صفحة الكاتب : د . سعد سادر الدراجي

ماذا قال غير المسلمين عن الامام الحسين(عليه السلام) ؟
د . سعد سادر الدراجي

لم ينهض الامام الحسين (عليه السلام) من اجل مصلحة معينة، او بسبب موقف بعينه، بل خرج (عليه السلام) لطلب الاصلاح - كما صرح هو بذلك - وهذا الاصلام وهذه النهضة المقدسة التي ختمها في يوم العاشر من المحرم عام 61 للهجرة باعظم تضحية في التاريخ ساهمت بالقاء ضلالها ليس على المجتمع الاسلامي فحسب، بل ان تاثيرها عم ارجاء المعمورة لما تنشده هذه النهضة المباركة من قيم العدل والمساواة والحرية وحقوق الانسان ومجابهة الطواغيت والجبابرة على مر التاريخ، لتخليص الانسان من الخضوع والخنوع للظلمة والمتكبرين، فكانت نهضته المقدسة من اجل النوع الانساني باجمعة، ولهذا تجد الكثير من قادة الثورات في العالم، والمفكرين والمستشرقين والعلماء والادباء، قد شهدوا على قدسية الشخصية العالمية لسيد الشهداء ( عليه السلام) واهمية الاستفادة من معطيات واهداف وقيم نهضته المقدسة، وفيما ياتي ننقل بعض من اقوال هؤلاء بحق الامام ابي عبد الله (عليه السلام) :-
1- الباحث الإنكليزي جون أشر john Ussher
(إن مأساة الحسين بن علي تنطوي على أسمى معاني الاستشهاد في سبيل العدل الاجتماعي)
2- الكاتب الإنجليزي المعروف جارلس ديكنز Charles Dickens
(إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لا أدرك لماذا اصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام)
3- المستشرق ادوارد براون الإنجليزي Edward Browne
(وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثا عن كربلاء؟)
4- الفيلسوف الانكليزي توماس كارليل Thomas Carlyle
(أسمى درس نتعلمه من مأساة كربلاء هو أن الحسين وأنصاره كان لهم إيمان راسخ بالله، وقد اثبتوا فعلا بعملهم ذاك إن التفوق العددي لا أهمية له وقت المواجهة بين الحق والباطل)
5- المفكر الانجليزي جورج برنارد شو George Bernard Shaw
(ما من رجل متنور إلا وعليه الوقوف وقفة أجلال واحترام لذلك الزعيم الفذ حفيد الإسلام الذي وقف تلك الوقفة الشامخة أمام حفنة من الأقزام الذين روعوا واضطهدوا أبناء شعوبهم)
6- الفيلسوف البريطاني برتراند رسل Bertrand Russell
(أن البشرية لتفتخر بالحسين الذي فجر اكبر بركان اجتثت به الحكام الظلمة الذين قهروا شعوبهم فرمتهم حمم هذا البركان إلى مستنقع الرذيلة وهو المكان الذي يستحقونه)
7- المستشرق الألماني يوليوس فلهاوزن Julius Wellhausen
(بالرغم من القضاء على ثورة الحسين عسكريا، فإن لاستشهاده معنى كبيرا في مثاليته، وأثرا فعالا في استدرار عطف كثير من المسلمين على آل البيت)
8- الأديب الألماني يوهان فولفجانج فون جوته Johann Wolfgang von Goethe
(ان مأساة الحسين هي مأساة للضمير الإنساني كله وان الحسين جسد الضمير الإنساني بدفاعه عن القيم والمثل الإنسانية الرفيعة)
9- الرئيس الأمريكي إبراهام لنكولن Abraham Lincoln
