها، وليس توريط البِلاد وزجَّها في الصِّراعات الإِقليميَّة أَو الدوليَّة، أَو العُدوان على البعثات الأَجنبيَّة مثلاً أَو على القواعد العسكريَّة الوطنيَّة التي تستضيف القوَّات الأَجنبيَّة التي بقرارِ الدَّولة وبشَكلٍ رسميٍّ وقانونيٍّ، وهو الأَمرُ الذي تفعلهُ [الميليشيات].
   أَمَّا كيفَ ومتى يُمكنُ تنفيذ قرار إِخراج القوَّات الأَجنبيَّة من البلادِ؟! فذلك يتحقَّق بشرطَينِ أَساسيَّين؛
   *بناء الدَّولة وتقوية مؤَسَّساتِها لوضعِ حدِّ للدَّولة العميقة ودَولة [الكانتونات].
   *بناء وتقوية المؤَسَّسة الأَمنيَّة والعسكريَّة لحصر السِّلاح بيَد الدَّولة وتفكيك [الميليشيات].
   س٣/ كيفَ تُقيِّم التحرُّكات الأَمريكيَّة الأَخيرة باستهدافِ مراكز ومقار الحشد الشَّعبي والقوَّات المُسلَّحة؟!.
   ما هي أَصداء هذهِ الخُطوة التصعيديَّة داخل العِراق؟.
   ج/ مرَّةً أُخرى أَقولُ أَنَّهُ عِدوانٌ سافرٌ على سيادةِ البلد التي انتهكتها القِوى السياسيَّة ومَن بيدهِ زمام الأُمور عندما لم يلتزمُوا بالدُّستور وعندما لم يحمُوا سيادة البلد من تدخُّلات [الغُرباء] على حدِّ وصف الخطاب المَرجعي.
   صحيح أَنَّ كلَّ مُؤَسَّسات الدَّولة والقِوى السياسيَّة إِستنكرت هذا العُدوان وهذهِ الجرائم، ولكن هذا لا يكفي ولا يحولُ دونَ تكرارها، إِذا لم يتَّخذ العراق الموقف السِّيادي الحازم والحاسِم لضَمان عدم تكرارها.
   *يتبع..
   ٢٣ آذار ٢٠٢٠
                            لِلتَّواصُل؛
‏E_mail: [email protected]
‏Face Book: Nazar Haidar
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/24



كتابة تعليق لموضوع : بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي دجن
صفحة الكاتب :
  علي دجن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصائد مترجمه  : عمار يوسف المطلبي

 ابتهاج أوروبا بفوز ماكرون أم بنهاية الشعبوية؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 الوقف الشيعي يشارك في افتتاح جامع ابراهيم بن مالك الاشتر.......  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  الاسلام يصنع الحياة ..  : رياض العبيدي

 المحكمة الاتحادية تحسم الجدل وتؤكد صلاحية رئيس الجمهورية بتكليف الزرفي

 معتمد المرجعية ووفد من الحوزة العلمية في قم المقدسة يتفقدون عوائل شهداء الحشد الشعبي في واسط  : اعلام مؤسسة الشهداء

 بهجة الجود  : علي حسين الخباز

 لأجل الكنيسة... (في استقالة البابا بندكتُس السادس عشر)  : عماد يونس فغالي

 حكومة "مصفاة الذنوب"  : عباس العزاوي

 وزارة الكهرباء تواصل العمل في غرفة العمليات لتامين زيارة العاشر من محرم  : وزارة الكهرباء

 ملاكات نقل الطاقة المنطقة الوسطى تواصل اعمالها لصيانة المحطات التحويلية التابعة لها  : وزارة الكهرباء

 مفوضية الانتخابات تحدد 18 مركز لاستقبال الاعلاميين يوم الاقتراع لمحافظتي الانبار ونينوى  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مواصلة زيارة لعوائل الشهداء والجرحى  : وزارة الدفاع العراقية

  ناحية السيبة بالبصرة تغرق بالكامل ودمار شامل للمزروعات ونزوح الاهالي

 شركة نفط ميسان : وصل عدد الابار المحفورة في حقل الحلفاية 202 بئر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net