صفحة الكاتب : مرتضى شرف الدين

كيف نحفظ بيتنا؟ (الحلقة الأولى)
مرتضى شرف الدين

“ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ” ( التحريم: ٦)

إنَّ أكثر مشكلات الناس وأكثر ابتلاءات المجتمع و نزاعاته وخلافات الرأي ناتجة عن عدم تحديد تعريف للمفاهيم المتداولة.
فالعالم اليوم يتناحَر تحت عنوان الحرية، فما معنى الحرية؟

نلاحظ أنّه ليس للحرية مفهوم متّفق عليه.

ولو نظرنا إلى جدليّة الوطنية والتبعية للآخر ـ فترى الواحد منّا يتّهم الآخر بالتبعيّة وأنّه غير مستقل بينما هو يؤمن بالصداقة بين الدول، فما الفارق بين الصداقة والتبعيّة؟

وما الفارق بين الحرص على استقرار الآخر والتدخّل في شؤونه؟

وكذلك مفهوم الحضارة، والتشدُّد، والانفتاح .

كلّ هذه عناوين قامت عليها التيارات، واعتاشت على موائدها ، واستقطبت الجماهير بها، دونما تحديد لمفهومها.

ولن يتوقف النزاع بين الأفراد والجماعات والأمم طالما أنّ هذه المفاهيم مطّاطة يجرّها كلّ طرف إلى ما يناسبه.
فلو تحدَّدت المفاهيم في تعاريف لتقلّصت خلافات الناس. ومن ذلك أيضاً ضوابط المناسب وغير المناسب، والنجاح والفشل.

ولم يقف الأمر عند حدِّ الإبهام وعدم التحديد، بل كلَّما أرادت جهة الترويج لمفهوم مُستَنْكَر ومرفوض عند النّاس، استبدلَت المصطلَح المعبِّر عنه، بآخَر جديد ذي دلالةٍ مقبولة، أو أرادت محاربة مفهوم استبدلت المصطلح المعبِّر عنه بآخر ذي دلالة مبغوضة، ذلك أنَّ الغالبيَّة العظمى من الناس أسرى الشكل، ولا يُتعِبون أنفسهم في تحرِّي المضامين.


وهكذا صار الشذوذ مثليَّةً، والتفلُّت تحرراً، والمحافظة رجعيَّةً. فاختلف الموقف الاجتماعي من المفهوم بتبدُّل مصطلحه، ذلك أنه لا يوجد اقتران ذهني بين المصطلح الجديد والانطباع السلبي أو الإيجابي، بخلاف المصطلح القديم، فهو مقترن بالموقف إلى درجة أنَّ الموقف انتقل من المفهوم إلى المصطلح المعبِّر عنه، فصار الرفض والقبول مرتبطين بالمصطلح لا بالمفهوم، فبتغيُّر المصطلح تغيَّر الموقف.

مع أن المصطلح في الحقيقة قد استمدَّ حُسنه وقُبحه من المفهوم.

مفهوم الحب:

وفيما يتعلّق بموضوع الأسرة، نرى أنَّ ضوابط الاختيار للزواج هي بداية الازدهار أو الانحدار. فهناك اختيار يكون بداعي الحب والإعجاب، فما هو الحب والإعجاب؟

حتى نُقارب الإشكاليّة مقاربة دقيقة لا بد وأن نكون  واضحين في تحديد المفاهيم.

هناك مفهومَين للحب سنوضح الفرق بينهما لأنّنا سنحتاجه في تحرير مواضع النزاع فيما يأتي .

1-تارةً يكون هناك معرفة مُتمادية بين طرفين أدّت إلى انجذاب كلٍّ منهما إلى عدّة جوانب في كيان الآخر.
2- وتارةً يكون هناك انجذاب فوريّ من اللّقاء الأول، إمّا دون مبرِّر، أو بملاحظة ميّزات جسديّة في الآخر، وهو ما يسمى بـ (الحب من أوّل نظرة).

طُرُق اختيار الشريك:
هناك عدَّة طُرق تؤدّي إلى اختيار كلٍّ من الشريكين للآخر، وكلّ واحد منها يؤدّي إلى نتيجة تناسبه:

1- الاختيار المبني على الحب من النظرة الأولى:  ترى شخصاً، وللوهلة الأولى تشعر أنّك أحببتَه.
هذا التفاعل النفساني يسمّى في علم النفس (التسامي).

وتوضيحه: تكون هناك  نزعة أو رغبة معيّنة في نفسك ولكن من غير المناسب أن تطلقها، فتجد لها مخرجاً لتنفّسها عبره بشكل مقبول.

فالطفل العدواني يعنّف أترابه، فيحاول الأب أن يحوّل هذه النزعة النفسانية بإدراجه في نوادي الألعاب القتاليّة. ذلك أنّ لدى هذا الطفل نزعة عدوانية، فإمّا أن تكبتها فتتراكم حتى يتفاقم الأمر مع مرور الزمن، ويصبح خطراً، وإمّا أن تنفّس له هذه النزعة في مكان مقبول كالألعاب القتالية، حيث تتحوّل ممارسة العنف من عدوان مرفوضٍ ومُدانٍ إلى عمل رياضيٍّ مقبول وممدوح ومحل تشجيع.

