صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي

أضغاث أحلام المتقاعدين العراقيين \قصة قصيرة
سمير بشير النعيمي

دخل المقهى متقطع الانفاس لايقوى على الكلام  رفع يده بالتحية   وجلس متهالكا على الاريكة بجانبي  فناولته قدح الماء الذي بيدي فاخذ رشفة صغيرة ثم اعاده لي مع حركه بيده تعبيرا عن شكره  كوني فضلته على نفسي في  قدح الماء الذي جلبه  النادل لي ...
  شيخ كهل  كبير بلغ من العمر عتيا... اتعبته مصائب العراق الكثيرة .... قد تجاوز  العقد الخامس  على اقل تقدير ان لم يكن اكثر .... غضون السنين تركت اثارها على تجعدات وجهه وعروق يديه البارزة...وشعرراسه المحترق شيبا     .... يتكي على عصى تعينه على السير ... بعد ان استرد انفاسه ابتسم بوجهي معتذرا عن تاخره بالتحية ..
فقلت له: لاتشغل بالك ياعم ... لقد سلمت بيدك  ونعم السلام لانك  متعبا .
عبر لي عن سروره  بزيادة رواتب المتقاعدين فانه منذ سنوات يتمنى هذه الزيادة و ينتظرها بفارغ الصبر ولكنه عند كل استلام لراتبه التقاعدي  كان يصاب بخيبة امل لعدم تحقيق وعود البرلمان والحكومة بزيادة رواتب المتقاعدين  ....
 صمت قليلا ثم تنفس بعمق لعله يشكو مرض الربو   ثم واصل  حديثه معي :
-    تعرف استاذ   الحكومات التي استلمت السلطة بعد الاحتلال لم تحقق أي امنية من اماني الشعب العراقي الكثيرة و هذا الشعب محروم وايامه كلها حروب وحصار وقهر ومصايب  لم يرى الخير منذ عشرات السنين ....
واضاف الكهل كلامه بعد ان مسح فيه بمنديل ضاعت الوانه لقدمه ..:
-     أنا بحاجة ماسة  لعمل اربعة اسنان صناعية امامية حتى اقدر على لفظ الحروف بصوره صحيحة عند كلامي   ....و سعر السن الواحد يكلف خمسة وسبعون الف دينار فعليه يجب  ان أهيىء ثلاثمائة الف دينار لطبيب الاسنان  ماعدا  مصاريف النقل  وراتبي التقاعدي  لشهرين اربعمائة الف دينار  لايكفي لهذه المصاريف ولهذا كنت أؤجل  قضية الاسنان لوقت اخر ....   واخيرا فرجت.. لان  اعضاء البرلمان العراقي شعروا  اخيرا  بعوز المتقاعدين ...... وصرفوا للمتقاعدين  ستمائة الف دينار شهريا وسأستلم  مليون دينار راتب تقاعدي بعد الزيادة  تكفيني لعمل الاسنان ويبقى منها   ...
سكت برهة ....نظراتي  لاتفارقه وهو يتحدث لي  بلهفة وغبطة تعبر عن سعادته بالزيادة كما يضن  .. ثم وضع يده الضعيفه... على ركبتي حتى لا اقاطعه باحلامه ثم واصل ..
_واذا الله اعطاني عمر اطول  سأدخر ما يتبقى من راتبي  لاعتمر  واحج بيت الله  !!
     عند قوله ان اعضاء البرلمان  قد شعروا بعوز المتقاعدين  انتابني  فاصل من الضحك ولم استطع ان اتمالك اعصابي فما ان انهى كلامه معي  حتى أغرورقت عيناي  بسيل من الدموع لشدة ضحكي   فتفاجأ الرجل بما بدر مني  واخذ ينظر لي باستغراب مشدوها  لانه كان  يتكلم لي عن احلامه ومشاريعه المستقبلية .... وبدل ان اعطي له رايا عما تحدث به كما كان يتوقع  قابلته بالضحك  ... اشاح بوجهه  عني  واطرق مليا وركز نظراته الى الارض ... حتما  تالم لانه اهدر وقته مع شاب نزق مثلي او ربما حادث نفسه باني انسان لاتهمه احاسيس ومشاعر الغير وخاصه كبار السن ... كان يتصور اني لم اعيرله
