صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

الومضة النثرية في مدونات الإمام الباقر (عليه السلام)
علي حسين الخباز

تأريخ الوجدان الأدبي عند العرب مؤسس أصلاً على الاهتزاز للاضاءات السريعة الخاطفة الفكرية والوجدانية، وتسمى بـ(أدب التوقيع) واليوم تسمى بـ(الومضة، والهايكو الياباني، وأدب اللقطة): وهي عبارة عن جمل مكثفة تحقق أقرب المسافات التوصيلية للمعنى: كقول الإمام الباقر (عليه السلام): (من كظم غيظاً حشا الله قلبه أمناً وآماناً يوم القيامة).

ونجد أن قصور الجملة يؤدي الى تنوع كبير في المنتوج الفكري، بحيث يضمن شمولية الرؤى المرتكزة على قصدية العرض والانشاء، فبعض تلك الومضات عبارة عن أسئلة وأجوبة حيث سأله جابر: ما يعني الصبر الجميل؟ فأجاب: ليرشده عن مكامن الجمال بأنه ليس فيه شكوى الى الناس

والومضة تدفع الفكرة دائماً بدفقة فكرية واحدة، فنجده يلخص الغضب بأنه: (جمرة من الشيطان تتوقد في قلب ابن آدم)، وتلتقط بكلمات معدودة المعنى، وتبني بأقل عدد من المفردات نصاً متكاملاً، إن كان عبر التدوين الكتابي او الخطابي، نجده يتحدث عن خصال المؤمن الحقيقية: (التفقه في الدين، حسن التقدير في المعيشة، والصبر على الرزايا).

تمتاز الومضات بكثافتها وتناميها وتتحرك ضمن كل موضوع، فالإمام الباقر (عليه السلام) كان ينظر نحو صفات جذرية للمؤمن الحقيقي، فهو يومض: (لا يؤمن رجل فيه الشح والحسد والجبن) صيرورة وعظية دائمة الخلق، لها دلالات واضحة المعالم رشيدة، وتمتاز أغلبها بجمالية المضمون والشكل المكثف: كقوله في هذه الومضة (مروءة الصبر عند التعفف أكثر من مروءة الاعطاء).

وتكمن فاعلية هذه الومضات متولدة من خصوصيتها الابداعية التي تدل على عبر وذائقة ومدرك إمام معصوم هو باقر علوم الأولين والآخرين (سلام الله عليه)، في ملمح مكثف يستنفر الأساليب الأخلاقية لتبْنيَ موقفاً، إذ يومض (علي السلام): (ما أبالي أأصبحت فقيراً أو مريضاً أو غنياً؛ لأن الله يقول لا أفعل بالمؤمن إلا ما هو خير له). وتأتي أحياناً عدة ومضات مكملة بعضها لبعض، لتحقق أكثر من منحى ومحتوى إنساني مثلاً قوله في ومضة له: (اعلم أن أول الوقت أبداً أفضل، فتعجل الخير أبداً ما استطعت).

وفي ومضة ثانية يقول: (أحب الأعمال الى الله عز وجل ما داوم عليه العبد وإن قلّ) فهو يختصر القول ويكثفه: (اذا هممت بخير فبادر)، قانون الومضة العام الحديث يقول إن الومضة مطالبة بتحقيق معادلة في منتهى الأهمية والدقة والحساسية، وتتضمن معنى يعبر عن محتوى انساني عبر اسلوبية تراكم المحتوى، فالإمام الباقر (عليه السلام) يقول في إحدى ومضاته الزاخرة بالدلالات: (انما شيعتنا الخرس) ولمفردة الخرس تأويل الصبر وعدم الشكوى وعدم الخوض في الغيبة والتعالي على سير الناس وغيرها من تفسيرات أخرى.

ويرى النقاد: إن الومضة النثرية لابد أن تكون خاطفة ولمحة عابرة ودفقة وجدانية كقوله (عليه السلام) وهي من الأساليب التوافقية: (الندامة على العفو أيسر من الندامة على العقوبة).

