صفحة الكاتب : التنظيم الدينقراطي

البيان الـ 63 : الدينقراطية تكشف عن ابرز مثالب الديمقراطية
التنظيم الدينقراطي
النظام الدينقراطي أمل الحاضر وحضارة المستقبل
 
الدين للفرد والوطن للجميع 
 
 
تعتبر الديمقراطية اليوم هي النظام السياسي الأمثل والأكمل في العالم  باعتقاد معظم الناس وبشهادة ما تشير إليه رغبة وإرادة غالبية الشعوب , إلا إن هذه القناعة والاعتقاد عند الشعوب لم تنبثق من جوهر المعرفة والإلمام والإحاطة المطلقة والدقيقة بإبعاد المنظومة الديمقراطية , وإنما هذا الإيمان الذي حصل عندهم لاعتناق الديمقراطية جاء نتيجة المعاناة التي جثمت على إرادة الشعوب من قبل الحكومات الدكتاتورية المتعجرفة على مر الدهور والعصور , فوجدوا في الديمقراطية وما تحمله من شعارات رنانة , الحل والخلاص من جميع تلك المعاناة.. وكما قال رئيس الوزراء البريطاني السابق ونستون تتشرتشل حول مشاكل وازمات العالم . " ان الديمقراطية هي ليست الحل السحري وانها افضل الانظمة سوءا " فعلى دعاة الديمقراطية ان يتأملوا جيدا في هذا القول النابع من عمق التجربة والمعرفة التامة .   
لقد جاء النظام الدينقراطي اليوم ( بما لم يأتي به احد من النظم السياسية الأخرى على الإطلاق )  حيث كشف عن ابرز المثالب الجوهرية التي ترتكز عليها المنظومة الديمقراطية وسيثبت للعقلاء في العالم كافة بان الديمقراطية لا تصلح لإدارة الدولة فضلا عن إدارة العالم .
فمن المعلوم ان الديمقراطية تعني ( حكم الشعب ) وان ( الشعب مصدر السلطة ) وان العمود الفقري للتداول السلمي للسلطة وتشريع القوانين أنما يكون عبر ( التصويت والانتخابات ) وهذا هو جوهر وخلاصة الديمقراطية كما هو مسلّم به . وفي الحقيقة ان هذه المفاهيم والادعاءات المزيفة هي مجرد خدعه ( اجتماعية عالمية ) رسمت في سرك السياسية وهي أشبه بالخدعة البصرية , وسنبين ذلك ونوضحه عبر فرضية السؤال والجواب  ومن خلال الشرح والأمثلة التالية :
لقد اقر الدستور العراقي في المادة الأولى على ان العراق ديمقراطي , والديمقراطية كما تقدم تعني , حكم الشعب وان الشعب مصدر السلطة وان التداول السلمي للسلطة من تشريع القوانين وتعيين الخ..
فلو تساءلنا إن كانت الديمقراطية هي حكم الشعب فكيف يحكم الفرد من أفراد الشعب ؟
من البديهي سيكون الجواب, يحكم من خلال مجلس النواب حيث يقوم بانتخاب احد المرشحين فيكون ممثلا عنه في تشريع القوانين وتعين الحكومة وبهذا الشكل يكون الفرد قد حكمَ.
 وبناءا على هذا الجواب الذي لا يقبل وجها أخر يترتب السؤال التالي:
من الطبيعي عندما يكون للناخب أكثر من مقعد واحد في مجلس النواب فان موقفه سيكون أقوى وأفضل, فلو تساءلنا , أ- هل تسمح المنظومة الديمقراطية التي اختطت للناخب قانون الانتخابات بان ينتخب أكثر من
نائب او مرشح واحد في آنٍ واحد ؟
 ب - ما هو مصير بطاقته الانتخابية فيما لو قامَ بانتخاب أكثر من مرشح واحد من تلقاء نفسه ؟
 بلا شك سيكون الجواب على الفقرة ( أ ) لا لن تسمح له بانتخاب أكثر من مرشح واحد .
والجواب على الفقرة ( ب ) ايضا لا , وأن فعل ذلك من تلقاء نفسه فسوف يحكم على بطاقته بالبطلان وسيخسر حقه في المشاركة.
وبناءا على هذه الأجوبة التي تقدمت والتي لا تقبل وجهاً أخر يمكننا القول , ان جميع تلك المفاهيم والتصورات البسيطة التي يحملها معظم الناخبين ما هي إلا ادراكات وتقديرات خاطئة , وسنكشف الستار ونزيح الضباب عن بصيرة الأذهان لتتجلى الحقيقة التي طالما استطاعت الماكنة الإعلامية الموجهة من قبل دعاة الاستعمار السياسي ان تحجبها خلف الشعارات الديمقراطية البراقة التي صوروا من خلالها بأنها الأمل والحلم الوردي الذي تنشده الشعوب وهي الكاسر لقيود الحريات المدنية والشخصية وإنها الملاذ والمنقذ الوحيد من استبداد وغطرسة الحكام ألظلمه والخ...
فلو فرضنا جدلا ان المنظومة الديمقراطية سمحت للناخب الواحد من خلال الانتخابات الحق ( بانتخاب 100 نائب في أنٍ واحد ) وهذا مستحيل فانه مع ذلك سوف لن يستفيد شيء من أولئك ( 100 ) , لأنهم  لن يستطيعوا إطلاقا ان يشرعوا قانونا واحدا او يعينوا حكومة ً, لان المنظومة التشريعية في سن القوانين " تشترط النصاب " ولابد من ان يكون النصاب (50 + 1 ) ومن مجموع ( 325 ) مقعد نيابي كما هو اليوم في البرلمان العراقي فان النصاب المطلوب هو ( 163 ) مقعد . فيا ترُى من هو برأيك الرقم القادر على تشريع القوانين وتعيين الحكومة هل هو ( 100 )  الذين انتخبهم الناخب على سبيل الفرض وليس الواقع ؟ ام النصاب الفعلي المشروط توفره في سن القوانين وتعين الحكومة والبالغ ( 163 ) ؟!! بالطبع سيكون جوابك الـ ( 163 ) إذا من خلال هذا الجواب الذي لا يقبل وجها أخر يتبين لنا جميعاً لو انتخب الناخب ( 100 ) نائب في آنٍ واحد وبقوا لمدة 4 سنوات ( دورة كاملة )  بل لو بقوا أكثر من ذلك تحت قبة البرلمان فسوف لن يستطيع أولئك النواب أبدا , من ان يشرعوا قانوناً او يعينوا حكومة ً, ما داموا لم يبلغوا النصاب المشروط توفره في المنظومة الديمقراطية والبالغ ( 50 + 1 ) , ولنا اليوم خير شاهد ودليل واسوه في القائمة العراقية التي يترأسها السيد اياد علاوي والتي حصلت على ( 91 ) مقعداً وها نحن نراها جميعا بأم أعيننا كيف هي عاجزة عن تشريع أي قانون او تعيين حكومة وذلك بسبب ما تشترطة المنظومة الديمقراطية من توفر النصاب الذي اشرنا إليه. وبعد هذا الشرح الواضح يتبين للناخب ( العاقل ) انه لو انتخب ( 100 ) نائب في آن ٍ واحد فهم لا جدوى منهم أبدا, فان كان هذا هو حال الـ ( 100 ) إذا فما هو حال وقيمة النائب ( الواحد ) الذي لا تسمح لك المنظومة الديمقراطية ان تتعداه .
ولهذا يرفع ( النظام الدينقراطي )  شعاراً (( أن المرشح العاجز هو صنيعة الناخب الأحمق )) ولكن ليس المقصود بالأحمق هنا هو من لم يكن يعلم هذا التحليل من قبل , وإنما ( هو من علم فقدم ) .
تنويه: وكما كشف  النظام الدينقراطي  الداء الفقري للمنظومة الديمقراطية كذلك أوجد العلاج المناسب لمأزق الانتخابات القادمة . لكنه سيحتفظ عن طرحه في الوقت الراهن خشية مصادرته من قبل الذين يملكون المواقع الإستراتيجية والأبواق الإعلامية فينسبونه لهم كما حصل معنا في مشروع ( قانون التوازن ) والذي يعمل على توزيع حصة من فائض الثروة الوطنية لكل مواطن عراقي , والمطروح من قبل (الحركة الشعبية لتحرير الثروة الوطنية لنهضة التنظيم الدينقراطي ) منذ عام 2006 م . فقامت بعض الكيانات السياسية اليوم بمحاولة تقمص المشروع ( وامتطائه بلا سرج ) وهي المعروفة بتوجهها عند الشعب العراقي ولو كانت تملك هكذا أهداف من قبل  , لما توانت عن طرحها في حملاتها الانتخابية , و..
 
