صفحة الكاتب : صابر حجازى

الاديب المصرى صابر حجازى ..رمز التحدى والابداع
صابر حجازى

بقلم الكاتبة الاديبة السيناريست /  واحة

لأن النقد فن يعتمد على دراسة الادب ومعرفة جميع الفنون خاصة لفن

(الشعر والنثر ) بأنواعه وقوالبه وبحوره

الا ان الناقد الفنى غالبا ما يتأثر نقده بميوله ورأيه الشخصي والاهم الموهبة التى تعطى للنقد روحا وحيوية

ولأننى لست من نقاد الشعر لكونى (سيناريست) يعتمد نقدي وكتاباتي

على التراكيب الحسية من حوار وديكور وملابس وموسيقى واضاءة

واشياء اخرى تخص السيناريو

فأرجوا المسامحة في تقصيري ان حدث

**

والان اليكم انسان قبل ان يكون شاعرا

الاستاذ صابر حجازى شخصية تشعر دون ان تراه بأنه احد افراد عائلتك

انسان ..نقي..صافي..ينطبق عليه قول الله عز وجل"ويؤثرون على انفسهم"

تتميز علاقاته بالاخرين بالرقة والدفء

له عتاب مؤدب ويجذبك بحسن اخلاقه

ويظهر هذا في كتاباته ايضا



كتابات الاستاذ صابر متنوعة ما بين القصة والشعر:-

فلقد قام باصدار :-

1- نبضات قلبين...............مجموعة شعرية 1983

2- قصائد الرحيل السبعة......مجموعة شعرية 1984

3- ولكني مازلت احبك .......مجموعة شعرية 1986

4- قصص ممنوعة............مجموعة قصصية 1987

5- الزمن ووجة العاشق القديم..مجموعة شعرية 1988

6- مدخل الي الابداع الشعرى .....مقالات نقدية 1994



ولة ايضا تحت الطبع:-



-ما تعسر من الحب..شعر بالعامية المصرية

- الحب في زمن الفراق.....مجموعة شعرية

- العودة الي الله .............كتابات اسلامية

- اعدام محامي ...............قصص قصيرة

*

*



مقتطفات من اعمال الاديب المصرى صابر حجازى

---------------------------------------------------


...إذا اردنا ان نحارب اليأس ونصارع الموت ونؤكد لأنفسنا ان هناك في السماء رب ، هو المتصرف الاوحد في الاقدار ولا خوف من غدرات

الزمان لابد ان نقرأ لشاعرنا  تلك الابيات من قصيدة لة تحمل عنوان ( الخروج من قلبي) ..يقول فيها



قلبي العارف بالايام

مازال يجازف بالاحلام

يخترق ظلام الليل ، وصمت الالم

يشق طريقا للابحار

في الخوف الساكن بالاقدار

ينقب في صمت الاعماق عن الازهار

يفتش في هذا العالم

يسبح ضد التيار

*

وتستمر القصيدة في حوارية عن هذا القلب حتي يستطيع أن :



قلبي

قد عاش بلا اضلاع

تمخرة الدمعة - والاعوام...

ونبض الكلمة

والبحث عن اللقمة

لكن

في خوف العصر الاعمي مد ذراع

يفتش في نبض الاحلام

عن موجة نور

تتخطي الديجور

تمحو كل ظلام طاف

تعيد خطاه

يمد يديه ليكسر

قيد الاسداف

*

*

وفي مجال العامية نجد ايضا تحدى اخر..

 واضح استطاع المبدع صابر حجازي ان يقف ويقص علينا كلمات العتاب من المحبوبة التى رحلت ،وجعلنا ببراعة نرى صورة الحبيب وهو يقف   أمام عتاب المحبوبة في تحدى وثقة منهاعبر ابيات من قصيدة تحمل عنوان ( متهيألك ) ..:-



متهيالك اني ساعات - يمكن - باحتاجلك

انا يا حبيبي - السابق - خارج وقتك

ليّا حياتي...

واهتماماتي..

اما أنت......

عايش وهمك

متهيألك...............................متهيألك

فوّق..وتعالي

حسبني..واحاسبك

ياما كتير أنا كنت بسامحك

كنت عاوزني رهن أشارتك

وأتهيالك

أني مرهونة عليك

وأني أسيرة حبي اليك

لية بتجور علي أبسط حقي

وأن كان ع الحب يا سيدى

فيه غيرك

يقدر يعشاقني

أنا حبيتك

يمكن

جايز

طبعا..