 اي انتباه  وفكري كان مشغولا بفكرة ما ؟؟؟ او ربما امتعض من تصرفي غير اللائق ؟؟ اطرق كثيرا للارض  ثم رفع عينين متعبتين خبت اشعتهما من كثر ما هدرت من دموع الاحزان ونظر الي نظرة عتاب .... ياله من موقف محرج  ومخجل و شعرت بسخف موقفي منه....امسكت كتفه بحنان وتؤدد واعتذرت له عن تصرفي المفاجىء .....وبررت ضحكي لخاطر مر  بي ...ولكن قسمات وتعابير وجهه تدل على عدم اقتناعه بتبريراتي الصبيانية...فتداركت الامر واعتدلت بجلوسي ومسحت شواربي  وتنحنحت  ورسمت تعابير الجد والرزانة على وجهي...وقلت له :
  _ ياعماه انت غلطان لان النواب لايشعرون بك ولا بالشعب العراقي التعبان وهمهم الكبير هو انفسهم ومصلحتهم  فقد صرفوا لهم  خمسون مليون دولار لسيارات مصفحة تحميهم من الشعب فكيف سيحسون  ويشاهدون  ويشعرون بالام ابناء الشعب  وهم تعج بهم مصفحاتهم ....والقرار الذي اتخذوه  للمتقاعدين  هو صرف  منحة مؤقته مقدارها ست مئة  الف دينار على مدار السنه اي بالشهر خمسون الف دينار فقط ؟؟ بمعني راتبك الشهري سيزداد خمسون الف دينار  فقط  كمنحة مؤقته .
 تغيرت تعابير وجهه وفتح فاه مستغربا من حديثي  ولم يتمالك اعصابه فوقف منزعجا وصاح باعلى صوته  رافعا اصبعه بوجهي
 : ماذا ؟ ماذا تقول حضرتك ؟ خمسون الف في الشهر ومؤقته ؟ انها لا تكفي كشفية دكتور ليوم واحد ؟؟ لا لا لا اصدق ذلك؟؟ لقد قالوا ستمائة الف دينار ...  انت غلطان وليس انا !
  صوته العالي اثار انتباه رواد المقهى فربت على  كتفه  وهدئته واجلسته بهدوء وقلت له:
_ لا ياعم لم اغلط ما ذكرته لك  صحيح  و هذا المبلغ سيصرف لك  على مدار السنه وقد حسب اعضاء مجلس النواب العراقي الاشاوس لكل شيء حساب فبألرغم من انها منحة مؤقته ولكنهم فكروا بخبث وحسبوا حساب وفاة المتقاعد واعدوا نسب تستقطع من مبلغ المنحة المؤقته  عند الوفاة!!
صاح الرجل الكهل ::الله واكبر  اذن هذه المنحة الهزيلة السخيفة لم تصدر عن قناعة وانما لتغطية سرقتهم ستون مليار دينار عراقي سعر المصفحات  من قوت الشعب المحروم لخوفهم من الموت  وهم لايدرون ان الله سبحانه وتعالى قد قال في كتابه العزيز : يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة .
 سكت الكهل ليبلع ريقه وقد فسرت بحدسي  ان سمعه ضعيف كونه كان يتكلم بصوت عال رغم قربي منه وهذه الحالة لاحظتها عند ضعيفي السمع قاطبة ... ارتفاع نبرة  صوته لفتت انتباه الجميع .. فاقترب منا اغلب كبار السن الذين احتواهم مقهى ابو القاسم على نهر دجلة وتحلقوا حولنا....
..عيونهم  الحزينة ترنوا الينا لم استطع مواصلة النظر الى وجوههم ...لان الحزن والكأبة  لف محياهم.. فقلت للكهل الذي بجانبي محاولا اسماعهم عملا بالقول الماثور ... اياك اعني واسمعي ياجارة :
_ ياعم هدىء من روعك ....انت سيد العارفين فان مايسمى بمجلس النواب لم يصوت منذ انشائه لحد اليوم لقرار يخدم مصالح الشعب ابدا !!
