صفحة الكاتب : بهاء الدين الخاقاني

عيشي رياحَ الهٍ
بهاء الدين الخاقاني
كتبْتُ بأعمدة الشمس 
حبّا لفاتنة الشرق
هيّا اقرأيها حبيبة روحي
اليكِ معلقتي
واحذريها سنابلَ من غضبي قد نمتْ 
في حرائق تلك الثلوج
وكلّ القصائدِ تلهمني 
فاحذري من ذئاب الخباثة بين الدروبِ
ظِلالُكِ فوق كفوفي حمامٌ 
سرعان ما حلّقتْ للمغيبِ
فبتّ سحابا يقطّرُ فوق فؤادكِ بالأشتهاءِ 
واِنْ كان جسمي حريقَ مراعٍ وغاباتِ نارٍ
فكنت دليل مروري لذاك الضياءِ
ألا فالمَسي مصرعَ النسرِ
كان جناحاه تقبض مرسالَ شعري
وعيشي رياحَ اِلهٍ
فألهما شاعرأً عاشقاً
بين آلآف قافيةٍ وبحورِ
برغم تكسِّر جنحي عجيبٌ أطيرُ باُفقكِ
ألتقط النجمَ ذاكَ الذي هبّ لي من عيونِكِ
لكنْ قضيتُ حياتي 
لأكنسَ بارودَ يقتلُ حلوَ الحمام
فأجملُ ما عندنا اليوم مقبرةٌ للطيورِ
ومن مزهَرِّياتِ خضر القبورِ
وتحت الوسائدِ منها تنام رسائلُ حبّ شهيدِ
لثكلى ترنّم ذكرى لأطفالِها 
شرَقتْ بالدموعِ لذكرى أبٍ بقصيدِ
يمتّنُ أغلالها الصبرُ في عدم الصرخاتِ
فهذي ملاحمُ شخصٍ يؤمِّلُ نفساً 
تولّدَ عشقاُ لعاشقةٍ
يا حبيبة نفسي
أجدتِ التعلّقَ في وجعٍ من وريدي
فما يا ترى تغرفين بعمري ؟
فكل امتلاءاتنا امرأة تعرف الحبّ
ربّتما سوف تكرَهنا
لا اختلاف فسيان 
ذا شغبُ العمر اِن لمْ نغوص لقاع السماءِ
بهاجس عشقِ
فدعكِ وحجم الخديعةِ 
لاينفعُ الغربُ لا الشرقُ
ايّ شروقٍ بشرقي
فذي ورطة أنْ نمارس اِضحوكة بالفجيعةِ
كلّ حكاياتنا تتوالد سخرية
أيّهُمُ الأوّلُ الآنّ .. بيضٌ ؟ .. دجاجٌ ؟ 
فقد ضاعَ سرّ الخليقةِ
من خانها فالدروبُ تضيّعُ كلّ الظلالِ
ونفقدُ كالرسم بالرمل ذاكرة الأثر المتبقي 
فرحماكِ من سطوةِ الأشتهاءِ
لعلِّي لم أعدْ قادراُ فاحملي من نقائي
فكلّ خيالاتنا توجز القولَ بالابتلاءِ
خيالات حلم قديم جديدِ
تبدلُ أوهامَها بين حين وحين كرقص القرودِ
تقاطِعُ أسطرَها في القصيدِ
وعصفورُ يرغبها للغناءِ
فمزّقها يستزيدُ خراباً
توهَّمها في جناح يخط له الأفق حبات ضوء 
فكانا سراباً
بألفِ فمٍ يصرخ الجوعُ في مأتم للضمير
فعند الظلام الذي قد توسّد الناسَ
ذبنا كلانا بنور ..
وعند تفتقهِ .. 
قد رأيتُ ابتسامتَك المستنيرة في شفاهي
عجيبٌ لذاك الصراخ يقول : لماذا الظلام ؟
وماذا بآهي ؟
فقد كنتِ في كلِّ فني 
كم امْرأةٍ بفؤادي تلوكُ الشغافَ
فمِنهُنّ من ضحِكٍ قد تموتُ
ومِنهُنّ في حزنها قد تموتُ 
ومنهُنّ في عشقِها قد نمتْ قدْ تموتُ 
حبيبة قلبي وقد تستميتُ ..
فما عرف الناسُ عنكِ
تعالي تخفي بحزني
لأنّ رمادي اكتحالُ العيون 
جنونٌ لمنْ يدخل القلبَ ما بعده من جنونِ
فمن طال اِصغائهُ قد يجنّ 
أيرْعى المُزارعُ طيراً يلقِط حَبّا
وسائسنا في الرعايةِ ما أظهر النفسَ طهراً وحُبّا  
أيقلقنا الوردُ والشوك
كلُّ خطاباتِ هذي العروش احتفاءٌ بالكلماتِ 
مواويلُ انشودة .. لمحارقَ مخزيةٍ
لمدخّن خط الدوائرَ بالزفرات
ليكنس همّ المحبّةِ والديارِ
فكانت هي الجبن ..
تحكي مذابحَ تذرى باجسادِها للغبارٍ
عواصف ترعب هذا الجبانَ 
فأنهى زفيرَ سكارتِه فوق رأس المساكينِ
ظلّ بوجدانه أعوراً
وهو يبصق في وجهِ كلِّ الصباحاتِ
والأغنياتِ
أرى الكذبة الآن حارقةً ..
أنفُ صاحبها امتدّ للأفق
أطلالُ خطتْ تجاعيدَ ما كانَ 
والحائط المتسيِّسُ المتهالِكُ خط شعاراتِ ما سيكونُ
سيّان اِلا الذي كان .. فهو يكونُ .. 
أتمْسَحُ كفّ ضبابَ الشبابيكِ 
يا ليتَ أبصِرُ شوق عيونٍ تراسِلني خلفها
بامتداد التغرّبِ بين المماليكِ
هيهاتَ ..
اِلّا مزاميرَ تنبّأني لحنَ انشودةِ الطفلِ
حاولَ أن يستديمَ بالطفولةِ في ذاتي 
فمن ينقذ الطفلَ اِنْ فقدَ البراءة
مات َ ولكنه في الحياةِ
ترنحتُ بالسأم 
عمرٌ تثاقلَ بالخطواتِ
أيسكن ابليس تاريخنا والدماءُ كطوفان نوحٍ
يجرجر بالرعبِ أذيالَ وحشةِ آتِ
ولكنْ بقتْ سلوتي 
في شراسةِ آمالِ طير ..
يحدّقُ نحوي بعينيكِ
يبهرني الحلمُ فيهِ لِليلتِنا .. 
أنتِ تحتملينَ أنينَ فؤادي
فأيقظتِ تحت الرمادِ جمارَ اتقادي
أتبقينَ بعد الذي قالَ .. بعد الذي قيلَ .. حبّي .. 
أتبقينَ سرّي ..
لأستصرخ الأملَ الأجملَ المستبِدّ
شموخاً لأنثى يمجدها الحرفُ شعري
..............................................................
bahaaldeen@hotmail.com
bahaa_ideen@yahoo.com
 

