صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة

عقلك الباطن جزء حيوي منك...فماذا تختار
وفاء عبد الكريم الزاغة

عقلك الباطن جزء حيوي منك... جزء يحتضن اللامنطق فخريطة جسدك لها جغرافية منها هذه البقعة التي تمتليء بالمشاعر والانفعالات والوجدان العميق والسطحي ... كأنك أمام ارشيف من الماضي لو عرض عليك يتحدث عنك عما خزنت فيه من معرفة وصور واصوات ... بل هناك طبقة

بالجزء خفية هي منك انما لم تدركها بسهولة تتحرك كلما رأت الشبيه او تتحرك كلما برز صوت ما

مرتبط بالارشيف ... فمثلا هناك من تعلق بالتدخين فلماذا ؟؟؟ كانت المجلة عندما تضع صور الطيارين يراها الشاب او الفتاة صورة جميلة تحقق الطموح انما صورة الطيار كانت يصاحبها السيجارة والدخان المتصاعد .. مما جعل المدخن يعتقد بعقله الانفعالي ( الباطن ) لتدرك هدفك وتصبح هام ابدا بالاسهل وفق الصورة المخزنة التدخين ... فتبدأ العادة المرتبطة بهدف طامح يتحقق او لا يتحقق .. لك .. بل ان الهدف من ناشره قد تحقق تسويق فكرة التدخين التي اصبحت مرتبطة بالمتعة للحصول على الهدف ..

هذا الجزء يعمل ليلا ونهارا ولا يدرك معنى كلمة لا او نعم بل هو يدرك ما يربطه بالمتعة او الرغبة او الالم او الاحاسيس ..

هذا الجزء منط جبلك الجليدي المخفي بنسبة 80 بالمئة .. يرسخ الفكرة بالتكرار وترديدها ويؤمن بها لانها مرتبطة ومكررة ويعتقد انها صادقة ... فكان الخيال مع هذا الجزء يتحول الى حقيقة وايمانا بها .. ولهذا فالنتيجة جزءا منه ينفع وجزءا لا ينفع ... فمثلا ايمانك بفكرة النجاح نحو هدفك لهي فكرة تختبر بها طاقة العقل الباطن .. فيمنحك معنى الاستمرا ر والتقدم وانك واقع من النجاح ولست جزءا من خارجه .. لذا نجد بعض الخبراء مارسوا الاساليب المنشطة والتقليل من الاساليب المثبطة ... فكيف ؟؟

على سبيل المثال ...تخيل قصة نجاح لموقف ترغبه ... لا تنظر للطريقة بل فورا للنتيجة اي انك ناجح بمعنى حاول ان تصنع فكرة مرسومة بتفاصيلها عن هذه النتيجة فمثلا تخيل صورتك بروب

التخرج على ستاد الجامعة والكل حاضر وتسمع اسمك كاملا وكيف تسير على المسرح والابتسامة على ثغرك .. اي حاول رسمها بكل التفاصيل والبيئة التي تحاط بك بهذه اللحظة وما هي مشاعرك وسجلها بدقة لانك تحتاج لها كل يوم او كل يومين لتصنعها بداخلك وخاصة ما قبل النوم فنشاط عقلك الباطن يتحمس ويتحرك للتخزين بشكل افضل مع الحرص على شرب كاس ماء قبل النوم

... بالتجربة ستلاحظ قفز افكار منها أه لا املك مالا .. ليس هناك وقتا ... عمري ... فلان فعل ولم ينجح ... كيف ...

تذكر انت تتفاعل مع جزء اللامنطق وجزء لا يعرف لا ام نعم ... بل هو اقرب للفنان او الرسام ينتظر لوحة بريشة الفكر الداخلي ... تحررك من مثبطات التقدم ..

سؤال .. هل يحق لك ان تتطور عقلك الباطن .. ام تدعه يخزن بطريقة عشوائية ام يحق لك ان تتخيل وتدع باطنك يهيم في كل واد ... وبمجرد انك تتخيل فاعتقد ان جزءك من عقلك الباطن

يعمل ...