 واسترقت النظر الى من حولي متمعنا وقع كلامي على محياهم ... فقرات تايدهم وموافقتهم لقولي بهزة من روؤسهم التي غزاها الشيب بغزارة .
لم يقوي اغلبهم على الوقوف فأتخذوا مجلسهم  متحلقين حولنا  ...فناديت النادل  ليجلب للجميع حامض النومي بصره على حسابي ...فرفعوا ايديهم  شاكرين   هذا الكرم الحاتمي  ثم استجمع احد الكهول قوى جرأته وسالني بصوت جهوري:
_ استاذ بدون زحمة ...صحيح ان مبلغ ال ستمية مؤقت ونستلمه اقساط ؟
ضحك اغلب  الكهول  لكلمة اقساط ومنهم من اكتفى بالتبسم .
_نعم صحيح ان المبلغ منحة مؤقته وتدفع على شكل دفعات  كل شهر خمسين الف دينار  تتوقف بعد ست دفعات ؟
قرات الحنق والوجوم بوجوه الجميع  وقال احد الكهول: طبعا المهم هم يستفادون لانهم جاءؤا لخدمة انفسهم وليس لخدمة الشعب !!
وقال كهل اخر: لم اسمع ولم ارى بحياتي اعضاء برلمان بكل العالم يحبون انفسهم ومصالحهم مثل هؤلاء الذين يسمون انفسهم عراقيين  مع الاسف وهم ضد الشعب العراقي !!
وقال شيخ كبير يرتدي العقال : كأن مجيئهم للنواب فرصة للنهب والسلب واخذ كل شيء لهم.
وقال الكهل الذي بجانبي : لماذا نسكت ؟؟ لماذا لا نتظاهر؟؟ نحن اغنى دولة في العالم ولكننا افقر شعب بالعالم !!
رد عليه شخص اخر- وحتى اذا تظاهرنا لايفيد شيء ...ثم حتى هذه المنحة التي لا تعجبكم ربما هي كذبة وتخدير اعصاب لان هؤلاء لا يفيدون الشعب بقدر مايفيدون انفسهم .
 ايده اغلب كبار السن بهزة من روؤسهم وقال الكهل الذي يجلس امامي - فعلا صحيح ...ربما حتى هذه المنحة حبر على ورق ...منذ خمس سنوات يواعدونا بالزيادة وكل شهرين نذهب لاستلام التقاعد ونستلم نفس الفليسات ...بس كلام  وتصريحات بدون فعل .
 كانت وجوههم تتغير الوانها بين الاصفر والاحمر لغضبهم وعيونهم يتقادح منها شرر الغضب ...لم استطيع ان اعلق على كلامهم لانهم تكلموا عما يشعرون به من احباط من حكومة لم تحقق لهم سبل العيش الكريم بعد ان افنوا عمرهم لسنين طوال ذاقوا شظف العيش ومرارة سنين الحصار وأكتو بنار الحروب وذل الدكتاتورية وقساوة وظلم الاحتلال وكانوا يأملون بتغيير اوضاعهم  وتحقيق  شيء من احلامهم الضائعة بين خضم قهر ووجع السنين  التي سرقت  اعمارهم  ... مرت عليهم سنوات عجاف طويلة بسواد لياليها و غدر بهم زمنهم فطالت سنوات الحرب والحصار ومصائبه  فدفنوا احلامهم  في طي
 النسيان وسنين  الجزع لان شبابهم قد ولى وبقيت اماني صغيرة بالعيش الكريم لما تبقى من سنوات قصار من عمرهم الفاني ولكن الحكومات التي  استلمت  الحكم من المحتل لم تحقق اعشار اعشار طموحاتهم وامانيهم  وزادتهم غما وحزنا فوق  هموم  امراضهم وضعفهم  وهزالهم .
اني اعرف ان مطاليبهم تستحق ان يسمعها كل المسؤولين ولكن ليست بيدي حيلة غير ان اكتب قصة قصيرة عن مجموعة صغيرة منهم لعل الاخيار يقراؤنها فلملمت اوراقي ونهضت بخلسة وانا امسح دمعة ساخنة على احوال رجال افنوا عمرهم بخدمة العراق ولم يحصدوا غير الالام والحسرات  وعيونهم تحدق في تصرفي تسالني الى اين ؟
 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

