صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني

توصيات اللجنة العليا للنهوض بالمرأة ... مخالفة للدستور والواقع
رفعت نافع الكناني
 نقول ، لمن تربع على كراسي الغنيمة بواسطة اصواتنا نحن العراقيون في حدث اسمة يوم الانتخابات . كان الامل يعمر القلوب والحلم يداعب الخيال عن مستقبل كريم وحياة رغيدة وتطلع لغد يؤمن لنا ولاولادنا مستقبلا مشرقا أساسة العمل المنتج المبدع الخلاق لبناء الوطن والعمل الجاد لنهوضة من كبوتة  بعيدا عن الفساد والاستغلال والتسلط وتقييد الحريات الشخصية وعمليات فرض الوصاية ووضع القيود على الشعب ، في ظل متغيرات كبيرة وعاصفة حدثت في البلد من جراء اسقاط الدكتاتورية وحكم الحزب الواحد . توقعنا ان يشمر العراقيون عن سواعدهم لبناء الانسان والوطن ، بعد ان تعرضوا لعقود من التهميش والاقصاء والفردية . لكن الذي حصل انفرط عقد المواطنة ، وطغت نزعاتهم الفردية فوق مهمات الوطن وواجباتة . وعشنا واقعا معقدا ، سهل لاعداء العراق الذين يحيطون بة احاطة السوار بالمعصم من كل الجهات ، لمحاولة كسر شوكتنا وعرقلة توجهاتنا للمستقبل ، فترى في كل يوم توظف لنا مجموعة من مشاريع الفرقة وانواع جديدة من المشاكل والمعوقات ، لوقف اية خطوة نحو بناء دولة عصرية واعدة ، واحداث ازمات متتالية لتمزيق وحدة العراقيين وانهاء مشروع توحدهم . .
 
في خضم هذا الواقع القلق والخطير ، تنبرى اصوات لتخلق لنا وللدولة مشاكل وازمات وتدخلات في شؤون الخلق والعباد نحن في غنى عنها وخاصة في هذة المرحلة ، من هذة الاصوات ما صرحت بة  وزيرة ( حقوق ) المرأة من أوامر وتوصيات تخص ما يجب ان تلبسة وتلتزم بة المرأة الموظفة اثناء الدوام الرسمي ، وكأن الموظفة العراقية قاصرة عقل وناقصة ثقافة وجاهلة بالحشمة والتحشم !!  هذة التوصيات والفرمانات تريد ان تقول او توحي ان العراقية متبرجة وتمشي وسط الدائرة بملابس فاضحة وبطريقة خليعة وكاشفة لمعظم مفاتن جسمها ... في تبرير ساذج لنظرية تريد ان  يؤسس لها ومضمونها ، ان المرأة جاهلة ودونية وعورة وليست انسانة كاملة لها الاهلية الحقيقية للتصرف الواعي ، للضغط عليها لتصبح فاقدة للثقة بنفسها وبقدراتها الذاتية وقتل كل ابداع وتطلع في داخلها ، لتصبح متهمة دوما ومحاطة بشتى التهم والاقاويل الباطلة . وترافق مع هذة التصريحات ندوات وبرامج في بعض الفضائيات العراقية اطل علينا بعض الاشخاص ينتقد المرأة ويعيب عليها حتى حجابها كونة بالوان زاهية وجميلة ويشِكل عليها من ارتداءها  ملابس غير فضفاضة ، وينتقد طالبات الجامعة بطريقة تهجمية وتعسفية مخجلة غير مبررة اطلاقا . من يتحمل تبعات ما يحدث ضد المرأة ؟
 
لقد اعتبرت هذة التصريحات ضد حرية المرأة وكرامتها  وما رافقها من توصيات وجهت للوزارت بخصوص الملبس والشكل والهيئة ... اهانة مقصودة للمرأة العاملة وتحقير لشخصيتها وتخفيز الغير نحو اضطهادها ، واعطاء المبرر الرسمي لممارسة شتى انواع العنف والضغط النفسي والتعصب ضدها وانتقاصا من انسانيتها ، هل تريد وزارة المرأة رصد ومراقبة وتشريع قوانين تكبت انفاس المرأة ومعاقبتها على ما تلبس وما تفكر؟ وهل هذة هي واجبات الوزارة التي شكُلت من اجلها !!  هل هناك مسوغ لسعادة الوزيرة من التحدث لوسائل الاعلام عن ما تفكربة وتعتقد من قضايا فقهية ودينية وشرعية تخصها شخصيا وما يدور في بيتها ، والذي اعتبر تدخلا وفرض ارائها والتبشير لها في دائرة تابعة للدولة ...  هذا الافصاح والعداء لأدمية المراة جهارا ، لااعتقد انة حدث مصادفة او زلة لسان ، بل ان هناك من وجه وخطط وربما ضغط على الوزيرة على البوح بة ، متخطيا حرمة الدستور العراقي الذي صوت علية الشعب بعد ان نزف دما غزيرا في سبيل اقرارة والدفاع عنة ، والذي يعتبر الضمانة الحقيقية لصون حرية الافراد والدفاع عن حقوقهم الشخصية  التي كفلتها كافة الشرائع والاديان . 
 
