صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

المؤمنة أجمل من الحور العين
احمد مصطفى يعقوب
كثير من المؤمنات يعتقدن اعتقادا خاطئا أن الحور العين الذين خلقهن الله تعالى للمؤمنين في الآخرة أجمل من المؤمنات لذلك فإن كل رجل سيترك زوجته ليتمتع بالحوريات !! وهذا اعتقاد خاطيء ففي تفسير الصافي للفيض الكاشاني في تفسير سورة الرحمن المباركة : فيهن في الجنان قاصرات الطرف نساء قصرن ابصارهن على أزواجهن لم يردن غيرهم والقمي قال الحور العين يقصر الطرف عنها من ضوء نورها لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان لم يمس الانسيات إنس ولا الجنيات جن وقرئ بضم الميم . فنور الحورية نورا عظيما يفوق الوصف , ويذكر في وصفها أيضا : كأنهن الياقوت والمرجان في حمرة الوجنة وبياض البشرة وصفائهما , وأيضا : في المجمع في الحديث إن المرأة من أهل الجنة يرى مخ ساقها وراء سبعين حلة من حرير وفي الكافي عن الباقر عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وآله في حديث مثله بدون قوله من حرير , قال تعالى حور مقصورات في الخيام , في الكافي عن الصادق عليه السلام قال الحور هن البيض المقصورات المخدرات في خيام الدر والياقوت والمرجان لكل خيمة أربعة أبواب على كل باب سبعون كاعبا حجابا لهن ويأتيهن في كل يوم كرامة من الله عز ذكره يبشر الله عز وجل بهن المؤمنين والقمي حور مقصورات قال يقصر الطرف عنها وقيل مقصورة الطرف على أزواجهن وفي المجمع عن النبي صلى الله عليه وآله الخيمة درة واحدة طولها في السماء ستون ميلا في كل زاوية منها أهل للمؤمن لا يراه الاخرون , وعنه صلى الله عليه وآله قال مررت ليلة اسري به بنهر حافتاه قباب المرجان فنوديت منه السلام عليك يا رسول الله فقلت يا جبرئيل من هؤلاء قال هؤلاء جوار من الحور العين استأذن ربهن عز وجل أن يسلمن عليك فأذن لهن فقلن نحن الخالدات فلا نموت ونحن الناعمات فلا نبأس أزواج رجال كرام ثم قرأ صلى الله عليه وآله حور مقصورات في الخيام . والروايات تخبرنا ان الحور العين قد خلقن من فاضل أنوار محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم ففي البحار عن النبي صلى الله عليه واله وسلم: ان الله خلقني وخلق عليا وفاطمة والحسن والحسين قبل أن يخللق آدم (ع),حين لا سماء مبنية , ولاأرض مدحية,ولا ظلما ولا نور, ولاشمس ولا قمر ولا جنة ولا نار.
فقال العباس:فكيف كان بدء خلقكم يا رسول الله؟
فقال: ياعم , لما أراد الله أن يخلقنا تتكلم بكلمة خلق منها نورا, ثم تكلم بكلمة أخرى فخلق منها روحا,ثم مزج النور بالروح-فخلقني وخلق عليا وفاطمة والحسن والحسين,
فكنا نسبحه حين لا تسبيح,ونقدسه حين لا تقديس0
فلما أراد الله تعالى أن ينشيء خلقه فتق نوري فخلق منه العرش فالعرش من نوري,ونوري من نور الله ونوري آفضل من العرش0
ثم فتق نور أخي علي فخلق منه الملائكة,فالملائكة من نور علي,ونور علي من نور الله, و علي أفضل من الملائكة0
ثم فتق نور ابنتي فخلق منه السموات والأرض,فالسموات والأرض من نور ابنتي فاطمة,ونور ابنتي فاطمةمن نور الله وابنتي فاطمة أفضل من السموات والأرض0
ثم فتق نور ولدي الحسن فخلق منه الشمس والقمر,فالشمس والقمر من نور ولدي الحسن ,ونور الحسن من نور الله ,والحسن أفضل من الشمس والقمر0
ثم فتق نور ولدي الحسين فخلق منه الجنة والحور العين,فالجنة والحور العين من نور ولدي الحسين,ونور ولدي الحسين من نور الله,وولدي الحسين أفضل من الجنة والحور العين0 (البحار للمجلسي ج15) والمؤمنة أفضل من الحور العين لأنها أيضا من نور أهل البيت عليهم السلام وعليها تكليف وتعاني ما تعانيه من أذى في الدنيا , ففي بحار الأنوار ج25 رواية : وعن ابن عباس أنه قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام : اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله ، قال : فقلت : ياأميرالمؤمنين كيف ينظر بنور الله عزوجل ؟ قال عليه السلام : لانا خلقنا من نور الله ، وخلق شيعتنا من شعاع نورنا ، فهم أصفياء أبرار أطهار متوسمون ، نورهم يضئ على من سواهم كالبدر في الليلة الظلماء . وروى صفوان عن الصادق عليه السلام أنه قال : لما خلق الله السماوات والارضين استوى على العرش فأمر نورين من نوره فطافا حول العرش سبعين مرة فقال عزوجل : هذان نوران لي مطيعان ، فخلق الله من ذلك النور محمدا وعليا والاصفياء من ولده عليهم السلام ، وخلق من نورهم شيعتهم ، وخلق من نور شيعتهم ضوء الا بصار , وسأل المفضل الصادق عليه السلام ما كنتم قبل أن يخلق الله السماوات والارضين ؟ قال عليه السلام : كنا أنوارا حول العرش نسبح الله ونقدسه حتى خلق الله سبحانه الملائكة فقال لهم : سبحوا ، فقالوا : ياربنا لا علم لنا ، فقال لنا : سبحوا ، فسبحنا فسبحت الملائكة بتسبيحنا ، ألا إنا خلقنا من نور الله ، وخلق شيعتنا من دون ذلك النور فإذا كان يوم القيامة التحقت السفلى بالعليا ، ثم قرن عليه السلام بين أصبعيه السبابة والوسطى وقال : كهاتين ثم قال : يا مفضل أتدري لم سميت الشيعة شيعة ؟ يا مفضل شيعتنا منا ، ونحن من شيعتنا ، أما ترى هذه الشمس أين تبدو ؟ قلت : من مشرق .
وقال : إلى أين تعود ؟ قلت : إلى مغرب ، قال عليه السلام : هكذا شيعتنا ، منا بدؤا وإلينا يعودون , و روى البرسي في مشارق الانوار من كتاب الواحدة باسناد عن الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام أنه قال : إن الله سبحانه تفرد في وحدانيته ثم تكلم بكلمة فصارت نورا ، ثم خلق من ذلك النور محمدا وعليا وعترته عليهم السلام ، ثم تكلم بكلمة فصارت روحا وأسكنها في ذلك النور وأسكنه في أبداننا ، فنحن روح الله و كلمته احتجب بنا عن خلقه فما زلنا في ظل عرشه خضراء مسبحين نسبحه ونقدسه حيث لا شمس ولا قمر ولا عين تطرف ، ثم خلق شيعتنا ، وإنما سموا شيعة لانهم خلقوا من شعاع نورنا . فهذا النور وهذا الجمال لا يكون الا لمن كانت على ولاية محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم فعن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال : نحن شجرة النبوة ومعدن الرسالة ونحن عهد الله ونحن ذمة الله ، لم نزل أنوارا حول العرش نسبح فيسبح أهل السماء لتسبيحنا ، فلما نزلنا إلى الارض سبحنا فسبح أهل الارض ، فكل علم خرج إلى أهل السماوات والارض فمنا وعنا ، وكان في قضاء الله السابق أن لا يدخل النار محب لنا ، ولا يدخل الجنة مبغض لنا ، لان الله يسأل العباد يوم القيامة عما عهد إليهم ولا يسألهم عما قضى عليهم . أما من تبغض أهل البيت عليهم السلام فلا جمال ولا نور ولا كرامة بل قبح وظلمات بعضها فوق بعض فعلى المؤمنة أن تسعى لتصحيح معلومة أن الحور العين أجمل من نساء البشر المؤمنات في الجنة وأن تسعى لتعزيز الإيمان ونشر محبة أهل البيت عليهم السلام ومعرفة مقاماتم والتبري من أعدائهم خصوصا على شبكة الإنترنت لأنها تسهل وتسرع الإنتشار وكلما ازدادت المؤمنة تعلقا بمقامات أهل البيت وأظهرت العداوة لأعداء أهل البيت وأكثرت من لعنهم وسبهم فإنها تحظى بالمزيد من الأنوار الربانية في الجنة ومزيدا من الأجر والثواب أما التي تنشغل على الإنترنت بالنكات والألغاز والمقاطع المضحكة والأمور التافهة وتنشر صورا للفاجرات والفاسقات من الممثلات والمغنيات فإنها تحرم نفسها من الثواب العظيم وتحشر مع المغنيات والفنانات لأن الإنسان يحشر مع من يحب وهل تتساوى المؤمنة الطاهرة الملتزمة بالحجاب الشرعي وولاية آل محمد عليهم السلام والبراءة من أعدائهم بالتي تجمع في قلبها حب أهل البيت وحب اعدائهم ظنا منها انها بذلك تحب أهل البيت عليهم السلام وتخلص في حبها لهم ؟ هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
 
