صفحة الكاتب : ناظم السعود

وصيّة شكسبير :حافظوا على بدري حسون فريد !
ناظم السعود
   كدت اضحك مرارةً حين أكملت قراءة التحقيق الرائع الذي أرسله أليّ  الكاتب والفنان الشاب علي ألعبادي ونشرته له في إحدى الصحف التي أتعاون معها ، وقد اجتهد العبادي لتقديم صورة مقربة ( وهي فجائعية بكل تأكيد ) تظهر الحال البائس الذي يتجاسر اليوم ضد رائد من رواد المسرح العراقي والعربي وهو الاستاذ بدري حسون فريد ، وحقيقة ارتعبت ومسني غول من القهر وأنا اتلقى كل هذه المعلومات الخادشة للكرامة الثقافية والباعثة على الخيبة والخذلان فهي لم تمس ذات فنانا الرائد بدري بل انها جارت بصلافة على تاريخنا الثقافي وعلى جميع من ينتسب الى منطقة الثقافة، وبغير ارادة مني وجدت ذاكرتي الهرمة تسّرب الي مقولة هي اقرب الى النصيحة وجهها الينا شكسبير  الذي قال قبل 400 سنة ( الفنان ضمير العالم .. فحافظوا عليه ) و طبعا هو يقصد بالفنان كل من يحمل و عيا وجمالا يحاول ايصالهما الى الاخرين و من ضمن المقصود بالعبارة الشكسبيرية  فناننا الرائد بدري حسون فريد الذي  جعلني أفكر ان شكسبير كان يعنيه ويخصه بمقولته  وان كان على بعد فاصل زمني تجاوز 400 عاما !.
وقد اطلعت في التحقيق المذكور على السيرة البهية والمحطات الملونة التي سطرها بدري في الحركة الفنية والتربوية العراقية لأكثر من نصف قرن وكيف انه وجد نفسه  وبعد تجارب فنية وأكاديمية في الوطن قدم فيها خلاصة تجاربه في الفن والحياة  مجبرا على مغادرة العراق حيث عاش في المغرب منذ عام 1998 .. عاش غريبا وسط معاناة مستمرة, قال هو عنها    (( إني أعيش منذ سنوات في حجرة وقال ضاحكا ومستدركا ( عفوا في حفرة وليست حجرة ) وهنا أتذكر سؤالا طرحه المؤرخ عبد الرزاق عبد الكريم  :  
ما هو موقف الدولة العراقية وخاصة وزارة الثقافة , أليس من الممكن الإيعاز إلى السفارة العراقية في المغرب لزيارته ومعالجة مشاكله وإنهاء معاناته وإعادته إلى وطنه بعز وكرامة ؟!. 
طبعا لن أجيب هنا بدلا عن الحكومة العراقية لأنها أصلا لا تملك إجابة ( فهو يبدو لها سؤالا عبثيا وغير حامل لأي مضمون جاد!) بل ليس لها ادنى اهتمام بإجابة عن سؤال كهذا او على أسئلة نظيرة ماضية او حاضرة او مستقبلية ! ، ولكنني فزعت من فوري الى شبكة الانترنيت لأعرف جلية مأساة فناننا الرائد وحقيقة حاله الراهن فاصطدمت بحقائق مرعبة :
وجدت احد المواقع العراقية المغتربة تنشر تقريرا مصورا تحت عنوان:
زريبة بدري حسون فريد … تقرير أعده الفنان المبدع أحمد الشرجي 
واستهل الشرجي موضوعه الصادم  بمقولة الفيلسوف الأيرلندي أدموند بييرك هي (كي نحب الوطن يجب أن يكون في الوطن ما يدفعنا لحبه ) ثم ذكر مشاهداته ل
( المكان البائس الذي يقع في احد الإحياء الفقيرة بمدينة الرباط المغربية  والذي يعيش  فيه الفنان الكبير  وهو يحرق أيامه بين الأمل والعمل والانتظار لغد مجهول)
وبخصوص الغرفة التي يقيم بها فناننا الرائد  فهي لا تليق بأدنى مستويات الحياة الآدمية اذ (  تلتف عليها الصراصر، والتي لا يحلو لها التكاثر الا في سرير بدري وغرفته الضيقة، طولها ثلاثة امتار وعرضها متران!!!!! غرفة لا تصلح أن تكون زريبة للحيوانات، ليس في بلد اوربي، بل وفي أي بلد عربي، فكيف يسكنها النبيل بدري حسون فريد، هذه القامة المسرحية الشامخة؟؟  ).
ولن استغرق اكثر في ذكر الحقائق ( والاصح انها فضائح ) التي اشار اليها الكاتب في مشاهدته الميدانية ل (( الزريبة )) التي يفيم فيها مجبرا احد اكبر أهرامات الفن العربي ولسنوات متتالية امام الجميع ، كما لن اذكر ما جاء في مقالات وتحقيقات أخرى منشورة في عديد المواقع والصحف والتي تشير جميعا أننا أمام حالة لا توصف إلا بالجريمة ولا يمكن لاي منصف إلا أن يلاحقها بالإدانة ! .. اما عن مقولة شكسبير فهي تحصيل تستحق ان تفقع لها المرارة من الضحك !!.

  

ناظم السعود
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/19



كتابة تعليق لموضوع : وصيّة شكسبير :حافظوا على بدري حسون فريد !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر
صفحة الكاتب :
  مصطفى عبد الحسين اسمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عقدت شراكات مع اكبر جامعات العالم المختصة اكاديمية العراق للطيران تفتح ابوابها مطلع الشهر المقبل  : قاسم صالح

 ترشيح اللواء الركن هشام الدراجي لمنصب وزير الدفاع في العراق

 حقوق الإنسان مُجَمِّدة في تطوان  : مصطفى منيغ

 تجلي الشهود الحسيني بين مشارق الفلسفة ومغارب العرفان  : الشيخ عدنان الحساني

 سين وشين وربّ العالمين؟!!  : د . صادق السامرائي

 أجمل مافي الدجاجة إنها أنثى  : هادي جلو مرعي

 من التمهيد الفلسفي لفكر السيد محمد باقر الصدر 7  : حميد الشاكر

 الشعب قال كلمته فكل قواعد الشر لا تحميكم  : مهدي المولى

 اضاءات عاشورية (8)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

  افتتاح مهرجان سبل الحق السنوي الثاني بمسرحية ( دللول )  : عدي المختار

 السفير العذاري: سنعمل على انجاز معاملات العراقيين في بيلاروسيا

 الاتفاقية الامنية واستثمار الصراع  : صلاح السامرائي

 أنا بخير  : علي حسين الخباز

 قتل 12 داعشي وتدمير مدفع وبرج اتصالات لداعش  : اعلام مديرية الاستخبارات العسكرية

 لعراق يتسبب بصداع لمنظمة اوبك بسبب تقلب انتاجه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net