هل ان مفهوم احترام الحريات الشخصية وحقوق الانسان وما يعبر عنة في الدستور، من ان العراق بلد متنوع الاعراق والثقافات والاديان ؟  شعار كاذب يتشدق بة الساسة والمسؤولين لجعلة بدون مضمون او محتوى . العراق منذ بدء الخليقة بلد التنوع والاخاء والازياء التي تعبر عن شخصية مكونات شعبة ، ولايمكن من حشرة في قالب واحد مطلقا .  ونؤشر لما قالة المفكر الاسلامي المجاهد السيد سعيد العذاري  من خلال مداخلة على مقالة في موقع مؤسسة النور للثقافة والاعلام في تشرين الاول 2010 والتي كان مضمونها ان طفلة بعمر الورود ارادت ان تلقي قصيدة من الشعر في مناسبة افتتاح نصب للشهداء في محافظة ميسان منعت من قبل احد منظمي المهرجان لعدم ارتداء الطفلة الحجاب على رأسها !!! بالرغم من اصطحاب السيد وزير الدولة لشؤون الاهوارحسن الساري لهذة الشاعرة الصغيرة للمنصة بنفسة . لقد علق العلامة المجاهد العذاري ( ان المسؤولين حصروا الدين بالحجاب والسبحة واللحية والمحبس ...  العراق سيغرق اذا بقيت الظواهر حاكمة دون الجواهر ) . 
 
المرأة العراقية وخاصة الموظفة في الدولة والعاملة في القطاع الخاص ، تحملت من المشاق والعذاب والعمل المضني والتعب والجوع والارهاق والمآسي والخوف ما لم تتحملة أمرأة في هذا العالم . اكتوت بمصائب الحروب المجنونة وفقدت الولد والزوج والاخ والاب والحبيب ، المرأة تحملت عندما رفع المجاهدون السلاح ضد النظام الصدامي ، سواء كان زوجها او اخوها او ابيها او عمها او خالها او الاقارب لحد الدرجة العاشرة ... ماذا كانت تعيش من ظروف ورعب وملاحقة ؟  وماذا كانت تسطر من ملاحم ؟ وماذا كانت تتعرض لة ؟ وكيف كانت تعيل ابنائها وبناتها في ذلك الظرف الصعب ؟ وكيف اكمل ابناؤها المدارس والكليات ؟ انها المرأة العراقية القديسة التي يجب ان تكون اعلى درجة من كثير من الرجال وليس متساوية معهم ... انها حفظت العهد والوعد وصانت شرفها وكرامتها وكرامة كل العراقيين بتلك الظروف التعيسة ، واليوم يأتي من يقول ان المرأة لايمكن مساواتها مع الرجل . الحجاب لايمثل مقياسا للشرف والعفة ابدا ، وانما قناعة ، تمثل رغبة او التزام ديني يحترمة الجميع ، والانسان حر بما يختاربعامل ذاتي وليس بالاجبار . والعمل الشريف والاخلاق القويمة  والتربية الصحيحة ميزان الانسان وهويتة الحقيقية  . وعلى وزارة الدولة لشؤون المرأة ان تعلمنا ماهي اختصاصاتها ... لان للمرأة حقوق كبيرة تنظر بترقب لانصافها ، وتحيط بها مشاكل اكبر تريد حلا لها .

  

رفعت نافع الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/21



كتابة تعليق لموضوع : توصيات اللجنة العليا للنهوض بالمرأة ... مخالفة للدستور والواقع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد شلي
صفحة الكاتب :
  خالد شلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  كتاب ( على نهج محمد )للكاتب الامريكي كارل إيرنست مؤاخذات و تعليقات ( 2 )  : امجد المعمار

 الأمانة الخاصة لمزار الشيخ الكليني تعقد اجتماعها الدوري الشهري لمناقشة الاستعدادات لإقامة النشاطات الثقافية والدينية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  افتتاح قسم للتربية في ناحية الفهود بعد مناشدة النائب المهندس شروان كامل الوائلي

 ((عين الزمان)) خـنـازيـر الـبـعـث  : عبد الزهره الطالقاني

 الفتح وسائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان ابقاء الباب مفتوحاً امام الجهات الفائزة

 هل يحترم العراقيّ الوقت؟  : عدنان ابو زيد

 اياد الزاملي بوق ...!!!  : اكرم آل عبد الرسول

 تحالف الغرماء  : فراس الخفاجي

 جدليّةٌ... إشراقاتُ خلود!  : عماد يونس فغالي

 المد المليوني الحسيني ..ظاهرة تستحق التامل  : الشيخ عقيل الحمداني

 تظاهرة جديدة للمطالبة بالخدمات ومحاسبة الفاسدين في ذي قار

 بيان حوزة آل البيت عليهم السلام إستنكاراً لما صدر عن المعمم الشيخ حسين زين الدين

 تعديل برنامج ورشة عمل "اللاجئون الفلسطينيون وحق العودة بين اتفاق أوسلو والاعتراف بالدولة الفلسطينية"  : علي بدوان

  من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 9 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 محنة القوارير السورية...وشهامة العرب..!!  : لطيف عبد سالم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net