صفحة الكاتب : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 ماذا تفعل بنا.. أيها العدو الخفي؟
الشيخ مصطفى مصري العاملي

 وأنا جالس في المساء أتابع عبر شاشة التلفاز بثاً مباشرا لليلة الخامسة من ليالي شهر محرم الحرام والمخصصة عادة عند الخطباء لمجلس مسلم بن عقيل وذلك على قناة الكميل الفضائية وكان المقرئ هو السيد نصرات قشاقش.،  
وفي حديثه توقف عند محطة تعكس جانبا من شخصية مسلم بن عقيل، عندما رفض اغتيال ابن زياد في الكوفة اثناء زيارته لهاني بن عروة، تجسيدا للمبادئ التي يؤمن بها.
ذهب بي الخيال في تلك الساعة بعيدا عند هذا السلوك الذي يعكس انموذجا لصراع دائم في الحياة بين انموذجين لهما لغتان مختلفتان في القراءة والتفسير.
لغة المصالح والتي يتبنى أصحابها نظريات التبرير ويعملون على تسخير المبادئ لخدمة المصالح ضمن نظرية الغاية تبرر الوسيلة، وبالتالي فإن مسلم بن عقيل وفق تلك اللغة ينظر اليه بأنه أضاع فرصة ذهبية للتخلص من عدوه الذي جاء بقدميه الى مكان حتفه، وبالتالي فإن السيطرة لمسلم بن عقيل ستكون متحققة على الكوفة تمهيدا لوصول الحسين عليه السلام اليها بعد التخلص من ابن زياد..
إذ لم يكن أمام مسلم بن عقيل لتحقيق هذا الهدف إلا أن يخرج من الغرفة الثانية شاهرا سيفه ويقضي على العدو الخطر الذي تسلل الى الكوفة من ناحية الحجاز متنكرا بلباس يشبه لباس الهاشميين، ومتلثما،  حتى ظنه من رآه يرتدي تلك  الثياب وقادما من تلك الجهة، أنه الحسين وراحوا يستقبلونه قائلين اهلا بك يا ابن رسول الله، 
ودخل الكوفة واستولى على قصر الامارة وبدأ ببث الرعب بين الناس حتى اضطر مسلم الى ان ينتقل من مكان الى مكان آخر متخفيا، وها هو العدو قد وقع في الشباك فما على الصياد إلا أن  يمسك بطريدته ويقضي على عدوه، ولكن مسلم عند هؤلاء  أضاع تلك الفرصة التي كان ثمنها غاليا، عليه وعلى الآخرين، فقد قُتل مسلم بعد أيام مع مضيّفه هاني بن عروة ، ويقتل الحسين وصحبه بعد ذلك، ويتغير وجه التاريخ..
 فمسلم بن عقيل وفق هذه اللغة لغة المصالح التي يؤمن بها أصحابها قد فشل. 
أما لغة المبادئ، هي لغة أخرى لا ربط لها بتلك اللغة، وهذه كانت لغة مسلم بن عقيل التي نطق بها وعمل على طبقها، فقد كان مسلم بن عقيل في تلك المهمة الى الكوفة يمثل الحسين، أليس هو ثقة الحسين الى أهل الكوفة؟ وفق الرسالة التي حملها معه الى العراق؟
ومن هو الحسين ؟ إنه بن علي والزهراء، وهو ابن رسول الله خاتم المرسلين، الذي قال فيه المصطفى ، الذي لا ينطق عن الهوى: حسين مني وأنا من حسين،  
والحسين هو وارث علي الذي كشح عن ابن العاص عندما كشف عورته أمامه، وتركه ليولي هاربا في تلك المعركة دون ان يقتله، وابن العاص هو نفسه الذي أشار على معاوية بخدعة رفع المصاحف في صفين التي حولت مسار الحرب يومذاك، فأخلاقيات علي رفضت ان يقضي على هذا العدو الذي استطاع فيما بعد ان يغيّر  بخدعته مسار الحرب.
والحسين هو وارث رسول الله، الذي وصفه الله تعالى بأنه على خلق عظيم، وهو الذي قال له رب العزة، (فلا تذهب نفسك عليهم حسرات )عندما كان يتألم على المنحرفين من قومه، وهو الذي كان يتغاضى عمن يحيط به من المنافقين حتى قالوا عنه هو أذن ، فقال الله أذن خير..
 والحسين هو وارث الأنبياء والمرسلين، وهو وارث منظومة القيم الإلهية على الارض ، فالحسين يجسد المشروع الإلهي على الأرض، 
ومسلم بن عقيل هو ثقة الحسين وسفيره، فهل يمكن له ان يمارس الغدر؟
