صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

هذا نبينا صلوات الله عليه وآله
احمد مصطفى يعقوب

من خطبة لمولانا أمير المؤمنين صلوات ربي وسلامه عليه يصف فيها الأنبياء عليهم السلام : فاستودعهم في أفضل مستودع ، وأقرهم في خير مستقر . تناسختهم كرائم الأصلاب إلى مطهرات الأرحام . كلما مضى منهم سلف قام منهم بدين الله خلف . حتى أفضت كرامة الله سبحانه إلى محمد صلى الله عليه وآله ، فأخرجه من أفضل المعادن منبتا  وأعز الأرومات مغرسا. من الشجرة التي صدع منها أنبياءه وانتخب منها أمناءه. عترته خير العتر ، وأسرته خير الأسر ، وشجرته خير الشجر . نبتت في حرم وبسقت في كرم ، لها فروع طوال وثمرة لا تنال . فهو إمام من اتقى وبصيرة من اهتدى . سراج لمع ضوءه . وشهاب سطع نوره ، وزند برق لمعه . سيرته القصد وسنته الرشد . وكلامه الفصل . وحكمه العدل . أرسله على حين فترة من الرسل ، وهفوة عن العمل ، وغباوة من الأمم . اعملوا رحمكم الله على أعلام بينة . فالطريق نهج يدعو إلى دار السلام . وأنتم في دار مستعتب على مهل وفراغ. والصحف منشورة . والأقلام جارية . والأبدان صحيحة . والألسن مطلقة . والتوبة مسموعة . والأعمال مقبولة

