صفحة الكاتب : حميد الشاكر

اللي اختشوا ماتوا يافرعون مصر الخرف !
حميد الشاكر

في الادبيات الشعبية المصرية يُضرب مثل (( اللي اختشوا ماتوا)) عندما يحاول المصريون التعبير عن رداءة ونتانة المجتمع الذي يعيشون فيه ،وان الناس اصحبوا لايخجلون من قول او فعل اي شيئ سيئ وقبيح ومخالف لشرع الاخلاق والدين وكيف ان الشرفاء والنبلاء واصحاب الضمائرالصافية من هذا العالم قد انقرضوا كما انقرضت الشريفات في حمام النساءعندما فضلن الموت داخله على الخروج والهروب منه عاريات عندما اشتعلنت فيه النيران !!.
ويبدوا ان هذاالمثل الشعبي المصري ينطبق هذااليوم على رئيس نظام مصرالمجرم والدكتاتوراللامبارك حسني الرذيل ووثائق ويكليكس التي تفضح كل نتانة هذا النظام العربي ورموزه وعلى رأسهم طبعافرعون مصرالخرف محمد حسني اللامبارك وهو يتدخل بالشأن العراقي بشكل اقل مايُقال عنه انه وقح ومنحط وليس فيه رائحةحب الخيرللعراق والعراقيين فضلا عن البشرية جمعاء !!.
نعم كشفت وثائق ويكليكس التي نشرت على الفضاء الاعلامي المفتوح كنزا كبيرا من عفن ووساخة السياسة العربية ونظمها الاجرامية والبوليسية والنفاقية التي تحكم هذه المنطقةوكان على الاعلام العراقي وكتابه واقلامه ان يكونوا اكثرنشاطا بترتيب اوراقهم لتناول هذه الفضائح التي اكثرها تتناول التجربةالعراقية من بعيد وكيفية محاولة الاقليم الدكتاتوري العربي الانقضاض على هذه التجربة العراقية الديمقراطية ، وكيفية التحريض على استقرار العراق ، ومساهمة هذا الاقليم بدعم الارهاب وتفجير الصراعات الداخلية العراقية ....لغرض واحد اصيل هو الاطاحة بهذه التجربة الانسانية الحرّة والعودة بعقارب الساعة للوراء لعودة الدكتاتورية من جديد ، لحكم العراق وشعبه المظلوم وليكون الكلّ سواء وليس هناك في المنطقة العربية احدا افضل من احد في السوء والدكتاتورية والاجرام والتخلف !!.
لكنّ مع الاسف وجدنا ان الاعلام العراقي ،هو الاخر ميت من ضمن الموات الاخرين الذي لاترقص رجلاه الا على طبل الاعلام العربي الحاقد على العراق وتجربته ولانسمع له حسّا الا عندما يُقال في الاعلام العربي ، ان هناك فسادا في التجربة العراقية الوليدةوكأنه اعلام يخدم اعداء العراق وتجربتهم اكثرمن كونه اعلاماعراقيا يدّعي الوطنية وحب العراق والخوف على تجربته ونية الاخلاص لها !!.
وعلى اي حال كانت وثائق ويكيليكس صريحة اكثرمما توقعنا لها في فضح الدبلماسيةالامريكية في اساليبهاالسياسية وانحدار رؤيتها وتقييماتها للعالم من حولها ، والتابعين لهذه الدبلماسية الامريكية ايضا من زعماء عرب ومنهم زعيم النظام المصري الجنرال الطاغية وبقايا مومياء الفراعنة القدماء صاحب مافوق التسعين الخرف المتهالك حسني اللامبارك وهو ينصح الادارة الامريكية بالشأن العراقي بكارثتين :
الاولى : هي التدبير لانقلاب عسكري داخل العراق يعود بحقبة حكم الدكتاتورية العسكرتارية لهذا الشعب .
الثانية : نسيان الديمقراطية للشعب العراقي لانه شعب لايستحق الحرية ويميل للعنف والاجرام بطبيعته الاجتماعية !!.
