في موسوعة ضخمة.. الانتهاء من توثيق المواقف الجهادية للواء علي الأكبر


جاءت فتوى المرجعية الدينية العليا للجهاد الكفائي وتم تشكيل لواء (علي الأكبر) التابع للعتبة الحسينية المقدسة، وأخذت العتبة المقدسة تعد العدة وتهيأ الدعم اللوجستي وتسعى لإذلال المعوقات ليس هذا فحسب؛ بل اخذت على عاتقها موضوع الجهاد وتحقيق الانتصارات في معاركهم التي خاضوها ضد عصابات داعش الإرهابية، الا ان هذا الجهاد قدم تضحيات كبيرة وارواح غالية ما دعا سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظلة الوارف)بإنشاء موسوعة جهادية تتضمن كل ما جرى من احداث وحروب خاضوها.

جاء امر المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف)بأن “وثقوا التأريخ لكي لا يسرقه الاخرون ووثقوا جميع ما يتعلق بشؤون الجهاد من شهداء ومجاهدين وجرحى لكي لا يأتي الاخرون في المستقبل ويسرقون هذه الجهود كما حدث في ثورة العشرين..”، ومن هنا جاءت فكرة هذه الموسوعة، ولتفاصيل اكثر التقت وكالة نون الخبرية بالشيخ رائد الحيدري مسؤول اللجنة ليحدثنا عن هذه الموسوعة وما كان لها من دور في هذه القضية قائلاً:

“بداية نشأت فكرة كتابة الموسوعة الجهادية التي تخص وتتعلق بتوثيق بطولات الشهداء والمجاهدين والجرحى الذين ينتسبون الى لواء علي الاكبر التابع للعتبة الحسينية المقدسة حينما وجه سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظلة الوارف) بأن وثقوا التأريخ لكي لا يسرقه الاخرون وكذلك الجهاد ووقائع استشهاد المجاهدين والعمليات العسكرية التي خاضوها ضد عصابات داعش التكفيرية ووثقوها في جميع معاركهم وصولاتهم البطولية، وما يتعلق بشؤون الجهاد من شهداء ومجاهدين وجرحى لكي لا يأتي الاخرون في المستقبل ويسرقون هذه الجهود، كما حدث في ثورة العشرين حيثكان لها ثوارها وقادتها وقد بذل فيها ابناء المذهب وعلى رأسهم العلماء الاعلام ارواحهم ودمائهم وارخصوا الغالي والنفيس، ومع هذا فقد تسلق على اكتافهم من ادعى انه هو قائد الثورة وهو من جاهد وانتصر، فسرقت الجهود وجيرت الى جهات اخرى، لذلك اوعز سماحة المرجع الديني الاعلى بأن وثقوا التأريخ، من هنا نشأت فكرت الموسوعة الجهادية وبدأنا بتحرير الموسوعة وقمنا بتشكيل لجنة كان على عاتقها التأسيس لهذه الموسوعة وهم كل من:(الشيخ رائد الحيدري مسؤول اللجنة والاستاذ حازم فاضل والحاج فاضل عوز والشيخ حيدر الحلي الخفاجي اعضاء اللجنة).

وتابع الحيدري “في المرحلة الاولى بدأنا باستلام مقاطع الفيديو من قناة كربلاء الفضائية وقمنا بمتابعة هذه الفيديوهات ومن ثم  تحرير اولي وهناك لجنة تقوم بإنشاء الكلام بشكل موزون وصياغته بالشكل السليم، وبعدها تدخل تقييم لغوي ثم تقييم الانشاء بشكل منسجم مع سلسلة الموسوعة اضافة الى سحب صور المجاهدين (الشهداء والجرحى), اما في المرحلة الثانية بدأنا باللقاء مع المجاهدين والقادة وبدأوا بشرح الوقائع التي عاشوها بأنفسهم وايضا هناك لقاءات جرت مع عوائل الشهداء والجرحى, ومن هنا اجتمع لدينا كم كبير من المعلومات للمباشرة بإعداد هذه الموسوعة الجهادية كما قمنا بسلسلتها على عدة مجلدات من المجلد رقم (1) الى المجلد (29) ومستمرون بها لتصل الى المجلد (30)”.

واشار الحيدري “هناك وثائق تنشر في نهاية كل مجلد لسهولة إيصال الباحثين, وهي الان بدور الطباعة وعن قريب ان شاء الله ستبصر هذه الموسوعة لتكون بين يدي المؤمنين ليطلعوا على ما فيها من تأريخ مضيء” .

