صفحة الكاتب : رياض هاني بهار

التصدّي لجرائم تقليد وغش الأدوية
رياض هاني بهار
يشهد عالمنا تزايداً متسارعاً في تصنيع الأدوية غير المشروعة وتجارتها وتوزيعها، وهذه الظاهرة ليست جديدة، ولكن تفاقمها المُطّرد في جميع أرجاء العالم، الذي يتسع باتساع نطاق التجارة عبر الإنترنت واسعة النطاق، ومن الصعوبة تقدير حجم هذه المشكلة ولكن نسبة المنتجات الطبية المقلدة يمكن أن تصل إلى 30 % في أسواق بعض مناطق آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، وتتعدى الجرائم المتصلة بالمواد الصيدلانية الحدود الجغرافية لتلحق الضرر ببلدان عديدة، سواء أكانت بلداناً مُصدّرة أم مُستهلكة، مما يُقوّض مصداقية سلسلة الإمداد المشروع، كما إنَّ الشبكات الإجرامية الدولية المنظمة مسؤولة عن هذا الاتجار لاستقطابها الأرباح الطائلة التي يمكن أن تحققها منه، مما أدّى الى اتخاذ إجراءات مُنسقة تطال قطاعات متعددة على الصعيد الدولي لكشف المجرمين الضالعين في هذا النوع من الجرائم والتحقيق معهم ومقاضاتهم والتواصل بين الإدارات والمنظمات المعنية بالعالم.
خطورة الظاهرة:
مع تزايد انتشار المنتجات الطبية المقلدة وغير الخاضعة لأي تنظيم وارتفاع مستوى تطويرها ودرجة خطورتها على الصحة العامّة في جميع أرجاء العالم، وحيث أنَّ الأدوية المقلدة تحوي في الغالب مقادير خاطئة من المكونات الفعالة، قد تكون أقل أو أكثر مما ينبغي أو قد لا تكون موجودة على الإطلاق، وهو ما يشكل خطراً جسيماً على حياة المرضى الذين يتناولونها دون علم، ويُمكن أن تؤدّي - في أسوأ الأحوال - إلى تعرّضهم لأزمة قلبية أو دخولهم في غيبوبة أو وفاتهم، تتسبب الأدوية المقلدة بوفاة العديد كل عام، وتتضمن الأدوية المقلدة مواداً سامة، وتفتقر إلى المواد الفاعلة، أو قد تحتوى معايير كيميائية غير صحيحة في تركيبها، وتتسبب مثل هذه الأدوية بعرقلة العلاج، وتنبّئ بعواقب لا تُحمد عقباها على نحوٍ خاص في حال تم استخدامها لعلاج الأمراض الخطيرة، وليس من السهل اكتشاف الأدوية المُقلدة من قبل غير المختصين، وهي تنتشر بشكل متزايد في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يبرز أولوية نشر الوعي حول الأدوية المغشوشة ومنع انتشارها.
تقارير المنظمات الدولية المختصة بشأن الظاهرة:
1.       تشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى رقم يتجاوز 200 ألف وفاة، والبلدان الأكثر فقراً هي الأكثر تضرراً بسبب التسرب وقلة الرقابة على أنظمة التوزيع في الصيدليات، وانعكاساتها على هذه البلدان خطيرة جداً ذلك أن الأدوية المقلدة والمغشوشة تتعلق غالباً بأدوية أساسية لمكافحة الملاريا والسل والمضادات الحيوية، وأصبحت هذه الأدوية اليوم تشكل في الحقيقة عملية تهريب منظمة، لا تعرف حدوداً، أما خبراء الصحة فيؤكدون أن الدواء المزيف يُسبب ما يصل الى مليون وفاة سنوياً، وبحسب المنظمة العالمية للجمارك فإنها إرتفعت بنسبة 300 في المائة بين عامي 2007 و 2008. 
2.       تذكر تقارير منظمة التجارة العالمية، بأن عقاقير الملاريا المقلدة تقتل 100 ألف أفريقى سنوياً، وإن السوق السوداء تحرم الحكومات ما بين 5,2% و5% من إيراداتها، أما خبراء الصحة فيؤكدون أن الدواء المزيف يسبب ما يصل إلى مليون وفاة سنوياً، وصادقت الدول الأعضاء بمنظمة الجمارك العالمية البالغ عددها 176 دولة في بروكسل في 24 يونيو 2010 على إعلان للتصدى لظاهرة الأدوية المغشوشة. 
3.       اما هيئة الرقابة الدولية للمخدرات التابعة للأمم المتحدة وفى السياق نفسه، فقد أصدرت مؤخراً دراسةً تفيد بأن هناك نمواً في الطلب على العقاقير المزيفة أو الرخيصة التي تباع عن طريق الإنترنت. وهذه الأدوية وفقاً للتقرير"لا تقتل الأوجاع ولكنها تقتل المرضى".
4.       يعمل الإنتربول على أن يجمع معاً مختلف الجهات الفاعلة لمكافحة هذه الجرائم، ولا سيما أجهزة الشرطة والجمارك وسلطات تنظيم القطاع الصحي والأوساط العلمية والقطاع الخاص. ويستطيع بفضل شبكته العالمية التي تضم البلدان الأعضاء في المنظمة التواصل بين أصحاب المصلحة في القطاعات في أنحاء العالم، تشكل جبهة موحدة في وجه التحديات المتنامية. ويتولى الإنتربول الآن،مع المنتدى الدائم المعني بمكافحة الجرائم الدولية المتصلة بالمواد الصيدلانية.
