صفحة الكاتب : اياد حمزة الزاملي

كنيسه فاطمه وعصر الظهور
اياد حمزة الزاملي

ان من الحقائق الغيبيه التي اودعها الله سبحانه وتعالى في مولاتنا فاطمه (عليها الصلاه والسلام) تفوق العقل والمنطق ولا يمكن احتوائها الا من خلال الغيب فهناك اسرار الهيه يعجز العقل البشري الناقص المحدود الاحاطه بها فمثلا ماجرى من احداث بين الولي الصالح الخضر والنبي موسى (عليهم السلام) تبدو للوهله الاولى احداث لا يستوعبها العقل البشري ويشكك بها ضمن دائره الفكر الانساني المحدود الافق وهذا حق طبيعي ولكن عندما نفسر احداث في دائره اللامحدود وعالم الغيب فاننا نرى هذه الاحداث تأخذ تفسيرا ومنحنى خطيرا يمس بدائره وعي الانسان وتفكيره

فالنبي موسى كان محقاً في اعتراضه من الناحيه الشرعيه الظاهريه على الافعال التي قام بها الولي الصالح الخضر من الناحيه الشرعيه الباطنيه فعلم الانبياء هو علم احكام الظاهر وعلم الاولياء هو علم احكام الباطن يقول تعالى ((وهو الظاهر والباطن وهو بكل شيئ عليم))

فالامام المعصوم هو الحقيقه الازليه والوجود المطلق الواجب الذي هو اصل كل ماهو كان وماهو كائن وما سيكون وما وجود العالم الا هو ظل الامام المعصوم وما حقيقه العالم في نفسه المجرده الا خيال وحلم يجب تأويله لفهم حقيقته والوجود الحقيقي هو وجود الامام المعصوم الذي هو اصل الوجود

والان نعود الى صلب الموضوع هناك قريه في البرتغال تسمى قريه فاطمه وهي تحمل اسم مولاتنا فاطمه الزهراء (عليها الصلاه والسلام) وظل هذا الاسم المبارك متألقا على ربوع تلك القريه الصغيره في البرتغال

ولكن ما قصه هذا الاسم المبارك وما علاقته بتلك القريه الصغيره في البرتغال

يقول الدكتور المسيحي (بولس الحلو) فاطمه الزهراء لها منطقه خاصه في البرتغال تسمى (فاتيما) وقد اعترف الفاتيكان بقداستها حيث يقال ان فاطمه الزهراء (صلوات الله عليها) قد تجلت فيها في زمن معين لاهالي القريه عام ١٩١٧ وهناك كتب ألفت في هذا الموضوع منها :

إسم الكتاب : FATIMA MAGICA .

المؤلف : MOISES ESPIRITO SANTO .

الناشر : BESA EDITRICE .

سنة النشر : 1999 .

في عام ١٩١٧ وبينما كان الاطفال الثلاثه يلعبون في تلك القريه وهم كل من (فرانسيسكو وعمره ٩ سنوات) و(جاستا وعمرها ٧ سنوات) و (لويسيا وعمرها ١٠ سنوات) في قريه نائيه وسط البرتغال التي تقع في الجزء الغربي لشبه الجزيره الايبيريه غرب اسبانيا

ظهر امامهم ملاك نوراني كأنه الشمس في رائعه النهار وهو يردد هذه الجمله ثلاث مرات ( لا تخافوا انا ملاك السلام الهي لدي ايمان واعتقاد بك الهي اني اذوب بك حبا وانا اطلب الاستغفار منك لاجل اولئك الذين لا ايمان لهم ولا حب ولا اعتقاد)

ويروي الاطفال الثلاثه قصتهم العجيبه الى اهل قريتهم ويقولون انه في كل مره كان يطلب منا الملاك النوراني ان نقدم الاضاحي والاستغفار من اجل المذنبين والخطاة

وفي الثالث عشر من شهر ايار عام ١٩١٧ رأى الاطفال جاستا وفرانسيسكو ولويسيا مره اخرى نورا عظيما فوق شجره بلوط يحيط بسيده اشد سطوعا من الشمس اسمها (فاطمه) قالت السيده النورانيه ذات المسبحه والتسبيح للاطفال المندهشين الثلاثه (لا تخافوا انا ملاك الحب والسلام) تمالك الاطفال انفسهم وسألوها من انتي؟ فأجابت السيده النورانيه ذات المسبحه (انا فاطمه ابنت الرسول) سألها الاطفال الثلاثه من اين اتيتي؟ اجابت انا اتيت من الجنه قالت وسأعطيكم الاسرار الثلاثه وقالت ايضا (ستبقى عقيده الايمان محفوظه فقط في البرتغال) حيث مقام مولاتنا الزهراء التي سينطلق منها النور الالهي الذي سيخرج اوربا من الظلمات الى النور