وفي خطبة له عليه السلام في وصف حال النبي صلوات الله عليه وآله : بعثه بالنور المضئ والبرهان الجلي ، والمنهاج البادي والكتاب الهادي . أسرته خير أسرة ، وشجرته خير شجرة . أغصانها معتدلة وثمارها متهدلة. مولده بمكة وهجرته بطيبة. علا بها ذكره وامتد بها صوته . أرسله بحجة كافية ، وموعظة شافية ، ودعوة متلافية. أظهر به الشرائع المجهولة ، وقمع به البدع المدخولة ، وبين به الأحكام المفصولة  . فمن يتبع غير الإسلام دينا تتحقق شقوته ، وتنفصم عروته ، وتعظم كبوته. ويكون مآبه إلى الحزن الطويل والعذاب الوبيل . وأتوكل على الله توكل الإنابة إليه . وأسترشده السبيل المؤدي إلى جنته ، القاصدة إلى محل رغبته . وفي خطبة له عليه السلام ذكر فيها النبي صلوات ربي وسلامه عليه : أرسله بالضياء وقدمه في الاصطفاء فرتق به المفاتق ، وساور به المغالب . وذلل به الصعوبة ، وسهل به الحزونة حتى سرح الضلال عن يمين وشمال . ونحن الشيعة الإمامية الإثنا عشرية نرى أن النبي الأعظم صلوات ربي وسلامه عليه معصوم من كل صغيرة وكبيرة فقد أذهب الله عنه الرجس وطهره تطهيرا ولا يسهو ولا يعبس وله ولاية تكوينية وتشريعية ولا ينطق الا بما كان وحيا من السماء وليس للشيطان عليه من سبيل كما يظن البعض في حديث الغرانيق ولا يتبول واقفا كما يظن البعض ولم يكن يريد الإنتحار كما يظن البعض ولا يسمح في بيته بالغناء كما يظن البعض ولا يسب ولا يلعن الا من كان مستحقا للسب واللعنة وهو بأبي هو وأمي أحرص من غيره على حجاب نسائه ولم تكن وفاته طبيعية بل قتل بالسم روحي لتراب نعليه الفداء ولم يولد من ابوين كافرين كما يظن البعض بل من أصلاب شامخة وأرحام مطهرة ولم تكن طفولته في بيت كافر يغلي دماغه بل في بيت مؤمن مسلم موحد وهو معه في الجنة كما قال صلوات ربي وسلامه عليه كهاتين وأشار الى اصبعيه , ولا ينام عن صلاة الصبح كما يظن البعض ولا يخترع أذانا من مشاورة بعض الاشخاص ولا يترك أمته دون أن يوصي ولا يهجر ولا يغلب عليه الوجع كما يظن البعض , نبينا تعجز العقول أن تدرك شأنا من شؤوناته فقد قال صلوات ربي عليه وآله لعلي عليه السلام : يا عليّ ما عرف اللّه‏ إلاّ أنا وأنت، ولا عرفني إلاّ اللّه‏ وأنت، ولا عرفك إلاّ اللّه‏ وأنا . وفي الزيارة الجامعة من عرفكم فقد عرف الله ففيه صلوات الله وسلامه عليه تحار العقول وتعجز الألسن عن وصفه , نبينا الأعظم لا ظل له لان اصله نور لا ظلمة فيه فعن سلمان قال: سمعت حبيبي رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه ‏و‏آله يقول: «كنت أنا وعليّ نوراً بين يدي اللّه‏ عزّ وجلّ قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام، فلمّا خلق اللّه‏ آدم قسّم ذلك النور جزئين، فجزء أنا وجزء عليّ عليه‏ السلام , نبينا الأعظم اشتق اسمه الشريف من أسماء الله تعالى فعن سلمان الفارسي قال: سمعت رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه‏ و‏آله يقول: «خلقت أنا وعليّ بن أبي طالب من نور اللّه‏ عن يمين العرش، نسبّح اللّه‏ ونقدّسه، من قبل أن يخلق اللّه‏ عزّوجلّ آدم بأربعة عشر ألف سنة. فلمّا خلق اللّه‏ آدم نقلنا إلى أصلاب الرجال وأرحام النساء الطاهرات، ثمّ نقلنا إلى صلب عبد المطّلب، وقسمنا نصفين فجعل نصف في صلب أبي عبد اللّه‏، وجعل نصف [آخر] في صلب عمّي أبي طالب، فخلقت من ذلك النصف، وخلق عليٌّ من النصف الآخَر واشتقّ اللّه‏ تعالى لنا من أسمائه أسماء، فاللّه‏ عزّوجلّ محمود وأنا محمّد، واللّه‏ الأعلى وأخي عليّ، واللّه‏ الفاطر وابنتي فاطمة، واللّه‏ محسن وابناي الحسن والحسين، وكان اسمي في الرسالة والنبوّة، وكان اسمه في الخلافة والشجاعة، وأنا رسول اللّه‏، وعليّ ولي اللّه‏» نبينا الأعظم كتب اسمه الشريف على باب الجنة فعن جابر بن عبد اللّه‏ الأنصاري، قال: قال رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه ‏و‏آله : «مكتوب على باب الجنة: لا إله إلاّ اللّه‏، محمّد رسول اللّه‏، عليّ أخو رسول اللّه‏، قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام» نبينا الأعظم خلقت السماوات والأرض من فاضل نوره الشريف فعن شاذان بن جبرائيل في «الفضائل»: وممّا رواه ابن مسعود قال: دخلت يوماً على رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه‏ و‏آله فقلت: يا رسول اللّه‏، أرني الحقّ لأتّصل به. فقال: «يا عبد اللّه‏ ألج المخدع». قال: فولجت المخدع وعليّ بن أبي طالب يصلّي، وهو يقول في ركوعه وسجوده: «اللّهمّ، بحقّ محمّد عبدك ورسولك، اغفر للخاطئين من شيعتي. فخرجت حتّى أخبر به رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه ‏و‏آله ، فرأيته وهو يصلّي، ويقول: «اللّهمّ، بحقّ عليّ بن أبي طالب عليه‏السلام عبدك، اغفر للخاطئين من أمّتي». قال: فأخذني هلع حتّى غشي عليّ، فرفع النبيّ صلى‏الله‏عليه‏ و‏آله رأسه وقال: «يابن مسعود، أَ كُفرا بعد إيمان؟» فقلت: حاشا وكلاّ يا رسول اللّه‏، ولكنّي رأيت عليّاً يسأل اللّه‏ تعالى بك، ورأيتك تسأل اللّه‏ به، فلم أعلم أيّكم أفضل عند اللّه‏ فقال: «يابن مسعود اجلس»، فجلست بين يديه، فقال لي: «اعلم: أنّ اللّه‏ تعالى خلقني وخلق عليّاً من نور عظمته قبل أن يخلق الخلق بألفي عام، إذ لا تقديس ولا تسبيح، ففتق نوري، فخلق منه السماوات والأرض وأنا واللّه‏ أجلّ من السماوات والأرض، وفتق نور عليّ بن أبي طالب عليه‏السلام ، فخلق منه العرش والكرسيّ، وعليّ بن أبي طالب أفضل من العرش والكرسيّ، وفتق نور الحسن، فخلق منه اللوح والقلم، والحسن أفضل من اللوح والقلم، وفتق نور الحسين، فخلق منه الجنان والحور العين، والحسين واللّه‏ أجلّ من الجنان والحور العين. ثمّ أظلمت المشارق والمغارب، فشكت الملائكة إلى اللّه‏ تعالى أن يكشف عنهم تلك الظلمة، فتكلّم اللّه‏ جلّ جلاله بكلمة، فخلق منها روحاً، ثمّ تكلّم بكلمة، فخلق من تلك الروح نوراً، فأضاف النور إلى تلك الروح، وأقامها أمام العرش، فزهرت المشارق والمغارب، فهي فاطمة الزهراء، ولذلك سمّيت الزهراء؛ لأنّ نورها زهرت به السموات» نبينا الأعظم كتب اسمه على العرش فعن عبد اللّه‏ بن مسعود، قال: قال رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه ‏و‏آله : لمّا أنْ خلق اللّه‏ آدم ونفخ فيه من روحه، عطس آدم، فقال: الحمد للَّه، فأوحى اللّه‏ تعالى إليه: حمدني عبدي. وعزّتي وجلالي، لولا عبدان أريد أن أخلقهما في دار الدنيا ما خلقتك. قال: إلهي، فيكونان منّي؟ قال: نعم، يا آدم ارفع رأسك وانظر، فرفع رأسه، فإذا هو مكتوب على العرش: لا إله إلاّ اللّه‏، محمّد [رسول اللّه‏] نبيّ الرّحمة، عليّ مقيم الحجّة، ومن عرف حقّ عليّ زكى وطاب، ومن أنكر حقّه لعن وخاب أقسمت بعزّتي أن أدخل الجنّة من أطاعه وإن عصاني، وأقسمت أن أدخل النار من عصاه وإن أطاعني , نبينا الأعظم الخلق كلهم صنائع له فعنه صلى‏الله‏عليه‏ و‏آله ، قال: كنت وعليّ نوراً بين يدي الرّحمن قبل أن يخلق عرشه بأربع عشر ألف عام، فلم يزل يتمحّض في النور، حتّى إذا وصلنا إلى حضرة العظمة في ثمانين ألف سنة، ثمّ خلق اللّه‏ الخلائق من نورنا، فنحن صنائع اللّه‏، والخلق كلّهم صنائع لنا . فهذا جزء وقطرة بحر من ما نعتقده نحن الشيعة الإمامية الإثنا عشرية بالنبي الأعظم صلوات ربي وسلامه عليه وآله وعظمته ومقامه وتنزيهه بخلاف ما يدعيه البعض على رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه وآله فينتج لنا أمثال سلمان رشدي والرسوم الدانماركية وغيرها فنطالب بفتح ملفات إساءة الفرق الأخرى لمقام النبوة وهنا يأتي دور الشباب الذي يناقش بعلمية وبالأدلة والمصادر فيكفي ان نكتب في محركات البحث على الإنترنت عن إهانة الفرق الأخرى لمقام النبي الأعظم صلوات ربي وسلامه عيه وآله حتى نبين للناس الحق من الباطل ونبين لهم التنزيه والإنتقاص ليختار العقلاء بعد أن نمارس دورنا إعلاميا بطرق علمية الحق ويتركوا الباطل إن الباطل كان زهوقا , واليوم منذ الصباح الباكر وجدت على موقع تويتر أن الشيخ حسن فرحان المالكي فتح هذا الملف وكشف ما قام به الإعلام الأموي من تشويه لصورة النبي الأعظم صلوات ربي وسلامه عليه وهذا بعد أن انتشر مقطع من المقاطع التي يسيء فيها أحد طلاب الشهرة والأكشن من الذين يحرصون على تسريح لحاهم بالشسوار إلى النبي الأعظم ويتهمه باتهامات خطيرة لا يتقبلها الا الحمقى من أمثاله فيجب أن ننتهز هذه الفرصة لنشعل الشموع التي تبدد الظلام الدامس ظلام الجهل والتخلف والإنغلاق الفكري ونفتح عيون العقلاء وننير عقولهم بنور آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم بشرط أن يكون الإسلوب بطرق علمية واعلامية ذكية جدا هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

