صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

مسرحية ... آه لو كنت هناك
علي حسين الخباز

 1                                 

( بيوت متفرقة متناثرة بين واجهة المسرح / صوت بشر بن حذلم وهو ينادي )

:ـ ( يا أهل يثرب لامقام لكم بها    

                   قتل الحسين  فأدمعي مدرار 

الجسم منه بكربلاء مضرج

            والرأس منه على القناة يدار )

اصوات :ـ

ما الذي حدث ؟

              ماذا هناك ؟

  الشاعر المعاصر :ـ 

( مع نفسه )

هو بشر بن حذلم  يتوسد  الزفرات انينا ( ينادي خلفه  )

:ـ  عماه  بشر .. قف يا بشر .... يا بشر بن حذلم   

انا رجل من ابناء القرن الواحد والعشرين ...ربما انا الآن ظل انسان  جاء من حواشي الحروب  ..

انا نزف التواريخ وانين القرون النازفة  جاء يبحث عن سفر  الحضور ، عن يقين  يستظل به ،

صوت بشر بن حذلم :ـ (من بعيد )

( يا اهل يثرب  لامقام لكم بها ... )

2

الشاعر :ـ أعبر القرون اليك ، ابحث عنك  ، علك تزودني  باطلالة  نور                 

 صوت بشر :ـ

 (قتل الحسين  فأدمعي مدرار)

 الشاعر :ـ ترقد بين عينيك مشاهد  لاتصدأ ،

ابحث عنك بشر .. يا عم بشر .. يا بشر بن حذلم

صوت بشر :ـ

( الجسم منه بكربلاء مضرج )

الشاعر :ـ  كلما تنزفني  الجراح ،اصحو  على جبروت  الزمان ... عنفوان المكان  ، واجري  خلف هيبة الذكرى  التي لا تشيخ  وكأني  أكتشف الآن  ان السؤال  هوية  الولع الشغوف فاسأل

صوت بشر بن حذلم :ـ 

( والرأس منه على القناة يدار )

الشاعر:ـ انى لك هذا الصوت  الناعي يا بشر ؟

على شفتيك يصحو النداء  عند كل فجر شهم السمات ،

يتشجر فينا هذا الصوت ضمائر صحوة لاتموت

جنائن ورد تعطر  الاجواء.... بيا حسين ،

 والحزن يغتال  الضجيج... وأنا استرق الأنين  من نافذة الحسرات

 

3

وكأنك  وشم من صوت، تجوب  المدن كلها  من اقصى  حتف لأدنى  ولادة خير  ليعبر نعيك قارات الموت ..

اصوات:ـ  ماذا هناك؟

ماذا هناك؟

رجل :ـ اشعر  ان المدينة  بدأت  تتآكل شيئا  فشيء

كأن  عبرة حزن تخنقها الآن

ضجيج ... لاأدري  أين ؟

رجل 2.:ـ .صمت  لاادري أين ؟

المدينةتعيش على رمق  ترهقه الظنون

صوت بشر :ـ

( يا أهل يثرب لامقام لكم بها )

الشاعر :ـ  (يرى  بشر في احدى زوايا المسرح / يوقفه )

بشر يا بشر ،

ترجل  عن صهوة هذا  النعي  ... عسى  هذا النزف  يستكين ولو  لشهقة  حازمة ،

هذا التقى يا سيدي بشر هو  الذي بقى  يدير باصابعه  ايامنا  العابرة 

4

هو مشجب الغيرة  وعنفوان المصير ،

( يتقرب اليه يجلس عند ركبتيه )  أم البنين يا سيدي (بشر)  في كل  الازمنة ، لاتفارق ادمع  السؤال  ،

بشربن حذلم :ـ  واي مقتل  فارقته  النبوءة  التي شمخت  من اعماق الجراح  ،

( صوت ... مهيوب ):ـ انظر لي  أمرأة  لها مهابة التواريخ  أولدتها  الفحولة  غيثا من نسائم  البشر  يا عقيل ،