سمير بشير النعيمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/18



كتابة تعليق لموضوع : أضغاث أحلام المتقاعدين العراقيين \قصة قصيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سميربشيرمحمود النعيمي ، في 2012/03/21 .

الدكتورة ايمان غانم

تحية طيبة

الشكر الجزيل لاطرائك الرائع نحو قصتي ولمروركي الجميل في صفحتي

الكاتب سميربشيرمحمودالنعيمي

• (2) - كتب : الدكتورة ايمان غانم ، في 2012/03/21 .

السادة المسؤولين عن كتابات الميزان المحترمين

الاستاذ الكاتب المحترم

لقد استمتعت اي استمتاع بقصة تحكي وتشكو صوت شريحة عريضة كبيرة اخذ يخبو من انقطاع الامل فهذه القصة تكلمت عن احوال ومشاكل المتقاعدين باسلوب قصصي شفاف وحزين فشكرا للجميع




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بنين ، على من واحة النفس..تنهيدة مَريَميّة - للكاتب كوثر العزاوي : 🌹

 
علّق بنين ، على على هامش مهرجان"روح النبوة".. - للكاتب كوثر العزاوي : جميل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والله ابطال أهل السعديه رجال البو زنكي ماقصروا

 
علّق عدنان الدخيل ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : تحية للشيخ كريم الوائلي المحترم كانت مقالتك صعبة لأن أسلوبك متميز يحتوي على مفاهيم فلسفية لايفهمها إلا القليل ولكن انا مندهش على اختيارك لموضوع لم يطرقه احد قبلك وهذا دليل على ادراكك الواسع وعلمك المتميز ، وانا استفاديت منها الكثير وسوف ادون بعض المعلومات واحتفظ بها ودمت بخير وعافية. أستاذ عدنان الدخيل

 
علّق الدكتور محمد حسين ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : بعد التحية والسلام للشيخ كريم حسن كريم الوائلي المحترم قرأت المقال الذي يحمل عنوان أحتواء العلل ووجدت فيه مفاهيم فلسفية قيمة ونادرة لم أكن اعرفها لكن بعد التدقيق وقراءتها عدة مرات أدركت أن هذا المقال ممتاز وفيه مفاهيم فلسفية تدل على مدى علم الكاتب وأدراكه . أنا أشكر هذا الموقع الرائع الذي نشر هذه المقالة القيمة وسوف أتابع مقالات الشيخ المحترم. الدكتور محمد حسين

 
علّق منير بازي ، على مسلحون يجهزون على برلمانية أفغانية دافعت عن حقوق المرأة : انه من المضحك المبكي أن نرى حشود اعلامية هائلة لوفاة مهسا أميني في إيران ، بينما لا نرى سوى خبر صغير لاستشهاد الطفلة العراقية زينب عصام ماجد الخزعلي التي قتلت برصاص امريكي قرب ميدان رمي في بغداد. ولم نسمع كذلك اي هوجه ولا هوسه ولا جوشه لاغتيال مرسال نبي زاده نائبة سابقة في البرلمان الافغاني.ولم نسمع اي خبر من صحافتهم السوداء عن قيام الغرب باغتيال خيرة علماء الشرق وتصفياتهم الجسدية لكل الخبرات العربية والاسلامية. أيها الغرب العفن باتت الاعيبكم مكشوفة ويومكم قريب.