لهذه الاضاءات السريعة فضاءات لغة قد لا تكون مبتكرة، لكنها بالتأكيد متوهجة لها قدرات تعبيرية ثرة، ولها قدرة تأثيرية في وجدان التلقي، وهذه لا تعطي فقط قوة تأثيرية أو (إدهاشية)، وانما ترجع للمتلقي ليقف أمام ضميره متأثرا في البنية المضمونية التي هي بنية معظم نصوص الإمام الباقر (عليه السلام)، فهو يكتب عن قاصمات الظهر ويعدها ثلاث: 1) رجل استكثر عمله. 2) نسي ذنوبه. 3) أعجب برأيه.

نقاد الحداثة يعتقدون أن النماذج الجيدة من أدب الاضاءة السريعة، تعتمد مرجعية الاضاءات السريعة (الومضات) اللحظات الشعورية المتأصلة في روح الانسان وفي صميم ذاته، والإضاءة السريعة نقصد مفهوم الجملة القصيرة جداً والمتكاملة الموضوع، كثافة عالية، اقتصاد شديد في الكلمات، وعندما تتحول من نمطية الاضاءة الى القطعة النثرية القصيرة، لكن مع هذا الاختلاف سنجد ارتكاز القطعة النثرية على ومضات عديدة وإضاءات سريعة يعني حتى نثرياته المتوسطة لو جزئت تعد ضمن أدب الاضاءة السريعة.

شرع الأدباء بتأسيس بعض الأدبيات القصيرة تحت مسميات إبداعية (ق ـ ق ـ ج) يعني القصة القصيرة جداً، ومن الممكن أن يكون أدب التوقيع هو نثريات قصيرة جداً: كقول الإمام الباقر (عليه السلام) في الرفق: (من قسم له الرفق قسم له الإيمان).

النماذج الجيدة من أدب الاضاءة السريعة تعتمد على قيمة الانزياحات الشعرية، ووجود فكرة مكتملة واضحة البداية والنهاية، وغالباً ما يكون الطرح مباشراً لغرض سلاسة التوصيل، فنجده في أحد انزياحاته الراقية (عليه السلام) تحت عنوان (كنوز البر) فهو يراها أربعة كنوز: (البر.. كتمان الحاجة، وكتمان الصدقة، وكتمان الوجع، وكتمان المصيبة). وتخصص أدب الاضاءة عند الإمام الباقر (عليه السلام) بتبويبات عديدة منها: ومضات أخلاقية مثل تلك التي وردت في جميع استشهاداتنا، إذ اعتمدت على الفكرة المباشرة: كقوله (عليه السلام) عن العصمة أو مفهوم حسن النية: (اذا علم الله تعالى حسن نية من أحد اكتنفه بالعصمة).

أرى أن مثل هذه المدونات الحكمية تكون أكثر ملائمة للقراءة، وكأنها كتبت لتحتوي عصر السرعة، وكأن المنشئ عرف بأن أزمنة قادمة ستكون بحاجة الى مثل هذه القراءات السريعة، رغم انها ليست وليدة هذا العصر، لكنها انسجمت معه، وهذا هو روح الادب الحقيقي، والفكر الحقيقي أن يمثل جميع الأزمنة؛ كونه يقصد اصلاح الانسان، فتنوعت الى العديد من الاشتغالات.. كتب اضاءة سريعة في محور العبادات: (إن أشد العبادة الورع)، وبعض الاضاءات عند الامام الباقر (عليه السلام) تتكون من ثلاث أو اربع ومضات ربطت بموضوع واحد كقوله عن ثلاثة مع ثوابتهن في الآخرة: (الحج ينفي الفقر، الصدقة تدفع البلية، البر يزيد في العمر).

الومضة النثرية معروفة في الارث الأدبي العربي، وخاصة عند الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، ومع بزوغ عوالم الحداثة الابداعية ظهرت مجاميع شعرية ونثرية متخصصة في هذا اللون الابداعي، بينما هي موجودة في أدبيات أئمتنا (عليهم السلام).

وعند فنية الكد الموعظي، نجد عنده لقطات ابداعية شعرية ونثرية متخصصة في هذا اللون الابداعي، بينما هي موجودة في ادبيات ائمتنا (عليهم السلام)، وعند الامام الباقر (عليه السلام) نجدها قد تنوعت من حيث فنية الكد الموعظي، نجد عنده تدفقات ابداعية خاصة بالأحكام مثلاً: عندما سألوه عن السهر؟ فأجاب: (لا بأس بالسهر في الفقه) أو نجد هناك توقيعات غزيرة: (المؤمن مشغول عن الحياة) أو لنقرأ ما كتب عن الكفن (الموتى يتباهون بأكفانهم).

