صفحة الكاتب : د . حامد العطية

هل أنا مواطن ياحكومة المالكي؟
د . حامد العطية
      لو كان هذا سؤال مطروح في امتحان على ساسة العراق لفشل جميعهم في الاختبار لأن معظمهم أثبتوا للعراقيين بأنهم فاشلون في مادة السياسة، والمواطنة موضوع أساسي في السياسة، وفي القانون أيضاً، وهنا أيضاً اخفاق ذريع لساسة العراق.
      قبل زمن قصير كتبت طلباً لرئيس وزراء العراق المالكي بتزويدي بنسخ من محتويات ملفي الوظيفي في مؤسسة عراقية عملت فيها حوالي ثلاث سنوات قبل هجرتي من عراق الطاغية صدام فجاءني جواب أعوانه بالرفض، وليس موضوعنا هنا الرفض واسبابه وإنما مخاطبتهم لي بـ (المواطن) وهو ما أعتبره بعض اتباع الحكومة اطراءً عظيماً، ولكن السؤال المطروح فعلاً: هل أنا فعلاً مواطن عراقي؟ وبتعبير أكثر دقة هل أنا مواطن في نظر الحكومة العراقية؟
    من المؤكد أنني عراقي، بالولادة لا التجنس، ومن أبوين عراقيين، واحمل شهادة جنسية عراقية قديمة، من النوع العثماني، الذي يعترف بها جميع العراقيين، وقضيت حوالي نصف سنة في الخدمة العسكرية في 1970م مجبراً قبل دفعي البدل النقدي، كما حصلت على جواز سفر عراقي، انتهت صلاحيته أواسط الثمانينات، فرفضت الحكومة العراقية تجديده، ومن ثم وعدني قريب بتجديده في السفارة العراقية في لندن ولكنه فشل فعاد لي مقصوص الأطراف ومدموغاً بوصمة الإلغاء.
    في العراق يكتسب أولاد الأب العراقي جنسية أبيهم بصورة تلقائية، وفقاً لما يعرف بقاعدة 
jus sanguinis، وأجزم بأن معظم ساسة العراق إن لم يكن جميعهم لم يسمعوا بهذا المصطلح السياسي - القانوني من قبل، ولأن أولادي عاشوا في المهجر لا يمتلكون وثائق عراقية غير جوازات سفرهم القديمة.
    عندما رفضت حكومة البعث تجديد جواز سفري أصبحت وافراد عائلتي  stateless (من دون دولة) وبالتالي فلم أعد مواطناً بالمفهوم التام للمصطلح، وكان بيني وبين اسقاط الجنسية عني جرة قلم من الحكم البعثي الجائر.
   لعل البعض يتوقع بأنه وبعد سقوط النظام البعثي سارعت الحكومة العراقية الحالية لتعويضي عن حرماني وعائلتي من الوثائق الأساسية التي هي حق أساسي مشروع وبالحد الأدنى لكل العراقيين، وبدونها لا تعتبر مواطناً بالفعل، فسارعت إلى تسهيل حصولي عليها، إذا كنتم افترضتم ذلك فأنتم مخطئون جداً.
   الحقيقة هي أن استعادة وثائقي العراقية التي تثبت بأني مواطن عراقي قد اصبحت بعيدة المنال، وهاكم الدليل.
   لو ذهبت إلى سفارة عراقية وطلبت منهم تجديد جواز سفري فسيرفضون من دون "نسخة ملونة" من كل من شهادة الجنسية وهوية الأحوال المدنية، ولكن شهادتي الجنسية قديمة وغير مقبولة، وليس لاولادي هويات أحوال مدنية ولا شهادات جنسية لأنهم ولدوا لأب معارض للنظام البعثي عاش ثلاثة عقود من السنين في المهجر.
   ولو زرت موقع سفارة عراقية فستجد بأن حصول أولادي على هوية الأحوال المدنية يتطلب ما يلي:
-         إثبات واقعة الزواج في دائرة الأحوال المدنية (في العراق)
-         تأشير شهادة الولادة لدى دائرة الأحوال المدنية وفي العراق بالطبع
أي بإختصار إن حصول أبناءي على هوية الأحوال المدنية متعذر من دون عودة للعراق، ولكم أن تتصوروا مدى صعوبة إن لم تكن استحالة الحصول على شهادة جنسية جديدة لي ولأولادي، وبالنتيجة فأنا وهم عراقيون بالاسم فقط مع وقف التنفيذ، ومع تقادم الزمن ستنتهي صلتهم ببلادهم.
    ربما يقول البعض من أنصار هذا النظام البائس لم لا تزور العراق لتحصل على الوثائق المطلوبة، ولقد زرته بالفعل في 2004م وكان الوضع متأزماً بسبب الاحتلال الأمريكي وبدء الصراع الطائفي وعمليات الخطف، فاكتفيت برؤية احبتي بعد فراق لعقدين من السنين، وهنالك التقيت بأخ لي هاجر إلى النرويج في بداية السبعينات ثم قرر العودة بعد سقوط النظام البعثي فاقدم على بيع منزله في النرويج واشترى له أرضاً وباشر بتشييد منزل له عليها، وتوسط له قريب ذو منصب رفيع في النظام الجديد فتوظف في وزارة النفط، ولم تمض سوى فترة قصيرة حتى سمعنا بخبر اختطافه، ولم يعثر له على أثر منذ ذلك الحين، واعتبر في عداد الموتى، وهو واحد من عشرة من الأهل والأقارب الذين قضوا نتيجة انعدام الأمن والإرهاب في العراق، فهل من المعقول أن يتحمل العراقي كل هذا العناء والمخاطر لكي يجددوا جواز سفره؟ ولو كانت الحكومة البعثية ما زالت قائمة والعياذ بالله وكانوا راضين عني لما تطلب ذلك سوى زيارة أو زيارتين للسفارة.
    اخبرني ابن عم لي بأنه وقبل زمن قصير أراد استخراج جواز سفر جديد وكان أمامه اختياران: الانتظار إلى ما شاء الله للحصول على الجواز أو دفع مبلغ ألفي دولار ليكون الجواز في يده في ظرف أيام، فاختار البديل الثاني، والويل ثم الويل لي ولكل العراق لو دفعت رشوة للحصول على جوازات سفر ووثائق المواطنة الأخرى لي ولابنائي.
    إن لم يكن لديك مال للرشوة فهنالك الوساطة، هكذا ينصحون، والشاهدة على ذلك قريبة لي، عاشت هنا سنين عدة، ارادت استصدار جوازات سفر لبناتها فاتصلت بأهلها، الذين سارعوا لتزويدهن جميعاً بشهادات جنسية جديدة من دون زيارة واحدة للعراق أو سفارته هنا في كندا، أما أنا فلا وساطة لي سوى الله، وما أشد بؤسي لو استعملت الوساطة أو الرشوة بعد عمر قضيته في تعليم الألاف من الموظفين والطلاب ضرورة اعتماد الجدارة والابتعاد عن المحاباة والرشوة.
     لماذا تعرقل حكومة المالكي  حصولي على وثائقي القانونية التي تثبت كوني مواطناً عراقياً؟ هل لأنها تريد التخلص منا نحن المعارضون الذين لم ننضوي تحت كياناتهم السياسية الكرتونية المصطنعة؟ أم لعلها تريد افساح المجال لمستوطنين جدد من دول أخرى استكمالاً لخطة النظام البعثي البائد في تغيير التركيبة الديمغرافية للعراق كما يجأر البعض كلما سمعوا بخبر دعوة مسؤول عراقي لمصريين أو غيرهم بالقدوم للعراق؟
   رب قائل بأن الحكومة العراقية تشددت في فرض اجراءات استخراج وثائق المواطنين بسبب تفشي التزوير، وانا أتفهم هذا التخوف، وهذه الحكومة وبالذات المشاركون فيها من العائدين للعراق بعد الاحتلال الأمريكي اكثر الناس معرفة بتزوير الوثائق العراقية كالجوازات وغيرها، لسبب بسيط هو أن البعض منهم عملوا بالتزوير، ما قبل سقوط النظام، وكان لكياناتهم الحزبية خبراء بالتزوير، بارعون في تزوير الجوازات العراقية وتقليد الأختام الرسمية، مقابل مبلغ يسير من المال، كما أقدم الأكراد وبعد اعلان منطقة كردستان محمية ببيع أعداد غير معروفة من الجوازات العراقية الأصلية، وهم اليوم بقدرة مغير الأحوال قيمون على منع التزوير، ويخشون من أن أكون مزوراً، فتأملوا!
    من دون وثائق تثبت مواطنتي تنتفي عملياً حقوقي السياسية، فلا يحق لي الترشيح للانتخابات ولا التصويت أما الحقوق الأخرى مثل الحق في العمل وغيرها فأغلب العراقيين محرومون منها فلا جدوى لذكرها.
   هنالك عراقيون يعيشون اليوم في العراق ويعتبرون وثائقهم العراقية التي حرمت منها ذات فائدة مؤقتة وينتظرون بفارغ الصبر اليوم الذي تنتفي حاجتهم لها فيكون مصيرها الحرق أو الرمي في القمامة، وهؤلاء شركاء في الحكومة العراقية.
وبعد يا حكومة المالكي ويا أتباعه فهل أنا بالفعل مواطن؟
21 شباط 2012م

