صفحة الكاتب : سلام محمد جعاز العامري

 الشباب.. الذي يرعب الفاسدين
سلام محمد جعاز العامري

 " بورِكَ من جَمَعَ, بين هِمَّةَ الشباب وحِكْمَةَ الكِبار" طه حسين عميد الأدب العربي.

لم تكن الثورات الشبابية ظاهرة جديدة, ففي الكثير من البلدان, اندلعت ثورات شبابية, كادت تطيح أو تقوض, النظام السياسي في بعض البلدان,  كالثورة الفرنسية عام 1968, والتي اتسمت بوصولها حد العنف.

طبقة الشباب في المجتمع العراقي, طبقة واسعة بجميع ما تعنيه الكلمة, فهم ما بين خريجون أكاديميون, وكادحون ذوات احتياجات كثيرة, وكلهم يعانون من عدم الاهتمام, إن لم نقل أنهم أصبحوا, أدوات يستغلها أغلب الساسة في الانتخابات, بوعود كاذبة تتبخر, بعد تشكيل كل حكومة, ليبقوا تحت تأثير الوعود, لأربع سنوات أخرى.

كانت الاحتجاجات قد اندلعت في العراق, عام 2019 من قبل الخريجين, ومن أصحاب الشهادات العليا, كونهم الأكثر ضرراً ووعياً, و بسبب عدم استقطابهم, من قبل الحكومات المتعاقبة, والاستفادة من أفكارهم, وتوجيهها لخدمة العراق, وقد استطاع أولئك الشباب, من تحفيز الفئات الأخرى, بالمشاركة في الاحتجاجات, لتجتاح كل المحافظات الوسطى والجنوبية, ما دعا بعض متحيني الفرص, من ركوب الموجة الشبابية, سواءً كانت تلك الفعاليات, بتدخلات خارجية إقليمية أو دولية, أو من بعض الساسة من الداخل.

تأزم الوضع وتفاقم, ليسقط المئات من الشهداء والجرحى, أيدت المرجعية العليا, مطالب المحتجين السلميين, وطالبت بكشف المتجاوزين عليهم, والقصاص ممن تصدى بالسلاح لهم, مستهيناً بأرواح الشباب, إلا أن خلط الأوراق من المندسين, وتصعيد المطالب السريع, وحال العراق غير المستقر, أدى إلى ضياع الفرصة , في التغيير نحو الإصلاح, وتقديم ما يليق بفئة الشباب المنتفض, ليتحول الهدف إلى ثورة لتغيير النظام.

أصبحت الحركة الشبابية, قوة ضاغطة كبيرة, بعيدة المنال عن كبحها, في ظل مطلب تغيير الحكومات, إنَّ شعورهم بسرقة الجهود, وكشفهم لوعود الهادفة لتسويف مطالبهم, جعلت من  المتصدين, يغيرون جلودهم كل يوم, وتكاثرت الاتهامات المتبادلة لأغلب الأطراف, فمنهم من وصف المحتجين, بلغة الجمع لا التبعيض, بالجوكرية وأبناء السفارات, ليقابلهم الطرف الآخر بوصف الذيول.

صراعٌ لم يجد تشخيصاً دقيقا, لما يمر به العراق, من عاصفة مُدمرة, فالصراع معقد مشترك ما بين من يريد؛ خلق حَربٍ أهلية, للتغطية على الفساد, وفئةٌ تعمل على, الانتقام ممن دَحَرَ داعش, وخارجياً هناك الصراع بين, المحتل الأمريكي والجارة إيران, وخوف دول الخليج من صفاء جو العراق.

إنَّ ما يحتاجه المواطن العراقي, هو الوعي دون تَعصب, لمعرفة الفاسد من النزيه, وانتخابه تحت ظل حماية القانون, التي لا تسمح لأحدٍ, بالتعدي على أي مواطن, ومصادرة صوته أو شرائه.

"إن شباب العراق, كانوا وسيبقون عماد العراق وأمَلهُ, في بناء دولة قوية مقتدرة, ذات سيادة وعزة وكرامة" السيد عمار الحكيم_ زعيم تيار الحكمة العراقي.

  

سلام محمد جعاز العامري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/02/22



كتابة تعليق لموضوع :  الشباب.. الذي يرعب الفاسدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اكرم الحكيم
صفحة الكاتب :
  اكرم الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net