لو دخلت على جاليري او معرض الرسوم الفنية ووجدت لوحات غير واضحة المعالم ربما تدعها وتسير ثم وجدت لوحات تعبر عن فكرة واضحة ورسومات عاكسة لفكر ما تتوقف وتبدأ بالتفسير والتخيل ولماذا ... فهكذا نحن بهذا الجزء على سبيل المثال .. سمعت ممن حولك انك قليل الحظ منذ صغرك هكذا حياتك ... الخ ..فتترسخ في جزءك انك فشلت وفاشل ... ولذا ابشرك انك مجرد دخولك بالموقف المتناغم تبدا مؤشرات الفشل منها ستسمع عن قصص فشلت بما خططت له .. واصوات تقلق جهازك .. واقران تقول لك يا اخي بلا حكي فاضي المحظوظ من في فمه ملعقة ذهب ...

وابشرك انك تحفز جهاز الاستسلام ... بل نحن جزء من صناعة الاحداث حتى ولو لم تكن انت فيها

فما اقصد يعني تأثير الفكر يصل الى ابعد .. مما تتخيل .. ربما فكرتك تصل الى الصين وانت جالس في زاوية في ارضك لم تصعد على درج اي طائرة ... وهذا له بحث اخر سنتحدث عنه قريبا..

ولذا فالافكار لا وطن لها ولا ارض ولا انتماء الا من حيث بثها ومن يلتقطها ..

فهل ترغب ان تكون فنانا في عالم بدأ يتحرك نحو الفوضى ام تصبح إنسانا يستحق النجاح ..

الاجابة في جزءك الخفي ..

  

وفاء عبد الكريم الزاغة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عندمآ يصهل قلمي مع آضآءآت آلبآحث آلاسلامي علي آلخزآعي ...  (ثقافات)

    • الشعب الفلسطيني.... الى المستوطنات والى الوطن البديل  (المقالات)

    • إضاءات على البيان الصحفي لسفير سورية في الاردن ومؤتمر أصدقاء او سياح سورية في عمان  (المقالات)

    • بين مهرجان لا لتواجد قوات أمريكية في الاردن وبين غياب دعاة مؤتمر إسناد سورية  (أخبار وتقارير)

    • العودة الى فلسطين حق لا عودة عنه ..من مسيرة العودة في الاردن  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : عقلك الباطن جزء حيوي منك...فماذا تختار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الصويري
صفحة الكاتب :
  عادل الصويري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المقبل ... بين بناء الوطن أو تقسيمه  : حيدر حسين الاسدي

 العبادي ومواعيد عرقوب  : د . رياض السندي

 في طريق الاربعينية ...  : نوار جابر الحجامي

 وزارة الكهرباء : تزويد البصرة بالطاقة وصل إلى 3 آلاف و255 ميكا  : وزارة الكهرباء

 اين يقع خندق سابور ذو الاكتاف الدفاعي الاثري في كربلاء ؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 مركز الإمام الشيرازي يناقش تحديات شيعة العراق في 2014 والفرص المتاحة في 2015  : انتصار السعداوي

 تنظيم "داعش" الوهابي يدمر أربع مقابر تابعة للمسيحيين ويحول جميع الكنائس الى مقرات  : كتائب الاعلام الحربي

 تقبيل اليد بين قدسية رجل الدين وهيبة الرتبة العسكرية!  : علاء كرم الله

 وحيدة الأحلام  : رشيدة محمد الأنصاري

 مدرب بيرو: لن نودع المونديال بسبب الدنمارك

 هروب اسد  : حيدر الحد راوي

 التأويل المُضاعَف والعكسيّ للنص الأدبي ..2/3  : فاتن نور

  رعد رفيق مدير عام شركة المنتجات النفطية في حوار خاص  : زهير الفتلاوي

 حياةٌ بلا حياء  : اثير الغزي

  أضـواء على ((براعم ربيــع بغداد)) – ج١  : حميد الحريزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net