أليس عمه علي عليه السلام هو القائل: والله ما معاوية بأدهى مني ولكنه يغدر ويفجر ولولا كراهية الغدر لكنت من ادهى العرب.. فهل يمكن لمسلم ان يغدر؟
وأنا أعيش في هذه الأجواء وإذ بصورة تبرز امامي على الشاشة، إنها صورة الأخ العزيز محمد الدر الذي كنا نناديه بالاسم المحبب اليه ساجد ، وكثيرون لا يعرفونه الا بهذا الاسم.
في سجل الذكريات، أمضينا معا أياما واسابيع وشهورا وسنوات في الزمن الجميل الصعب، كان يتمايز عن الكثيرين ممن معنا بعدة خصال، لست في صدد الحديث عنها الان،  فظننت عندما رأيت الصورة على شاشة الكومبيوتر أنها صورة جديدة له قد نشرها  على صفحة له على الفايسبوك في مناسبة أيام عاشوراء.
 توقفت عما كنت فيه لأتأمل تلك الصورة واستذكر بعض تلك الذكريات، أليست القيم والمبادئ هي التي كانت تحركنا ؟ ألم يكن ساجد واحدا ممن عاش مع المبادئ بعيدا عن لغة المصالح؟  ألم يكن بإمكانه أن يستغل ويستفيد ويستجيب لشتى الاغراءات؟ هكذا أعرفه في تلك الحقبة.. وإذ بي افاجأ بما كتب تحت الصورة من تعليقات تدعوا  له بالرحمة وتهديه الفاتحة..
يا الهي.. ماذا أقرأ! منذ دقائق ارتحل عنا الى عالم الخلود..ماذا جرى؟ 
تخيلت في البداية ان يكون قد حصل معه حادث سيارة او شيئ من ذلك وهو الذي كان يقود السيارة في المهمات الصعبة، والخطرة، ولكن لم أجد في الكتابة ما يشير الى حصول حادث..
تواصلت مع اعزاء وأصدقاء.. لمعرفة حقيقة الخبر أولا، وما الذي جرى ثانيا.
وكان الجواب الذي أطار النوم من عيني وجعلني اجلس مع ذكرياتي وقلمي.. 
نعم.. لقد رحل ساجد منذ دقائق.. والسبب إصابته بكورونا..
لقد اصابه منذ أسبوع عدو خفي تسلل الى جسده وتمكن منه قبل قليل فقتله ، 
قاومه ساجد بإرادة صلبة دون ان تظهر عليه أية عوارض، وبقي في منزله وحيدا 
وكانت رغبته ان ينهي فترة الحجر المنزلي اليوم او غدا.. فقد كان يعتقد انه انتصر على هذا العدو الذي تسلل الى جسده.
ولكن سرعان ما ظهرت عليه عوارض ضيق التنفس، كملاكم يرقص على الحلبة فيسقط بالضربة القاضية، ها هو كورونا الذي تغلغل الى جسد  ساجد من أسبوع قد ظهرت عوارضه وتمكن منذ ساعتين من أن يقطع الهواء عن ساجد فلفظ أنفاسه في المستشفى ، بعد أن عجز عن استنشاق الاوكسجين.
ساجد.. الذي لم يقتله الرصاص في أكثر من معركة او مواجهة، او تؤذيه قذيفة او تنفجر فيه عبوة رغم انه كان منها جميعا وفي اكثر من مناسبة ومهمة، قاب قوسين او ادنى، 
لقد سلم في كل تلك المحطات، وأدى كل تلك المهمات، وما أن تبدلت ظروف الحياة وسكتت أصوات الرصاص وانتهت المهمات الصعاب، حتى تابع المسيرة على أكثر من محور، في كشافة الرسالة الاسلامية، وفي التعليم الرسالي، وغير ذلك من أنشطة ثقافية واجتماعية تركت اثرها على اكثر من صعيد..
وإذ به يرحل سريعا على يد عدو مجهول لا يراه أحد، ولا يعرف عن مدى فتكه أحد، ولا يعرف كيفية الانتصار عليه أحد.. 
عدو لا يمكنك ان تهاجمه، فما أن يتسلل الى جسدك حتى يفتك بك فتكا لا مثيل له..
  أيها العدو الخفي 
الذي لا يزال يجول بين الشرق والغرب مصيبا الملايين من البشر، 
ها قد اخترت اليوم ساجدا ليكون واحدا ممن تخطف حياتهم؟ فمن ستخطف بعده؟
من أرسلك أيها العدو الى بني البشر؟ هل أنك نذير عقاب لهم؟ بما كسبت أيدي الناس؟  أم أنك صرخة لبني آدم لكي توقظهم من سبات عميق؟
ما أشد فتكك أيها العدو وما أسهل ردعك عن مهماتك.. 
وما أكثر تهاون الناس في قطع سلسلة اتصالك بهم، لكي يمنعوك من الفتك بهم.
أيها العدو المجهول،