 
علّق عماد الكاظمي ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : تحية صباحية للسيدة إيزابيل .. لقد كان الموضوع أكبر من الاحتفال ويومه المخصوص وأجو أنْ يفهم القارىء ما المطلوب .. وشكرًا لاهتمامكم

 
علّق سعيد العذاري ، على اللااستقرار في رئاسة شبكة الاعلام - للكاتب محمد عبد الجبار الشبوط : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنت النشر والمعلومات القيمة وفقك الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : سلام ونعمة وبركة عليكم قداسة الدكتور الشيخ عماد الكاظمي اخي الطيب لا امنعكم من ا لاحتفال بأعيادنا ولكن ليس على طريقتنا . إذا كان العيد هو اعادة ما مرّ من أيام العام الفائت لتصحيح الاخطاء والاستفادة منها ، فأعيادنا تعيد اخطائها على راس كل عام وتتفنن في اضافة اخطاء جديدة جادت بها مخترعات العام الفائت. لم يكن قولي عن الشهور الهجرية كلام عابر ، بل نابع من الالم الذي اعتصر قلبي وانا اسأل الاطفال عن هذه الشهور فلا يعرفوها ولانكى من ذلك أن آبائهم وامهاتهم لا يعرفوها أيضا. كثير ما كنت ازور المساجد والمراكز الثقافية لمختلف المذاهب في اوربا متسللة متسترة قل ما شئت ، فلا أرى إلا مشاهد روتينية تتكرر وصور بدت شاحبة امام بريق المغريات التي تطيش لها العقول.أيام احتفالات رأس السنة الميلادية كنت في بلدي العراق وكنت في ضيافة صديقة من اصدقاء الطفولة في احد مدن الجنوب الطيبة التي قضيت فيها أيام طفولتي ، فهالني ما رأيته في تلك الليلة في هذه المحافظة العشائرية ذات التقاليد العريقة اشياء رأيتها لم ارها حتى عند شباب المسيحية الطائش الحائر الضائع. ناديت شاب يافع كان يتوسط مجموعة من اقرانه وكان يبدو عليه النشاط والفرح والبهجة بشكل غريب وسألته : شنو المناسبة اليوم . فقال عيد رأس السنة. قلت له اي سنة تقصد؟ فنظر ملتفتا لاصدقائه فلم يجبه أحد ، فقلت له ان شهوركم هجرية قمرية اسلامية ، ورأس السنة الميلادية مسيحية غربية لاعلاقة لكم بها . فسحبتني صديقتي ووقف اخوها بيني وبين الشباب الذين انصرفوا يتضاحكون ومن بعيد وجهوا المفرقعات نحونا واطلقوها مع الصراخ والهيجان. احذروا منظمات المجتمع المدني. لماذا لا توجد هذه المنظمات بين المسيحيين؟ شكرا قداسة الدكتور أيزابيل لا تزعل بل فرحت لانها وحدت من يتألم معها.

 
علّق محمد السمناوي ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : الأخ يوسف البطاط عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبي واخي اعتذر منك لم أشاهد هذا السؤال الا منذ فترة قصيرة جدا، اما ما يخص السؤال فقد تم ذكر مسألة مقاماتها انها مستخرجة من زيارتها وجميع ماذكر فهو مقتبس من الزيارة فهو المستند في ذلك، بغض النظر عن سند زيارتها، وقد جاء في وصفها انها مرضيةوالتي تصل إلى مقام النفس الراضية فمن باب أولى انها تخطت مقام النفس المطمئنة َالراضية، وقد ورد ان نفس ام البنين راضية مرضية فضلا عن انها مطمئنة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . دع عنك من اكون فهذا عوار وخوار في الفهم تتسترون منه باثارة الشبهات حول شخصية الكاتب عند عجزكم عن الرد. يضاف إلى ذلك فقد دلت التجارب ان الكثير من المسيحيين يتسترون باسماء اسلامية برّاقة من اجل تمرير افكارهم وشبهاتهم غير الواقعية فقد اصبحنا نرى المسيحي يترك اسم صليوه ، وتوما ، وبطرس ، ويتسمى بـ حسين الموسوي ، وذو ا لفقار العلوي . وحيدرة الياسري، وحتى اختيارك لاسمك (موسوي) فهو يدل وبوضوح أنه من القاب الموسوية المنقرضة من يهود انقرضوا متخصصون باثارة ا لشبهات نسبوا افكارهم إلى موسى. وهذا من اعجب الأمور فإذا قلت ان هذا رجم بالغيب ، فالأولى ان تقوله لنفسك. الأمر الاخر أن اكثر ما اشرت إليه من شبهات اجاب عنها المسلمون اجابات محكمة منطقية. فأنا عندما اقول ان رب التوراة جاهل لايدري، فأنا اجد لذلك مصاديق في الكتاب المقدس مع عدم وجود تفسير منطقي يُبرر جهل الرب ، ولكني عندما اقرأ ما طرحهُ جنابكم من اشكالات ، اذهب وابحث اولا في التفسير الموضوعي ، والعلمي ، والكلاسيكي وغيرها من تفاسير فأجد اجوبة محكمة. ولو تمعنت أيها الموسوي في التوراة والانجيل لما وجدت لهما تفاسير معتبرة، لأن المفسر وقع في مشكلة الشبهة الحرفية التي لا تحتمل التفسير. لا تكن عاجزا ، اذهب وابحث عن كل شبهة طرحتها ستجد هناك مئآت التفاسير المتعلقة بها. وهناك امر آخر نعرفه عن المسيحي المتستر هو انه يطرح سلسلة من الشبهات وهو يعلم ان الجواب عليها يحتاج كتب ومجلدات وان مجال التعليق الضيق لا يسع لها ولو بحثت في مقالاتي المنشورة على هذا الموقع لوجدت أني اجبت على اكثر شبهاتك ، ولكنك من اصحاب الوجبات السريعة الجاهزة الذين لا يُكلفون انفسهم عناء البحث للوصول إلى الحقيقة. احترامي

