صفحة الكاتب : ا . د . ميرا جميل

الثامن من آذار ومكانة المرأة العربية
ا . د . ميرا جميل

من أجل حركة نسوية عربية تحطم أصنام الوثنية الفكرية
 لا يصدق انه في قرننا الحادي والعشرين ، تتواصل عقليات وقوانين لا يمكن ان نتوقع وجودها في دولة ومجتمع معاصرين .. وربما نستهجن وجودها حتى في دول محاكم التفتيش من القرون الوسطى.
بعض ما نشر في وسائل الاعلام من الصعب هضمه، ويتعلق بتعامل مع المرأة بصفتها ما دون الانسان ، وربما ما دون الحيوان الأليف ، تتحدث عن سجينات في السعودية أنهين مدة محكوميتهن ، ولكن بسبب عدم حضور ما يسمى "محرم " لإستلامها من سجنها ، لذا لا يطلق سراحها وقد تقضي كل عمرها في السجن ، حتى تجد قريبا( محرم ) يأتي لتحريرها ، ولن يوجد مثل هذا المخلوق . من الواضح ان محرمها لا يريدها .. لأنها حسب عقلية مجتمعه القبلي تشكل عارا عليه وعلى عائلته ، او هي طريقة للتخلص من مسؤولية ثقيلة عن " قليلة دين وقليلة عقل !!" ، فالسجن ( وأد معاصر للنساء) يضمن "شرفها" وكرامة العائلة .. وقد تكون جريمتها انها تحدثت مع رجل في مكان عملها ، وسبق وان نشر في السابق ان امرأة أعمال سعودية ، اعتقلت وسجنت مع أحد موظفيها لأنها جلست تشرب فنجان قهوة معه بسبب عطل كهربائي في مؤسستها ، وهي فرصة للتشاور حول العمل ، ولكن في دولة ترى بالمرأة موضوعا جنسيا فقط ، وخطرا متحركا على الذكور ، ومركب عار يجب مراقبته وملاحقته منعا لتلويث شرف القبيلة ، يعتبر هذا التصرف الانساني والأخلاقي ، جريمة يعاقب عليها القانون الذي ينفذ من هيئة مشكلة من عقليات انقرضت من عالمنا منذ العصر الحجري الأول.
يقولون عن الغرب انه دول كافرة ، وعلمانيتة تجعلهم من أهل النار .. ويقف شيوخ دين طويلي اللحى يفتون بأخلاقيات زواج الأطفال ، حتى طفلة بجيل سنة يمكن تزويجها قال طويل اللحية مبررا ذلك بأن والدها قد يكون على سفر ولا يوجد محرم يتحمل مسؤوليتها ، والحل هو تزويجها ، اما الدخول بها فهذا يترك لمحرمها ، أي ربما عندما تبلغ السادسة ، وفتاوي ضرب المرأة ، وأحدهم تحدث عن ثلاثة أصناف من النساء ، وكأنه يتحدث عن أصناف البطيخ ، وكيف يجب ضرب كل صنف بشكل مختلف من أشكال الضرب. وبعض هذه الأصناف صرخ : " الله يكون بمساعدة زوجها ، تحتاج الى ضرب مبرح يوميا ليستقيم حالها" .
لا انتقد المجتمع السعودي .. حتى في سوريا التي يدافع عنها البعض بحجة علمانية النظام ، قراءة "الدستور الجديد" الذي صوت عليه بشار وشبيحته يظهر مسائل بالغة الخطورة، المرأة هي ما دون الرجل ، لا يحق لها ان تكون رئيسة لسوريا، الرئاسة للرجال "كاملي العقل والدين" أمثال بشار الأسد وصابة القتلة التي تحيط به. حتى بثينة شعبان لا تليق للرئاسة ومكانها محدد سلفا للشبح. وسائر حقوق المرأة يسقطها دستور الشبيحة الجديد.ان استمرار دونية المرأة السورية هو استمرار عقلية دونية الشعب السوري بالمقارنة مع قبيلة السلطة الأسدية.
المجتمع هو نتيجة عملية تطور او "لا تطور" .. المسؤولية هي مسؤولية نظام وأجهزة تربية وتعليم وبرامج تربوية وتثقيفية، وقوانين تكفل حقوق الانسان الأولية من رجال ونساء. ان الوهم ان الرجل هو العاقل والمرأة هي بنصف عقل ، وجعل ذلك قانونا سائدا ، هذا ببساطة انتحار اجتماعي بطيء ، يقود المجتمع المصاب به ، الى التفكك والى مزيد من التخلف . ربما أموال النفط تعطي "مشروعية اقتصادية " لما يجري ، ولكنها مشروعية مزورة ومؤقته وتحمل في داخلها كتلا من الانفجارات الاجتماعية والسياسية. وتغطية هذه العقلية بالدين ، هو اهانة للدين الذي جاء لتحرير العقول ودفعها للعلم والتقدم الحضاري .
التمييز ضد النساء ليس ظاهرة سعودية أو عربية أو اسلامية .. انما ظاهرة تاريخية بدأت تتحرر منها البشرية منذ القرن الثامن عشر ، مع ظهور فجر الفلسفة النسوية في كتاب ماري فولستونكرافط " مصداقية حقوق النساء" ، والذي كتبته معارضة للفيلسوف التنويري جان جاك روسو ، والذي رغم رؤيته التنويرية الا انه اقترح مدارس نسائية أدنى مستوى من مدارس الذكور. اذن دونية المرأة كانت ضاربة عميقا في العقل الانساني ..
اما القفزة الكبرى ، اذا كان مناسبا ان نطلق هذا التعبير ، فكان في كتاب ، صديقة العمر للفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر ، الفيلسوفة والكاتبة الفرنسية سيمون دي بوفوار في كتابها المشهور " الجنس الثاني " حيث اعلنت ان النسوية هي مجرد قميص مجانين يفرضه الرجال على النساء . وأن على النساء ان يتحررن من أجل انتاج صيغة عن ذاتهن ، حول ماذا يعني ان تكوني أمرأة؟
الحركة النسوية التي أطلقتها بقوة سيمون دي بوفوار ،تعلن اليوم انه من الناحية الجنسية كلنا نساء ورجالا نولد متشابهين "مثل اللوح الناعم " ، اما تعريف هويتنا فنحصل عليها بوقت متأخر أكثر بعد ولادتنا ، من المجتمع ومن أهلنا . ان تعليم الأدوار للجنسين ، الذكور والاناث ، صار اليوم مهمة أكثر تعقيدا من السابق .