كاتب كويتي
 
الكويت في 2 أبريل 2012
 
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com
 
تويتر @bomariam111
 
البريد الإلكتروني ahmadmustafay@hotmail.com

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/02



كتابة تعليق لموضوع : المؤمنة أجمل من الحور العين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . احمد قيس
صفحة الكاتب :
  د . احمد قيس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة )  : حسين باجي الغزي

 ولادة الإمام المهدي (ع) في الأنساب وشهود وأحاديث  : مجاهد منعثر منشد

 الذئب الابيض ! ح1  : حيدر الحد راوي

 اذا عرف السبب بطل العجب  : حميد الحريزي

 ثلاث لم ينجحوا  : جعفر العلوجي

 تشريعية النواب المصري توافق على تعديل مدة الرئاسة

 اليمن : تدمير رتل مدرعات سعودية والسيطرة على طائرة تجسس

 أبل وسامسونغ تسويان أطول نزاع قضائي حول براءات اختراع الهواتف الذكية

 (ملف رمضان الابداعي) الصيام في الحرّ  : عبد الرحمن اللامي

 قنبلة أمنية صامتة في دمشق:مسؤول\"حماس\" الذي اغتيل قبل شهرين كان يدير عمليات\"إرهابية\" في سوريا  : بهلول السوري

 الحشد الشعبي "مؤسسة وطنية وليست سياسية"  : عمار العامري

 انتخبوه فأنه يستحق صوتكم ..!!  : حيدر صالح النصيري

 العتبة الحسينية المقدسة تنتهي من انجاز موسوعة أهل البيت القرآنية في ستين مجلداً   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 إيهِ بغداد  : رعد موسى الدخيلي

 اسباب استقالة بابا الفاتيكان بندكتيوس السادس عشر المعلنة  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net