 إنك تضحك كثيرا من بني البشر، من أناس لا زالوا يشككون بوجودك، ويعتبرونك جزءا من مؤامرة يرسمها خيالهم، فهم لم يروك، ولا يصدقون انك انت الذي تفتك بمن تتسلل الى أجسادهم في كل يوم، ويتكاثر عددهم في كل ساعة.. رغم ان منعك من أسهل الأمور.
لك الحق في أن تضحك على مثل هؤلاء، فهناك من بني البشر من لو وصلوا الى باب جهنم يوم القيامة وقيل لهم هذه هي النار هل تروها؟ هذا مصيركم نتيجة لعملكم في الدنيا، فيقولون : رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ، فأصحح عملي وأحصل على نتيجة أخرى، ولو تم ارجاعهم، وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ مكذبين بصرهم نافين صحة ما رأوه  متهمين أنفسهم  و: لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَّسْحُورُونَ.
نعم لك الحق في ان تضحك على هؤلاء فهم الذين قدموا اليك باختيارهم وإهمالهم ومكنوك من أن تتسلل الى أجسادهم ، ولم يحيجوك الى ان تزحف اليهم،
أيها العدو..
ما اكثر من فقدنا في هذه الأشهر على يديك، كان الظن في البداية ما بان أنه وهما هو انك لا تفتك الا بالعجزة الضعفاء ، وإذ بك لا توفر انسانا كبيرا او صغيرا عالما او متعلما او حتى طبيبا.
فهل سنصل أيها العدو الى مرحلة الوعي والادراك فنقطع عليك السبيل في ان تتسلل بعد أن قطعت سبل العباد؟ ونقضي على ضحتك؟
عندما شاهدت رؤيا منذ أيام ، وأن جدارا ينهار من البنيان، أدركت ان شيئا ما سيحدث، وقصصتها على والدي فأكد ذلك قائلا ، نعم ستفقد عزيزا وتتأثر عليه.
لم يكن يخطر ببالي في تلك الساعة ان يكون الراحل هو ساجد..
سأزين مقالي بصورتك الاخيرة المطبوعة في ذاكرتي منذ ان التقينا في كربلاء والتي لن تذهب من مخيلتي ابدا، والتي نشرها الأخ العزيز الحاج محمد نعمة لك وأنت أمام مقام العباس عليه السلام، 
فها أنت رحلت في أيام عاشوراء، وفي أيام كربلاء. وكم كنت اشعر ان لك علقة بكربلاء. 
رحمك الله يا ساجد.. مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ...أنتم السابقون ونحن اللاحقون...وإنا على فقدك يا ساجد لمحزونون. 
نؤمن أن الموت حق، وقد خط على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة، ولكن ما يؤلمني هو أن  يتمكن هذا العدو الخفي من التمكن منا، مع قدرتنا على قطع دابره تسلله، وهذا لا يحتاج منا الا ان نمتلك  قدرا أكبر من المسؤولية..  
 الى روحك الفاتحة

  

الشيخ مصطفى مصري العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/25



كتابة تعليق لموضوع :  ماذا تفعل بنا.. أيها العدو الخفي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : العفو يا طيب واثابكم الله سبحانه أخي العزيز مصطفى الهادي

 
علّق ميسون نعمه ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : كلامك رائع ولكن عندي ملاحظة... القول استاذ ليس مثل الفعل فدعوتك الى التأقلم انا اتفق معك بها من حيث المضمون وهو امر لا بد منه ولكن التأقلم لم يعد شيء سهل ومستساغ التأقلم يحتاج طاقة صرنا نفتقد لها ولعل للتأقلم ضريبة كذلك من تنازل عن بعض الاولويات وغيرها من ضروريات الحياة التي كنا نراها امور واجبة ومهمة. المهم على كل حال استمتعت كثيرا بمطالعة ما كتب يراعك، واشكر هذا الموقع الرائد كتابات في الميزان الذي يستقطب الاقلام من مشارب مختلفة ويعرضها لنا في سلة واحدة ننتقي منها ما نحب ونستلذ به..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علاء الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علاء الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net