صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

اللجنة الاعلامية لقمة بغداد تقصي الصحفيين العراقيين بظلم وتعسف
ماجد الكعبي
رحم الله شاعرنا الكبير أبو الطيب المتنبي حين قال : ومَا يُوُجِعُ الحْرمانُ مِنْ كفِّ حارمِ كما يوُجع الحْرمانُ من كف رازق ..
لقد تعمد أو لنقل تجاهل السيد علي الدباغ الأسماء الكبيرة واللامعة في الإعلام العراقي ومشهده المر المرير ، وألغى الدباغ  التراث الشامخ والعطاء الدائم للصحفيين والإعلاميين العراقيين الاصلاء  الذين رفدوا الصحافة العراقية بدمائهم قبل حبرهم , وأمدوها بزخم هائل من العطاء الصحفي والوجداني والجهادي. وكانوا بحق هؤلاء ( الصحفيون المهمشون من قبل الدباغ والشيخلي ) ثروة البلد في نهضته وازدهاره الإعلامي والصحفي والفكري . فان هذه النخبة الحقيقية قد همشت وأهملت بصورة متعمدة من قبل ( علي الدباغ ) . وهنا يشمخ أمامنا سؤال كبير من هم الذين يمثلون اللجنة الإعلامية العليا  ..!؟ ومن الذي انتخبهم أو عينهم لهذه المسؤولية التاريخية والخطيرة   ..!؟ ومن الذي منحهم التقييم للصحفيين ..!؟ ومن الذي شرع لهم إقصاء من هم اشرف منهم تاريخا وجهادا وحضورا وقلما وفكرا ونظافة  ..!؟ ومن خولهم طمس تاريخ الأقلام المؤثرة في الشارع العراقي..!؟ والتي لا يمكن تجاهلها بأي حال من الأحوال . ( وان هذه الأسماء الإعلامية والصحفية المبدعة كثيرة ولا أريد أن اذكرها بالأرقام فهذا الموضوع يحتاج إلى مقال مطول سأنشره لا حقا ) وهل يوجد صحفي واحد في العراق  يؤيد ويدعم لجنة الاختيار بهذا الإجراء المبتور والمستنكر..!؟ ومن الذي منحكم هذه الحرية الواسعة للاختيار يا دباغ ويا شيخلي , يا أيها الأعمدة الجديدة..!؟ ألا تعلموا بان كل صحفي وإعلامي ومواطن  في العراق يمتلك أصالة وتاريخا وثقافة وكرامة يستنكر بشدة هذا التهميش والإهمال المتعمد للقامات الصحفية والإعلامية ... وما هذه الكيفية التي بها تتصرفون على هواكم ووفق أمزجتكم باختيار من يتجانس معكم بما ترغبون وتشتهون..!؟ فهل انتم قيمون وتمتلكون القيمومة على الآخرين ..!؟ ألا يوجد بينكم من صرخ بوجوهكم كفوا عن هذه الألاعيب المفضوحة ..!؟ وأعطوا لكل ذي حق حقه . ولا تنسوا أو تتناسوا أهم أوتاد صناع الرأي العام  إلا وهم الصحفيون الشرفاء الذين قدموا أكثر من 350 شهيدا على مذبح الحرية والكلمة . وهل أن فلان الفلاني غريب ودخيل على الإعلام والصحافة حيث تم تجاهله بوقاحة مرفوضة من قبلكم ..!؟ فأسألكم بشرف الكلمة من حقق منكم قدر ما حققه فلان في جهوده  الإعلامية والصحفية المثمرة ونشاطه المبدع والمشهود ..!؟ فالذي يمتلك ضميرا حيا ومنصفا لا يبخس المبدعين والمخلصين من الصحفيين والإعلاميين  , والذين يمتلكون حضورا مرموقا ونشاطا ميدانيا فاعلا كفلان بن فلان  . وهل أن العناصر الصحفية المتوقدة والمخلصة وفرسان الكلمة والميدان فقاعة عائمة على سطح المشهد الصحفي كي تنفخوها فتطير وتبقون انتم في حومة الميدان ..!!؟؟ فيا علي الدباغ ويا تحسين الشيخلي قليلا قليلا من الإنصاف والتواضع والتخلق بأخلاق المسؤول العادل والمنصف والذي هو نبض الحياة في العراق الجديد الناهض . ثم أنكم تضحكون على أنفسكم وعلى كل الصحفيين عندما تذكرون في بيانكم المستهجن الذي تقولون فيه : - ( سيتم اختيار ألف إعلامي وصحفي يشتركون في تغطية القمة العربية , بينما لم تظهر سوى أسماء 162 اسما نصفهم من الإداريين والسواق وبعض الحسناوات مع احترامي للشريفات   ) .
فيا علي الدباغ ويا تحسين الشيخلي  إننا نقولها لكم وبصوت عالٍ بلا حدود . إنكم وبالتأكيد قد غفلتم وتغافلتم بصورة متعمدة ومقصودة عن ذكر طليعة الصحفيين والإعلاميين  في العراق المبتلى بشراذم تتمشدق باسمه وتحفر له بئر العدم ..!! إذ أن الملفت للنظر أنكم تجاهلتم أوتاد الأقلام والصحافة العراقية وهذا يعني بأنكم تجاهلتم كل الصحفيين وبلا استثناء !! فمن خولكم على هذا السلوك المشين المتردي ..!؟ فهل أن الصحفيين العراقيين غير مؤهلين كي تنفونهم من عالم تغطية وقائع القمة العربية   ..!؟ وهل القمة العربية  أصبحت مزرعة لكم فقط ..!؟ يا أيتها اللجنة الإعلامية المتهالكة كتهالك الأدعياء والنكرات على المناصب والحقائب والظهور في الكراسي الأمامية  خافوا الله . واتقوا الله . وانظروا للآخرين بعين التقدير والتكريم . فيا للعجب تطلبون منا دعم القمة العربية بأقلامنا وألسنتنا, وفعلا أن بعضنا دعم مطلبكم واستجاب لاستجدائكم لأنه ساذج وغبي وزوج وعلى نياته , وأنا واحد من هؤلاء الأغبياء والسذج وان لم يوجد من كتب واستجاب فانا الساذج والغبي الوحيد الذي كتب من اجل إنجاح القمة العربية , تطلبون منا هذا وتشطبون وتهملون أسماءنا وأقلامنا التي شاطرتكم الأفراح والأتراح والمنغصات والمعاناة والآلام , وتهتمون اهتماما استثنائيا ببعض الأسماء النكرة والوكالات والفضائيات والصحف التي وقفت موقفا سلبيا من العملية السياسية ومنذ اليوم الأول لسقوط النظام , وكذلك شمل اهتمامكم بعض الأسماء التي لا تملك إلا الجمال والغنج ولم نقرا لها يوما إنها كتبت كلمة واحدة في صحيفة أو مجلة أو وكالة بالإضافة لما تقدم فبعض هذه الأسماء التي تمت الموافقة عليها لتحضر المؤتمر كانت وما زالت  تتنعم وتتمطرح في عواصم العالم... والصحفيون العراقيون المهنيون المهمشون في الداخل يعانون الويلات والمحن والنكبات والاغتيالات والاستهداف وهم لا يمتلكون إلا حماية وعطاء الله سبحانه وتعالى . 
فهل هذا هو الحق والحقيقية يا لجنة إعلام القمة العربية  ..!؟ وهل أن العدد المحدد من قبلكم يمثل جحافل الصحفيين  ..!؟ وهل انتم إعلاميون أو صحفيون متمرسون وتمتلكون الإحاطة الكاملة بالواقع الصحفي وبالأسماء التي تؤثر على الرأي العام  حتى يتسنى لكم انتخاب وانتقاء الأسماء الإعلامية  المشاركة ..!؟ أم إنكم على سياق وهب الأمير بما لا يملك..!؟ والعب بالساحة على هواك..!؟ وافتح يا سمسم..!؟ ( وشوش لي يا رمانه ) وعلى هاي الرنة طحينج ناعم .!! ليخجل علي الدباغ وتحسين الشيخلي من الصحفيين القدامى والجدد الذين يتسابقون للعطاء الصحفي والثقافي والتنوير والتضحية . فمن لا يخجل أمام القامات العالية . ومن يهمل تاريخ الأفذاذ . فانه لا يتعدى أن يكون دعيا مهرجا . ووصوليا مرتزقا . وطارئا متطاولا على كل الذين يقفون على تاريخ أشم من الفكر والمبادئ والجهاد والفداء . وان الذي يثير الضحك هو أن الكثير من الصحفيين والإعلاميين غرقوا في التهكم والاستخفاف على من أقصى وهمش قامات الصحافة والإعلام . حيث أن الاختيار الركيك يتوافق مع عقلية الذي لا يفرق بين القِمة والقُمة والقيمة والقيمة  . إذ لا يعبر الاختيار عن الإلمام الشامل بأسماء الصحفيين ووكلاتهم وفضائياتهم وصحفهم وغيرها . ولا نرى في الاختيار أسماء لها اشراقات منيرة ( مع احترامي لبعضها ). ولا مغناطيسية جذابة . ولا لغة ثرة تمتلك الجاذبية والسحر الصحفي . إنما بعضها أسماء مهلهلة مقربة من زيد أو عمر, وان كل من اطلع على قائمة الأسماء يجدها مشحونة بالتنكر والإنكار للنماذج الصحفية المشعة في العراق . وإنني أقول لكم بصراحة إننا نكن الود والاخاء والزمالة الحقيقية لأكثر العناصر المذكورة أسمائهم في قائمة المشاركين بالتغطية . ولكن الذي أساءنا واثأر حفيظتنا هو تحكم علي الدباغ وتحسين الشيخلي باختيار الأسماء حسب رغباتهم وتجاهلهم الأسماء التي لا تقل منزلة بل أن بعضها يعلو على بعض المدعوين . ولكنهم أهملوهم مع سبق الإصرار. علما إنني اتصلت هاتفيا  بعلي الدباغ وتحسين الشيخلي وعلي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء وقلت لهم ما يلي :- أرجو الدقة في الاختيار لأنني أخشى إقصاء أسماء إعلامية وصحفية مهمة وسميت لهم الأسماء عبر الهاتف وهذا الاتصال كان قبل تاريخ كتاب مقالي هذا بأسبوع وقد وثق اتصالاتي مجموعة من الزملاء و القامات الصحفية في العراق . والذي طرق أسماعنا أن بعض الأسماء المرشحة للتغطية الإعلامية  قد حشرت بدون أن تملئ الاستمارة  , بينما أقصيت أسماء مهمة ومؤثرة ملئت الاستمارة حسب الأصول القانونية  .
السيد علي الدباغ , السيد تحسين الشيخلي ...
إنكم بتصرفكم الكيفي هذا , وبتحديكم للصحفيين والإعلاميين والكتاب الشرفاء المواكبين للحكومة والدولة في السراء والضراء   يدفعنا ويفتح شهيتنا بان نكتب ما يرضي أعداء العراق الجديد, وكذلك يجعلنا نندم على كلمة كتبناها من اجل العراق الذي ما زلنا  نأكل فيه  رغيف الخبز مغموسا بالدم الطاهر لشهدائنا الأفذاذ .  وستجدون الفرق في الفحوى والمحتوى بيننا وبينكم وبين أكثر الذين ظهرت أسمائهم في قوائمكم العرجاء والمتعثرة  . ورحمك الله يا متنبي حين قلت :
ومــا انتِفـاعُ أَخـي الدُنيـا بِنـاظرِهِ ** إِذا اســتَوَتْ عِنـدَهُ الأَنـوارُ والظُلَـمُ
  

