صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

الحضارة الغربية بين التشبث والهبوط
عبد الخالق الفلاح

أن الحضارة الغربية تعتقد انها تمتلك زمام القوة والسلطة المادية على مستوى العالم أجمع وقد قضى الغربيون علي الثقافات المحلية و الأسس الاجتماعية في كل مكان حلوا فيه إلي درجة استطاعوا معها تغيير تاريخ الشعوب و لغاتهم و خطوطهم لهجوميتهم ،والحضارة الغربية هي مصطلح يستخدم على نطاق واسع من أجل الإشارة إلى تراث من المعايير الاجتماعية، والقيم الأخلاقية، والعادات، والتقاليد، ونظم المعتقدات، والنظم السياسية، والتحف والتكنولوجيات المحددة التي جاءت في الأصل من منها، وقد أصبح المصطلح ينطبق على الدول التي يتميز تاريخها بكثرة الهجرة.. و تعريف الاكثر انتشاراً وتداولاً للثقافة بشكل عام وهو طريقة فرد أو جماعة أو شعب للتعامل مع الحياة. لكي يسهل اختراق الفضاء الثقافي في الوقت الحاضر للدول. عبر قنوات الشبكات الفضائية والانترنت والوسائط الأخرى لنقل المعلومات المختلف ألانواع بالصور والأفكار والقيم والتوجهات الأيديولوجية المنبثقة عن المرجعيات والخلفيات والأجواء الثقافية والقيمية الغربية التي تتسم بسمات منها الغلو في النزعة المادية الاستهلاكية ورغم ذلك، لا يزال العصب الرئيسي للتواصل العالمي موجودًا في الولايات المتحدة و لا تزال تربطه علاقات مع حكومة الولايات المتحدة الفيدرالية.

"ان الثقافة الغربية اخذت من الإغريق القدماء، و اليونانيون أول من بنى ما أصبح اليوم الحضارة الغربية، فقد طوروا الديمقراطية، وأحرزوا تقدماً في العلوم والفلسفة والهندسة المعمارية، وعند النظر في بنية عاصمة الولايات المتحدة، واشنطن، من الممكن رؤية الأعمدة والأقواس والقباب التي تستند على الهندسة المعمارية اليونانية والرومانية، فقد أسس الإغريق والرومان الثقافة الغربية ونقلوها إلى أوروبا، ومن هناك نُقلت إلى نصف الكرة الغربي".

لقد كانت ثقافة الاسلام وحضارته علامة مضيئة في تاريخ الحضارات رغم فقدانها البوصلة اللازمة في الوقت الحالي اثناء التطبيق ولكن لن تنطفئ شعلتها الوهاجة لتنير طريق البشرية نحو الاصلاح والصلاح بمدهم بالعلوم الطبيعية، وعلم النفس، والهندسة، وعلم الفلك، والحساب والموسيقى....الخ من العلوم والثقافات وقال تعالى: في كتابه الكريم " قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" (المائدة: 15 ـ 16)،وقد افردت لها المجلدات الكبيرة والكثيرة، ولعل الآلاف من المصطلحات والمفردات العربية والاسلامية والقرآنية استقرت في بحوث وثقافات العرب دون اي ريب او شك، و للثقافة الاسلامية التي كانت اللغة العربية واعتلاء حضارتها بصورة منيرة لا كما نشاهدها الان من افول.ولم يكن هذا سرا بل حقيقة واضحة كما ينقل عن العديد من العلماء الغربيون انفسهم حيث يقول المستشرق الفرنسي لويس سيديو ان ((ظاهرة مدرسة بغداد في بدء امرها هي الروح العلمية التي كانت سائدة لاعمالها فكانت مبادئ اساتذتها تقوم علي الانتقال من المعلوم الي المجهول وعلي ملاحظة الحوادث ملاحظة وثيقة لمجاوزة المعلومات الي العلل وعلي عدم التسليم بما لا يستند الي التجربة.وكان العرب في القرن التاسع الميلادي اصحابا لهذا المنهج الخصيب فاضحي بعد زمن طويل اداة بيد علماء الزمن الحديث للوصول الي اجمل اكتشافاتهم)) والعالم اليوم ينتظر الإنبعاث الجديد على يد أولئك الذين يحافظون على مكوِّنات حضارتهم خلال فترة السُّبات العميق في العالم. أما تلك الفئات والطبقات والاحزاب والمنظمات التي إنساقت مع الشرق والغرب، واستُعبدت عبودية ثقافية من قبل الأجانب، فإنها لا تزيدنا إلاّ تيها وابتعادا عن ذاتيتنا وعن أصالتنا وحضارتنا.

