صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

سلطة إقليم كوردستان ؛ ثالث ترئيس لحفيد آل بارزان !
مير ئاكره يي
لقد عانى الشعب الكوردي في جميع أجزاء كوردستان المحتلة ، وبخاصة في إقليمها الجنوبي منها كل أشكال الاستبداد والدكتاتورية ، التمييز والعنصرية والتفرقة والمظالم الاجتماعية ، الكبت السياسي والاجتماعي ومصادرة الحريات في التعبير والنقد والمعارضة ، القتل الجماعي والاعدامات والاغتيالات والاحتلال من قِبَلِ أنظمة وحكومات معادية للعدالة والانسانية .
وبما ان هذه السمات السلبية والسقيمة موجودة في غالبية الأنظمة العربية وطاغية على ممارساتها في السياسة والحكم والأمن والاجتماع ، فإنها لأجل هذه العوامل لم تفشل فشلا ذريعا في تطبيق الحكم العادل والصالح في بلدانها وحسب ، بل انها أوقعت شعوبها وبلدانها في مستنقعات التخلف والتقهقر والفقر في مجالات الحكم والسياسة ، وفي مجالات الإدراة والاقتصاد والصحة والزراعة والتكنولوجيا وغيرها ! . 
ولو ان الأسس السياسية للأنظمة العربية وحكوماتها كانت قد إنبنت منذ مايسمى بعهد الاستقلال قبل نحو قرن من الزمان لَمَا إضطرت الشعوب العربية في تونس ومصر ، وفي ليبيا وسوريا ، وفي البحرين واليمن وغيرها الى القيام بالثورات العارمة على قادتهم المستبدين وحكوماتهم الاستبدادية علّه يتمكنون من تأسيس أنظمة صالحة تقوم على قواعد العدالة الاجتماعية والديمقراطية . هذا ناهيك عما قدمته الشعوب العربية لحد الآن عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والعوقين ، مضافا الأضرار والخسائر الكبيرة والهائلة الأخرى  ! . 
إذن ، بعد كل هذه التجارب المأساوية والكارثية ، وبعد كل هذه الحقائق والوقائع المرة والمريرة كان المتوقع من القادة في إقليم جنوب كوردستان أن يؤسسوا نظاما سياسيا مؤسساتيا صلب الأركان والقواعد ، قائما على مباديء العدالة الاجتماعية ومفاهيم الديمقراطية كي يسير سيرا طبيعيا وصحيا الى الأمام . بالحقيقة ان هذه المباديء والمفاهيم للعدالة الاجتماعية والديمقراطية ليس إلاّ شروطا وإشتراطات ومواصفات وخصائص ومعايير أساسية للحكم الشعبي الصالح ، وللحكومة الشعبية الصالحة ، وللحاكم العادل الصالح في نفس الوقت . ومن هذه الشروط والإشتراطات والمعايير الأساسية للحكم والحاكم والحكومة العادلة هي ؛ 
1-/ التداول السلس والسلمي والمنضبط والنزيه والشفاف لرئاسة الدولة ، ولرئاسة الوزراء ، ثم تتبعها بقية المسؤوليات والمناصب الهامة والحساسة والمفصلية في البلد ، ولمدة معلومة ومحددة لاتتجاوز دورتين على الأكثر . 
2-/ التوزيع العادل للثروات الوطنية وتداولها في المجتمع ، وفي أنحاء البلاد كافة . 
3-/ الاستقلال التام للسلطات القضائية والتنفيذية والتشريعية ، وبخاصة السلطة القضائية حيث هي أعلى سلطة قضائية في البلد . عليه ان السلطة القضائية ينبغي أن تكون مستقلة وغير خاضعة أبدا ، أو متأثرة على الاطلاق بالظاهرة الزعامتية والشخصانية والحزبية والسلطوية والأمنية ، أو غيرها من التأثيرات والمؤثرات التي قد تعوِّق عملها ، أو قد تشل من فاعليتها في تطبيق القانون وتنفيذه بين المواطنين بعدل وعدالة ونزاهة . 
4-/ الحرية التامة للاعلام ، حيث يسمى بالسلطة الرابعة في الأنظمة ذات الصبغة العدالتية والديمقراطية وغيرها من الشروط والمعايير الأساسية التي ينبغي أن تتوفّر عمليا للحكم السياسي في سلطة تتدّعي الديمقراطية والعدالة الاجتماعية . 
لبالغ الأسى لم يحدث ما توقّعه الشعب الكوردي وما تمناه ، بل حدث العكس ، إذ تم تأسيس سلطة على غير إشتراطات ومعايير ومواصفات الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، سواء كان على صعيد النظام السياسي وحكومته ، وسواء كان على صعيد رئاسة الحكومة ، وسواء كان على صعيد الادراة والاقتصاد والثروات الوطنية والقضاء وغيره ، حيث الاستبداد والفشل الاداري والفساد الحكومي والمحسوبية والمنسوبية والحزبية والعشائرية طاغية على كل المرافق والمراكز . ومن أبرز الدلائل الدامغة على ماورد هو قيام سلطة إقليم كوردستان بتنصيب وتعيين السيد نيجيرفان بارزاني للمرة الثالثة لرئاسة مجلس وزراء الاقليم بعد الدكتور برهم صالح الذي قدم إستقالته في الثاني من هذا الشهر من رئاسة الحكومة ! . 
ولأجل هذه الممارسات التي تتناقض مع مباديء العدالة الاجتماعية ومفاهيم الديمقراطية ساد السخط والتذمر والاعتراض في الكثير من مناطق ومدن إقليم كوردستان ، وبخاصة في مدن السليمانية وجمجمال وكلار وسيد صادق وغيرها ، في السابع عشر من شباط من العام الماضي ، وهذا العام الجديد أيضا ، حيث إندلعت في المدن المذكورة مظاهرات إحتجاجية جماهيرية كبرى مناشدة بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، وفي ذات الوقت منددة بالاستبداد والمظالم الاجتماعية ! . 
بدلا من أن يستجيب القادة والسلطة في الاقليم لمناشدات الجماهير وتستمع الى إداناتهم وإعتراضاتهم وشكاويهم ، فإنها تصدت للمتظاهرين بالحديد والنار ، وبالقلع والقمع التامين ، فسقط على أثره الكثير من الشهداء والجرحى ، من بينهم أطفال معصومين !! . 
إن العائلة البارزانية الكريمة ، معها العشيرة البارزانية الكريمة هم على الرأس والعين ، ثم أهلا وسهلا بهم وبنضالهم ، لكن ضمن قواعد العدالة والانصاف والمساواة والقانون ، لأنه لاينبغي أن يكون أحدا فوق العدالة والانصاف والمساواة والقانون والمساءلة والإستيضاح ، أو أن يكون له حقوقا إستثنائية ، أو حالات إستثائية ، أو أوامر إستثنائية ، أو مناصب وراثية إستثنائية دائمة ، أو ثروات إستثنائية لاتعد ولاتحصى . وهكذا فإن نفس الكلام ينطبق على الاتحاد الوطني الكوردستاني وقادته ومسؤوليه الذي آستأثروا بالمسؤوليات والثروات الوطنية وآكتنزوها إكتنازا عجيبا من نوعه ! . 
اننا نثمن ونقدر نضالات اليكيتي والبارتي في طريق الثورة الكوردية ، لكن هذا لايبرر على الاطلاق إنشاء سلطة سياسية مستبدة وإحتكارية شبيهة بالسلطات الاستبدادية الاحتكارية الموجوة في العالم العربي ، حيث العرب الآن ، ومنذ أكثر من عام مضى ، وهم في إنتفاضات وثورات شعبية بهدف الاطاحة بها ، لأنه قد بلغ السيل الزبى كما يقول المثل العربي ، ولأن السكين قد وصل الى العظم كما يقول المثل الكوردي !!! . 
أخيرا نطرح هذا التساؤل وهو ؛ هل يتمكن الشعب الكوردي في إقليم جنوب كوردستان ، في فترة منظورة وقياسية أن يحرر سلطته وسيادته وإرادته وثرواته الوطنية التي دُفِعَتْ بها قهرا وجبرا وعنوة في زاوية حرجة وضيقة ، أم انه يطول الى فترات طويلة أخرى - لاقدر الله تعالى - ، حتى تكتمل وتنضج الشروط المجتمعية المؤدية الى ذلك !