وكانت الطفله (لويسيا) والتي اصبحت راهبه فيما بعد قد كشفت السر الاول والسر الثاني اما السر الثالث قالت سوف اكشفه عام ١٩٦٠ وعندما سألت عن سبب كشفها للسر الثالث الا في ذلك التاريخ قالت لان الامور في ذلك الوقت ستكون اكثر وضوحا . وقد اكدت هذه الاحداث ونشرت في صحيفه لشبونا في ١٥ تشرين الاول عام ١٩١٧

مات الطفلان جاستا وفرانسيسكو في ظروف غامضه وقتلت الراهبه لويسيا عام ١٩٦٠ وجيئ براهبه مزيفه عام ١٩٥٨ على انها الراهبه لويسيا وطويت قضيه الراهبه الحقيقيه لويسيا بعد ان تم قتلها في مسرحيه هزيله قام باخراجها الفاتيكان

الفاتيكان وما ادراك ما الفاتيكان اصغر دوله في العالم من حيث المساحه والنفوس ولكنها اقوى واكبر واعظم دوله في العالم في سطوتها وجبروتها واموالها واسرارها وسيطرتها على العالم

والان سنورد بعض الشواهد والادله من داخل امبراطوريه الاسرار والجبروت والسطوه والمال انها الفاتيكان

عام ١٩٥٧ طلب البابا بايوس الثالث الكشف عن السر الثالث لسر فاطمه ولكن طلبه رفض من قبل الفاتيكان ومات في ضروف غامضه

عام ١٩٦٠ اعلن الفاتيكان رسميا رفض اعلان السر الثالث

عام ١٩٥٨ تم المجيئ بالراهبه المزيفه (لويسيا) بعد ان قتلت الراهبه الحقيقيه (لويسيا) صاحبه الاسرار الثلاثه

في ١٣ ايار عام ١٩٦٧ ظهرت الراهبه المزيفه لويسيا لاول مره على وسائل الاعلام

القسيس الراهب لورانس داوني وهو من اصل استرالي وقد عمل لسنوات طوال في ضريح السيده فاطمه في البرتغال كمرشد سياحي وقام باختطاف طائره في الثاني من ايار عام ١٩٨١ وكانت متوجهة من مطار دبلن الى مطار هيرتو في لندن وقد امر الطيار بتوجيه الطائره نحو مطار كوت دوبال في فرنسا ثم طالب ينشر مدونه تتكون من ٩ صفحات في الاعلان الايرلندي والتي امر الطيار بقذفها من نافذه الطائره

تلك المدونه اختفت وتم التستر عليها ولا احد يعرف فحواها حتى الان

بعد ان القي القبض على داوني في مطار كوت دوبال في فرنسا قام بالصراخ مطالبا الفاتيكان بالاعلان عن السر الثالث لمعجزه السيده فاطمه؟!

الموقع الرسمي للفاتيكان في الانترنيت كشف السر الاول والسر الثاني ولم يكشف السر الثالث والذي يعرف في قاموس الفاتيكان (سر فاطمه)

صحيفه الواشنطن بوست المشهوره اجرت لقائا مهما مع البابا (جون بول الثاني) حول سبب عدم نشر السر الثالث المعروف (سر فاطمه ورفض الاجابه على السؤال متذرعا بانها من اسرار الفاتيكان

الكاتب الايطالي والصحفي المشهور (انتيونو سوجي) الف كتاب عن سر فاطمه الثالث سما كتابه (كابوفيلا المطران) ولم يتم حصوله على فحوى السر الثالث والسر الثالث والاهم والذي يتحدث عن زوال بعض الامم والمشروع الالهي المهدوي وعصر الظهور المبارك لزعيمنا العظيم الامام المهدي (ارواحنا له الفدا) وهناك علاقه قويه بين عصر الظهور المبارك وظهور النبي عيسى (عليه السلام) في تنفيذ المشروع الالهي المهدوي

وهناك العشرات بل المئات من الادله والوثائق المهمه الصادره عن كتاب ومفكرين مسيحيين تؤيد وتؤكد ما ذهبنا اليه ولكن لا مجال لذكرها الان لانها تحتاج الى عشرات بل المئات من الصفحات

