صفحة الكاتب : رحيم الخالدي

ميناء الفاو والتكالب والدولي
رحيم الخالدي

أعدّت الحكومة العراقية في ستينيات القرن الماضي الخطة الإقتصادية الخمسية، وبإشراف وزارة التخطيط ومن قبل خبراء عراقيين، وبالتعاون مع أخرين عالميين معترف بشهادتهم، بهدف تطوير العراق والنهوض بِهِ لمصافْ الدُول المُتقدمة، والخروج من تصنيف الدول النامية.. تلك الخطة كانت تهدف ضمنا للتخلص من الإستعمار الجاثم على صدر العراق، والشركات الإستعمارية التي تتقاسم مع العراق الإيرادات، من بيع النفط المستخرج حديثاً .

إستمرت تلك الخطط، والتي لم تعرفها كل دول الشرق الأوسط حينها، وأظهرت نتائج حقيقية.. وكانت المدارس والمرافق الصحية، من المستشفيات والمستوصفات، والفرق الصحية الجوالة كانت "السمة الأبرز" لها، ولا ننسى المساكن التي أُسِسَتْ في كل محافظة مجمع كبير، لا يقل كل مجمع عن مئة دار سكنية، بإيجار سنوي بسيط لا يتعدى ستة دنانير حينها، وسميت تلك الأحياء في حينها "حي الاسكان" وكانت حصة بغداد منها مجمعين، أحدهما كان في المنصور، والآخر في بغداد الجديدة .

الخامس من نيسان من عام ٢٠١٠ تعاقد العراق على إنشاء ميناء الفاو، الذي تبلغ تكلفة المشروع حوالي أربعة فاصل ستة مليار يورو، وتقدر طاقة الميناء المخطط إنشاؤه بتسع وتسعين مليون طن سنوياً ليكون واحداً من أكبر الموانئ المطلة على الخليج العربي والعاشر على مستوى العالم، لكن يبدوا أن هذا المشروع ايقظ اعداء العراق المحاصر، ليضعوا العراقيل بوجهه وليومنا هذا برعاية أمريكا، المسيطرة على القرار السياسي في المنطقة غالبا.

توجهت الحكومة العراقية خلال عهد السيّد "عبد المهدي" القصير نحو الصين، للتعاقل على تطوير بُنى تحتيّة من مصانع وجسور، ومحطات تحلية المياه ومرافق صحية، ومدارس ومساكن عمودية وافقية، وجيل جديد لخدمات الهواتف النقالة، وتعبيد الطرق وتأهيل أخرى ومجاري المياه، وأهمها محطات توليد الكهرباء، بعد اليأس من أمريكا وشركاتها الناهبة! التي تفتعل الأزمات والتعطيل..

كذلك كان بناء ميناء الفاو مع ملحقاته ضمن نفس التوجه، وربطه بطريق "الحرير" لكن هذا الملف كان الشرارة التي أشعلت الشارع.. بعد اليأس من عبد المهدي من الغاء العقد المبرم، لقاء مئة الف برميل نفط يومياً.

التعطيل بائن للعيان والغرض منه هو إستبدال الميناء بغيره من الدول المطلة دون توقف قناة السويس، كذلك موانئ الخليج، وإنهاء مرور طريق "الحرير" من العراق، لانه في حال إنجازه وعمله ستتأثر كثير من الدول، التي تكن العداء للعراق!

هذا الدول تعمل حسب الأوامر الأمريكية المستعمرة للدول المستضعفة، وهنالك كلام رائج في الأوساط الإعلامية، أن سياسيين عراقيين قبضوا ثمن هذا التعطيل، وما تعاقد الرئيس الموقت مع مصر، باتفاقات خارج السياقات إلاّ دليل واضح على ذلك.. والظاهر أن الحكومة المؤقتة ضالعة بذلك أيضاً .

التهافت على توقيع العقد بهذه السرعة مع الشركة الكورية المملوكة أمريكيا والفاشلة في هذه الفترة يثير العجب، وهنا يقفز السؤال، أين كانت الحكومة في فترة التعطيل؟ ولماذا لم يُعلن التنافس بين الشركات، سيما الصين التي قدمت تسهيلات من الغباء إهمالها؟ وكم كان ثمن التوقيع مع الشركة الكورية، التي أهملت المشروع طيلة السنوات الماضية؟

هنالك أيضا كلام في الأروقة يقول أن أحدى الكتل قبضت ثمن الإحالة وإتفقت مع أمريكا لإنهاء طريق الحرير، ولو كانت الشركات الصينية بدل الشركة الكورية، لكان الميناء اليوم بعمل كخلية النحل، حاله حال ميناء كوادر الباكستاني الذي إستثمرته الصين .

طريق "الحرير" لو تم وفق المخطط الصيني، لأصبحت المنطقة آمنة جداً، لان مصالح الدول ستكون رهن الأمن في العراق، ناهيك عن الإستفادة للمواطن العراقي، وتوفير ملايين فرص العمل، وسيكون وفق التقديرات أفضل من الإيراد النفطي، إن لم يكن أكثر منه، لأنه سيكون بوابة أوربا، ومن غير الصحيح أن تكون المنطقة مشتعلة، سيما سوريا التي تتواجد بها قطعات عسكرية أمريكية تدير ملف الدواعش، وتنقلهم من منطقة الى أخرى بغرض البلبلة، في هذه المنطقة بالخصوص، ولو تم تنفيذ إخراج المحتل حسب قرار البرلمان العراقي، ستقل السيطرة وتنتهي الهيمنة الإستعمارية .

لو بقي الوضع كما هو عليه من السكوت المطبق، دون محاسبة الجهة الفاسدة التي أنهت العقد، فأن الشرفاء في يوم من الأيام لن تتسامح أؤلئك الفاسدين..

أما النفط الذي يتكلمون عنه، فها هي دول ومنذ عقود مضت ليومنا هذا، تأخذه قسم منه مجاني، والآخر بأثمان زهيدة، مقارنة بالصين التي قدمت تسهيلات سواء بالنفط على مدى عشرين عام، أو البنوك الصينية التي تمول المشاريع، فيما الشركة الكورية تريد الثمن نقدا..

التاريخ لن ينسى من يخون بلده ويسرق أبناء شعبه، ومن باع نفسه للشيطان وعمل على تعطيل الميناء سيحاسب يوما ما، ولن يكون هذا اليوم بعيدا ابدا..

 

  

رحيم الخالدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/01/13



كتابة تعليق لموضوع : ميناء الفاو والتكالب والدولي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي مجيد البديري
صفحة الكاتب :
  د . علي مجيد البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net