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/21



كتابة تعليق لموضوع : هل أنا مواطن ياحكومة المالكي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرمد سالم
صفحة الكاتب :
  سرمد سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 متى ينصفُ العالمُ حسيناً ؟  : حيدر الفكيكي

 فجوات التدوين  : علي حسين الخباز

 النية في افتتاح السفارة السعودية  : علي علي

 الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا / 3. شروط التوافقية  : عبد الستار الكعبي

 وزارة الموارد المائية تباشر بتنظيف جدول السويد في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 محمود عباس خير أعماله خواتيمها وأصدقها نهاياتها  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 تظاهرات العراق معادلة وطن طرفها الشعب و الطائفية  : جعفر مهدي الشبيبي

 وزير التعليم يزور جامعة الفلوجة ويؤكد مسؤوليتها الأكاديمية في تأهيل المجتمع  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 لعبة الفقراء!!  : د . صادق السامرائي

 أمريكا وصناعة الموت  : مصطفى محمد الاسدي

 وفد من العتبة الحسينية المقدسة يتفقد عوائل شهداء وجرحى التفجير الإرهابي في ذي قار  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بابل : القبض على عدد من تجار المخدرات وضبط كميات من الحبوب المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 الغاء 10 وكالات غذائية وطحين خلال شهر حزيران الماضي بسبب مخالفتهم للضوابط والتعليمات  : اعلام وزارة التجارة

 تاريخ الهجرة من العراق  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net