  

بهاء الدين الخاقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/02



كتابة تعليق لموضوع : عيشي رياحَ الهٍ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : ************ ، في 2012/09/30 .

************



• (2) - كتب : د. دكتورة ليال فردان النويس ، في 2012/04/15 .

ايها البهاء
ابن الضياء
لا اقول اكثر ان الطفولة والاخلاق والعشق ينحازون اليك
كيف جمعتها
انا اعرف
رائع
ولا اقول اكثر
رحم الله والدك العملاق القديس

http://www.youtube.com/watch?v=L1tvjtZ2gc8
مع محبتي
ليال

• (3) - كتب : انس فيصل / فلسطين ، في 2012/04/05 .

بالفعل انها اعمدة الشمس التي يكتب بها شاعرنا بهاء الدين الخاقاني
وطالما تغنى للمعشوقته ولوطنه للعراق والعرب والقضايا الانسانية
ونحن بانتظار قصيدة منه لفلسطين
كما كانت فلسطين دوما مداد شعر اييه الراحل
الاديب ضياء الدين الخاقاني رجمه الله
وما زلنا نتغنى بشعره بحق فلسطين رحمه الله
اخوكم
انس فيصل
فلسطين


• (4) - كتب : سالم الشمري ، في 2012/04/05 .

بهاء الدين الخاقاني
علامة مضيئة في الثقافة العراقية
له التالق والسناء دوما انشاء الله





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الشويلي
صفحة الكاتب :
  حسن الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 2 - الضرورات الشعرية دراسة ضرورية مسائل طارئة، وأخرى سائرة  : كريم مرزة الاسدي

 منظمة اللاعنف العالمية تدين الانتهاكات الحاصلة بحق الاقباط في ليبيا  : منظمة اللاعنف العالمية

 من هم جيوش اللحظة الأخيرة ؟ شهود يهوه قرن الشيطان المتخفي الحلقة الأولى.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الحرب على الارهاب..كلمة حق  : نزار حيدر

 سليم الحسني.  وحشرجة الهزيمة

 (المتنبي الصغير) يطفئ شمعته الاولى .... بحضور وكيل وزارة الثقافة  : اعلام وزارة الثقافة

 الاعرجي يتراجع عن اتهام مجيد: اعتقد بعض النواب صوت لزملائه

 العمل تطالب بتفعيل التعاون مع المؤسسات الحكومية المعنية بتنفيذ قانون ذوي الاعاقة   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مصارفنا الحكومية وربا الجاهلية الأولى .  : حسين فرحان

 عملية الاصلاح والتشكيلة الوزارية لا زالت حدیث الساعة وسط لقاءات واجتماعات مکثفة

 احياء العزة والحوراء في الكوت يعانون من تحويل الجزرات الوسطية في الشوارع العامة الى مقالع للرمال  : علي فضيله الشمري

 نائب رئيس الوزراء الصربي ووزير الداخلية يلتقي سفير العراق لدى صربيا  : صباح الزبيدي

 الخوئي من لندن: من عين السعودية ممثلة عن السنة ؟ ومن انتخب ايران ممثلة عن الشيعة ؟  : وكالة نون الاخبارية

 دحو الارض وولادة انبياء  : مجاهد منعثر منشد

 عبد الأمير الركابي:"ما نراه في العراق لم يكن ديمقراطية بل دكتاتورية انتخابية وحكم طوائف واليات محاصصة"  : احمد محمود شنان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net