صفحة الكاتب : اياد حمزة الزاملي

ارهاب مع سبق الاصرار والترصد
اياد حمزة الزاملي

هناك مبدأ ترتكز عليه السياسه الامريكيه وهو مبدأ (خطوه بعد خطوه step by step)ويستهدف تغير الانظمه السياسيه ومعتقدات المجتمع والشعوب حسب ماترسمه سياسه امريكا لتغير معتقدات تلك الشعوب ومؤسس هذه النظريه هو السياسي الامريكي الصهيوني (هنري كسنجر)

طبق هذا المبدأ بحذافيره من قبل الساسه الامريكان على المجتمع العراقي وفق رؤيه ومصالح امريكا وتم التركيز واستهداف المقدسات في العراق بكل انواعها للنيل والاساءه اليها وتفكيك وتحطيم قدسيتها لانها تعتبر القوه الوحيده في المجتمع العراقي التي تحكم وتسيطر على القيم والمبادئ والاخلاق وبسقوط هذه القوه الاخلاقيه يسقط المجتمع العراقي نحو الحضيض والهاويه

رفعت امريكا واذنابها في العراق شعار (لايوجد هناك شيئ مقدس في العراق) وقد حولته امريكا واذنابها من ابناء السفاره الى واقع عملي ملموس تجسد من خلال مايسمى (التظاهرات) التي تطاولت بالاساءه الى المقدسات والدعوه الى اسقاط القدسيه عنها

ان ما حدث في قناه دجله الفضائيه من اساءه وجرح وسحق مشاعر لاكثر من نصف مليون مسلم في العالم من خلال بث الاغاني والرقص والفجور في عشره محرم الحرام هذا اليوم الذي اهتز له عرش الله وفجع به قلب رسول الله وامير المؤمنين وفاطمه الزهراء والائمه المعصومين وقلب مولانا صاحب العصر والزمان (صلوات الله عليهم اجمعين)

لم يكن صدفه بحته كما يتصور اصحاب التسطح الفكري الذين خرجوا بكلمات الشجب والاستنكار والبعض الاخر التزم الصمت و وضع رأسه في الرمال كما تفعل النعامه من شيعه السلطه (العباسيون الجدد)

انها كانت خطه خبيثه بنيت على اسس علم النفس الحديث وحيكت بذكاء ودهاء في الدهاليز المظلمه في مطابخ ال CIA والموساد وذلك لاسقاط قدسيه هذه الزياره العظيمه التي اهتز لها عرش الله وبكت لمصابها ملائكه السماء

كانت خطه خبيثه من قبل امريكا واذنابها لمحاوله جس نبض الشيعه ومرجعيتهم لمعرفه ردود افعالهم ف اذا كانت رده فعلهم بسيطه وضعيفه كما حصل الان استمروا في خطتهم وطوروها في اعلى مستوياتها نحو الاهداف المرسومه لها اما اذا كانت رده فعل الشيعه قويه وصادمه ومزلزله توقفوا عن خطتهم وبحثوا عن البديل ولكن شيئا من هذا القبيل لم يحصل

وللأسف الشديد الشيعه ومرجعيتهم وشيعه السلطه (العباسيون الجدد) وضعوا رؤوسهم في الرمال كما تفعل النعامه وهنا الطامه الكبرى

سوف تسحقهم امريكا والصهيونيه وال سعود عن قريب بعد ان يأتي الدور عليهم كما حصل في فاجعه كربلاء العظيمه وهذا هو ديدن امريكا والصهيونيه على مر التاريخ تسحق وتقتل العملاء والجبناء بعد ان تقتل الابطال ولم ولن تنفعكم مناصبكم واموالكم حينها امريكا والصهيونيه لن ترحم عملائها والجبناء وستفعل بكم كما فعلت بعميلها وطفلها المدلل صدام

سوف تستمر امريكا والصهيونيه وال سعود في التمادي في غيهم وطغيانهم واستهتارهم والصعود بالشر باعلى مستوياته وذلك من خلال الاسائه والنيل من مقدسات المسلمين في العراق نحو ابعد الاهداف حسب الخطه المرسومه لها ولا عجب في ذلك فكما رفعت صور الساقط الخمار الزنديق (ابن ثنوه) في كربلاء المقدسه وفي اقدس واطهر بقعه على وجه الارض وهو (شارع الحرمين) والشيعه ومرجعيتهم وشيعه السلطه التزموا الصمت وبلعوها كما بلعوا غيرها من الاهانات

فلا غرابه ولا مفاجئه ان ترفع في العام القادم صور المقبور صدام وعدي وقصي وحسين كامل لان هناك قسم كبير من الشعب العراقي ممن يتصف بالشخصيه المازوخيه( personal masochim) مازال يحن كثيرا حتى يسحق رأسه بحذاء هؤلاء المقبورين

وان شعبا تحركه مجموعه من العاهرات والساقطات يسكن في واشنطن ولندن بواسطه (الفيسبوك) لكي يتمادى ويعتدي ويتطاول على المقدسات والمبادئ والاخلاق

حقا انه شعب لا يستحق الحياه

وان سبب انهيار سد مارب العظيم كان ثقبا صغيرا

قال تعالى {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ} صدق الله العلي العظيم

والعاقبه للمتقين......

  

اياد حمزة الزاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/09/01



كتابة تعليق لموضوع : ارهاب مع سبق الاصرار والترصد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وداد فاخر
صفحة الكاتب :
  وداد فاخر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net