متهيألك

*

*

بل ويستمر هذا التحدى  وعدم الاستسلام و عزة النفس والثقة بالذات ، في قصيدة اخرى بعنوان :- الامر بسيط ...:-



أنت مفكر

علشان رديت

وسلمت عليك

أني خلاص رجعت أليك

لا ياحبيبي

وأنا علي بعدك..دلوقتي

راح اقدر

أنت مفكر

قلبي ده اية

ملك أيديك؟

لا ياحبيبي

كان غيرك أشطر

أوعي   تفسر

صبري عليك

اني ضعّفت

دي  كانت فرصة أخيرة

ليك ....يمكن تقــّدر

لكن لما

هنت عليك

سكتّ

مش اكتر

عارف لية

ألامر بسيط

واحد أخلّص

وألتاني

أستهّتر

*

*



ومن الشعر الى القصة القصيرة..حيث (الشجرة)والتى ربط الكاتب الرائع بين ظلال الشجرة والانثى التى تقف في الكشك وكأنه اسقاطا ورمزا لحنان الام او الاخت او الزوجة

..وهنا اثار الكاتب لدى الفضول:فهل فعلا كانت الشجرة بظلالها والانثي بضحكاتها (هى الام) ومع اختفائها (اختفى معها رونق الحياة ودفؤها)؟؟



 قصة قصيرة بعنوان : الشجرة

------------------------------

عرفتها قوية صلبة، تمتلئ عيناها بتحدٍ غريب ، فى مقتبل العمر، ربما فى وسط العشرين ،

وقـفـتها داخل (الكشك الخشبى) الذى تبيع فيه الشاى والسندوتشات للسائقين الذين يتخذون من الساحة الأمامية (لـلكشك) موقفا لسياراتهم ، تغمرهم بالضحكات والسمر ، ومن خلال تعاملهم معها لاحظت انهم يقدرونها .

كانت ..هى و الشجرة التى تحضن فروعها (الكشك) فتنشر الظلال كأنهما كيان واحد يجذب السائقين للمكان ..

هكذا الحال فى كل يوم أثناء ذهابى وعـودتى من العمل أراها ...وأسال نفسى :-

- ماذا يدفع واحدة مثلها لذلك ؟ مادامت جميلة لمَ لم تتزوج وتلقى بعبء الحياة عنها ؟

ام هل تراها تعمل لكي تعول أولادها ؟

الكثير والكثير من الأسئلة تدور بذهنى ؛ ربما إشفاقا عليها ، أو إعجابا بها ؟!

ولكن طبيعة عملي لا تسمح لي بأن أتقرب منها لأعرف الإجابة .

وذات صباح كنت فى طريقى إلى العمل ، فوجدت (الكشك ) مغلقا على غير عادتها ؟

وهى حادثة غريبة لم تحدث من قبل ؟

قلت لنفسي : ربما تأخرت فى النوم ،

زاد من عجبي أننى عندما عدت من العمل وجدت ( الكشك) مغلقا أيضا ؟

وفى اليوم التالى كان الحال كما هو ، ومرت عدة أيام و(الكشك) مغلق .

وأثناء عودتى اليوم من العمل لم أستطع مقاومة فضولي الشديد والملح لأعرف السر.

فذهبت إلى أحد السائقين وسألته عن (الكشك) ،

فكانت إجابته غاية فى الغرابة ،

قال : ألم تلحظ اختفاء الشجرة التى كانت خلف ( الكشك) ، تنادينا لظلالها من حرقة الشمس فى هذا الميدان الواسع ؟

نظرت إلى هناك وبالفعل كانت الشجرة مقطوعة

*

*



 ونعود الي أديبنا الموهوب لكي  يمتعنا (بشعر الفصحى)

فكان العاشق المذبوح وعنوان (بعد النهاية) ويكفينا براعة العنوان أبعد النهاية شئ ياأستاذ .. صابر؟؟؟

اتبعها من ثقب الايام

واروض فيّ القلب علي النسيان

اجمع ذكراها..

اطويها

اشعل فيها النيران

واصدق

..احيانا..

اني انساها

اتبعها من ثقب الايام

لا اقدر ان اخرج من صمتي

لا اقدر ان اهتف

اني اهواها

لا اقدر الا ان ابكي..

..حزني ..

وعلي حائط خوفي

ارشق مدية..!