بقلم

أحمد مصطفى يعقوب

كاتب كويتي

الكويت في 28 مارس 2012

مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com/

تويتر @bomariam111

البريد الإلكتروني [email protected]

ولا تحرمونا الدعاء بحق ضلعها المكسور صلوات ربي وسلامه عليها

 

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/28



كتابة تعليق لموضوع : هذا نبينا صلوات الله عليه وآله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن علوان جاسم الجنابي
صفحة الكاتب :
  علي حسن علوان جاسم الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تضاد  : هشام شبر

 عراق تحت خط الفقر بميزانية متخمة  : علي الاسدي

 أجمل ما في الدنيا...  : سيد صباح بهباني

 علي السليمان لن يعود الى الأنبار  : منير كامل

 مدير شرطة ديالى يتفقد خطة شهر رمضان الامنية في قضاء بلدروز  : وزارة الداخلية العراقية

 عرس الأرض  : رحيمة بلقاس

 تحقيق الكرخ تصدق اعترافات مجموعة إرهابية  : مجلس القضاء الاعلى

 لوحةٌ دمويّةٌ سوريّةٌ  : احمد عبد الرحمن جنيدو

 عابَ شيءٌ لا يشبه أهله  : كفاح محمود كريم

 بيان عن وزارة الكهرباء  : وزارة الكهرباء

 مديرية شرطة النجف تطلق اكبر حملة للتبرع بالدم لدعم القوات العسكرية في الانبار  : اعلام شرطة محافظة النجف الاشرف

 ضوء على الموقف الكردي بعد تداعيات كركوك  : محمد صادق الهاشمي

 منظمة الاعنف العالمية تدعو الى الحوار والتسريع بالإجراءات الديمقراطية في مصر  : منظمة اللاعنف العالمية

 العولمة الإعلامية .. مع الإرهاب  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 شرفاء أخر المدة !  : علي محمود الكاتب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net