ارفع راسك انت موالي ... ارفع راسك انت عراقي 

عندما تكون من اتباع مدرسة أهل البيت ( ع  )  وبلد عظيم كالعراق فاعلم انك بنعمة واجب عليك إن تشكرها 
وارجو ان تتحملني حتى تعرف السبب   
فعلى طول الدهور ومر السنين لا يطعن ولا يحارب ولا يحسد الا اصحاب الشأن العظيم   
فهل سألت نفسك لماذا يفعل بالعراق هذا ولماذا كل هذا الحيف الواقع عليه ولماذا ولماذا.... 
الاجابة تارة تكون بالكلام وتارة بالأفعال واعتقد ان الافعال عندما تكون جواب تكون اوقع بالنفس والجم للافواه 
صورة سريعة وحالية   
فبلدان كبيرة ومتطورة بامكانياتها ومؤسساتها و... 
انهارت وتخبطت تحت جائحة كورونا 
بلدان صوروها لك انها بلدان الانسانية وحقوقها بل ابهروك بحقوق الحيوان ايضا 
وها هي امامك كيف انهم تجردوا عن الانسانية في تعاملهم مع الكثير من اناسهم المرضى الضعفاء وتحت اي عنوان تحت عنوان الانسانية ايضا فلا حاجة للكبير والاولى الصغير   
ويجذبوك بتعليلاتهم وتبريراتهم التي ان تتبعتها تراها تنتهي الى شيء واحد وهو انهم يرون ان الانسان انسان بما يستفادون منه لا بما يفيدونه فالانسان عبارة عن آلة لديهم متى ما عطلت رميت فلا داعي لصيانتها مع وجود آلة جديدة 
فهل هذه انسانية ! 
انسوك علي بن ابي طالب ع عندما مر برجل كبير مكفوف وهو يمد يده بالسؤال: فقال أمير المؤمنين (عليه السلام): ما هذا؟ قالوا: يا أمير المؤمنين نصراني، فقال أمير المؤمنين (عليه السلام): استعملتموه حتى إذا كبر وعجز منعتموه، أنفقوا عليه من بيت المال. 
اوليس هذا هو التكافل والتراحم والانسانية بحقيقتها 
ضحكوا عليكم ببطولاتهم الهوليودية 
وانسوكم بطولاتكم الحقيقية على مر العصور 
تنبهرون بشجاعة تمثيلية وتنسون شجاعة ابنائكم واخوتكم وابائكم مع داعش وكيف ذادوا واستبسلوا والكثير منهم لم يدخل مراكز تدريب او تأهيل بل الكثير منهم لم يبلغوا الحلم جاء استبسالهم وشجاعتهم من غيرتهم و وطنيتهم ورموزهم فهم اتباع ابي الفضل العباس ع 
ضحكوا عليكم بانكم لستم اهلا لحكم بلدكم ودليلهم ما اقترفه وقام به ساسة البلد ومسؤليه 
وجعلوكم تغفلون عن ان اغلب هؤلاء الساسة والمسؤلين هم من نتاجهم هم من ربوهم وهم ابنائهم ويحملون جناسيهم وهم من قدموهم كنماذج لقيادة البلد 
كم مسؤل وسياسي لدينا يمتلك جنسية اوربية او امو امريكية؟
فان افسدوا قالوا عنهم انهم عراقيون وهم منكم 
 وان احسنوا قالوا انهم منا وهذه تربيتنا وتعليمنا الذي ربيناهم عليه. 
وانسوك ان من يزرع لكي تاكل ويبني بيتك لكي تسكن ويداويك لكي تشفى و..... كلهم ابنائنا ونتاج بلدنا 
فالبنتيجة انت منبهر بزراعتهم وبنائهم وعلاجهم 
ولكنك تاكل وتسكن وتتعالج ببلدك وامكانيته 
نعم الفارق واضح ولكن الواقع ليس كما يصور لك بانه مأساوي 
ابهروك بالديمقراطية وجعلوك تتغنى بديمقراطيتهم بل تتغنى بديمقراطية البلدان المجاورة 
والنتيجة انك تعيش الديمقراطية في بلدك دون البدان المجاورة والدليل 
ان حكومتك ورؤسائك متغيرون والبلدان المجاورة عربية وغير عربية تفقد ذلك 
نعم الامر يحتاج الى وعي في التغير والوعي بيدك 
ضحكوا عليك بان اموالك التي تعطيها لجهات دينية 
ستستغل لملذاتهم الخاصة ولعوائلهم 
وانسوك ان رئس الهرم في المؤسسة الدينية 
رجل كهل بعيد كل البعد عن ملذات الدنيا وزخرفها 
فهو لم يغير عبائته منذ عقود ولا يمتلك هو وذريته شبر واحد لا في العراق ولا في بلد آخر ولو كان هذا كذب لقدموا اليك الدليل 
بل هو يرعى ويمول ويعول الكثير الكثير من الايتام والارامل والمرضى والفقراء و..... 
ابهروك بانضباطهم والتزامهم بالقوانين 
وانسوك ان التزامهم بالقوانين هو خاضع من خوفهم من مخالفة القوانين لما يترتب عليه من غرامات مالية وقانونية 
بينما التزامك انت بالقوانين وخصوصا الألهية او العرفية هو نابع من رادع  ديني وبيئي وتربوي واخلاقي 
فانت لا تسرق ليس لخوفك من السجن او الغرامة المالية 
بل لان دينك يمنعك وتربيتك واخلاقك 
