صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

تقليد المجتهد الاعلم الحي وحدة للطائفة
مجاهد منعثر منشد

 قال تعالى :ـ
إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْء,إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ , صدق الله العظيم.1.
قال رسول الله(ص) : سبعة لعنهم اللّه ، وكل نبي مُجاب : المغير لكتاب اللّه .. والمكذب بقدر اللّه .. والمبدل سُنة رسول اللّه .. والمستحل عترته ما حرم اللّه عز وجل .. والمتسلط في سلطانه ، يعز من اذل اللّه ، ويذل من أعز اللّه .. والمستحل لحرمة اللّه .. والمتكبر على عباد اللّه عز وجل .. 2 ..


وقال الامام علي (ع) في خطبة له : وألزموا السواد الأعظم .. فإن يد الله على الجماعة .. وإياكم والفرقة .. فإن الشاذ من الناس للشيطان .. كما ان الشاذ من الغنم للذئب ..3.
بعد سقوط صنم بغداد الطاغية ودخول الاحتلال للعراق ظهرت في الساحة العراقية شخصيات أدعة بأنها نالة درجة الاجتهاد وعلق ورفع على أسمائها كلمة أية الله فلان , وفيهم شباب صعدوا السلم بسهولة للوصول لتلك الدرجة التي لاينالوها الا ذو حظ عظيم .
ومنطقيا علينا دراسة حياة المجتهدون السابقين ! هل أحد منهم نال هذه الدرجة بسهولة ؟ ورأينا اغلبهم قد فنى عمره ليصل الى هذه المرتبة ومنهم من لم يصل .
فكيف تخرجت مجموعة هائلة بعد سقوط الانظام البائد ! ومن منحهم هذه الدرجة والمرتبة ؟ واغلب الحوزات العلمية سواء في النجف الاشرف أو ايران أو لبنان لم تعترف بهم ولم تعرفهم مسبقا .
وهل كان استاذهم الهواء.. والشيطان أجازهم بدرجة اية الله العظمى لتكون درجتهم الضخمة من أجل شق الصف وتمزيق الامة خدمة منهم للاعداء الاسلام والقضاء على سنة رسول الله (ص) وأهل بيته (ع)حسب نظرياتهم الفارغة .
قال أمير المؤمنين علي (ع) :ـ - «نحن الشعار، والاصحاب، والخزنة، والابواب. لا تؤتى البيوت الا من ابوابها، فمن اتاها من غير ابوابها، سمي سارقا».وقال (ع) :ـ «انظروا اهل بيت نبيكم، فالزموا سمتهم، واتبعوا اثرهم، فلن يخرجوكم من هدى ولن يعيدوكم في ردى، فان لبدوا فالبدوا، وان نهضوافانهضوا، ولا تستبقوهم فتضلوا، ولا تتاخروا عنهم فتهلكوا»و عن النبي (ص) قال : من سن سُنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها .. الى يوم القيامة .. ومن سن سُنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها .. الى يوم القيامة .. 4.
قال تعالى :ـ إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ ,الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ ,وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ . 5 .
و قوله تعالى :ـ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ,فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ,تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً..6.
وبعد سرد الايات القرانية الكريمة والاحاديث الصحية الشريفة ندخل في تفصيل معنى الاجتهاد والتقليد لعلنا أن نعود لوحدة الصف ونكون حاجز منيع حول مرجعيتنا الرشيدة المتمثلة بسماحة الامام المفدى اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني ( ادام الله ظله الوارف ) الشخصية التي تخمد الفتن بين ابناء الشعب الواحد والمسلمين والتي لولا وجودها لكان العراق هرجا ومرج .