عندما نقارن الفكر النسوي وواقع المرأة الأوروبية ، مع واقع المرأة الشرقية والعربية بالتحديد، نجد فجوة تتسع باستمرار وكاننا نتحدث عن سكان كوكبين مختلفين ، او عالمين لا يجوز اقامة المقارنة بينهما. الأول عالم بشري والثاني عالم يخاف حكامه الإلهيين من الانضواء تحت الصيغة البشرية ، للأسف نفي الصيغة البشرية ليس عن النساء فقط ، انما عن المواطن الرجل أيضا الذي يتعرض من صغره لعملية تشويه اخلاقية وجنسية وحقوقية ودينية.
هل الأدوار المعرفة التقليدية ، تتعلق فقط بالمبنى الاجتماعي الذي أوجده الرجال ( بصفتهم راس النظام) من أجل الحفاظ على سيطرتهم على النساء شكليا وفي الواقع على الرجال أيضا عبر تشويه اخلاقياتهم الجنسية .  ونشر الوهم ان الأدوار قررت حسب نظام بيولوجي مصدره السماء؟
هذان السؤالان يشغلان حتى اليوم الكثير من الفلاسفة وعلماء النفس ، وأعرف انه في الغرب أيضا هناك من يصر على أن التركيبة البيولوجية مقررة في الأدوار ، أي اصرار واضح على دونية المرأة. والقصد هنا يختلف عن المنهج الوهابي السعودي الذي يسود اليوم  الفكر الاسلامي  بمعظمه،  حول دونية المرأة ، حيث تنزل قيمتها الى ما دون المخلوق البشري.
القصد في الفكر الغربي مختلف وهو انساني بمضمونه،  بفهمه ان طبيعة المرأة أكثر انسانية من طبيعة الرجل وهذا يعطيها دورا اجتماعيا وسياسيا مختلفا ولا يمكن ان يستبدل بدور الرجل . مثلا لاعب كرة قدم لو واجه اشكالية بين ان ينقذ طفلا او يمنع تسجيل هدف في مرمى فريقه يختار منع تسجيل الهدف .. المرأة بنفس الحالة تختار انقاذ الطفل . ربما هذا ما قصده فرويد عندما قال ان ما يقرر بالأدوار هو مبنى الجسم النسوي بقوله ان "الأنطوميا هي المصير"( الانطوميا – علم التشريح ) موضحا ان مبنى جسم المرأة يحدد دورها في المجتمع .ولكنه لم يشرح فكرته بتوسع .
يجب التمييز بين رؤية فرويد والرؤية القروسطية السائدة في الفكر الأصولي الاسلامي. فرويد لم يشرح قصده ، ولكن من نظرة الى مجتمعه ، نفهم انه كان يقصد ان هناك وظائف ملائمة للمرأة أكثر مما هي ملائمة للرجل والعكس صحيح . ومع كل رفض الحركة النسوية لهذه العقلية التمييزية ، يمكن الوصول الى حقوق انسانية متساوية ، ويبقى الخيار من حق المرأة فقط.
مع عقلية المحرم لا يمكن الوصول الا الى قبر المرأة اجتماعيا وانسانيا.
مثلا عدد الطبيبات في الولايات المتحدة يساوى تقريبا نصف عدد الأطباء ، في روسيا أكثر من ثلثي عدد العاملين بمجال الصحة هم من النساء . تخيلوا لو أن كل طبيبة او عاملة صحية ،رافقها محرمها في الدراسة والتجول والسفر والعمل وغرفة الجراحة ، وكل اختلاء برجل ، حتى مع طبيب للتشاور يقود الى السجن والجلد ، وربما لو شاركت متسابقات سعوديات في سباق الجري في الأولمبيادة مثلا ، لركضت كل متسابقة ومحرمها يركض الى جانبها . والله لا أضحك ، انما ابكي!!
انتقد الفيلسوف الأمريكي توماس كاتكرت ، نظرية فرويد ، بقوله هل يعني ذلك ان دور الرجال يحدد أيضا بيولوجيا؟ مثلا ، هل مبنى أجسام الرجال ، يقرر لهم سلفا ان يستعملوا مقاييس بدائية في خيارهم للزوجة ؟
وروى الفيلسوف الأمريكي هذه القصة ليشرح بوضوح أكثر موقفه قال : " ظهر الله لآدم وحواء في الجنة، وقال لهما انه توجد لديه هديتان ، هدية لكل واحد منهما ، وطلب منهما ان يقررا من يحصل على كل هدية، وقال الهدية الأولى هي القدرة على التبول بالوقوف. آدم صرخ أولا :دون تفكير ، التبول وانا واقف ، عظيم ، هذا مغري جدا ، انا اريد هذه الهدية. قال له الرب : حسنا هذه لك يا آدم ، اما انت يا حواء فتحصلين على الهدية الثانية، القدرة على الوصول الى المتعة الجنسية مرات كثيرة " .
بيولوجيا من الرابح ؟
ان النتائج الملموسة لنضال الحركات النسوية اجتماعيا وسياسيا وقانونيا كثيرة، ليس فقط في حق التصويت وقوانين العمل التي تعطي المراة شروطا أفضل بحالة الحمل مثلا ، والقوانين التي تتعامل مع الاعتداءات الجنسية وجرائم القتل بحجة الشرف.. انما وهذا الأهم ، جعل المرأة تحمل مسؤولية مجتمعها ليس أقل من الرجل ، وصارت قادرة على الوصول لأي منصب في مجتمعها.. بالطبع بدون محرم يعد عليها انفاسها ، باعتبار انها حتما سترتكب خطيئة ، بينما الرجل ، الله يبارك ، أخلاق مثل المسك ، لا ينظر يمينا ولا شمالا ، ولا يتزوج زواج الفرند والسياحة والمتعة والمسيار وعشرين نوع آخر (في السعودية يوجد طلاق واحد كل نصف ساعة بسبب زواج المسيار ، هكذا تكرم المرأة!!) ولا يوجد أفضل منه لتمويل مواخير الغرب الكافر الذي يرفض ان يشاركك بأعياده وعاداته والعابه ومناسباته ويناصبهم العداء في اقامته بينهم ، فقط في المواخير يصبح غربي ابن غربي ومن أهل النار ...
والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة: متى نشهد حركة نسوية عربية ، ولا بد ان تكون علمانية ، تحطم أصنام الوثنية الفكرية في العالم العربي ؟


