صفحة الكاتب : حسين فرحان

هل يحق لحكومة الكاظمي إتخاذ قرارات مصيرية ؟ 
حسين فرحان

لم يخرج الشعب العراقي محتجا لأنه فقد بعضا من المكملات الحياتية، ولم يتظاهر لأن شرطيا قام بخنق أحدهم كما حدث في الولايات المتحدة، او لأن الحكومة حرمت شريحة من شرائحه حقها فانتفضت كما حدث في فرنسا . 
الأمر مختلف، فالحكومات العراقية قامت بخنق شعب كامل، وحرمته كل حقوقه، وجعلت كل همها في أن تخرج هي من رحم المحاصصة دون نظر لعواقب ذلك .
١٧ عاما مضت، توقفت فيها حياة وطن اختنق فيه الجميع، إلا بعض الفئات فيه فهي ما تزال سعيدة جدا بركوب ( جكساراتها ) والتجول بها في شوارع مليئة بالتخسفات والتشققات وفي أجواء تئن من الغبار ودخان المولدات الأهلية، فذلك أمر هين بالنسبة لها إذ أن نوافذ ( الجكسارة ) تقي من كل هذا التلوث وعجلاتها تقوى على الدوران في هذه الشوارع.. 
 ليس من المهم لدى هذه الفئات أن تبني قصورها في مدن متهالكة فالمهم أنها قصور لا تنقطع عنها الكهرباء ولا يسمع فيها ضجيج الباعةالمتجولين ..
وليس من المهم لديها أيضا أن يطول انتظار ( العمال في المسطر ) لقادم يختار منهم من يشاء،  كما لا يهمها أن تكون رواتب بعض الفئات غير كافية لإشباع جشع أصحاب المولدات، وبعض الأطباء والصيادلة وتقلبات الأسعار، مادامت هي تتقاضى عدة رواتب في آن واحد.
ليس من الأهمية أيضا عند هذه الفئات أن تُقتل الزراعة والصناعة في هذا البلد لكي ينعم السماسرة بترويج بضائع دول الجوار الجغرافي ومشتقات ألبان أبقارها وكأن العراق يشهد انقراضا لبقراته فتنقذه بقرات السعودية وإيران وتركيا ..
ليس مهما أيضا - ومازال الكلام حول هذه الفئات المنتفعة - أن يقضي الطلبة في مدارسهم يوما شاقا في تحمل استنشاق ثاني أوكسيد الكربون في صف يجلس فيه خمسون شخصا أو يزيدون، كل واحد منهم هو إنسان بحسب معايير الحياة، له كيانه وحقه ووجوده وقدرة تحمله، فكيف به إذا كان طفلا يُزج به في هذه الصفوف التي لاتليق حتى بالحيوانات، بينما تسرق المليارات لتضخيم الأرصدة الشخصية لرجالات النفوذ
والسلطة.فالمهم هو ان ابناء هذه الفئات يتلقون تعليمهم في المدارس الخاصة المكيفة .
ليس مهما ان يكون البلد بلا مستشفيات ولا بنى تحتية للمؤسسة الصحية التي تواجه اليوم تحديا كبيرا في مواجهة وباء كورونا، فالمهم هو قدرتها على السفر في اية لحظة من غرف نومها الى غرف العمليات في ارقى مستشفيات العالم .
ليس مهما أن تكون موازنة العراق التشغيلية قد بلغت أرقاما مرعبة لتغطية الرواتب دون أي تخطيط لهذا الأمر، فالمهم ان يحصل كل الذين تم تعيينهم في وزارات وهيئات مستحدثة على مخصصاتهم وليذهب المستقبل للجحيم فمادام النفط قادرا على سد الاحتياجات فما من دواع لوضع خطط اقتصادية خمسية كانت أو عشرية .
هذه وغيرها هي ما دعت الشعب لان ينتفض مطالبا بتغيير الوجوه ولا يلام في ذلك..
قبل جائحة كورونا التي عطلت كل شيء كانت المطالب قد بلغت مراحل متقدمة، رغم بعض المحاولات هنا وهناك لتشويه صورة التظاهر السلمي المطالب بالحقوق المشروعة -وهذا ما دعا المرجعية لأن تطالب بتمييز الصفوف- فتعددت المشاهد التي يهدف اصحابها لتحقيق غاياتهم فيها وهو أمر متوقع، لذلك لم تخل الساحات من تغريدات خارج سرب المطالبين بالإصلاح الحقيقي فكان لأيتام البعث أجندتهم وحلمهم بالعودة تحت مسميات جديدة وهم يرددون دون خجل أناشيدهم الصدامية في ساحات التظاهر، وكان للجوكر أجندته لتغيير الواقع السياسي والمجتمعي وجعله أمريكي الهوى والتوجه والإنتماء فكانت مشاهد التحلل والابتذال والدعوة