واضاف الحيدري “لكي تعرف الاجيال القادمة ان اباءهم واخوانهم واسلافهم قد خاضوا هكذا حروب من اجل تحرير العراق وانهم قدموا الدماء والقرابين والارواح وارخصوا الغالي والنفيس من تحرير الارض والعرض والمقدسات والمبادئ وعن الدين والمذهب ولكي يعرف العالم بأجمعه ان هؤلاء هم الذين خرجوا من اجل الدفاع عن العراق وارضه”.

من جانبه صرح الاعلامي حازم فاضل ابو صخر عضو اللجنة قائلاً:” الموسوعة مختصة بالعتبة الحسينية المقدسة وما قدمته من انجازات في فترة الجهاد وبطولات لواء علي الاكبر (عليه السلام) وبطولات المجاهدين والمتطوعين، حيث قمنا باستخدام الارشيف الذي يملكه الاعلام الحربي لقناة كربلاء الفضائية بهذا الموضوع وكنّا من الاوائل المشاركين بهذا الموضوع ولذلك كانت لدينا ذاكرة واسعة ومعلومات كثيرة وايضا لقاءات كثيرة”.

مشيرا الى” ما يميز عمل الموسوعة هو ان اكثر من جهة اشتركت فيها لإيصالها على رأس من شارك ومن ساهم واسند هو سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه) الذي وقف وقفة كبيرة في انتاج هذه الموسوعة البطولية بالإضافة الى الاعضاء الباقين، وهم من وضعوا بداية لهذه الموسوعة، وهو مجمل ما قامت به العتبة الحسينية المقدسة قبل الفتوى الجهادية بيوم وقبل تشكيل لواء علي الاكبر”.

واضاف ابو صخر “البعض منهم تحدث عن النازحين قبل ذلك وكيف كان استقبالهم ثم الانطلاق لتكوين لواء علي الاكبر، وفي بادئ الامر قمنا بجمع كل خطب الجمعة في هذه الفترة وقد ساهموا معنا كل من (السيد سعد الدين البناء) وذلك لأشرافه على مركز الحوراء زينب (عليها السلام), وبعدها انتقلنا الى مرحلة اخرى وهي الدخول في ما تحقق في سامراء في كتابين ما قبل التشكيل وبعدها انتقلنا الى جرف الصخر ومن ثم الى بلد والدُور وثم تكريت وبيجي ومكحول والفلوجة والموصل والانبار وغيرها من المعارك التي خاضوها الى نهاية اعلان النصر في (15/12/2017)”.

لافتا الى “ان انتهاء 29 جزءا من الموسوعة الجهادية ومنوها عن الفكرة الاساسية في تكوين هذه الموسوعة هي تحويل ما لدينا من الفيديو الى مكتوب بشكل ينسجم ويتوافق للغة العربية الفصحى، والجميل في هذه الموسوعة ان كل اللقاءات فيها كانت ما يقارب (400) لقاء موثقة بشكل فيديوي عالي الدقة ممكن استخدامه في أفلام وثائقية وكان اللقاء مع مجاهدي اللواء علي الاكبر ومنتسبي العتبة الحسينية المقدسة وبعض المواكب الساندة للواء علي الاكبر، وكان العمل بفترات طويلة واستمر حتى في فترة كورونا”.

المصدر: وكالة نون الخبرية

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/04/05



كتابة تعليق لموضوع : في موسوعة ضخمة.. الانتهاء من توثيق المواقف الجهادية للواء علي الأكبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين العراقي ، على شخصية تسير مع الزمن ! من هو إيليا الذي يتمنى الأنبياء ان يحلوا سير حذائه ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كنت شابا يافعة تاثرت بالمناهج المدرسيةايام البعث...كنت اعترض ٦فى كثير من افكا. والدي عن الامام علي عليه السلام. كان ابي شيعيا بكتاشيا . من جملة اعتراضي على افكاره.. ان سيد الخلق وهو في طريقه لمقابلةرب السماوات والارض.وجد عليا عليه السلام اهدى له خاتمه. عندما تتلبد السماء بالغيوم ثم تتحرك وكان احدا يسوقها...فان عليا هو سائق الغيوم وامور اخرى كثيرة كنت اعدها من المغالات.. واليوم بعد انت منحنا الله افاق البحث والتقصي.. امنت بكل اورده المرحوم والدي.بشان سيد الاوصياء.

 
علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد اليمه الناصري
صفحة الكاتب :
  احمد عبد اليمه الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net