صفحة الكاتب : د . نبيل عواد المزيني

بدو سيناء بين المشاركة في صناعة الدستور أو التهميش
د . نبيل عواد المزيني
منذ ان دعا رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير طنطاوي البرلمان للانعقاد من أجل انتخاب جمعية تأسيسية تقوم بوضع دستور لمصر ما بعد الثورة, والمسرح السياسي يشهد حراك كبير قد يصل في بعض الاحيان الي حد العراك ، فكل الاتجهات والتكتلات السياسية تحاول ان يكون لها نصيب في صناعة دستور ما بعد الثورة ، فمن مراكز الدراسات مثل مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ، والمنظمات الحقوقية مثل المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ومنظمة اتحاد المحامين للدراسات القانونية والديمقراطية ، الي الاحزاب السياسية مثل حزب الوفد وحزب التحرير المصرى ، مرورا بالمرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية مثل عمرو موسي وبثينة كامل وكذلك النواب البرلمانيين مثل النائب السادات رئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس الشعب ، والنشطاء السياسيين مثل المتحدث باسم حركة 6 أبريل أحمد ماهر، وغيرهم الكثير ، لاكن أين سيناء وأهلها من صياغة دستور ما بعد الثورة ؟ هذا هو محور مقالنا.
 
الحقيقة ان هناك مخاوف كبيرة لدي أبناء سيناء من أن يتم تجاهلهم وتهميشهم في الاشتراك في لجنة وضع الدستور المصري الجديد كما تم تجاهلهم وتهميشهم دائما ، ولهذا نري شباب شمال سيناء واصحاب مبادرة " ودنا نشارك في الدستور" قد حذرو علي لسان سعيد اعتيق من تجاهل أبناء سيناء في لجنة وضع الدستور حيث وصف ذلك بمؤشر خطير واستمرار لنهج النظام البائد في تهميش البدو قائلا " ان سيناء كانت في عقل النظام البائد مجرد ملف أمني وتحولت بعد الثورة إلى ملف عاطفي، ولكن نحن نريدها صلبة داخل ملف دستوري" ، كذلك طالب المهندس علي فريج مؤسس ورئيس الحزب العربي للعدل والمساواة بضرورة تمثيل القبائل العربية في لجنة صياغة الدستور الجديد.
 
ورغم تلك المخاوف التي تنتاب بدو سيناء ، إلا أنهم وكعادتهم لا يتركون المخاوف تثبط همامهم ولا تحبط عزيمتهم ، لذلك نجد احد رجالهم قد اخذ زمام المبادرة ولم ينتظر ان يتم دعوتهم من القاهرة للمشاركة او لا يتم ، أنة النائب النشيط عضو مجلس الشعب سلامة الرقيعي الذي تقدم باقتراح تكوين الجمعية التأسيسية للدستور، وقد تمت أحالة أقتراحة إلى لجنة الاقتراحات والشكاوى وبعد الاجتماع المشترك لمجلسى الشعب والشورى الأول ، تم تسجيل الاقتراح برقم 4 لدى أمانة المجلس ، ويحتوي الاقتراح علي 9 مواد تضمن ضوابط انتخاب جمعيه تأسيسية من مائة عضو لإعداد مشروع دستور جديد لمصر، حسب نص المادة 60 من الإعلان الدستورى.
 
وفي جنوب سيناء نجد ايضا الناشط السيناوي رمضان رويبض ابو صباح كبير حكماء قبيلة مزينة يطالب بكل شجاعة كعادتة بتمثيل البدو في اللجنة صياغة دستور الثورة قائلا " أن الدستور لا بد أن يكون توافقيًا ويعبر عن جميع المصريين بما فيها الأقليات وهم البدو الذين يمثلون أكثر من 7% من تعداد المجتمع المصرى " وأكد حكيم مزينة أبوصباح علي مراعاة هذة النسبة عند صياغة الدستور وبحد أدني لا يقل عن 4% فى اللجنة التأسيسية من البدو القانونيين ، كما عبر الناشط حسن أبو شتيوى عن خيبة أملة بسبب تقليص المدة المحددة لوضع الدستور بالإضافة الي عدم وضوح الرؤية بشأن اللجنة التأسيسية التى ستضع الدستور ، وبهذا يأتي رأية متفقا مع وجهة نظر د.محمد البرادعى الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية الذي تسائل متعجبا " كيف نكتب دستور في 6 أسابيع؟ لو "سلق بيض" كان سيحتاج الي وقت أطول ! ".
 
كذلك أكد المحامي صالح حميد المرشح السابق لانتخابات مجلس الشعب من جنوب سيناء علي ضروة وجود من يمثل البدو عند وضع الدستور موضحا ان أ هالي سيناء لايزالون يعانون من التهميش قبل وبعد الثورة ، وقد عكست تصريحات صالح حميد مدي القلق والمرارة من طول فترات التهميش والأقصاء التي عانا منها بدو سيناء عندما قال "إننا محرومون من جنة وضع الدستور مشيرًا إلى أن البدو أقلية وتعرضنا للاضطهاد منذ عهد العثمانيين مرور بالانجليز فالاحتلال الاسرائيلى ثم 30 عامًا عصر مبارك وكل تلك الفترات نعيش فى أحكام عرفية ولن نتذوق طعم الحرية".
 