وهذا الرجل الذي يعرفه العالم والجاهل المسلم وغيره بأنه زعيم الامة الاسلامية في العالم ويقر له بالاجتهاد الاحياء والاموات في العراق وغير العراق الذي أحيا السنة النبوية وطبق قول أمير المؤمنين (ع) :ـ ربما كان السكوت جوابا .
وكما معلوم لكم ولنا أن قضية الاجتهاد التي من الله تعالى بها على الشيعة الامامية الاثني عشرية وكان مؤسسها ولم يفلق بابها عنهم هو الامام جعفر الصادق (ع) وقد غلق باب الاجتهاد عن غير الشيعة .
وفي المجتهد الاعلم أصول واسس وثوابت يعرف بها أما من قال بدون الدليل ولم يقر له الاحياء ولايوجد لديه شيء تحريري من الاموات .فأدعائه باطل ووليه الشيطان .ويكون محل شكوك لايطمئن له القلب وهو سبب لتفريق وشق الصف للشيعة ويعمل بمخططات ضد التشيع وبأوامر موجه ضد الاسلام والمسلمين .
وكل شخص فيه الكفاءة للدراسة والبحث من العراقيين عليه أن يسعى في نيل هذه الدرجة الاجتهاد من مجتهدي النجف الاشرف الاربعة المعروفين ليؤكد للامة صحة أجتهاده بدون شكوك .
الاجتهاد _ في اللغة وعقائدنا .
قال الامام الصادق (ع) :ـ ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين.
وسأل عبد العزيز المهتدي،الامام الرضاـ عليه السَّلام ـفقال له: إنّي لا ألقاك في كلّ وقت فممّن آخذمعالم ديني؟ فقالـ عليهالسَّلام ـ : «خذ عن يونس بن عبدالرحمن7.
وقال علي بن المسيّب الهمداني للرضاـ عليه السَّلام ـ : شقتي بعيدة ولست أصِلُ إليك في كل وقت، فممّنآخذ معالم ديني؟ قالـعليه السَّلام ـ :«من زكريا بن آدمالقمي، المأمون على الدين و الدنيا 8 . الاجتهاد في اللغة مأخوذ من " الجُهد " بمعنى الطاقة ، ومن " الجَهد " بمعنى المشقة ، إذن فالمعنى اللغوي للاجتهاد هو بذل الوسع والطاقة والقيام بعمل ما مع المشقة .أما معنى الاجتهاد المصطلح في الحال الحاضر عند علماء الفقه والأصول ، فهو بذل الجهد الوافر لتحصيل الظن الشرعي بالأحكام الشرعية الفرعية من منابعها الأصيلة .
يقول الشيخ محمد رضا المظفر (قدس سره ) 9:ـ
نعتقد أن الاجتهاد في الأحكام الفرعية واجب بالوجوب الكفائي على جميع المسلمين في عصور غيبة الإمام ، بمعنى أنه يجب على كل مسلم في كل عصر ولكن إذا نهض به من به الغنى والكفاية سقط عن باقي المسلمين ، ويكتفون بمن تصدى لتحصيله وحصل على رتبة الاجتهاد وهو جامع للشرائط فيقلدونه ويرجعون إليه في فروع دينهم ففي كل عصر يجب أن ينظر المسلمون إلى أنفسهم فإن وجدوا من بينهم من تبرع بنفسه وحصل على رتبة الاجتهاد التي لا ينالها إلا ذو حظ عظيم وكان جامعا للشرائط التي تؤهله للتقليد ، اكتفوا به وقلدوه ورجعوا إليه في معرفة أحكام دينهم ، وإن لم يجدوا من له هذه المنزلة وجب عليهم أن يحصل كل واحد رتبة الاجتهاد أو يهيئوا من بينهم من يتفرغ لنيل هذه المرتبة حيث يتعذر عليهم جميعا السعي لهذا الأمر أو يتعسر ، ولا يجوز لهم أن يقلدوا من مات من المجتهدين .
والاجتهاد هو النظر في الأدلة الشرعية لتحصيل معرفة الأحكام الفرعية التي جاء بها سيد المرسلين ، وهي لا تتبدل ولا تتغير بتغير الزمان والأحوال ( حلال محمد حلال إلى يوم القيامة وحرامه حرام إلى يوم القيامة ) ، والأدلة الشرعية هي الكتاب الكريم والسنة والاجماع والعقل على التفصيل المذكور في كتب أصول الفقه . وتحصيل رتبة الاجتهاد تحتاج إلى كثير من المعارف والعلوم التي لا تتهيأ إلا لمن جد واجتهد وفرغ نفسه وبذل وسعه لتحصيلها .
المجتهد والمجتهد الجامع للشروط10:ـ