فاغلب تعاملاتهم ربوية فتراهم يفتقدون الى شي اسمه القرض فيما بينهم دون ربح 
بينما نحن نقوم بالتكافل والتعاون لمساندة من يخصنا ان مر به ظرف صعب ونسميها بلهجتنا ب ( الفزعة او العونة) 
ابهروك بقدرتهم التطورية على انشاء مرافق صحية وخدمية بفترات فلكية واشخاص كلاعبين كرة قدم بانهم وضعوا املاكهم 
( ان صح ذلك)  
تحت تصرف حكوماتهم لاجل محاربة جائحة كورونا 
وانسوك ان لديك عتبات مقدسة بامكانيات بسيطة بالنسبة لامكانيات دولهم قامو بانشاء مؤسسات صحية بفترات خيالية 
وان مؤسستك الدينية وضعت كل امكانياتها 
 (وهذا واقع ملموس ) لدفع هذه الجائحة  
ضحكوا عليك بمصادرتهم لك انتمائك الديني 
واعتبروه تطرف وطائفية بينما هم يقدمون رؤسائهم وينصبوهم ضمن طقوس دينية وطائفية  
واصبحت تخجل او تقدم الاعذار والاعتذار قبل ان تقول انا  ( شيعي) وكأن ذلك جريمة 
مع العلم انه فخر  
فنحن اتباع امير المؤمنين ع 
الذي يقول 
 (الناس صنفان :إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)
وكبيرنا السيد السيستاني لم يطلق فتواه عام( 2014 ) 
بالدفاع عن شيعة العراق بل عن العراق برمته 
لم يفتي بسبب الوباء بالتكافل للشيعة بل للعراقيين دون الوقوف على عرقهم او انتمائهم  
فكون ذلك السيد عظيم هو رأس هرم التشيع وزعيمه لم يقف عائقا ان يكون خيره ورحمته تقتصر على اتباعه او من ينتمون لطائفته فهو كالشمس ضيائها للكل 
رجاءا اسيقظوا وانتبهوا فمهما كان حالنا مرير  
فلنا القدرة على تحسينه وتغيره فمن يبهروكم  
بواقعهم لم يصنعوه بليلة وضحاها فهذا كله بسبب التراكم من اعمال واخطاء حتى وصلوا الى ماهم عليه الآن راجع واقع امريكا كيف كانت قبل 50 او 100 سنة 
هل تعلم انه لا يحق للأسود ان يسير على الرصيف لان الرصيف مخصص للبشر  
هل تعلم ان الرجل الأسود الامريكي وهو يدافع ويقاتل من اجل امريكا في الحرب العالمية الثانية لايحق له ان ياكل مع باقي الجنود ان لم يكونوا كلون بشرته 
بل لا يحق له ان يغسل ثيابه في ( غسالات) التي تغسل ثياب الجند اصحاب البشرة البيضاء 
هل تعلم ان المحلات الامريكية في خمسينات القرن الماضي كانت تعلق على ابوابها قطع يكتب عليها يمنع دخول (العبيد) اي اصحاب البشرة السوداء 
هل تعلم ان امامك الحسين بكى وهو يعانق ويشم ريح  
جون العبد الاسود وفعل ذلك مع ولده علي الاكبر 
قبل اكثر من الف وثلاث مئة عام 
هل تعلم ان اغلب الامريكين والاوربيين عند دخولهم المرحاض ( التواليت) يمسحون نجاستهم بمناديل دون غسلها  
هل تعلم ان العطور الفرنسية لم تكسب هذه الجودة والعطر الفواح الا بسبب عفونة الاجساد الاوربية  
لانهم لا يغسلون الا مرة واحدة او مرتين في السنة وذلك لانهم يعتقدون بخرافات وخزعبلات بان الجن يسكن الحمامات 
بينما انت من اتباع قول ( تنظفوا فأن الاسلام نظيف) 
هل تعلم ان الصين الكثير منهم ياكلون كل مايمشي ويدب على الارض مع قذارته  
وانت من اتباع اكل ما يحل اكله ويستطاب طعمه  
الامثلة كثيرة وكثيرة لا استطيع سردها برمتها 
انه الاعلام فانتبه  
فلا افراط ولا تفريط  
فاذا رأيت ما هو جيد لديهم فهذا يجعلني اسعى لان اجعل ذلك في بلدي يتحقق  
فلا ازهد ببلدي فهم كانوا متخلفين وصاروا 
لا يجعلوك مصداق لقول ( مغنية الحي لا تطرب) 
بلدك فيه امكانيات ورجال وخصال ونفوس  
لا يوجد منها في باقي بلدان المعمورة
وهل اروع من انك تنتمي لبلد هو الاول على وجه الارض  
انت تنتمي لبلد تعلمت منه البلدان كيف تتكلم وتكتب 
هل تعلم ان العراقيون القدماء كان اطار عجلاتهم بشكل دائري كما هو الآن وغيرنا من البلدان كان اطارهم بشكل مربع يعني بلهجتنا ( شبعو طسات ورگل ) 
يا اخي نحن الاصل فلنصحح مسارنا ولا نهجره 
اكرهوا الحاكم ولا تكرهوا البلد 
اكرهوا من ينادون بالوطنية زورا وكذبا ولا تكرهوا الوطن 
الوطن باق وهم راحلون 
لا يخدعكم الاعلام 
لا يخدعنك هتاف القوم بالوطن
                فالقوم في السر غير القوم في العلن!