إجراءات تنفيذية من  قبل الانتربول الدولي:
إن المكافحة الفاعلة للمنتجات الطبية المقلدة والمغشوشة، والحصول على الأدوية تتطلب التزاما سياسياً قوياً من الأسرة الدولية، وعملاً وقائياً يتمثل بمساعدة البلدان على تقوية إمكاناتها لمراقبة النوعية والجودة وتقوية للإطار العام والتعاون في مجال معاقبة المخالفين في هذا السياق، ويشكل قرار (مونترو) قاعدة جيدة لتقوية عمل الأسرة الدولية ضد هذه الآفة، حيث كشف تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية مؤخراً أن قارة آسيا تعد صاحبة النصيب الأكبر فى تجارة الأدوية المزيفة وان الأدوية المنقذة للحياة غير مستثنى في تجارة الأدوية المزيّفة.
 وتعمل منظمة الصحّة العالمية مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) على تفكيك الشبكات الإجرامية التي تجمع مليارات الدولارات من هذه التجارة البائسة، وقد اشترك في استضافة مؤتمر حول هذه الظاهرة، كل من المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (إنتربول) والمعهد المكسيكي للملكية الصناعية، بدعم من منظمة الجمارك العالمية (WCO) والمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) وغرفة التجارة الدولية (ICC) - في إطار مبادرتها المعروفة باسم خطة عمل قطاع الأعمال لوضع حد للتقليد والقرصنة (باسكاب)- والجمعية الدولية للعلامات التجارية (INTA) والجمعية الدولية للإدارة الأمنية (ISMA).
السلطات الصينية وجهت مؤخراً ضربة لأكثر من 1800 وكر لصناعة وبيع الأدوية المزيفة فى حالات شملت 3,35 مليار يوان صينى (530 مليون دولار أمريكى) خلال حملة وطنية لتنظيم الأدوية استمرت سنتين، حسبما ذكرت مصلحة الدولة للأغذية والأدوية، وقامت السلطات خلال الحملة بأكثر من 2800 حملة تفتيشية على مواقع إنتاج الأدوية وأوقفت إنتاج 98 نوعاً من الأدوية، أن الإدارة ستواصل التعاون مع القطاعات الحكومية الأخرى وتعزز مراقبة ومكافحة بيع الأدوية المزيفة عبر الانترنت، تدعم فرنسا إقامة أنظمة ضمان ضد الأمراض في البلدان النامية وخصوصاً عبر مبادرة توفير الخدمات الصحية، إن المكافحة الفاعلة للمنتجات الطبية المقلدة والمغشوشة، والحصول على الأدوية تتطلب التزاما سياسياً قوياً من الأسرة الدولية، وعملاً وقائياً يتمثل بمساعدة البلدان على تقوية إمكاناتها لمراقبة النوعية والجودة وتقوية للإطار العام والتعاون في مجال معاقبة المخالفين.
في هذا السياق، تشير التقارير إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنتج 7% من الإنتاج العالمي من الأدوية المغشوشة، وتعانى معظم الدول العربية لاسيما الفقيرة منها من انتشار هذه الأدوية في أسواقها بسبب رخص أسعارها مقارنة بالأدوية الأصلية، حيث تعد المنطقة العربية مرتعًا لترويج هذه الأدوية، وفى أوروبا تواجه دول وسط أوروبا وشرقها "تحديات كبيرة" في مكافحة تجارة أدوية وهمية بمليارات اليورو، غالباً ما تكون قاتلة، بحسب الصيادلة والجهات الأمنية، وفى هذا  تحاول بعض دول أوروبا الشرقية محاربة هذه التحديات عبر سنّ قوانين صارمة لمكافحة المهربين، إلا أن الأمر لا يبدو سهلاً، خصوصا أن مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة أعلن أنه في عام 2011  وفرت السوق غير المشروعة للأدوية المزيفة أكثر من 75 مليار يورو كمردود للمهربين بزيادة قدرها 92 فى المائة مقارنة مع العام 2005.
لقد تعرَّض العراق في السنوات الأخيرة إلى عملية إدخال وترويج أدوية مغشوشة، وفاسدة، ومهربة بصورة غير شرعية، وإن التراخي في مواجهة هذه الظاهرة يسبب كارثة صحية وطنية، فضلا عن النواحي الإقتصادية، ولاشك أن التهريب، والتصنيع، ومن ثمَّ الترويج، يحتاج إلى عناصر إجرامية تقوم بدورها في تجارة الادوية المغشوشة ومالذلك من آثار صحية خطيرة، وهو يتطلب تظافر جهود اكثر من جهة بدءاً بوزارة الصحة ووزارة الداخلية وهيئة الكمارك، ونقاط الحدود،  وهذا يتطلب وضع خطط وطنية تستند إلى نهج متعدد الادارات ووضع الجرائم المتصلة بالمنتجات الطبية المقلدة والمواد الصيدلانية المزيفة، على رأس قائمة جداول أعمال الجهات المختصة وبتويه من الحكومة، لضمان توفير الدعم على أعلى المستويات والحيلولة دون إيذاء الصحة العامة للمواطنين.   