ويقول الشيخ المظفر (قدس سره ) :ـ أنه نائب للإمام عليه السلام في حال غيبته ، وهو الحاكم والرئيس المطلق ، له ما للإمام في الفصل في القضايا والحكومة بين الناس ، والراد عليه راد على الإمام والراد على الإمام راد على الله تعالى ، وهو على حد الشراك بالله كما جاء في الحديث عن صادق آل البيت عليهم السلام .
فليس المجتهد الجامع للشرائط مرجعا في الفتيا فقط ، بل له الولاية العامة ، فيرجع إليه في الحكم والفصل والقضاء ، وذلك من مختصاته لا يجوز لأحد أن يتولاها دونه ، إلا بإذنه ، كما لا تجوز إقامة الحدود والتعزيزات إلا بأمره وحكمه .
ويرجع إليه أيضا في الأموال التي هي من حقوق الإمام ومختصاته . وهذه المنزلة أو الرئاسة العامة أعطاها الإمام عليه السلام للمجتهد الجامع للشرائط ليكون نائبا عنه في حال الغيبة ، ولذلك يسمى ( نائب الإمام ) .
كيف يثبت الاجتهاد، أو الأعلمية باحد امور :
[1] العلم الوجداني أو الاطمينانالحاصل من المناشئ العقلائية ـ كالاختبار ونحوه ـ وانما يتحقق الاختبار فيما اذاكان المقلد قادراً على تشخيص ذلك .
[2] شهادة عادلين بها ـ والعدالة هيالاستقامة العملية في جادة الشريعة المقدسة الناشئة غالباً عن خوف راسخ في النفسوينافيها ترك واجب أو فعل حرام من دون مؤمن ـ ويعتبر في شهادة العدلين ان يكونا منأهل الخبرة، وان لا يعارضها شهادة مثلها بالخلاف، ولا يبعد ثبوتهما بشهادة من يثقبه من اهل الخبرة وان كان واحداً، ومع التعارض يؤخذ بقول من كان منهما اكثر خبرةبحدٍ يوجب صرف الريبة الحاصلة من العلم بالمخالفة الى قول غيره .يقول الشيخ محمد مهدي الآصفي (المرجعية الدينية عند الشيعة الإمامية كيان فقهي كبير يحتل من حياتنا السياسية والدينية مساحة واسعة جداً يرتبط بها الجمهور بأوثق العلاقات وأمتنها، وتكتسب تعليمات المرجعية بالنسبة للفرد الشيعي صفة الأمر والحكم الشرعي الملزم دينياً والذي لا يجوز التخلف عنه ومخالفته وللشيعة طريقتهم الخاصة في انتخاب المرجع الديني الذي يتصدى لشؤون التقليد فلا يتم اختيار المرجع من قبل النظام الحاكم وإنما يتم انتخاب المرجع بصورة تدريجية عبر الزمن والسبب في ذلك أن ارتباط (المقلّد) الفرد المسلم بالمرجع يتم بعد اكتمال الثقة الكافية في نفس الفرد تجاه المرجع في كفاءته الدينية والعلمية والإدارية وامتداد هذه الثقة في مساحة واسعة من المجتمع يحتاج إلى زمن غير قليل).
ينقسم المجتهدين في الفقه إلىقسمينوهما:
1. المجتهد المطلق: وهو الذي يتمكن منالاستنباط في جميع أنواع (أبواب) الفروع الفقهية.
ويعني ذلك أن هذا المجتهديستطيع استخراج جميعالأحكام الشرعية (الفقهية) .ويجيب علىجميع الأسئلة والاستفتاءات التي تطرح عليه وأقل مايحكم به هو الاحتياطوأيضاًيجب عليه الرجوع لنفسه مطلقاً وفي جميع الأحكام الفقهية التي هو مجتهدفيها.
2. المجتهد المتجزئ: وهو القادر علىاستنباط الحكم الشرعي في بعضهادون بعض.
الشرح: ويعني ذلك أن هذا المجتهد يستطيع استخراج بعضالأحكام الشرعيةالفقهية وبمعنى آخر يستطيعاستخراجها في أبواب معينة فقط مثل أن يكون مجتهدفي باب الطهارات ولا يكونمجتهد في باب الصوم.
ويجب على هذا المجتهد الرجوعلنفسه فقط في الأبوابالمجتهد فيها وأما الأبواب الأخرى يخير بين الاحتياطوالتقليد .
شروط المجتهد
1. الفقاهة : وهي كَون المُقلَّد ـ أي مرجع التقليد ـ فقيهاً متمكناً من ممارسة عملية الاجتهاد واستنباط الأحكام الشرعية من الأدلة الشرعية بنفسه ويكون قادراً على النظر في أدلة الأحكام والتوصّل إلى الظن الشرعي ، والفقاهة مرتبة عالية لا ينالها ـ بشروطها ـ إلا ذو حظّ عظيم .