هذا الأمر مقبول من حيث كونه تفريغاً للطاقة، وتوجيهاً للنزعة العدوانيّة، ولكنه لا يكفي، بل لا بُدَّ من العمل على هذا الطفل في خطٍّ آخر ليتعلّم التحكُّم بانفعالاته، وضبط نزعاته العدوانيَّة، عبر تغيير الصورة المعرفيَّة لمفهوم القوَّة لديه بتحويلها من مقياس المغالبة والعنف إلى مقياس ضبط النفس والتحكُّم بها، على القاعدة النبويَّة :” ليس الشديد بالصرعة، إنّما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب”(1).
الأمر نفسه بالنسبة للحب من أول نظرة، والناتج عن مواصفات الشكل، فهو عبارة عن عمليّة تسامي للشهوة الجنسيّة ليس إلا.

فالنفس لا تستطيع أن تصرِّح عن تحرّك الشهوة تجاه هذه الفتاة، فإنّ هذا في الغالب غير مقبول،   فتُحاول الحصول عليها ولو عن طريق بناء الحياة على أساس هذه الشهوة، فتجد في عنوان العاطفة غير المبرَّرة، أو المُبتنية على المفاتن الجسدية، مخرجاً مبرَّراً ومقبولاً لإطلاق التعبير عن هذه الرغبة.

ولكنّ المشكلة أنّ حقيقة الارتكاز الذي بُنيت عليه هذه العلاقة هو الانجذاب الغريزي ليس إلا، فلو كانت العلاقة المتمحورة حول هذا الأساس الشهوانيّ دائرة مداره في جنباتها كلّها، من علاقة جسديّة وأنس عاطفي وما إلى هنالك فليس هناك مشكلة، ولكن المشكلة تقع لو أراد الطرفان الدخول في عقد شراكة طويل الأمد يمتدُّ إلى مختلف مجالات الحياة بناءً على هذا التحرّك المقنّع للرغبة.

وما يزيد الخطبَ سوءاً أنّ هذه الرغبة قابلة للصعود والهبوط مع مرور الأيام. وقد تتبخّر هذه الرغبة ويبقى الطرفان وجهاً لوجه مع كلّ نقاط الاختلاف بينهما.

ونظراً لشيوع هذا الموقف، وشدَّة خطورته، فقد حذَّرَت منه الروايات الشريفة.

فقد” قام رسول الله (صلى الله عليه وآله) خطيباً فقال: أيها النّاس! إياكم وخضراء الدِّمَن .

قيل: يا رسول الله وما خضراء الدِّمَن؟

قال: المرأة الحسناء في منبت السوء” (2).

2-الاختيار القائم على الحسابات العمليّة: أي اختيار المرأة للرجل المتمكِّن مادياً أو الموظَّف وظيفة مرموقة، والعكس عند اختيار الرجل للمرأة الموظّفة، أو ذات الجنسية الأجنبيّة، أو ابنة عائلة ميسورة الحال.

ففي حال استمرار الزواج تكون شريكة في المصاريف أو عامل تحسن دخلٍ أو تقدُّم مهني، أو هجرة، وفي حال وصلا إلى الطلاق يمكنه استغلال الوضع المادي والمطالبة بتعويض.

هذه الحياة في الحقيقة هي صفقة تجارية بامتياز، وجوانب الحياة الأخرى هي تفاصيل على الهامش.

وقد كان موقف أهل البيت (عليهم السلام) من هذا النمط صارماً.

فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام):” من تزوَّج امرأة يريد مالها ألجأه الله إلى ذلك المال”(3).

أي يقطع عليه الله باب رزقه المقدَّر له منه تعالى ويجعله تحت رحمة حاجته إلى مالها، ولا يُمتّعه بحسنةٍ أخرى في زواجه سوى هذا المال الذي أراده.

3- الاختيار المبني على المواصفات الاعتقاديّة والنفسية والسلوكية:

وهو النمط الذي اختارته مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) للحياة الزوجيّة وهو مبنيٌّ على قاعدة التناسب والانسجام.
تحت القاعدة النبويّة: “إذا جاءكم مَن ترضَون خُلُقه ودينه فزوّجوه، إنّكم إلا تفعلوه تكن فتنةٌ في الأرض وفساد كبير.”(4).
ولا بد من الالتفات إلى  كلمة (ترضَون)، فالنبي صلى الله عليه وآله لم يقُل: (إذا جاءكم حسن الدين والخُلُق)، ذلك أنّ المطلوب ليس حُسن الدين والخُلُق، بل رضى الشريك بدين وخُلُق شريكه.

بعبارةٍ أخرى: ينبغي أن  يتناسب الشريك مع شريكه  في شخصيته ودينه.

ذلك أنّ الطرفَين قد يكونان جيِّدين بحدِّ ذاتَيهما، لكن هذا نمط التفكير، أو المزاج، أو العادات، أو المستوى الروحي أو الفكري، لدى أحدهما لا يتلاءم مع الآخَر.