الشاعر :ـ اتدري يا بشر  .. ان اسمها  يكتب  بحروف مدماة ويقرأ  بنبرة باكية  الملامح لاتخلو  من الدمع  ،

بشر بن حذلم :ـ  ( متابعا) عبق يسكن  الجراح  ويوقظ المحبة  في فردوس  اليقين ،

اراد الله سبحانه  تعالى  ، ان يعوض بها غياب الزهراء  عن بيت سخي  الجراح ، أم البنين شجى يطل على انين حملته الدلالات  الما بقامة  جذر مملوء بالشجاعة والكرامة والزهو

ام البنين عليها السلام :ـ ( تقف مقابل  مرتكز النور ) يا امير المؤمنين  لاتسميني فاطمة  بالله عليك .. خشية على  اليتامى ان  يتذكرون  امهم ويتأثرون  بذلك ،

الشاعر :ـ امرأة زاخرة  بالمحبة  وفيض وجد لايشح ، فيا حبذا  لو استنارت  زوجات الأ ب بهذا النبع ، والتوق  ترقب انين  ابنائها  لتستنهض  الليل  عناقيد حنين ، 

5

بشر :ـ  هي  صولة نبي  يا رجل  حملتها  تقى إمام ..اختار  من نقاء البداوة  نصرة لاتخيب  .. فأختصرت النقاوة كلها في حضن سؤال  ،

ام البنين  :ـ ( تقف امام بشر بن حذلم ) اخبرني  عن ولدي الحسين ؟

الشاعر:ـ الذهول يراود فورة هذا الصمت  الذي اعتراك يا بشر ، فأجب !! والا همسات  وجهك  توحي بحشرجة  النحيب  وكأن الارض  ابتلعت شقاوة  الكلمات  ..

بشر بن حذلم :ـ

لاأدري يا صاحبي ، كيف أجيب وانا لاأملك سوى  فطنة الرعشات  وقد  صغتها مواسآة تمرد القلب ...( مع الشاعر ) من اي زمان جئت وتسللت الى جراحي  المكبوتة عبر قرون ،

الشاعر :ـ  ماذا اجبتها يا بشر ؟

بشر بن حذلم :ـ  عظم الله  لك الاجر  يا أم  البنين ، في ولدك  عثمان

الشاعر :ـ وكأن  بريق الحسرات  يمر على اشلاء صوتك يا ابن حذلم وانت تراقب عن كثب قلب أم قطعته النائبات لكنك لم تحسب للجوى حساب !!

6

بشير بن حذلم :ـ انفرط القلب  لحظتها  ( ينظر الى الأرض )  انفرط كل شيء في وما عدت اطيق الوقوف ،  كم نحتاج  من صبر لنقف  امام  هذا الشموخ  العجيب  امرأة تحمل  هيبة الوجع افقا يحاصره الوقار ،

 ام البنين  عليها السلام :ـ اتراني  سألتك عن عثمان  ؟ أم تراني سالتك  عن جعفر ؟ اني اسألك عن ولدي ؟

 الشاعر :ـ (  بفضول  الشاعر )

خذني ارجوك لعوالم هذا الالق  المتوهج في الحكاية  ، هاهو الدمع نذرفه الآن  يصرخ فينا يا حسين .. ياحسين  ،

 من المؤكد ان  هناك مسافة كافية لكي نكون !!!

بشر بن حذلم :ـ  ( ينظر الى الشاعر ) اثقل مافي  الكلام .... حين ينزف  دم الحيرة  واشلاء  المنطق المطعون بالثبور  ... يقتل  جرأة كل نعي جسور ..