 
علّق حسين الموسوي ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تطبق، وإن طبقت لا تجيد ولا تحسن. منذ تسع سنوات طرحت سؤالا واضحا على المدعي/المدعية "إيزابيل" الشيعي/الشيعية. وأمة تقرأ وإيزابيل ضمنا لم يعنيهم الرد أو القراءة أو التمعن أو الحقيقة أصلا. رب القرآن أيضا جاهل. رب القرآن يخطئ بترتيب تكون الجنين البشري، ولا يعلم شكل الكرة الأرضية، ويظن القمر سراجا، والنجوم والشهب شيئا واحدا ولا يعلم أن كل منهما شيء مختلف. يظن أن بين البحرين برزخ فلا يلتقيان. رب القرآن يظن أن الشمس تشرق وتغرب، لا أن الأرض تدور حولها. يظن أن الشمس تجري لمستقر لها... يظن أن مغرب الشمس مكان يمكن بلوغه، وأن الشمس تغرب في عين حمئة. رب القرآن عذب قوما وأغرقهم وأهلكهم لذنوب لم يقترفوها. رب القرآن يحرق البشر العاصين للأبد، ويجدد جلودهم، ويكافؤ جماعته وأولهم متزوج العشرة بحور عين وغلمان مخلدين وخمر ولبن... رب القرآن حضر بمعجزاته أيام غياب الكاميرات والتوثيق، واختفت معجزاته اليوم. فتأملوا لعلكم تعقلون

 
علّق منير حجازي ، على بيان مكتب سماحته (دام ظله) بمناسبة استقباله رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن جرائم داعش : كم عظيم أنت ايها الجالس في تلك الدربونة التي أصبح العالم يحسب لها الف حساب . بيتُ متهالك يجلس فيه ولي من اولياء الله الصالحين تتهاوى الدنيا امام فبض كلماته. كم عظيم انت عندما تطالب بتحكيم العدالة حتى مع اعدائك وتنصف الإنسان حتى لو كان من غير دينك. أنت للجميع وانت الجميع وفيك اجتمع الجميع. يا صائن الحرمات والعتبات والمقدسات ، أنا حربٌ لمن حاربكم ، وسلمٌ لمن سالمكم .

 
علّق ألسيد ابو محمد ، على دلالات وإبعاد حج البابا . - للكاتب ابو الجواد الموسوي : بسم الله الرحمن الرحيم --- ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته --- ( حول دلالات وفبعاد زيارة البابا --- قال الروسول ألكرم محمد (ص) :ـــ { الناس نيام وغذا ما ماتوا إنتبهو } والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق سمير زنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من بني أسد حاليا مرتبطين مع شيخ الأسديه كريم عثمان الاسدي في كركوك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة رقيعة
صفحة الكاتب :
  اسامة رقيعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net