وليس من السهل على الإنسان أن يحكم على نفسه، فالاستبطان من أصعب طرق الفحص النفساني حتى عند الخبير، ولذا فإنَّ الاستئناس برأي محايد خبير ثاقب النظرة قد يجنِّب الشريكين الدخول في تجربة غير مناسبة. ذلك أنَّ الشريك قد يرى نقطة خلاف ما على أنّها عامل تمايز يغني الحياة الزوجيَّة، وهي في الحقيقة عامل توتُّر متزايد يودي بالحياة الزوجيَّة. وما ذلك إلا لأنَّ تقييمه لنفسه يدخل فيه عامل الأنانيَّة وتنزيه الذات، وتقييمه للآخر تؤثِّر عليه الرغبة بالاستقرار أو الرغبة بهذا الآخَر، بينما الطرف المحايد في معزل عن هذه المؤثرات، فهو يرى المشهد كما هو.

فالاختيار يحتاج إلى دقّة وعناية، ودراسة لخصائص الطرفَين ومدى تناسبهما، حتى لا تقع الفتاة أسيرة شراكة مجحفة لا تتناسب مع خصائصها ولا تقدّر مزاياها.

فعن النبي صلّى الله عليه وآله :”إنّما النكاح رِق، فإذا أنكَحَ أحدكم وليدةً فقد أرقّها، فلينظر أحدكم لمن يُرِقُ كريمته” (5).

فالزواج يضع الفتاة في بيئة جديدة، وتحت قوانين ومعادلات جديدة، فكأنّها أسيرة جوٍّ جديد وواقع اجتماعي غريب عنها، ولذا لا بدَّ للأهل أن يدقِّقوا ويراعوا المكان الذي يضعون ابنتهم تحت رحمته.

خطوط حمراء:

إلى جانب قاعدة التناسب، هناك مجموعة من الخطوط الحمراء السلوكيّة والأخلاقيّة والاعتقاديّة التي لا يمكن بناء زواج مع وجودها، فلا إمكانية  تناسب فيها ولا داعي لدراسة صاحبها، بل جوابه الوحيد هو الرفض. وإلا كان الأب مسيئاً للأمانة التي وهبه الله إياها.

من هذه الخطوط:

1- شرب الخمر: فعن الإمام الصادق (عليه السلام) :”مَن زوّجَ كريمتَه من شارب خمر فقد قطع رحِمها”(6).

فتعاطي المُسكِرات يفتح السلوك على كل الاحتمالات، إذ لا فائدة من دراسة شخصيّة وسلوك وأخلاقيات الرجل، إذا كان يتعاطى ما يُخرجه عن رشده، حيث يصبح كل شيء وارداً.

2- سوء الخُلُق: فقد روى  الحسين بن بشار الواسطي قال:” كتبت إلى أبي الحسن الرضا (عليه السلام): أنّ لي قرابةً قد خطب إليّ ابنتي، وفي خُلُقه سوء .

فقال (عليه السلام): لا تزوّجه إن كان سيّء الخُلُق ” (7).

فسوء الخُلق بالدرجة الأولى هو سهولة الاستجابة لدواعي الغضب.

و” الغضب مفتاح كل شر”(8) كما قال الإمام الصادق (عليه السلام).

وفي كتاب  أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى الحارث الهمداني :” واحذر الغضب فإنّه جند عظيم من جنود إبليس”(9).

وهي تشترك مع سابقتها في فتح الاحتمالات السلوكيَّة، وذلك بسبب فقدان الرشد، فعن أمير المؤمنين (عليه السلام):” الحِدّة ضَرب من الجنون، لأنّ صاحبها يندم، فإن لم يندم فجنونه مُستحكِم” (10).
ولذلك فإنّ كون المتقدّم قرابة له لا ينفعه، لأنّه لا يمكن التكهّن بما يمكن أن يصدر عنه مع سهولة خروجه عن طَوره نتيجة سوء خُلُقه.

3 – عدم الاستقامة الاعتقاديّة: فعن الإمام الصادق (عليه السلام) :” تزوَّجوا في الشُكّاك ولا تزوِّجوهم، لأنَّ المرأة تأخذ من أدب زوجها، ويقهرها على دينه”(11).

فالمرأة تنتقل لتعيش في بيئة الرجل، وتنجب أطفالها على شهرته، فإن كان من جوٍّ غير مستقيم عقائدياً فإنّها ستتأثر بذلك، هي وأولادها.

فالقهر على دينه ليس بالضرورة هو الغصب والقوّة، بل التغيير الذي تفرضه البيئة على الفرد مع طول التعاشر والإلفة هو من التغيير القهري أيضاً. والأمثلة في مجتمعاتنا كثيرة.

  

مرتضى شرف الدين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/07/31



كتابة تعليق لموضوع : كيف نحفظ بيتنا؟ (الحلقة الأولى)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية
صفحة الكاتب :
  د . حميد حسون بجية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net