الى الشذوذ حاضرة في بعض المشاهد، وكان للعصابات أجندتها في استغلال الأحداث من أجل فرصة قد تسنح للدخول إلى مصرف أو محل تجاري، وكان لبعض لأحزاب الحاكمة أجندتها في استغلال نفوذها للقمع وتشويه صورة الغالبية العظمى من المتظاهرين واتهامهم بشتى التهم لأن هذه الأحزاب تعلم أن التظاهرات إذا بلغت فيها المطالب مرحلة النضج والوعي، فإن ذلك سيؤدي لسحب البساط من تحت أقدامها وخسارة امتيازاتها، فكانت لجميع هذه الفئات المتصارعة صولاتها وجولاتها، لكن إصرار النخب الخيرة- وهي الأغلبية الساحقة- على التغيير فرض واقعا مغايرا على الإرادات الأخرى فلم يخل المشهد من دماء أريقت فيه.. فأين انتهى بنا المطاف قبل أن يخيم وباء كورونا على العالم ؟ 
توقفنا عند خارطة طريق وضعتها المرجعية الدينية العليا ولم يختلف فيها أحد ممن يبحثون عن وطن ( فرهدته ) الأحزاب من كل المكونات دون استثناء ( شيعة وسنة وأكراد وأقليات ) وانتهكت حرمته التدخلات الخارجية وصراعات النفوذ والسلطة .
خارطة الطريق هذه تضمنت : 
( قانون انتخابات عادل يرعى حرمة أصوات الناخبين، وقانون لمفوضية الإنتخابات، وانتخابات مبكرة ) .. اما الحكومة ( غير الجدلية ) فإن وظيفتها كما جاء في خطبة الجمعة ٢٠ كانون الأول ٢٠١٩ فهي : " لابد من أن تكون حكومة غير جدلية، تستجيب لاستحقاقات المرحلة الراهنة، وتتمكن من إستعادة هيبة الدولة وتهدئة الأوضاع،
وإجراء الإنتخابات القادمة في أجواء مطمئنة بعيدة عن التأثيرات الجانبية للمال او السلاح غير القانوني وعن التدخلات الخارجية." .
فالمرجعية هنا وبعد استقالة حكومة عادل عبد المهدي طالبت بتشكيل حكومة وفق شروط معينة ومن وظائفها المهمة إجراء الإنتخابات التي سينبثق عنها برلمان منتخب عبرت عنه المرجعية في الخطبة ذاتها : "  على أمل أن يقوم مجلس النواب القادم والحكومة المنبثقة منه بالدور المطلوب منهما في إجراء الإصلاحات الضرورية للخلاص من تبعات الفساد والمحاصصة وغياب العدالة الاجتماعية في المدة السابقة."
المرجعية العليا ركزت على أن تكون الإنتخابات مبكرة- وفي نفس الخطبة - بقولها: "وعلى ذلك فإنّ أقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة وتفادي الذهاب الى المجهول أو الفوضى أو الاقتتال الداخلي ـ لا سمح الله ـ هو الرجوع الى الشعب بإجراء انتخابات مبكرة، بعد تشريع قانون منصف لها، وتشكيل مفوضية مستقلة لإجرائها، ووضع آلية مراقبة فاعلة على جميع مراحل عملها تسمح باستعادة الثقة بالعملية الانتخابية." ..
لذلك على الحكومة الحالية أن تضع في حساباتها أنها ولدت في أجواء يحيط بها الإحتجاج والرفض والحديث ليس عن شخص الكاظمي أو غيره لكنه حديث عن مطالب شعب لا تتحقق ولن تتحقق مع هذا النوع من النظام الذي نشأ على مبدا المحاصصة وتغليب المصالح، وكلما أسرعت حكومة الكاظمي باتجاه اجراء انتخابات مبكرة كلما كان ذلك افضل بدلا من البقاء في هذه الدوامة وتحمل مسؤوليات تاريخية وتبعات قانونية بعقد اتفاقيات وصفقات قد يعجز العراق عن الالتزام بها مستقبلا، فالخير أن تترك كل الإتفاقيات لحكومة قادمة تنبثق من انتخابات تعتمد قانونا انتخابيا جديدا نامل بأن يزيح الكثير من الوجوه التي لم تجلب الخير للبلد .
 

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/11



كتابة تعليق لموضوع : هل يحق لحكومة الكاظمي إتخاذ قرارات مصيرية ؟ 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صفاء الهندي
صفحة الكاتب :
  صفاء الهندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net