ومثل هذه الومضات نجدها ترتبط بأثر العنونة والتكثيف وقوة الحبكة والدرامية، ولا شك انها تمتلك قصدية طرح معنوي مع وجود الحسي العفوي، لتمنح المتلقي فاعلية تأثيرية، ومن مقاصد ادبيات الباقر (عليه السلام) هو التركيز على روحية التنوع، فكتب في باب المواعظ: (اصبحنا غرقى بالنعمة، موفورين بالذنوب، يتحبب الينا الهنا بالنعم، ونتمعن اليه بالمعاصي). وكتب الكثير من الومضات الموعظية في الدعاء، واهل القبور وفي الصبر وعن لحظة الموت والكثير من المواضيع المتنوعة.

تكمن ملامح قوة التدوين بأنها كتبت قبل قرون، وتقرأ اليوم بإسقاطات الواقع المعرفية والاتجاهات، النقدية المتطورة، والنظر لأسلوبية عرض الفكرة وإيجازها وتقنيات الكتابة، ونجد أن الارتقاء الفني لما كان عند الامام الباقر (عليه السلام) يتجاوز زمانيا، ما كان موجودا في عصره من أساليب أغلبها اشتغلت بالإفاضات والبديهيات وسطحيات التدوين، والأثر المشع عند ادبيات الامام الباقر (عليه السلام) هو التمعن في عرض الشأن الاجتماعي، وتلك الاضاءات السريعة تضعنا أمام تأملات في فلسفة الحلال والحرام، قضية الرزق مثلاً محفزات اجتماعية لا عن طريق العرض المباشر بل عن معالجات أسلوبية: (أول أهل الجنة هم أهل المعروف - أول اهل النار هم أهل المنكر).

نجد في ومضات الامام الباقر (عليه السلام) العلاقة واضحة بين الذات المعصومة وبين الكلمة المبدعة المجسدة للبعد الاجتماعي، في قضية الانفاق مثلاً، وأسس الحياة الزوجية متضمنة حياة امير المؤمنين وفاطمة الزهراء (عليهما السلام) الأسرية، وعن العدل والقضاء، وهكذا صارت جميع تعاليم الاسلام الاجتماعية جزءاً من وظيفة الادبيات عند الامام الباقر (عليه السلام): (محرمة الجنة على القتاتين والمشائين بالنميمة) او كتب في ثواب المصافحة نجده يومض: (إذا صافح المؤمن مؤمناً تفرقاً من غير ذنب).

ومثل هذه الومضات هي كلمات منبعثة الى احاسيس ومشاعر انوار روحية مشعة لتعبر عن الذات المعصومة في كينونة هذا الوجود، ولذلك كانت ومضات الدعاء والمناظرات وفي الطب والحكم كما نجد ثمة تخصصية في عملية بعث الوميض النص، اي من حيث التوقد المباشر او التأويلي كل موضوع له حيثياته وخصوصيته وفي موضوع الحكمة، نجد هناك اشتغالات جملية عالية الدقة، وكأنها تريد ترسيخ التأثير بهذه العوالم، مثلاً يومض الإمام (عليه السلام) في العلم والحلم ما شب شيء بشيء احسن من حلم بعلم، وهذا الاختزال يدفع النص الموعظي الحكمي الى مؤثرات الخطاب الفكري الحي، فهو يقول (عليه السلام): (نعم العون الدنيا على الاخرة) أو نجده يومض في مفاسد الكذب: (الكذب خراب الايمان).

وهناك في بعض الومضات نجد الطابع التنافري التضادي المفارقة: كالجنة – النار، والأرض - السماء، نجده يومض: (الغلبة بالخير فضيلة وبالشر قبيحة)، ومثل هذه الومضات قادرة على رؤية تجليات العمق الابداعي المتميز في ارشادات وحكم ومواعظ الإمام الباقر (عليه السلام).

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/07/27



كتابة تعليق لموضوع : الومضة النثرية في مدونات الإمام الباقر (عليه السلام)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الحضري
صفحة الكاتب :
  حسن الحضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net