صفحة الكاتب : مرتضى شرف الدين

جائحة كورونا والحلقة الأضعف.
مرتضى شرف الدين

ها هي جائحة كورونا تتجاوز شهرها السابع وتخطو عالمياً بخطوات واثقة نحو الشهر الثامن، آخذةً بطريقها الملايين، وموديةً بحياة مئات الآلاف.
ومنذ الشهر الثالث كانت الملايين تتداول الأمل بظهور العلاج، مودعةً ثقتها بمدنيّةٍ حديثة قد طارت في مجالات البحث العلمي والتقنيات بعيداً وحلّقت عالياً، ولكن حتى اليوم لا بوادر علاج في الأفق.
وكانت الدول الكبرى سبّاقةً إلى اعتماد سياسة القطيع، ومصرّحةً بأولوية عجلة الاقتصاد على حياة الآلاف - خاصة المسنّين- ومبادرةً إلى اتباع سياسة التفاضل في إعطاء الإنقاذ بين أبناء الشعب الواحد، في مشهديّة صادمة هزّت الصورة المثالية للعالم المتحضّر وحقوق الإنسان فيه، واستوجبت مراجعة حساب للمستلبين في العالم النامي، الجالدين لذاتهم ومجتمعاتهم، والمقدّمين فروض التقديس للحضارة الغربيّة بكل ما تحتويه.
 كان لهذا المشهد في وطننا لبنان صورة أخرى، حيث تقاسم الوباء المشهد، مع أزمة اقتصاديّة غير مسبوقة في تاريخ البلد المتعسّر، زادت المواطن عبئاً على عبء، مع شح في السلع الأساسية، وغلاء فاحش في الأسعار تحت وطأة انهيار العملة الوطنيّة.
كان البلد في بدايات الأزمة خاضعاً لنظام حظر يشمل كل شيء عدا ما يتعلق بالغذاء والدواء.
ولكن ضيق ذات اليد رفعت الحظر عن الأسواق، فلا معنى لفتح مخازن الغذاء والمواطن لا يعمل ليشتري.
ثم روعيت الحالة النفسية للمواطن والاقتصادية للعاملين في مجال السياحة والترفيه مع قدوم الصيف، ففُتحت المقاهي والمسابح والشواطئ، ومراكز اللهو والتسلية.
ونظراً لحساسية الاختصاصات الجامعية وتوزع مناهجها على المواد ، فقد استثنيت الجامعات من قرار الإغلاق وفتحت أبوابها للامتحانات مع مراعاة لقواعد التباعد.
ولتستمر عجلة الحياة فقد غضت الجهات المعنية النظر عن تجمعات التهاني والتعازي فقامت الأعراس وفُتحت بيوت العزاء.
كل هذا استجابة لمطالب الناس الذين لا يستطيعون العيش دون هذه المقومات، وكان هذا الفتح متزامناً مع ثباتٍ أو تزايد في أعداد المصابين.
وبقي مكان واحد في هذه الشدة خارج دائرة المطالبة، وداخل دائرة الحظر: دور العبادة.
ولا نستطيع أن نقول أنه لم يتم استثناؤها من إجراءات الحظر، لأنها صارت الاستثناء بعد أن قبعت وحيدة في دائرة الحظر، فالسلامة مهمة ، وليس في العبادة ما يصلح لموازنته بها، خلافاً لكل ما أسلفنا ذكره.
مؤشر خطير يدل على أن العامل الغيبي والعلاقة بالخالق، تجاوز حد الأمر غير الضروري المتأخر عن الغذاء والعمل والدراسة ، ليصبح أكثر هامشية، حيث يقع في سلّم الأولويات تحت الترفيه واللهو والتسلية.
مع خصوصية تزيد المشهد سوءاً؛ وهي أننا في أتون بلاء متعدد الجنبات، يفترض فيه بأهل الغفلة أن يعودوا معه إلى الله ، باحثين عن خلاص لم يعد ظاهراً في أفق ظروفهم الموضوعية.
وذلك على القاعدة القرآنية: قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (٤٠)بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ (٤١)وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (٤٢).
لينكشف أننا صرنا في دائرة القسوة وتزيين سوء العمل، الذي يجعل الإنسان لا يتفاعل إيجابياً حتى مع احتدام البلاء كما أوضحت الآيات الكريمة: فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (٤٣).
وأكبر الخوف أن ينكشف البلاء تلقائياً دون أي تغيير في الحسابات، فعندها يكون المشهد القرآني قد اكتمل، ويكون الفرج إطغاءاً للإنسان الذي خرج من كنف التأديب الناشئ عن الرحمة، ليدخل في بوتقة الغضب الموجب للعذاب: فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ (٤٤)فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (٤٥).

 

  

مرتضى شرف الدين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/14



كتابة تعليق لموضوع : جائحة كورونا والحلقة الأضعف.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزاغيني
صفحة الكاتب :
  علي الزاغيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net