الشاعر :ـ  أشم رائحة  الموقف  الآن  ، بل كاني ارآه  ، كانت السماء  لحظتها  تسترق الحديث ،

بشر :ـ  بأي صوت  سانعي لها الحسين ؟

الشاعر :ـ خذ صوتي يا بشر ( اصوات ) خذ صوتي انا ،  ... ( صوت آخر ) .. صوتي .. ( صوت آخر )

7

انا

... لقد فتت  قلبها يا بشر  

بشر بن حذلم :ـ   أنعي من ؟ وانا امام امرأة  تحمل  ثقل التواريخ  كلها  .. هل سانعي لها الرسول ؟ أم انعي  لها البتول ؟ ام يا ترى  انعي  لها امير  المؤمنين ... والله  كأن رؤوسهم كلها أختزلت في رأس الحسين .

الشاعر :ـ  قرون كثيرة  ومساحات واسعة من الحزن  والعويل تركتها خلفي وجئتك عسى ان تحتويني  يا بشر

بشر :ـ  دعني  يا صاحبي فالتواريخ  عندكم  تذكر ناعيا  لايهمه  مهما ينقل  من اخبار  سوى  ما يعتاش  عليه ، وانت لاتدري  لحظتها  لو وقفت  كل لغات  العالم معي لعجزت  ان تنظر  لعيني  أم البنين  .. صدقني  حينها  شعرت  بأن  كل الابجديات  خرساء ، 

الشاعر :ـ نحن حملناك يا بشر  غصن ولاء لايذبل ، تعمر في مجالسنا  ، شاعر مجيد  نطوقك  بقلائد  المحبة  وتردد في كل  استفاقة حزن ( يحاول ان يسحب الجمهور ليرددها معه )

( يا أهل يثرب لامقام لكم بها    

                   قتل الحسين  فأدمعي مدرار 

الجسم منه بكربلاء مضرج

            والرأس منه على القناة يدار )

 الشاعر :ـ  هذه الناس  قطوف دانية  تتنفس بين يديك .

8

بشر بن حذلم :ـ  ولكي أضمر  علامة السؤال .. الذي  هو هوية جذر مؤمن  ـ.. فلم يبق لي شيء غير المواساة ( مع ام البنين )

:ـ عظم  الله  لك الأجر  بإبي الفضل العباس  يا أم البنين

بشر بن حذلم :ـ ( مع الشاعر ) سالت مدامعها  ويح  قلبي ـ نزيفا يذيب  كل علامات السؤال

أم البنين عليها السلام :ـ  ويحك  لقد قطعت انياط  قلبي  فأجبني كيف حال ولدي  الحسين ؟

بشر بن حذلم ( يدور حول نفسه بارتباك ـ ) ( مع الشاعر )

:ـ هل رايت  من قبل  وهج  أمرأة  اكبر  من معنى  الكون .. يذوب  فيها الوفاء  مواقف حب ورشاد ويقين ؟

أم البنين عليها السلام :ـ يا ابن حذلم  اعلم ان اولادي وجميع من تحت السماء فداء  لأبي عبد الله الحسين .. يا ابن حذلم أخبرني  عن الحسين ،

بشر بن حذلم :ـ ( مع الشاعر )  دم يقطر  من القلب ، ماذا اقول  لها والدنيا  تصرخ بي ... اياك فالجرح  اعمق مما تظن يا بشر ، ..( بر هة صمت )  والضمير  هذا الناطور  اليقظ  في كل موال ينهضني  .. بشر  اخبرها  الامر .. لابد لها ان تعلم  فالحرمان ولود  ( مع البنين ) …

9

. ( بتردد) سيدتي ام البنين  عظم الله لك الاجر  بمولاي الحسين ( صوت بكاء عال ) .. فلقد خلفناه بارض كربلاء  جثة  بلا راس  ..

( تختفي ام البنين ويظهر الطفل وحده  ـ يمسك  بيد بشر  بن حذلم  )

الشاعر :ـ  ( مع الجمهور )أم البنين امرأة تدفع ابناءها  مشاريع  فداء  والله هي درس  لن ينسى  جاء للعالم  شمسا  لاتغيب ...