2. الرُجُوليّة : وهو كَون المُقَلَّد رَجلاً ، فلا يجوز تقليد المرأة حتى لو حازت مرتبة الاجتهاد والفقاهة .
3. البلوغ : ويتحقق البلوغ بإكمال الصبي الخامسة عشرة من عمره ودخوله في السادسة عشرة ـ وتكون المحاسبة بالسنين القمرية ـ أو ظهور علائم الرجولية فيه ، وهي خروج المني ، أو نبات الشعر الخشن على عانته .
4. سلامة العقل : ومعناها كَون مرجع التقليد ، متمتعاً بسلامة العقل ، خالياً عن السَفه والجنون بأنواعه .
5. كَون المجتهد شيعياً إمامياً إثنا عشرياً .
6. طهارة المولد : ومعناها كَون المجتهد متولداً من زواج شرعي ، إذ لا يجوز تقليد ولد الزنا ، حتى لو حاز مرتبة الاجتهاد .
7. الحياة : إذ لا يجوز تقليد المجتهد الميت ابتداءً .
8. الحرية : فلا يجوز تقليد العبد .
9. العدالة : وهي مرتبة عالية تمنع الإنسان من ترك الواجبات واقتراف المعاصي ، والمقصود هنا كَون مرجع التقليد بحيث لو سُئل عنه ممن يعاشرونه لأخبروا بصلاحه وتقواه .كيفية الوصول للحكم الالهي :ـ
1. الاجتهاد : والمقصود هو أن يكون المكلّف فقيهاً يتمكن من ممارسة عملية الاجتهاد بنفسه ويكون قادراً على النظر في أدلة الأحكام والتوصّل إلى الظن الشرعي ، وهذا إنما يتحقق لمن يكون مؤهلاً لذلك وجامعاً لشروط الإجتهاد ، ومن الواضح أن شروط الاجتهاد لا تتوفر لعامة الناس ، إذ أن الفقاهة مرتبة عالية لا ينالها بشروطها إلا ذو حظّ عظيم .
2. الاحتياط : والمقصود منه هو أن يأخذ المكلّف جانب الإحتياط في أعماله ، بأن يعتمد في أعماله على ما يقبله جميع الفقهاء ، بحيث لا يترك واجباً على رأي أي واحدٍ منهم ، ولا يرتكب حراماً على رأي أحدهم .
3. ولمزيد من التوضيح نقول بأن المقصود من الإحتياط في العمل بالأحكام الشرعية، هو العمل الذي يتيقّن معه المكلّف ببراءة ذمته واقعاً ، ، وهو أصعب من التقليد ، والاحتياط كما هو واضح مما لا يقدر عليه أغلب الناس ، بل هو خارج عن وسعهم ومقدرتهم ، والسبب في ذلك يعود إلى لزوم كون المكلّف عارفاً ومحيطاً بآراء جميع الفقهاء في كافة الأحكام الشرعية التي يحتاج إليها الإنسان غالباً ، وهذا مما لا قدر عليه إلا ذوي الاختصاص والخبرة العالية في الفقه والأحكام الشرعية عادةً .
4. التقليد : والمقصود منه هو كون عمل المكلَّف مستنداً إلى فتوى الفقيه الجامع لشروط الاجتهاد والمؤهل للتقليد والالتزام بالعمل بما توصّل إليه ذلك المجتهد .المرجع الديني
هو الفقيه المجتهد المسئول عن بيان الحكم الشرعي الذي يحتاج المؤمنون معرفته في عباداتهم ومعاملاتهم وقد أكد الفقه الإمامي على هذه الحقيقة حيث يبدأ أي كتاب فقهي بتلك العبارات: (يجب على كل مكلف غير بالغ مرتبة الاجتهاد في غير الضروريات من عباداته ومعاملاته ولو في المستحبات والمباحات أن يكون مقلدا أو محتاطا.... والتقليد هو العمل مستندا إلى فتوى فقيه معين... يجب أن يكون المرجع للتقليد عالما مجتهدا عادلا ورعا في دين الله بل غير مكب على الدنيا ولا حريصا عليها وعلى تحصيلها جاها ومالا)11. كيف نقلد الاعلم ..
ويقول أئمتنا (ع) :ـ ماولّت أمة أمرها رجلاً قط وفيهم من هو أعلممنه إلا لم يزل أمرهم يذهب سفالاً حتى يرجعوا إلى ما تركوا.