ا.د. ميرا جميل - كاتبة وباحثة اجتماعية فلسطينية– meara.jameal@gmail.com


 

  

ا . د . ميرا جميل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/09


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : الثامن من آذار ومكانة المرأة العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ناصر عباس ، في 2012/03/09 .

احسنتم دراسة رائعة ومستفيضة لواقع حال المراة العربية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البغدادي
صفحة الكاتب :
  جواد البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ظاهرة المجهول  : حاتم عباس بصيلة

  عاجل .. عاجل فرقة العباس (ع) القتالية تستدعي مقاتلي تلعفر، وتتهيأ للاقتحام

 مقترحات لمواجهة الهستيريا الطائفية!  : د . عبد الخالق حسين

 النائب الحكيم : يطالب الحكومة بتخصيصات للجرحى وذوي الشهداء

 المراؤون ودموع التماسيح  : علي علي

 مـتـى تـنتـهــي مَـظـلـومـــيّة ( الشيعـة ) أذن ...؟؟؟  : هيـثم القيـّم

 على الجسر بالبطحاء  : عزيز الابراهيمي

 الحرب بين المعارضة والحكومة اليمنية كلامية  : احمد بن ناصر الرازحي

 ثقافة الأستيقاظ ..وثقافة الأبتسام ..والمهام العظيمة  : صادق الصافي

 الشيخ حمودي يدعو إلى تعزيز وحدة آسيا عبر التكامل ما بين التكنولوجيا والنفط  : مكتب د . همام حمودي

 هل يستطيع العراق تسديد ديونه الداخلية والخارجية ؟!            : باسل عباس خضير

 تمدير ثلاث سيارات مفخخة

 النخيل تكشف عن مخطط قطري خبيث لزرع الفوضى في دول الخليج وعل رأسهم السعودية ؟!

 النائب كاظم الشمري :امريكا تهيأ 5000 جندي في قاعدة الاسد لضرب سوريا  : النائب كاظم الشمري

 لم يسلمها (أبي رغال)..!  : محمد الحسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net