صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي

دور المرجعية الدينية في رسالة المنبر الحسيني الإصلاحية -قراءة تحليلية لتوصيات المرجعية الدينية إلى الخطباء- (١٠) الاخيرة
د . الشيخ عماد الكاظمي

 - المحور العاشر: المرجعية الدينية.
إنَّ هذا المحور المتعلق بالمرجعية الدينية من المحاور المهمة التي ينبغي على الخطيب أنْ يؤدي دوره، من خلال التأكيد على مقام نيابة الإمام المهدي ، في القيام بمسؤوليتها العامة والخاصة، ولا يخفى على أحد من المؤمنين خاصة، والناس عامة ما تقدمه المرجعية، فمواقفها كثيرة لا تحصى، ومن أهمها ما يتعلق برجوع المؤمنين إليهم في معرفة أحكام الشريعة المقدسة، فضلاً عن مواقفها المتعددة في القضايا الكبيرة التي تعرَّض لها المسلمون وبلدانهم من ﭐعتداءات عليهم، وإعلانهم الجهاد ضدهم دفاعًا عن الإسلام، وهذه المواقف على الخطيب أنْ يذكِّر المؤمنين بها، ومواقفها في بيان العقائد الإسلامية وما يجب عليهم من الحذر للدعوات الضالة والمفسدة، التي تحاول بث الشكوك بين المؤمنين في عقائدهم، ومواقفها في ذلك مما لا يخفى على أحد، والحديث في ذلك يحتاج إلى مجلدات خاصة، ولأجل هذه الأهمية في هذا المحور كان تأكيد المرجعية في بيانها حول ذلك حيث ورد: ((التَّرْكِيْزُ عَلَى أَهْمِيَّةِ الْمَرْجِعِيَّةِ، وَالْحَوْزَةِ الْعِلْمِيَّةِ، وَالْقَاعِدَةِ الْعُلَمَائِيِّةِ الَّتِيْ هِيَ سِرُّ قُوَّةِ الْمَذْهَبِ الْإِمَامِيِّ، وَرَمْزُ عَظَمَتِهِ، وَشُمُوْخُ كِيَانِهِ وَبُنْيَانُهُ)).
وفي قراءة لهذا المقطع وما يتعلق بالمرعية يمكن بيان ما يأتي:
1- أهمية تأكيد خطيب المنبر الحسيني على مقام ومنزلة المرجعية في الأمة، وما في ذلك من تذكير المؤمنين بهذا الدور الذي تؤديه، وأهمية وجود المرجع في الرجوع إليهم في الأحكام الشرعية عامة، والتركيز على أهمية التقليد وأثرها على قبول الأعمال أو رَدِّها، وفي ذلك من الآثار الكبيرة للتصدي للدعوات الضالة التي يطلقها أعداء المرجعية من الشكوك والتضليل بين المؤمنين، وبالخصوص بين الشباب حول عدم وجوب التقليد، ونشر الاتهامات والأباطيل ضد المراجع.  
2- ضرورة بيان مقام الحوزة العلمية الشريفة، وبيان دورها للمؤمنين في بناء جيل من العلماء، وطلبة العلوم الدينية، وتأهيل المجتمع معرفيًّا وفكريًّا وعقائديًّا من خلال العلماء والطلبة، مع أهمية حث المؤمنين على معرفة ذلك، والحث أيضًا على مساندة هذا المشروع الإسلامي الكبير ماديًّا ومعنويًّا، فضلاً عن محاولة حث أبنائهم على الالتحاق بالحوزة العلمية لتأهيل جيل من طلبة العلوم الدينية، وأئمة الجماعة، والمبلِّغين، والمدرسين وغيرهم ممن لهم أثر في نشر علوم أهل البيت "عليهم السلام".   
3- على الخطيب أنْ يؤكِّد للمؤمنين مقام علماء مدرسة أهل البيت "عليهم السلام" الذين أسسوا للمذهب قاعدة أساسية له بعد زمن الغيبة الكبرى للإمام المهدي "عليه السلام"، وما كتبوه من مؤلفات في علوم متعددة، جمعت فيها علوم الشريعة المقدسة، فكانوا بحق القاعدة للمذهب وأتباعه، وقد سجل التأريخ أعلامًا كبارًا، علومهم ومؤلفاتهم شاهدة وحاضرة للآن في المعاهد العلمية والفكرية على مدى هذا التأريخ.
4- إنَّ المرجعية الدينية في خطابها المتعلق بهذا الجانب قد أكدت على أنَّ من أعظم الآثار الخالدة لوجود المرجعية الدينية والقاعدة العلمائية هو هذا الوجود الحقيقي لها في الأمة، وخلودها على رغم ما مر بها من قتل وتشريد ونفي وسجن وغيره مما ﭐرتكبه أعداء الشيعة من حُكَّام ونواصب وأتباعهم، فوجود المرجعية في الأمة إنما هو:
أ- سِرُّ قُوَّةِ الْمَذْهَبِ الْإِمَامِيِّ، وهذا مما لا يخفى على الموالي والمعادي أنَّ المرجعية وعلماءها كان لهم أبلغ الأثر وأعظمه في بقاء المذهب وقوته، ومقامه الرفيع الذي يخشاه العدو.  
ب- رَمْزُ عَظَمَتِهِ، فإنَّ وجود المرجعية قد جعل للمذهب عظمته التي هي رمز يفخر به أتباعهم على غيرهم، ولا يخفى على أحد أنَّ عظمة الشيعة إنما هو بعظمة مرجعيتها وعلمائها ووجودهم الواقعي في المجتمع. 
ت- شُمُوْخُ كِيَانِهِ وَبُنْيَانُهُ، إنَّ هذا الشموخ العظيم لمذهب الإمامية وأتباعهم، وبقاء بنيانها شامخًا بين المؤمنين وغيرهم بارز لكُلِّ الناس ولا يمكن أنْ يخفى على أحد، واليوم نرى هذا واضحًا وقد شهد بذلك البعيد والقريب.     
  إنَّ ما تقدم من بيان حول مقام المرجعية وأداء دورها مما يجب على خطيب المنبر الحسيني بيانه، والتذكير به، والحث على نشره في وسائل الإعلام؛ ليبقى شاهدًا على تلك المواقف، وما قامت به المرجعية من أدوار عظيمة في العراق بعد سقوط النظام البعثي العنصري عام 2003م كان كبيرًا وعظيمًا، ومحوريًا ومركزيًّا في كثير من أعمالها ومواقفها في الحفاظ على أبناء الوطن من جميع طوائفه وقومياته؛ وبيانتها وفتاواها في ذلك شاهد على مقامها وقدسيتها، وخصوصًا ما يتعلق بمواقفها السياسية والتصدي لقوات الاحتلال الأمريكي وأتباعهم.

 
 

  

د . الشيخ عماد الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/19



كتابة تعليق لموضوع : دور المرجعية الدينية في رسالة المنبر الحسيني الإصلاحية -قراءة تحليلية لتوصيات المرجعية الدينية إلى الخطباء- (١٠) الاخيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الخيكاني
صفحة الكاتب :
  عزيز الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net