صفحة الكاتب : عدي المختار

حوار في المسرح مع الكاتب المسرحي جاسم المنصوري - الطرق المفروشة بالورد لا تنتج مبدعين و المخرج هو الكاتب الثاني للنص
عدي المختار

الى جنوب القلب حيث السياب والبريكان ومحمود ابو العباس في بصرة العراق وثغره الباسم الذي انجب فحول الادباء والمبدعين في المجالات شتى , وعلى انغام البلام في العشار وحرارة القلوب في الفاو ولد كاتب مسرحي وهو يدندن شعراً ليتحول الشعر الى جنون مسرحي ذلك هو الكاتب المسرحي العراقي جاسم المنصوري الذي جلسنا نتجاذب فيه اطراف الحدث عن الكتابة والمسرح والوجع العراقي .

· لو طلبنا منك بطاقة تعريفية كيف تعرف جاسم المنصوري ؟

- جاسم المنصوري ، شاعر وكاتب مسرحي ، اعلامي وعضو نقابة الصحيفين العراقيين ، من فاو البصرة .

· هل ثمة شيء لازال عالق في ذاكرة طفولتك؟

- تمتد من وجع الـــ 67 19 الميلادية حتى تنسحب راكضة ببطء فوق سكاكين الحرب وعوز الحصار المر وتداعيات القلق والحزن ، ويكبر العمر اغنية ارددها دائما ( عد وآنه عد ونشوف يا هو اكثر هموم)

· -حدثنا عن القراءات الاولى لمن كانت ؟

- فتحت عيني على شيئين مهمين جداً ، تشكلت قراءاتي عليهما فيما بعد ( انشودة المطر للسياب ، وخمارة القط الاسود لنجيب محفوظ ) فكانت البداية القلقة والموزعة بين الدراما والصورة الشعرية ، فكنت اذوب وانا لم ينبت شارب لي بعد بقصيدة غريب على الخليج والمخبر وعرس في القرية وغيرها

· كيف كانت بداياتك في هذا المجال ؟

- عشقت المسرح ، وانبهرت كثيرا لمشاهداتي الاولى في الدراسة الابتدائية والثانوية ، وكنت اتعجب كثيرا لتلقائية الممثلين وعدم خوفهم ورهبتهم من الجمهور ، وهم يتنقلون على خشبة بلا ستارة ولا اضاءة ولا مؤثرات صوتية تذكر ، فننبهر بالجرأة التي يمتلكونها زملائنا الطلبة ، فقررت ان اقرأ بما يتوفر من نصوص مسرحية للأطفال أو الفتيان ، فقرأت محاولات الفنان الكبير قاسم محمد وسعدون العبيدي في هذا المجال ، بعدها قررت ان اكتب نصاً مسرحياً ، فكان نصاً مشوهاً بلا ملامح بلا آلية حقيقية ، اي بلا حدث درامي مهم ، ثم قرأت من الادب الانكليزي مسرحيات شكسبير فكنت اشرد في خيالي كثيرا وانا اتطلع لتلك الشخصيات المبهرة التي يحركها شكسبير بدقة متناهية وحبكة درامية مذهلة ، فكتبت نصوصا للأطفال بمشهدين تم تنفيذ بعض منها

· هل كان الطريق مفروش بالورود ام ثمة عقبات؟

- الطرق المفروشة بالورد لا تنتج مبدعين ، المعاناة وحدها جديرة بخلق الانسان الكاتب المتميز ، فواجهتني ومثلي الكثير ، عقبات البداية الصعبة منها (من يقبل ) ان ينفذ عملا لكاتب مبتدأ مغمور ؟ فكان التحدي ونفذ لي عمل مسرحي بثلاث فصول داخل مدرستي الثانوية ، لمهرجان المسرح المدرسي في ذلك الوقت .

· ابرز محطاتك داخل العراق وخارجه ؟

- ابرز ما افتخر به هو حصولي على جائزة افضل نص مسرحي في مهرجان مسرح الاقضية والنواحي بمحافظة البصرة بنسخته الأولى ، فضلا عن الجائزة الأولى بمهرجان السفير الدولي ولسنتين متتاليتين لأفضل نص مسرحي فضلا عن حصولي على الجائزة الثاني في مهرجان الحسيني الصغير لمسرح الطفل للنصوص . وهو اول مهرجان خاص بالعروض المسرحية الحسينية للطفل يقام في جمهورية العراق وهو احد نشاطات قسم رعاية وتنمية الطفول في العتبة الحسينية المقدسة .

· تجاربك خارج خشبة المسرح ؟

- اعمل مديرا لقسم الاعلام والعلاقات العامة في الجامعة التقنية الجنوبية .

· هل تؤمن بالنقد ؟ وهل اثر في تجربتك؟

- النقد هو تشخيص واعطاء حياة جديدة للنص اي تحليله والغوص فيه لاكتشاف ما لم يكتشف للقارئ وبالتالي فأن النقد هو مرآة حقيقية للعمل خصوصا اذا كان الناقد واعياً ومدركاً للعمل أو النص ، وأنا الى الان لم انشر مجموعتي المسرحية لذلك ما تشرفت بأي دراسة نقدية حول ما كتبت ، لكن للأعمال التي نفذت لي حظيت بنقد مهم لكتاب ومخرجين وناقدين متميزين مثل الدكتور حميد صابر ودكتور حيدر دشر والفنان فايز الكنعاني وغيرهم .