  

رياض هاني بهار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/09



كتابة تعليق لموضوع : التصدّي لجرائم تقليد وغش الأدوية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علاء البياتي
صفحة الكاتب :
  محمد علاء البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رجلٌ ولد عندما مات !  : زاهد الخليفة

 أحتفالية ذكرى تأسيس الجيش العراقي في القاهرة  : نبيل القصاب

 استفتاء موريتانيا يُلغي مجلس الشيوخ ويُغير العلم الوطني

 أعراب الجزيرة والخليج والحقد الاعمى على العراق والعراقيين  : مهدي المولى

 الدكتور يحي عبدالرضا عباس من المعهد التقني ناصرية يحصل علي درجة ( prof )  : علي زغير ثجيل

 عصائب أهل الحق في محافظة ذي قار  : جلال السويدي

 جكاير جروت ..وكابونات النفط ..وخطابنا الخارجي .  : ثائر الربيعي

 حق التظاهر مكفول على أن يكون سلميا  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 السيد السيستاني يبرئهم الذمة  : سامي جواد كاظم

 عتبات العراق تستنفر طاقاتها وتنشر محطاتها الاستفتائية استعدادا لاربعينية الامام الحسين ( ع )

 العاطفة الحمقاء (2) ...الاخوان المسلمين وحقائق للتاريخ وتفاصيل مؤامرة فيلدمان وصعود الاخوان؟!  : هشام الهبيشان

 ميثاق الشرف... رسالة الى المرشح  : جواد العطار

 همام حمودي يؤكد استعداد العراق لفتح صفحة جديدة من العلاقات الاخويـة مع كافـة دول المنطقـة  : مكتب د . همام حمودي

 المسرح المسيحي في العراق  : اعلام وزارة الثقافة

 الحيدري : يفسر خلاف الظاهر ويدعي أنه الظاهر  : حسين المياحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net