قال المحقّق الحلي: ويجب عليه الاجتهاد في معرفة الأعلم والأورع، فإن تساويا تخيّرفي استفتاء أيّهما شاء، وإن ترجّح أحدهما من كلِّ وجه، تعيّن العمل بالراجح، وإنترجّح كلُّ واحد منهما على صاحبه بصفة فالأقوى الأخذ بقول الأعلم.الاعلم يعني الاقوى ملكه أي الذكاء المتوقد والفهم القويم , أو الأكثر خبرة من غيره والأعرف بدقائق الفقهومباني الاستنباط، يعني كثرة الممارسة والتمرين بحيث يصير الفقه مخالطاًلفكره وذهنه وروحه، فيكون أقوى استنباطاً، وأدق نظراً في استنباط الأحكام منمبادئها، وأعرف بالكبريات وكيفية تطبيقها على الصغريات بحدّة ذهنه وحسنسليقته .
ومن الاحتياط الوجوبي توصل الفقهاء المراجع الى تقليد الاعلم من المجتهدين , و المقصود من الأعلم هو المجتهد الأقدر على استنباط الأحكام الشرعية من أدلتهاالتفصيلية .ومعرفة الاعلم من وظائف المكلف الذي يقلد خصوصا اذا كان من ذوي الاختصاص و الخبرة .ومن لم يكن كذلك عليه الرجوع إلى من يثق بهم من أهل الخبرة و يطمئن اليهم , روى عيسى بن قاسم قال: سمعت أبا عبد اللّهـ عليه السَّلام ـيقول: «عليكم بتقوى اللّه وحده لاشريك له، وانظروا لأنفسكم، فواللّه إنّ الرجل ليكون له الغنم فيها الراعي، فإذا وجدرجلاً هو أعلم بغنمه من الذي هو فيها، يخرجه ويجيء بذلك الرجل الذي هو أعلم بغنمهمن الذي كان فيها ) 12. و روى موسى بن أكيل، عن أبي عبد اللّهـ عليه السَّلام ـعند اختلاف الحكمين أنّه قال: «ينظر إلى أعدلهماوأفقههما في دين اللّه فيمضى حكمه ) 13 .
وهناك اشكالية في تقليد الاعلم لدى العامة من الناس حيث لديهم جهل مركب ..قال الامام الصادق (ع) :ـ )) من اخلاق الجاهل الإجابة قبل أن يسمعوالمعارضة قبل أن يفهم والحكم بما لا يعلم. )..
وأمّا الآيات الذامّة للتقليد فهي بصددذم رجوع الجاهل إلى الجاهل بداعي العصبية لا بما أنّه من أصحاب البصيرة والتدبّر،فأين هذا من رجوعالعاميّ إلى العالمبداعي أنّه من أهل الخبرة في مجال الدين؟!كقوله سبحانه: (بَلْ قالُوا إِنّا وَجَدْنا آباءَنا عَلى أُمّةوَإنّا على آثارِهِمْ مُهْتَدُون (14 .
وهذه المجموعة من الناس يقال عنها في علم المنطق (الجهل المركب ) حيث تقدم العاطفة على العقل ..والتي تنبع منها قضية الانتماء للاقوى وكانها غابة ويتصور انه الافهم ولديه الحكمة التي لانمتلكها فيقاتلك باعتقاده الخطأ ويعتبره دفاعا عن حكمته في الموضوع . ..
مع العلم أن الانتماء يجب ان يكون فكريا للامام العصربقية الله (عجل ) انتماء الى الحجة الشرعية انتماء لنشر الايمان .والجهل المركب الذي يدعو للتمزيق والتفرقه ماهو الا جهد شيطاني .
قال السيد المرتضى: وإن كان بعضهم عنده أعلم منبعض، أو أورع، أو أدين، فقد اختلفوا فمنهم من جعله مخيّراً، ومنهم من أوجب أنيستفتي المقدَّم في العلم والدين، وهو أولى، لأنّ الثقة هاهنا أقرب وأوكد، والأُصول كلّها بذلك شاهدة15.
التقليد بالفروع :ـ
رواى الكليني بسند صحيح عن أبي عبيدةالحذاء، قال: قال أبوجعفرـ عليه السَّلام ـ : «من أفتىالناس بغير علم ولا هدى من اللّه لعنته ملائكة الرحمةوملائكة العذاب، ولحقه وزر من عمل بفتياه16 .
التقليد هو وضع قلادة في عنق من نقلد حيث يأتينا الحكم الشرعي بدون ان نبحث عن ادلة وبراهين ,ويتحمل ذلك المجتهد الذي نقلدة .ولايجوز التقليد في أصول الدين .