كيف تسمح لنفسك ان يقودك اعلام وفضائيات القائمون عليها كانوا اعلاميون واقلام لحزب البعث ورجالاته 
كيف تسمح لك غيرتك ان تقودك امرأة متبرجة عاهر بنت مغني  
كيف تسمح لك غيرتك ان يقودك رجل كان يمجد ويكتب لنظام دكتاتوري ظالم 
كيف وكيف وكيف 
فان امتدحت او اثنيت على احد من دول الجوار لفعل قام به  
وتربيتك تحتم عليك انت تشكر من اعانك 
يتهموك بالتبعية وينادوك ب ( الذيل) 
وهم نفسهم يمجدون لك برموز 
كجيفارا ( الارجنتيني) 
وكاسترو ( الكوبي) 
وماركس ( الالماني) 
ولينن ( الروسي) 
هوشي منة ( الفيتنامي) 
هم نفسهم من نادوا بمقولة ( نريد وطن) 
والان يتباكون على عراقيون الخارج ويطالبون بعودتهم الى ( الوطن) اليس هم من قالوا ماكو وطن! 
لا تسمع لهم واسمع لصوت الحق ونصحه  

فقد قالها ذلك الحكيم الرهيب المسلم الشيعي العراقي الوطني الأنسان العظيم ( السيستاني) 
( احذروا الغزو الثقافي فأنه الخطر الأكبر على هويتكم) 

 حتى احزابنا الشيعية تعامل معها تعامل منفعة لا تعامل عبودية وانصياع فمن ينادون بانهم خدم واتباع المرجعية  
كاذبون  
تعامل معهم كتعاملك مع اي صاحب مهنة  
فان اجاد استخدمته وان اساء صرفته 
فانت لا تستأجر التكسي لانك تحب سائقها او لانه يقلد من تقلد بل لانك تتخذه وسيلة ايصال  
فان احسن القيادة اعطيته اجره لاحظ  
مع انه احسن القيادة وخدمك ولكن اخذ اجره  
فليس هو متفضل عليك بل لعلك انت صاحب الفضل  
لانك استاجرته دون غيره. 
انتبهوا رجاءً رجاءً 

                                  الموالي العراقي 
                                            ر . ح . ع

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/23



كتابة تعليق لموضوع : ارفع راسك انت موالي ... ارفع راسك انت عراقي 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام

 
علّق نادر حي جاسم الشريفي ، على عشائر بني تميم هي أقدم العشائر العربية في العراق - للكاتب سيد صباح بهباني : نادر الشريفي اخوک الصقیر من دولة جمهوريه الاسلاميه ايرانيه,ممكن نعرف نسب عشائر اشريفات من جنوب الايران في محافظة خوزستان قطر اليراحي,هنا الاكبار يقولون عشيرة اشريفات ترجع التميم و نخوتهم(دارم)آل دارم,هاي الهه صحه و بيرقهم اسود,رحمه علي موتاك اهدينه علي درب الصحيح و اذا ممكن دزلي رقم هاتفك و عنوانك,انشالله انزورك من جريب

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علي بن ابي طالب "ع" ح2 .. الولادة .. المعلم - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا واستاذنا الواعي والكاتب القدير محمد جعفر الكيشوان الموسوي تلميذكم لا يعلو على استاذه رزقنا الله زيارته ومعرفة حقه وجعلنا الله واياكم من المستمسكين بحجزته نسألكم الدعاء ******** الشكر موصول ..... الادارة المحترمة .... موقع كتابات في الميزان

 
علّق حكمت العميدي ، على تحقيق حول مشاركة الإمامين الحسن والحسين ع في الفتوحات - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم

 
علّق جمال عبد المهيمن ، على الكاظمي..بوادر إيجابية - للكاتب د . ليث شبر : السلام عليكم دكتور وكل شهر رمضان وانت بخير الاول لن يفعله الثاني سيبقى يماطل وسجلها لي لن تحدث انتخابات مبكرة وسيماطل الى الانتخابات القادمة 2022 وقد يمدها الى 2023  .. رسالتك لن تصل لانك قلت ستقف كل القوى الوطنية معه هل ممكن ان تعدد 2 من هذه القوى ليس لديها ملفات فساد في درج الكاظمي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غياث عبد الحميد
صفحة الكاتب :
  غياث عبد الحميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net