صفحة الكاتب : سعد جاسم الكعبي

نواب التبليط!!
سعد جاسم الكعبي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

تبليط شارع في اي بلد هو عمل تافه وروتيني تقوم به أي دائرة بلدية صغيرة ..

بالامس وقعت معركة مسلحة بين اثنين من المشرعين «كريم ابو سودة وطلال الزوبعي» داخل سوق شعبي في منطقة ابو غريب غرب بغداد من اجل مقاولة تبليط شارع،وهو عمل تافه ولكنه غير رويتيني ولا يحدث حتى في بلاد الواق واق..

المعركه لم تكن من اجل خدمة الناس او دعاية انتخابية كما يظن الكثيرين ،لكن حقيقيتها من اجل «مقاولة» تبليط 400متر سعر المتر الواحد باحسن سعر واعلى سعر 200دولار يعني هاي المعركه علمود80000 دولار ثمان الاف دولار فقط!!!..

لو عرف السبب بطل العجب ،الان صار من حقنا ان نتسال كيف لهؤلاء ان يكون ممثلين للشعب، هل هو ابتلى بهم ام انه خدع بانتخابهم!!

او ان الورطة بالحالتين .

الشعب اختارهم وغيرهم تحت وطأة الطمع باحد يخدمه ويقدم له الخدمات التي نسيها منذ عقود طويلة،وكان يؤمل نفسه باشخاص صادقين لا ان يتناحروا من اجل «تبليط» شارع!!

غريب ،كيف يرضى الناس بهؤلاء وامثالهم ليكونوا ممثلين عنه!!.

هكذا نموذج من اناس لاضمير لهم، واحدهم لايفكر الا بجيوبه ،وقد يطلق الرصاص حتى للتهويش وربما القتل من اجل مصلحته!!

ومع ذلك نجد البعض ينتخبه مرة اخرى واخرى واخرى من دون ان يعلم ان هؤلاء لن يخدموه اطلاقا لانهم ليسوا بشرا موثوق بهم.

المثل الشعبي الدراج يقول(ماشافوهم يبوگون شافوهم وهم يتحاسبون)،نعم هكذا حال بلدنا لايوجد فيه حياء عند البعض ومهما حصل على اموال تراه يلهث وراء المزيد ،والا بماذا نفسر ماجرى بين نائبين وحماياتهم من اطلاق النار وسط حشد كبير من المتفرجين الذين اسمتعوا بفيلم واقعي بالالوان ومن دون اي رتوش!!.

هل وصلنا لهذا الحد،البعض كان يمني نفسه ان تكون تلك المعركة لاجل خدمة الناس ،ولكن واسفاه كانت لاجل المنفعة،جيوبهم الخاصة وزيادة ارصدتهم!!.

منذ الان علينا الا نقع بشباك من ياتينا بالوعود المعسولة والهدايا مثل البطانيات ويوزع حصص غذائية او حتى خزانات مائية،فهؤلاء برخص هداياهم وهم اشر خلق الله ولن يخدموا الوطن او المواطن!!.

فاتقوا الله بخياراتكم فانها امانه لاينبغي التفريط بها لامثال نواب التبليط هؤلاء!!

 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


سعد جاسم الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/12/13



كتابة تعليق لموضوع : نواب التبليط!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net