والتقليد في الاصول مثل التوحيد والنبوة يكون بمعنى الانقياد الأعمى و يعتبر من التقليد المذموم الذي لا يستند إلى الوعي ويعتبر تعطيلا لدور العقل ولايجوز الاعتماد فيها على الغير إذ أن صلابة شخصية الإنسان و استقامته تكون بقدر صلابة و استقامة عقيدته في أصولاعتقاداته ,فالإنسان الذي تكون قناعاته في أصول الدين و العقيدة ضعيفة و غير قائمة على أسسيقينية و ثابتة تكون بالطبع شخصيته ضعيفة و مهزوزة تتلاعب بها التيارات الفكرية والعقائدية كتلاعب الرياح بأوراق الشجر .
قال تعالى ﴿وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَالاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَيَعْقِلُونَ﴾ 17 .
يقول الشيخ المظفر (قدس سره ) : (أما فروع الدين وهي أحكام الشريعة المتعلقة بالأعمال ، فلا يجب فيها النظر والاجتهاد ، بل يجب فيها - إذا لم تكن من الضروريات في الدين الثابتة بالقطع كوجوب الصلاة والصوم والزكاة - أحد أمور ثلاثة : إما أن يجتهد وينظر في أدلة الأحكام إذا كان أهلا لذلك ،
وإما أن يحتاط في أعماله إذا كان يسعه الاحتياط ،
وأما أن يقلد المجتهد الجامع للشرائط بأن يكون من يقلده عاقلا عادلا ( صائنا لنفسه حافظا لدينه مخالفا لهواه مطيعا لأمر مولاه ) .
فمن لم يكن مجتهدا ولا محتاطا ثم لم يقلد المجتهد الجامع للشرائط فجميع عباداته باطلة لا تقبل منه ، وإن صلى وصام وتعبد طول عمره . إلا إذا وافق عمله رأي من يقلده بعد ذلك وقد اتفق له أن عمله جاء بقصد القربة إلى الله تعالى )18.
التقليد لغة من القلادة، ومعناه جعلها في عنقالغير.
وأمّا اصطلاحاً، فقد عرّف بوجوه:
أ. التقليد: هو الأخذ بفتوى الغير و تعلّمها للعملبها .
ب. التقليد: هو الالتزام بالعمل بفتوى الغير وإن لميتعلّم فضلاً عن أن يعمل.ج. التقليد: هو الاستناد إلى فتوى الغير في مقامالعمل.
والتعريف الثالث هو المناسب للفظ التقليد، لأنّالمقلّد من يجعل القلادة في عنق الغير,فالشيء الذي هو يشبه القلادةالّتي يجعلها في عنقالغير هو عمله،فكأنَّ العامي يجعله في عنق المجتهد بمعنى جعله مسؤولاً عن صحّة عمله وفساده وبراءةذمّته واشتغالها، وهذا لا يتحقّق إلاّ بنفس العمل لا بالأخذ ولابالالتزام.لايجوز تقليد المجتهد الميت الابأذن المجتهد الحي :ـ
ذهب علمائنا الامامية الى عدم جواز تقليد المجتهد الميت الا بعد موافقة المجتهد الحي الجامع للشرائط ,وقد أثبت ذلك من العلماء سماحة السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر (قدس سره )في كتابه منهاج الصالحين : حيث قال في مسألة : {أذا بقي علىتقليد الميت إهمالا او مسامحة من دون ان يقلد الحي في ذلك كان كمن عمل من غير تقليدوعليه الرجوع الى الحي في ذلك }19.
وقال :ـإذا قلد مجتهداً فمات جاز له البقاء على تقليده فيما عمل به من المسائل . ويتعينعليه الرجوع في سائر الأحكام إلى الحي الجامع للشرائط الذي قلده في جواز البقاء علىتقليد الميت . ولكن البقاء المشار إليه هو الاحوط استحبابا اذا كان الميت اعلم منالحي او كانت فتواه اقرب إلى الاحتياط ، أما إذا كان الحي اعلم أو فتواه أحوط ،فالاحوط وجوبا العدول اليه ..20.
ولذلك يحتاج من يبقى على تقليد الميت الا باجازة من الحي الاعلم والا حكم ببطلان عمله ,فمن شروط مرجع التقليد أن يكون حيا وليس ميتا .واذا أذن الاعلم الحي جاز البقاء على تقليد الميت .
ومثال على ذلك السيد ابو القاسم الخوئي والسيد عبد الاعلى السبزواري والشيخ الغروي والشيخ البروجردي والسيدالشهيد الصدر الثاني (قدس الله اسرارهم) فلايجوز البقاء على تقليدهم مهما كانتالاسباب الا بعد الرجوع الى مجتهد اعلم والا حكم على عملك بالبطلان.