اليوم الذي يحصل أن الشعوب النامية تتلقى وتقبل جوانب كثيرة من الثقافة الغربية على حساب ثقافات تلك البلدان و العالم الإسلامي هو الخاسر الاكبر من عمليات فرض التجانس والهيمنة،. والضغط الكبير الذي تمارسه ثقافات غربية على ثقافات البلدان النامية يزيد من حجم وأهمية الدور الذي يتعين على الواعين من شعوب تلك البلدان أن يؤدوه لمقاومة هذا الضغط لانه الثقافة الشرقية على سبيل المثال تختلف عن الثقافة الغربية ببعض الجوانب حيث إن الثقافات الشرقية تميل إلى أن تكون أكثر جماعية وذات ترابط أعلى وخلاف أقل بصورة عامة، ومن ناحية أخرى تميل الثقافات الغربية كي تكون أكثر فردية ولها ترابط أقل وخلافات كبيرة.

والتي بدأت مرحلة الهبوط والانحدار لها تظهر ، بسبب إفلاسها في عالم القيم السامية والأخلاق الفاضلة والمبادئ الإنسانية العادلة والقياس هو الواقع الحالي الذي يعيشوه العالم في ظل وباء الكورونا القاتل حيث كشفت حقيقة هذه الثقافة لتركيزها على الامور المادية والقوة الاقتصادية ، و فقدانها الهدف والمنهج القويم الذي ترتكز عليه الحضارات التي تعني مجموعة من تلاقح ثقافات وانتاجات شعوب مختلفة وما احرزه الانسان من تقدم في مختلف العلوم والآداب والثقافات والنشاطات التي مارسها الانسان علي مدي التاريخ والتي تقدمت بشكل اكبر كلما تقدمت الوسائل الحاملة لها، فمن الوسائل البدائية الي التقنيات المتطورة الي ما توصل اليه العقل البشري المعاصر .

ليس هناك من شك من ان سبب انحراف الحضارة الغربية الحالية عن الطريق الصحيح .. لعنصريتها وعدوانيتها التي وصلت إلى حد من البشاعة لم تصل إليه في تاريخ الإنسانية الطويل في ظل محاربة الديانات الالهية كما تجري في فرنسا بسبب فقدانها البوصلة والحسابات الغيرالعقلانية لتعريف الحرية والوباء الحالي فرصة منحها الله للبشر ليعودو إلى خالقهم، ويبتعدوا عن كل السلوكيات الشاذة والأخلاقيات التي تتنافى مع ما خلقنا الله من أجله .. وبعكس ذلك سنصل إلى الانهيار في فترة ليست بعيدة في عمر التاريخ وذلك إذا لم يتدارك الأمر دعاة الإصلاح من المختصين وعلماء الاجتماع والساسة والمسؤولين ورجال الدين ويقوموا بواجبهم في إصلاح و إنقاذ هذه الحضارة الآيلة للسقوط .. حيث يجب على هؤلاء القيام بعملية إصلاح جذرية تشمل كل مجالات الحياة الاقتصادية والأخلاقية والاجتماعية والروحية وحتى المادية منها .

وقد ذهب التربويون بالاشارة الى العديد من المظاهر والسلوكيات الدخيلة والشاذّة عن مجتمعاتنا وثقافتنا وتقاليدنا العربية الوافدة الينا عبر هذه وسائل الاتصال المنفجرة ودخلت كل البيوت دون استئذان من القيم المجتمعية للنحراف في الاستفادة منها و هبطت بمستوى الذوق العام لدى شبابنا وأطفالنا على حدّ سواء، و لدعوة الشباب إلى التمسك بالأصالة والعادات والتقاليد السليمة والالتزام بالقيم الأساسية، خوفاً من التفكك الأسري صاحب المصلحة الأول في الحفاظ على مستوى أبنائه ولانهم الفئة العمرية المهمة التي تمتاز بالتجديد والإثارة من أجل السيطرة على هذه المظاهروعدم تفشيها بشكل أكبر ، لغياب الأسر الجامعية، وعدم الانتماء والولاء، وعزوف الشباب عن المشاركات المجتمعية والسياسية ، مما انعكس على لباسهم ومظهرهم العام، وحتى كلامهم ومصطلحاتهم التي يستخدمونها في مفرداتهم اليومية. ويتساءل الكثيرون عن سبب وجود هذه الظاهرة وتناميها.