 
 
نهضة التنظيم الدينــقـراطـي
18 / 2 / 2012
009647702732490
009647801803747
 

 

  

التنظيم الدينقراطي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الانفال قابلة للتكرار اذا لم يتم اعتماد مبدا فصل الثروة عن السلطة  (أخبار وتقارير)

    • تدعو لتأسيس دولة حضارية نخبوية لامركزية قوامها فصل الثروة عن السلطة وجعلها بيد الشعب  (أخبار وتقارير)

    • البيان الــ89 : نهضة التنظيم الدينـقراطي تدعوا المتظاهرين في العراق للمطالبة بفصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب  (أخبار وتقارير)

    • التنظيم الدينــقراطي يجدد مطالبته بضرورة " فصل الثروة الوطنية عن السلطة " نتيجة تكرار الخروقات الامنية  (أخبار وتقارير)

    • البيان الـ 75 : التظاهرات المناهضة للرئيس المصري دليل على ان الديمقراطية لاتلبي تطلعات الشعوب وان هناك حلقة مفقودة في الثورات  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : البيان الـ 63 : الدينقراطية تكشف عن ابرز مثالب الديمقراطية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح المشعل
صفحة الكاتب :
  فلاح المشعل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 141 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 مؤشر جديد على رغبة ريال مدريد في بيع رونالدو/ ترامب يرشح كريستيانو رونالدو لرئاسة لبرتغال

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهمين بالسرقة والإرهاب والقتل العمد

 المفارز الطبية تتابع الحالة الصحية لحجاج البيت العتيق وبكل همة  : وزارة العدل

 عندما تغذي الشيطان  : د . يحيى محمد ركاج

 أن فرعون علا في الأرض  : جعفر المهاجر

 غوغاء فرنسا وابناء الرافدين  : وسام ابو كلل

 خلفا لكيروش.. الاتحاد الايراني يتعاقد مع المدرب البلجيكي مارك فيلموتس

 حفر وفحص 28 بئراً مائياً في النجف

 خـــيـــــلاء  : د . عبد اللطيف الجبوري

 وقال جمال عبد الناصر من الذي اعطى فلسطين لليهود غير الانجليز  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 وين الكهرباء يدوله الفافون ....  : شاكر محمود الكرخي

 فن التعامل مع الآخر (3) اللباس المادي والمعنوي... كلاهما خير ولكن؟!  : حسن الهاشمي

 بالصور عوائل الشهداء في بغداد لوفد المرجعية زيارتكم لنا تشفي جراحنا وتسلي قلوبنا

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الخامِسَةُ (١٠)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net