*

*



والاستاذ الكاتب الشاعر /صابر حجازى له نشاطات متنوعة في فعاليات دنيا الادب والمشاركة علي الساحة الادبية فهو:-



عضو بعدّة نوادي ثقافيّة..منها :-

-عضو في أتحاد الكتاب والمثقفين العرب

-عضو ملتقي الادباء والمبدعين العرب

-ضمن اعضاء أدباء وشعراء بلا حدود

- عضو جمعية مبدعي مصر للنشر

- عضو منتديات نجوم مصر

- عضو رابطة الزجالين وكتاب الاغنية بمصر

-عضو المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية

- عضو ملتقي أدباء ومشاهير العرب

عضو منتديات المتميزون العرب-



كما انة ينشر انتاجة في :

موقع كتابات في الميزان

صحيفة المثقف التي تصدر عن مؤسسة المثقف العربي

 مجلة النور التي تصدر عن مؤسسة النور للثقافة والاعلام

صحيفة مجالس حمدان الثقافية

 جريدة اخبار العرب نت - أمريكا

 صحيفة مواجهات الحرة

 صحيفة أخبار العرب - كندا

جريدة الديار اللندنية

جريدة شباب مصر

مركز لالش ـ المانيا

موقع ناسنامامه - سوريا

والعديد غيرها

*

*

استاذ صابر حجازى ارجوا مسامحتى للتقصير فكتاباتك في مجالات ( شعر الفصحي واللهجة الدراجة - وكتابة القصة - والمقالات الادبية والنقدية ) غزيرة ومتنوعة وممتعة، وتحتاج لمجلدات وصفحات ..ولا ننسي مقالاتك التي تنشر تباعا عبر المواقع اللالكترونية والتي تسلط فيها الاضواء علي العديد من الكتابات الرائدة  عن الادباء الكبار او الشباب ، وكذا الكتابات النقدية المتميزة ..الخ ،فانت تستحق اكثر من هذا بكثير

فالبدر لا يحتاج لميكرسكوب حتى يراه الاخرون

ولولا الشمس ما كان نهار

  

صابر حجازى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • صابر حجازي يحاور الناقدة والشاعرة الأردنية د. ربيحة الرفاعي  (ثقافات)

    • قراءة في نص "الخروجُ مِنْ قلْبِي" للشاعر والاديب المصري صابر حجازي.بقلم جوتيار تمر  (ثقافات)

    • صابر حجازي يصدر كتابه الشعري السادس "الي من أحب "  (قراءة في كتاب )

    • صدور المجموعة الشعرية (الحب في زمن الفراق) للاديب المصري صابر حجازي  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في قصيدة 'صابر حجازي'مصرع النافذة المكسورة...بقلم:الاديب منذر قدسي 'ابوزهير'  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : الاديب المصرى صابر حجازى ..رمز التحدى والابداع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الاديب المصرى صابر حجازى ، في 2012/03/12 .

جضرة الكاتبة الاديبة السيناريست / واحة
السلام عليكم
مشكورة علي هذا الجهد
واتمني ان اكون استحق
فمازال الدرب طويل
ولكن بمثل من هم مثلكم يكون الدعم
ويتولد الاصرار علي المضي في الطريق
محبتي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي البدري
صفحة الكاتب :
  علي البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادة عمليات نينوى تباشر بعملية تطهير ورفع المخلفات الحربية من مدينة الموصل القديمة  : وزارة الدفاع العراقية

 ثلاثة أسباب و راء صمود اليمنيين  : فوزي حوامدي

 كباب وكاتشب ! قصة حقيقية  : فوزي صادق

 التربية تدقق الدفاتر  الامتحانية للطالبة غفران عدنان من تربية الانبار وتجدها مطابقة  : وزارة التربية العراقية

 جنايات ديالى: المؤبد لمدان بالانتماء لحزب البعث المنحل " الجناح العسكري"  : مجلس القضاء الاعلى

 ما تركه ملوك إيران ورحلوا!  : ابراهيم الفايز

  من أوراق الحرب *  : د . عبد الجبار هاني

 كاظم المنظور  : علي حسين الخباز

 التقى السيد الدكتور حسن محمد التميمي بمدير قسم الباطنية  ومدير مستشفى الجهاز الهضمي وعدداً من الاطباء  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اكمال تشغيل محطة الدواية الكهربائية المتنقلة في ذي قار  : وزارة الكهرباء

 عالمكشوف.. مسرحية شبابية تنطق بحال الواقع الفلسطيني  : احمد عرار

 هيأة النزاهة تطعن بقرار شمول نائب الأمين العامِّ الأسبق لجمعيَّة الهلال الأحمر العراقيَّة أحمد الكربولي بقانون العفو العامِّ  : هيأة النزاهة

 الحجامي زيارة تفقدية لقطاع الكرخ و مركز صحي شهداء العطيفية النموذجي للاطلاع على الخدمات المقدمة و الواقع الصحي

 اعلموا اني فاطمة ع -1-  : الشيخ عقيل الحمداني

 خيارات السنة العرب في العراق ..... قراءه تحليلة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net