(إن القرآن ومحمد والحسين ثالوث مقدس يجب النظر إليهم نظرة تقديس لأن فيهم الكثير من المثل العليا واحترام حقوق الإنسان)
10- المستشرق الأمريكي غوستاف غرونيبام
( إن وقعة كربلاء ذات أهمية كونية، فلقد أثرت الصورة المحزنة لمقتل الحسين، الرجل النبيل الشجاع في المسلمين، تأثيرا لم تبلغه أية شخصية مسلمة أخرى)
11- المستشرق الفرنسي هنري ماسيه Henry Mase
(في نهاية الأيام العشرة من شهر محرم طلب الجيش الأموي من الحسين بن علي أن يستسلم، لكنه لم يستجب وسقط الحسين مصابا بعدة ضربات، وكان لذلك نتائج لا تحصى من الناحيتين السياسية والدينية)
12- المستشرق الفرنسي لويس ماسينيون Louis Massignon
(أخذ الحسين على عاتقه مصير الروح الإسلامية وقتل في سبيل العدل بكربلاء)
13- المستشرق الهنغاري أجناتس (ايناس) غولتسهر (غولدتسيهر) Goldziher
(وقد زودت ساحة كربلاء تاريخ الإسلام بعدد كبير من الشهداء.. اكتسب الحداد عليهم حتى اليوم مظهرا عاطفيا)
14- المستشرق الهولندي رينهارت ( راينهارت) دوزي Dozy
(لم يتردد الشمر لحظة في الإشارة بقتل حفيد الرسول حين أحجم غيره عن هذا الجرم الشنيع.. وإن كانوا مثله في الكفر)
15- العالم الإيطالي.. الدو ميلي
(إن الإمام الحسين وعصبته القليلة المؤمنة عزموا على الكفاح حتى الموت، وقاتلوا ببطولة وبسالة ظلت تتحدى إعجابنا وإكبارنا عبر القرون حتى يومنا هذا)
16- توماس ماساريك Tomas Masaryk
(لا تجد لدى أتباع المسيح ذلك الحماس والانفعال الذي تجده لدى أتباع الحسين (ع)
17- غاندي ... محرر الهند
(تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوماً فأنتصر ) .
18- الزعيم الصيني ماوتسي تونغ
(عندكم تجربة ثورية وإنسانية فذة قائدها الحسين وتأتون إلينا لتأخذوا التجارب).
19- القائد الفيتنامي هو شي منه Hồ Chí Minh
(وأنتم في خنادقكم أنظروا إلى ذلك الرجل الشرقي الحسين العظيم الذي زلزل الأرض تحت أقدام الطغاة)
20- العالم والأديب المسيحي جورج جرداق
(حينما جند يزيد الناس لقتل الحسين وإراقة الدماء، وكانوا يقولون: كم تدفع لنا من المال؟ أما أنصار الحسين فكانوا يقولون لو أننا نقتل سبعين مرة، فإننا على استعداد لأن نقاتل بين يديك ونقتل مرة أخرى أيضا)
21- الأديب المسيحي سليمان كتاني
( فما أروع الحسين في جهازه النفسي المتين، يلتقط بكل حدث من الأحداث التي دارت به أيامه، ليصوغ من احتكاكها الشرارة الأصلية التي تدفأ بها ضلوع الأمة وهي تمشي في دوربها أيام ليالي الصقيع)
22- المفكر المسيحي انطوان بارا
(وهذا العالم من المثل والأخلاق تقلص متلبسا شخصية ، ووزع سناه كما توزع بلَّورة صافية ضوء الشمس المنعكس عليها، هذه الشخصية التي جسدت هذا العالم هي شخصية الحسين (عليه السّلام) بما احتضنته من إعجاز الله في خلقه ، وأفكارهم وأفعالهم، فكانت خلقتهم وخلقهم ومواقفهم ، صورة أمينة لما استودعه الله فيهم من سرِ إعجازه في الخلق)
التعريف بالشخصيات الواردة حسب التسلسل