· الكتابة فطرة ابداعية ام خبرة مكتسبة ؟

- تشبه ولادتك واسمك معك ، تجدها ضمن تفاصيل حياتك ، وتنميها وبعدها تأتي صقل الموهبة بالقراءة وتأشير الملاحظات على كل ما تراه .

· هل انت تطرب في مدينتك ام لازلت مطربة الحي لا تطرب ؟

- وانا كبقية الاخرين لا أطرب الا البعض منهم ، وهذا من سوء حظهم .

· هل اخذت نصيبك من الاعلام ؟

- الاعلام يسلط اضوائه على المنجز المهم ، ويبدو انني الى الان لم اقدم المهم .

· ابرز ما نجزت ؟ ولماذا تعده الابرز؟

- اعمال مسرحية للأطفال ، نفذ البعض منها ، واعمال مسرحية للكبار تنتظر من يمد لها بصره كي يلقيها شموع في ليلة مظلمة ، سيناريوهات افلام لمواضيع مهمة تحاكي الواقع وتغوص في همومه وتداعياته

· هل تؤمن بشراكة الكاتب والمخرج في انجاز العرض ؟

- المخرج هو الكاتب الثاني للنص ، هو قراءة اخرى بشرط ان لا يخرج من عباءة الفكرة والثيمة .

· من اي الامراض يعاني مسرحنا العراقي ؟

- من العروض الفقيرة والتي تقتصر على جمهور – النوع – بمعنى المختصين ، وهذا قتل مبرمج للمسرح ، على المسرح ان يكون مفتوحا ومباحا للآخرين مثل الهواء والماء ، ومتى ما خرج المسرح للشارع بغير ثوبه التجاري البائس ، اصبح مسرح ايجابي.

· المسرح العربي كيف تراه ؟

- يقول الناقد المسرحي المصري د. محمد الخطيب أستاذ التمثيل والإخراج بأكاديمية الفنون المصرية: "المسرح العربي يعاني من ضغوط كثيرة تجعله يخرج عن مساراته، وأعنى هنا تنوير المتفرج وجعله قريباً من واقعه ومشاكله، فالمسرح يحمل بين طياته أبعاداً سياسية مهمة لأنه اجتماع حر بين من يقدمه ومن يتلقاه لمناقشة قضايا ما، ومن هنا، تنبع خطورته"، لذا فأن المسرح العربي بحاجة ماسة مثلما كرة القدم العربية الان بحاجة ان يكون عالمياً ، وهي مهمة صعبة وعلينا جميعا قبول التحدي .

· كيف ترى موضوعه المركز والهامش ؟

- التهميش لا يقتصر على العاصمة حسب بل تعدى ذلك الى المحافظة والاقضية والنواحي ، لكن الكاتب الجيد هو من يتخطى بكتاباته ذلك النهر المقيت .

· هل انت راضٍ عن عمل وزارة الثقافة ؟

- انا اعتقد لو توفرت الامكانيات المادية لأي مؤسسة ومنها وزارة الثقافة بالتأكيد سيكون لها دور مميز .

· كيف ترى موقعنا كمسرحيين ( كتاب ومخرجين ) ضمن الخارطة العربية ؟

- الكتاب المسرحين العراقيين لهم بصمة واضحة في خارطة الوطن العربي بدليل حصولهم على جوائز مهمة في مهرجانات مهمة وانا هنا اسجل انحنائي لتأريخهم ومنجزهم الابداعي الثر، واتعذر عن ذكر الاسماء لأن القائمة تطول .

· كيف ترى غياب الجمهور عن المسرح وما هو الحل ؟

- اتمنى ان لا نصل الى مسرح بلا جمهور ، وانا اخشى هذه العبارة ، الى الان لدينا بعض منهم علينا ان نحافظ على ها البعض ونطور انفسنا كي نضم آخرين ، اما الحل فهو ان لا نكتب بالغة التي لا يفهمها حتى من هم داخل الوسط كي لا نورط الجمهور بعقدنا النفسية علينا ان نكتب لهم ومنهم واليهم ، علينا ان نكون بمسافة واحدة مع الجمهور لا ان نطلب منهم الصعود الينا ، وهنا المشكلة .

· الموضوعات في المسرح العراقي كيف تراها ؟

- اغلب المواضيع في المسرح العراقي هي لوجع عربي مشترك ، القليل منها يحاكي الوجع الداخلي المحلي .

· هل المهرجانات تصنع اسماء ؟

- المفروض على المهرجانات ان تعيد صياغة الاسماء بمعنى ان تجدد حيوية الكتاب والمخرجين والممثلين لا أن تقتصر على العلاقات المتبادلة ، لذا دائما نرى نفس الاسماء بنفس الوجوه ، علينا ان نصنع اسماؤنا دون ان تتدخل المصلحة في ذلك .

· ماهي خارطة طريقك المستقبلية من مشاريع ؟

- انجزت سيناريو فلما روائيا طويلا سأكون في غاية السعادة ان تم تنفيذه ، كونه يحمل قصة انسانية معبرة ، فضلا عن العمل على طبع مجموعتي المسرحية والتي يعكف على تنقيحها اساتذة ومختصين سترى النور قريباً

· كلمة اخيرة

- تعلمت من الكتابة ان الحياة جميلة جدا ان كان القلم يسجل تفاصيلها المرة والحلوة بمسافة واحدة .

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/15



كتابة تعليق لموضوع : حوار في المسرح مع الكاتب المسرحي جاسم المنصوري - الطرق المفروشة بالورد لا تنتج مبدعين و المخرج هو الكاتب الثاني للنص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد حسين سدني
صفحة الكاتب :
  محمد حسين سدني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net