قال السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره ) :ـ لايستطيع المرجع المجتهد لايستطيع ان يحدد موقف المكلفينبعده لا هو وانما يرجع المكلفون بعد موت اي واحد الى الموجوين الاحياء اما انا اقولبعد موتي افعلوا كذا وكذا لايجوز لي ذلك التقليد يمكن ان ينتفي الامور الولايةتنتفي الوكالات تنتفي كانما يتبدل المرجع بمنزلة العدم كما انه جسمه يخرج من الشارعكذلك اوامره تخرج من الشارع لكنه في النهاية لمن يعتقد بمرجعيتي وصلاحيتي فيالتقليد......انه الوصية لاجل اموره الشخصية لاباساما بالنسبة للامور العامةلادخل له ونحن نعلم على انه الولاية تنتفي بالموتوالوكالات تنتفي بالموت وكثير من الامور ادخل لها وكذلك الاذن مثلا بالتصرف بحقالامامينتفي بالموت وكذلك الولايات الخاصة على مدرسة او على مسجد او على حوزة اوعلى اي شيء ايضا ينتفي بالوت فاذا انتفى كل هذا هو لايستطيع ان يتكلم كلمة حتى تبقىبعد موته لايستطيع وانما يكون محضا بيدي من هو الذي يمسك الحوزة وبزمام الحوزة ليساكثر من ذلك اي بيدي الحي ليس بيد الميت هذا هذا من الناحية الدينية ينبغي ان يكونواضحا 21 ..
أذن يستنتج بأن العدول الى المجتهد الاعلم الحي هو للحفاظ على وحدة الطائفة .من يريد أن ينال درجة الاجتهاد من العراقيين عليه أن يعود لآحد المراجع الاربعة في النجف الاشرف ليكون أجتهاده رسمي معترف به طالبا رضا الله تعالى وبعمله هذا موحدا طائفته .
واليوم في العراق المواطن الشيعي بحاجه لوحدة طائفته أكثر من كل أحتياج , والمساعده على تفريق الطائفة ماهو الا تطبيق المثل الانكليزي (فرق تسد ) هل نسينا هذا المثل ,والان لايستخدمه الاستعمار السابق لوحده لقد أستخدمه اعداء العراق من النواصب ودول لاتريد الخير لابناء البلد .
ومن يتقدم اليوم سواء لمنحه مرتبة الاجتهاد أو غيرها عليه أن يبتعد عن الشكوك ولايضع نفسه مواضع التهم حاليا ومستقبلا .
والدنيا فانية وكم جاء وكم ذهب يسجل مابينهما العمل في سجلات مولانا الامام بقية الله ( روحي لتراب مقدمه فداء )ومن رضي عنه أمام زمانه رضي الله تعالى ورسوله (ص) وأهل البيت (ع) عنه وفاز في الدنيا والاخرة .
ــــــــــــــــ
الهوامش
[list=1][*]الانعام| 159 .
[*]البحار ج5ص88 .[*]نهج البلاغة ج2ص80 .[*]الفصول المختارة للشيخ المفيد ص 136 وتفسير التبيان للشيخ الطوسي ج3 ص502 ..[*]. المائدة55 و 56..[*]. النساء59 .[*]الوسائل: 18، الباب 11 من أبواب صفات القاضي، الحديث 34و27.ولاحظ الأحاديث 36و23 .[*]الوسائل: 18، الباب 11 من أبواب صفات القاضي، الحديث 34و27.ولاحظ الأحاديث 36و23.[/list]9و10 . | عقائد الامامية - الشيخمحمد رضا المظفرص 31 : ص 32 ص 33 : ص 34 ص 35.
11. تحرير الوسيلة لآية الله العظمى السيد الخميني (قدس سره ) .
12. الوسائل: 11، الباب 13 من أبواب جهاد العدو، الحديث 1.13. الوسائل: 18، الباب 9 من أبوابصفات القاضي، الحديث 1، 20، 45 .
14. الزخرف/22 .
15. الذريعة:2/801.16.. الوسائل: 18، الباب 4 من أبواب صفات القاضي، الحديث 1.17. البقرة | 2 | 171 .
18. عقائد الامامية - الشيخمحمد رضا المظفر ص 31.
19. راجع كتاب منهج الصالحين ج /1 كتاب الاجتهاد والتقليدمسالة /13 الشهيد السيد الصدر الثاني.
20. راجع منهج الصالحين ج1 كتاب الاجتهاد والتقليد مسالة 7 الشهيد السيد الصدر الثاني .
21. منهج الصدر ص 116_120