ايرلندي الاصل (ت 1874 م )،عضو الجمعية الجغرافية في لندن،زار العراق في سنة 1864 م
روائي ومن اكثر كتاب العصر الفيكتوري شعبية ، ولد 1812 م ومن اثاره المعروفة (قصة اوليفر تويستنحكاية مدينتين ، امال كبرى )
مستشرق انكليزي (1862-1929)كان يجيد اللغتين الفارسية والعربية ،اهم كتبه ،التاريخ الادبي لفارس /4 اجزاء وكتاب الطب عند العرب
كاتب اسكتلندي ن ساخر وناقد ،( 1759- 1881)م، من كتبه ،الابطال ،عبادة البطل
مؤلف ايرلندي مشهور ( 1856- 1950 )م، ولد في دبلن ،حاز على جائزة نوبل في الاداب سنة 1925م وجائزة الاوسكار لاحسن سيناريو (عن بيجماليون )في عام 1938 م
فيلسوف ورياضي وكاتب انكليزي ( 1872- 1970 ) حاصل على جائزة نوبل عام 1950م
عالم وكاتب ومستشرق الماني ،درس علم الالهيات ،ومن كبار دارسي العهد القديم ،ومن اشهر اعماله كتاب مقدمة لتاريخ اسرائيل
من اشهر واهم الشخصيات الادبية والفكرية في الادب الالماني والادب العالمي ( 1749 – 1832)م
الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الامريكية ،(1809 – 1865 )م ،للفترة من 1861 – 1865 م،يعد من اهم الرؤساء على الاطلاق حيث قامت في عهده الحرب الاهلية الامريكية ، مات مقتولا
استاذ ومفكر الماني الاصل ، هاجر الى الولايات المتحدة الامريكية
ولد سنة 1886 م ، عمل مديرا للمعهد الفرنسي بالقاهرة ، واستاذا في جامعة الجزائر،وعضوا في مجمع الكتابات والاداب في المجمع العلمي العربي بدمشق/سوريا، ومن اثاره نشر كتاب عن الشاعر (سعدي)عام 1919 م
لويس ماسينيون (،1883 – 1962) يعتبر من اكبر المستشرقين في فرنسا ،تعلم اللغات العربية والتركية والفارسية والالمانية والانكليزية وعني بالاثار القديمة،اصدر بالفرنسية(حوليات العالم الاسلامي)من عام 1923—1954 م
مستشرق مجري من اصل يهودي ،(1850 – 1921 )م زار سوريا وفلسطين ومصر ،له تصانيف بالانكليزية والالمانية والفرنسية ومن كتبه (العقيدة والشريعة في الاسلام )
مستشرق هولندي الاصل ، له قاموس عربي مشهور
مستشرق من اصل ايطالي معروف
محر دولة جيكوزلوفاكيا ورئيسها السابق
محرر الهند والشخصية العالمية المعروفة
الزعيم الصيني المعروف
مؤسس الدولة الفيتنامية ( 1890 – 1969 )م كان ينتمي الى اسرة فقير معدمة ،خاض مع رفاقه حروبا عدة ضد الاستعمار الفرنسي لبلاده عام 1917 م
جورج سجعان جرداق ،شاعر عربي ولد في مدينة مرجعيون جنوب لبنان ، تخرج من الكلية البطريريكية، الف سلسلة كتب عن الامام علي (عليه السلام) باسم ( علي صوت العدالة الانسانية )
علم من اعلام الادب والفكر في لبنان ،رحل عن الدنيا في نفس تاريخ يوم ميلاده ،ولد في امريكا بتاريخ 29 شباط 1912م وتوفي في لبنان عام 2004 م في نفس الشهر واليوم
ولد في سوريا عام 1943 م ، عضو في الاتحاد العالمي لكتاب الخيال العلمي ، عضو في كتاب الاتحاد العربي،له مجموعة من المؤلفات منها، الاسياد ، دخان فوق دسمان ، الحسين في الفكر المسيحي
 

  

د . سعد سادر الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/09/03



كتابة تعليق لموضوع : ماذا قال غير المسلمين عن الامام الحسين(عليه السلام) ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكتب السيد عادل العلوي
صفحة الكاتب :
  مكتب السيد عادل العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net