أما عن نسبة تمثيل بدو سيناء في لجنة الدستور التأسيسية فقد كان هناك عدة أقتراحات لتمثيل الاقليات في لجنة الدستور منها ما طرحتة منظمة اتحاد المحامين للدراسات القانونية والديمقراطية فى بيان لها عن رؤيتها بأن تضم اللجنة 3  ممثلين عن أهالي سيناء و 2 عن الشيعة و 10 عن أهالي النوبة ، وهذا الاقتراح ان تمت الموافقة علية يعني أن تساهم محافظتي جنوب وشمال سيناء كل بنائب عنها وممثل لها في لجنة الدستور علي ان يأتي النائب الثالث من أهالي وسط سيناء ، تماما مثلما حدث عندما تم تعيين الشيخ عبد الله جهامة كنائب عن مناطق وسط سيناء في مجلس الشعب .
 
والباحث يري أن هناك العديد من الشخصيات البارزة التي تصلح لتمثيل جنوب سيناء في لجنة الدستور، نذكر منهم المحامي بالاستئناف صالح عودة رئيس المجلس الشعبي المحلي  ومرشح مجلس الشوري السابق ، وكذلك المحامي حسين مدخل رئيس المجلس الشعبي المحلي قبل عام 2000 ، وغيرهم من رجال القانون والقضاء الكثير لاكن المتابع لشؤن السيناوية يري ان النائبة البرلمانية المحامية فضية سالم ربما تكون افضل أختيار لتمثيل جنوب سيناء في لجنة الدستور, وذلك لعدة اسباب منها انها عضو في لجنة حقوق الانسان بمجلس الشعب ، كما أنها تصلح ان تكون ممثلة عن المرأة في لجنة الدستور, وكذلك ممثلة عن بدو سيناء اضافة الي انها عضو برلمان وهذة الصفات قد ترضي جميع الاطراف , كما أن هذة الصفات الثلاثة لا تجتمع إلا في نائبة جنوب سيناء فضية سالم أول نائبة فئات من البدو الصامدين في برلمان الثورة .
رئيس مركز المزيني للدراسات والابحاث
وسفير الجمعية المصرية لعلوم وأبحاث الأهرام بأمريكا


د . نبيل عواد المزيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/12



كتابة تعليق لموضوع : بدو سيناء بين المشاركة في صناعة الدستور أو التهميش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : للاخ منير حجازي البعض يكتب للحفيفه بنيته الفكريه لا تخضع للاعتبارات التبعيه البعض منخاه الغكري تبعي؛ ينظر الى الطرح من باب من يخدم ومن يؤيد الى هنا عادي! لكن الذي منحاه الفكري تبعي يابى الا ان ياتي ويفةل لصاحب القلم الحر: لماذا انت حر في كتالتك! يا استاذ منير..هناك الكثير من قصائد المدبح.. يمكن ان تروق لك هذه احداها: http://www.anhaar.com/ar/?p=2802

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حكمةٌ وتفسيرها .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ عندما يكون النص اشكالي ومقدس× فتصبح البراعه في الجمع بين النص الاشكالب والتفسير البراعه! هو اقرب ما يكون الى العمل البهلواني. فيصبح رجل الدين بهلوانا وتصبح السذاجه عباده دمتِ بخير مولاتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل جميل
صفحة الكاتب :
  نبيل جميل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 نصائح للرئيس المالكي ..!  : فلاح المشعل

 مفارز المفتش العام في مديرية المرور تضبط عدداً من المنتسبين والمعقبين في المواقع المرورية  : وزارة الداخلية العراقية

 الحالة الجوية ليوم الاربعاء 31/5/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 صدى الروضتين العدد ( 141 )  : صدى الروضتين

 تركيا بداية الفوضى والانقسام في المواقف , بين المؤسسة العسكرية والمؤسسة المدنية .  : احمد فاضل المعموري

 بالصور : القوات الامنية تلقي القبض على انتحاري في مدينة الكاظمية

 المندس والمندس فيه وما بينهما  : عبدالله الجيزاني

 اسبانيا تحقق بإرسال نساء إلى العراق للانضمام لـ″داعش″

 أحزان الحاج منصور  : اسعد عبدالله عبدعلي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملات خدمية كبرى بناحية الرشيد في بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  الحكومة البحرينية تستخدم تجنيس اللاجئين السوريين كأداة  : وكالة ابنا

 قرط النعاس ديوان جديد للشاعر البريسم  : عبد الحسين بريسم

 لأول مرة في الجامعات العراقية:مناقشة رسالة ماجستير لطالب متوفى!  : نجف نيوز

 كاد ان يسقط مطار بغداد  : جمعة عبد الله

 شهادة كاتب هاوي...  : رحمن علي الفياض

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105224697

 • التاريخ : 22/05/2018 - 12:33

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net