إن الحضارة الغربية بحاجة ماسة إلى عملية اصلاح جذري تصلحها من الجذور من الأسس لأنها حضارة بنيت على أسس اركان فاسدة ستؤدي بها إلى الهبوط والانهيار ولو بعد حين .. لذلك تلح علينا الكثير من الأسئلة ونحن نلاحظ بداية النزول وسرعة الانهيار للحضارة المادية الغربية

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/22



كتابة تعليق لموضوع : الحضارة الغربية بين التشبث والهبوط
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على النظرة المحرمة - للكاتب زكي آل حيدر الموسوي : جناب السيد المهذب زكي آل حيدر الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحسنت أحسنت أحسنت مقالة أدبية رفيعة مختصرة بكلماتها واسعة وشاملة بمعانيها العظيمة.... إنها فعلا من خير الكلام الذي قلّ ودلّ. أيها السيد الحسيب المتألق ننتظر منك المزيد من هذا المفيد. جعل الله لك بكل كلمة حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وثبتها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين وجعل لك نورا تمشي به في الأرض وأعطاك من كل ما سألته وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا" وأصلحَ بالك. تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة للموقع المبارك كتابات في الميزان

 
علّق د. قيس ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع اكثر من رائع .. لا أدري هل هو مترجم؟ .. اتمنى تصحيح الاخطاء اللغوية والنحوية الواردة في سياق النص بصورة عامة ليكتمل بهاءه الاخاذ .. بوركت الانامل التي خطت هذا الالق

 
علّق الانسان ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : وفي الانجيل فإن روح الله نزل على صورة (حمامة) كما يقول في متى ( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة).(8) وروح الله هنا هو جبرئيل نزل متمثلا بشكل حمامة بيضاء . هذا هو قول الكاتب , والسؤال المطروح اذا كان روح الله هو جبرئيل كما قلت . لماذا في تكملة العدد واذا صوت من السماء ؟ ماهي الفائدة من نزول جبرئيل وخروج صوت من السماء ؟ اثم تقول انه باصبع اخرج يخرج الشياطين يعني بالملاك جبرئيل تخرج الشياطين ؟؟ هل هذا منطق ؟ هل خروج الشياطين يكون عبر استخدام الملائكة ؟ وبالتالي استنتاجك غير مقبول وغير منطقي وشكرا لك

 
علّق ادارة الموقع ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : الاستاذ الفاضل نجم الحجامي الكاتبة لم تنقل او تشير الى تصريح للبابا ... بل قالت " تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها" والفرق كبير بين الحالتين .

 
علّق نجم الحجامي ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : السلام عليكم ورحمه الله تقولين ...( أن هذه الشخصية المسيحية والتي تُعتبر عالمية، أنها بزيارتها للنجف تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها. ) لم اسمع بهكذا تصريح للبابا ..ارجو ان تدليني على المصدر مع تحياتي

 
علّق نجم محمد ، على لملوم الحمزة وحمزة لملوم - للكاتب غائب عويز الهاشمي : السلام عليكم بارك الله في جهود الباحث ولكن يوجد معلومات ناقصة فلو رجع إلى المصادر الأم للأسرة الغريفية لوجد ما هو أوسع من ذلك من قبيل شجرة النبوة والشجرة الطيبة للسيد رضا الصائغ الغريفي ولو راجع كبار الأسرة وساداتها كالسيد اية الله ابو الحسن حميد المقدس الغريفي والسيد حجة الاسلام محمد رضا الغريفي والسيد الحجة هاشم الغريفي والنسابة السيد رياض وغيرهم لوجد ما ينتفع منه أكثر. ويغلب على ظني أن السيد محمد باقر ابن السيد حميد المقدس الغريفي قد كتب موضوعا عن الحمزة الشرقي ناقش فيه بعض القضايا الأسئلة المثارة حول الموضوع

 
علّق حسنين البغدادي ، على كيف نصلح علاقتنا مع الله عز وجل ؟ - للكاتب زين العابدين الغريفي : السلام عليكم وفق الله سماحة السيد زين العابدين نجل السيد حميد المقدس الغريفي على ما يقدمه من مقالات ممتعة ونافعة للشباب والفتيات

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب محمد اسماعيل حياك الرب. لا زالوا الى هذا اليوم يطلقون على القديسة مريم بأنها مريم العذارء مع انها انجبت يسوع المسيح. ليس فقط على لسان الناس بل كلام الرب كما يقول في إنجيل متى 1: 23 ( هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا). فولدت ابنا ولكن مع ذلك استمر لقب العذراء لها الى هذا اليوم . والعذراء قد تُطلق على غير المرأة كما يُقال : العذراء احد بروج السماء.

 
علّق نجم الحجامي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : لاشك ولا ريب ان المسلمين وخصوصا الشيعه يكنون كل الحب والتقدير لاخوتهم المواطنين المسيحين سواء كانوا من ابناء الوطن او من غيرهم اقتداءا بكلام امير المؤمنين(ع)( الناس صنفان اما اخ لك في الدين او شبيه لك في الخلق ) اما رجال الكنيسه الغربيون وساسه فانهم يكيدون للاسلام والمسلمين كل صباح ومساء وقد قرر مجمع البحوث الإسلامية قبل ثلاثه ايام ، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة.(المصدر -اليوم السابع2/27/2021)

 
علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد رشيد
صفحة الكاتب :
  محمد رشيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net