بشر بن حذلم :ـ   ما دمت انت  الذي جئت  تسأل  عن واقعة النعي

الشاعر :ـ نعم

   بشر بن حذلم :ـ فخذ مني  شيئا لم تذكره  التواريخ  ولا دونته  يراعات  الرواة ..

الشاعر :ـ .. يا الله

 بشر بن حذلم :ـ  سأحدثك  وفيّ غصة تأريخ مذبوح ...(برهة صمت  ـــ  يمسح دموع عينيه )  كنت لحظتها  أنظر  لأفق  امرأة  تحمل  على كتفها  طفلا توسدته  الدمعات  ينظر صوبي تارة وتارة  صوب جدته  أم البنين

الشاعر :ـ  اعتقد انه الفضل بن العباس عليهما السلام

بشر بن حذلم :ـ  كان كفلقة  قمر زاهر  في ليلة التمام  خلته والله  يسألني يا عم  كيف حال الرضيع ؟

10

 ( برهة صمت )

هو لم يسألني  عن أبيه ، لكنه سألني

 الطفل :ـ  هل حقا يا عم ذبحوه ؟

بشر بن حذلم :ـ  وفاج في لجة الف سؤال  ..

الطفل :ـ . كيف يظمأ  يا عم  من هو نهر البركات؟ ...

بشر بن حذلم :ـ (يبكي )

 الطفل :ـ  وهل حقا رموه  بسهم ؟

الطفل :ـ  وكيف ياعم دفنوه؟

بشر بن حذلم :ـ هو لم يسألني  عن أبيه لكنه .. تمنى لو  كان بقربه هناك ..

الطفل :ـ يا عم أه  لوكنت هناك .. بقربه ..

 لكنت افتديه  يسارا  ويمين

 واحمل  مدامعي  قربة من وعد  تقي

 وليستقر  السهم بعيني

  أو يشج رأسي عمد ..

أو ... او  أو

 لأنام  كما أبي شهيدا على ضفاف الفرات !!!!

الشاعر :ـ حدثني يا بشر عن الذي  جرى  لحظتها  لمولاتنا  أم البنين ؟

11

صوت أم البنين :ـ ليتني كنت هناك ،

بشر بن حذلم  :ـ في منعطف  النشيج  ـ

 زخر  النواح فواجعا 

في قلبها  الكبير  فراحت  باكية

 الى بيت زينب عليها السلام وهي تنادي  ..

واحسيناه ـ واسيداه ..واولداه ..

 وبين اوجاع الصبر آهة لأربعة شهداء

  خلفوا في صدر أمهم العويل ..

( يلتفت  بشر بن حذلم  ويدخل عمق المسرح )

بشر بن حذلم :ـ

( يا أهل يثرب لامقام لكم بها    

                   قتل الحسين  فأدمعي مدرار 

الجسم منه بكربلاء مضرج

            والرأس منه على القناة يدار )

12

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/01/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الجدار الحر ورؤى  اليقين  (ثقافات)

    • قراءة انطباعية في بحث (العفاف في مدرسة القرآن والعترة.. السيدة زينب عليها السلام أنموذجاً) وهذا البحث للدكتورة اقبال وافي نجم   (المشغل النقدي )

    • قراءة انطباعية..  في بحث من بحوث مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثالث عشر  بعنوان (بيت من بيوت كربلاء)   (ثقافات)

    •  قراءة انطباعية في بحث فاطمة الزهراء (عليها السلام) الأسوة والقدوة على مر الزمان للدكتورة منى علي دعيج/ الجغرافية الصناعية وم. أحلام احمد عيسى/ الجغرافية السياسية)*  (المشغل النقدي )

    • قراءة انطباعية...  في كتاب (الإمامة في القرآن الكريم)  تأليف الدكتور علي التميمي   (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : مسرحية ... آه لو كنت هناك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسراء الفكيكي
صفحة الكاتب :
  اسراء الفكيكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net