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/25



كتابة تعليق لموضوع : تقليد المجتهد الاعلم الحي وحدة للطائفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور السراج
صفحة الكاتب :
  نور السراج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السفير أبو سعيد: الإستفتاء قد يودي الى تقسيم العراق الى ثلاثة اجزاء؛ والكرد الأقل حجماً.

 خطة ترامب لحل "الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي":  : محمود كعوش

 السفارة الامريكية تصدر بيانا حول استقالة اعضاء مفوضية الانتخابات العراقية

 كاظم حبيب يدعو لتقسيم العراق وإقامة الدولة الوطنية الكردستانية  : اياد السماوي

 اليمن : قاب قوسين إلى مبتغاه  : عبد الخالق الفلاح

 الرهان الخاسر بين بغداد ودبي وطهران!  : امل الياسري

 في ضِيافَةِ رِجالِ الفَضاءِ ، قصة جديدة للأديب سهيل عيساوي  : سهيل عيساوي

 ومضات في حب الوطن  : عبد الخالق الفلاح

 المرجعية الدينية منصب الهي ..... لا تلوثوه بنجاستكم ؟!  : محمد حسن الساعدي

 مفاجأة في بئر زمزم

 لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ  : اسعد الحلفي

 باب الستر  : سعدون التميمي

  المشكلة تختمر في العراق: لماذا البلد في حالة خطر من الانقسام  : رنين الهندي

 رأي في الأحلام وحقيقتها وتفسيرها  : حيدر محمد الوائلي

 الفوائد على القروض مكبلة.. الفوائد على القروض ميسرة.. انها الانتخابات  : محمد رضا عباس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net