ولكن المشروع الابليسي في الديانه اليهوديه والديانه المسيحيه والديانه الاسلاميه طمس وطمر هذه الحقيقه العظمى والكبرى في خلاص الانسانيه من عصر الجور والظلم الى عصر دوله العدل الالهي

فعندما نسمع في كتب النواصب وبالذات في كتاب (صحيح مسلم وصحيح البخاري) من ان الله سبحانه وتعالى ينزل من السماء على حمار في وقت الغروب على جميع انحاء الكره الارضيه ويقوم بتوزيع الارزاق على البشر فيجب علينا ان نسلم ونصدق بهذه الروايه السخيفه على انها منزله من السماء ونسي هذين الاخرقين ان خطوط الطول والعرض تختلف من بلد الى اخر فمثلا في العراق تكون الساعه الثاني عشر ظهرا بينما تكون في امريكا الساعه الرابعه صباحا ؟!

وعمر ابن الخطاب كان في المدينه والجيش العربي كان يقاتل في ايران ونادى بصوت عال من المدينه الى ايران سمعه كل الجيش العربي الذي كان يقاتل في ايران كلامه (يا ساريه الجبل) وبينه وبين الجيش العربي اكثر من عشرون الف كيلو متر ولا نعلم هل اتصل بهم عن طريق الموبايل او الانترنيت (ولله في خلقه شؤون) ؟!

عندما يتعلق الموضوع بالنواصب فعلينا ان نصدق ونعمي قلوبنا وعقولنا حتى لو كان ذلك ضربا من الخرافه والخزعبلات اما اذا كان الموضوع يتعلق بمحمد وال محمد (صلوات الله عليهم اجمعين) من معجزه او كرامه فعلينا ان نشكك بها وننفي الروايه مهما كانت مصداقيتها

وهذا التفكير العفن للنواصب موجود حتى في اجواء مراجعنا في النجف الاشرف وهناك ماهو العن واقذر من كلام النواصب في اجواء مرجعيه النجف الاشرف

فمثلا المرجع الضال والمضل والمرتد (محمد حسين فضل الله) قد ظلم عقيده التشيع ظلما كبيرا وبالخصوص فيما يخص مظلوميه الزهراء (صلوات الله عليها) اكثر من ظلم المخالفين حتى ان صحيح مسلم وصحيح البخاري هذين الكتابين الناصبين اكدو مظلوميه الزهراء وماجرى عليها من احداث قاسيه ومؤلمه ومريره وقد تأثروا تأثرا كبيرا واخذوا عن الناصبي (سيد قطب) صاحب كتاب (في ظلال القران) الذي هو في حقيقته مشحون بالحقد والنصب والظلم على علي وال علي (صلوات الله عليهم اجمعين) وهو صاحب المقوله المشهوره من الايه التي تقول (ولا تقربوا الصلاه وانتم سكارى) على انها نزلت بحق امير المؤمنين الامام علي

وللامانه التاريخيه فان هناك مرجعين فقط هما من دافع عن الزهراء وعن اهل البيت (صلوات الله عليهم) دفاعا مستميتا هما الامام الخميني (عليه السلام) والشيخ احمد الاحسائي (قدس سره الشريف)

ان الشمس لا تحجب بغربال فمقام مولاتنا فاطمه الزهراء (صلوات الله عليها) في البرتغال اصبح اليوم مزارا لكل شعوب اوربا يأتون اليه من كل صوب وحدب يأتون اليه في كل يوم يأخذون منه البركه والشفاء من تربته واهالي المنطقه في البرتغال يسمون بناتهم باسم فاطمه واصبح هذا الاسم مشهورا في البرتغال تيمماً بهذا الاسم المبارك

ان الزهراء هذه الحوراء الانسيه والسر الالهي الذي لا يعلمه الا الله ومحمد وال محمد (صلوات الله عليهم)

قال رسول الله (ص) (ان فاطمه هي ليله القدر فمن عرف فاطمه حق معرفتها فقد ادرك ليله القدر وانما سميت فاطمه لان الخلق فطموا عن معرفتها وما تكاملت النبوه لنبي حتى اقر بفضلها ومحبتها وهي الصديقه الكبرى وعلى معرفتها دارت القرون الاولى)

ان المشروع الالهي المهدوي ماض نحو الاهداف المرسومه اليه رغما على انف امريكا والكيان الصهيوني والنواصب وذيولهم

قال تعالى ((وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)) صدق الله العلي العظيم

والعاقبه للمتقين......

  

اياد حمزة الزاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/15



كتابة تعليق لموضوع : كنيسه فاطمه وعصر الظهور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الدين مرازقة
صفحة الكاتب :
  صلاح الدين مرازقة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net