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/01



كتابة تعليق لموضوع : اللجنة الاعلامية لقمة بغداد تقصي الصحفيين العراقيين بظلم وتعسف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار احمد عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  ستار احمد عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الزعيم ...... قتلوه....أم شبّه لهم؟!!!  : عزيز الدفاعي

 ندوة تعريفية عن قانون حفظ الوثائق  : اعلام وزارة الثقافة

 في الذكرى السنوية لفتوى الجهاد : أخجل من نفسي أن أكتب ( أنا مع الحشد ) لاني ؟؟  : طاهر الموسوي

  أغرب فتاوى تنظیم "داعش" في شهر رمضان

 كركوك هدية المعدان لدولة السنة المرتقبة  : مرتضى المكي

 قصة قصيرة كدمة جداً صغيرة  : موسى غافل الشطري

 ارتفاع متواصل بدرجات الحرارة.. وحالة جوية ممطرة تقترب من اجواء العراق

 فتح باب التقديم على الكليات الاهلية وجامعة الامام الكاظم لذوي الشهداء في ديالى  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي ترسل مجموعة من عوائل الشهداء والجرحى للعلاج على نفقتها الخاصة

 صورة نادرة جدا لرسالة للرسول محمـد (ص) بيد الامام علي (ع) تعهد لحماية المسيحيين

 الجبهة محتاجة دواعش  : حسن حاتم المذكور

 أثيل النجيفي واللجنة التحقيقية بسقوط الموصل  : فراس الخفاجي

 اعتداء إرهابي بعجلة مفخخة نوع كيا حمل مركونة في سوق المعاش بقضاء طوزخورماتو

 نشرة موقع الكفيل  : موقع الكفيل

  محافظ مصرف لبنان المركزي يتوقع نمو الاقتصاد 2% في 2018

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net