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/26



كتابة تعليق لموضوع : سلطة إقليم كوردستان ؛ ثالث ترئيس لحفيد آل بارزان !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد الصاحب كريم
صفحة الكاتب :
  احمد عبد الصاحب كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رد على رد مع التحية  : وليد سليم

 الحسين ينتقم من اعدائه  : سامي جواد كاظم

 فرحة الوليد البنغالي لم تتم في بلدي!  : حسين محمد الفيحان

 شبابنا .. والتضليل العادي  : صلاح نادر المندلاوي

 العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 المستشرق وليم موير وكتابه تاريخ دولة المماليك  : صالح الطائي

 العراق بين الأَزمات و الحلول.  : محمد جواد سنبه

 لماذا الإعتراض على مستشفى الكفيل ؟؟  : ايليا امامي

 حرس الحدود السعودي يعلن بدء توظيف النساء مع احتدام المعارك!

 ما زال العراق يبحث عن حلول في بحيرة الوجع!  : امل الياسري

 الموارد المائية تعمل على أيصال المياه الى ذنائب الجداول في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 تنظيف الدولة الإسلامية، إستراتيجية لابد منها..!  : باقر العراقي

 تحقيق :مقاولون التغيير الى متى من دون مسائلة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 التربية تجري اختبارات اللغة الفرنسية (تحريري وشفهي) للطلبة الراغبين في العودة إلى مدارس المتميزين وكلية بغداد  : وزارة التربية العراقية

 ما بين بلفور وسايكس بيكو ... هل تصحوا الأمة اليوم !؟"  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net