والحقيقة انا لااريد ان اساجل الدكتاتورالمصري اللامبارك برؤيته الدكتاتورية التي تجذرت به من اسلافه الفراعنة المنقرضين وكيفية نظرتها لشعوبها على اساس انها قطيع من العبيد لاغير ولكن اريد ان اناقش دكتاتور مصر القائم وبكل واقعية لافهم ما يريدالوصول اليه من هذه النصيحةالتي قدمها الزعيم الفرعوني حسني مبارك للوفودالامريكية التي كانت تتوافد على مصر للاستشارة عندماكانت لحوم العراقيين تشوى وتمزق في شوارع بغداد والعراق بقنابل الارهاب من اثر الفعل الارهابي القاعدي السعودي والتخطيط القيادي المصري وبمساندة قردة البعث الصدامي العراقي المقبور له في داخل العراق !!.
ولاقول لنفرض جدلا مع طاغية مصرحسني اللامبارك ان العراقيين شعب حادالمزاج وصعب المراس وطبيعته تميل الى العنف والقسوة وعلى هذا الاساس هو بحاجة الى دكتاتور ليحكمه بسلاسة ، فاذا كان هذا حال الشعب العراقي فما بال فرعون مصر القائم الذي يحكم شعبا طبيعته مسالمة ويميل الى الحب والخير بفطرته ، لم يزل ومنذ ثلاثين عاما يحكم هذا الشعب المصري بالحديد والنار والدكتاتورية وقانون الطوارئ ومخابرات جمال سليمان وكلاب الداخلية في دولته وتزوير الانتخابات ؟.
لماذا لم يتنازل عن الحكم الدكتاتوري للشعب المصري ، ويسمح لهذا الشعب ان تحكمه الديمقراطية مادامت كل خصاله حميدة ويميل الى نعومة الاستعباد اكثر من تمرد وثورية الشعب العراقي الحاد المزاج على طغاته ؟.
أم ان الزعيم المصري حسني اللامبارك ايضاله نفس الرؤية في شعبه المصري ويراه كذالك انه شعب حادالمزاج ويميل للعنف والقسوة بفطرته ، ولايمكن حكمه الا من خلال كلاب المخابرات والداخلية المصرية ، لذالك هو لايسمح للديمقراطية ان تحكمه منذ ثورتهم العسكرية الدكتاتورية في خمسينات القرن المنصرم حتى اليوم ؟.
فماذا يقول دكتاتور مصر بشعب يقبل بالرغيف على حساب الكرامة كالشعب المصري الذي ينام ويصحواعلى بساطيل الشرطة وقوى الامن ومع ذالك يهتف بحياة الفرعون ويدعوا لبقاءه فلماذا لايستحق هذا الشعب الديمقراطية التي لاتعيش الا مع العبيد حسب رؤية الزعيم حسني مبارك ، ويتنازل عن الحكم لغيره ، ولنترك العراقيين الثوريين الى دكتاتورياتهم العسكرية ؟.
نعم ياطاغية مصر الجديد الشعب العراقي حاد المراس لانه لم يهادن دكتاتورية ابدا ،وطبائعه تميل للعنف والقسوة لان حكامه امثال البعث ويزيد بن معاوية وطغاتكم القدماء والجدد ، فمن حق الشعب العراقي ان يتمترس داخل جلده لمقاومة الطغاة من امثالك ولاعيب اذا كان الشعب العراقي حاد المزاج مع ملوك وزعماء وقادة امثال معاوية والحجاج وصدام المقبور من امثالك فلأمثال هؤلاء الحكام الظلمة خلق الله سبحانه في الشعب العراقي القوة ، والعنف والحدّة ..ومتى ماحكم الشعب العراقي العدل وعلي بن ابي طالب والقانون والحرية ... فهو شعب يناضل من اجل حماية الديمقراطية والحياة الكريمة وليس العكس فكيف ياجاهل مصر وخرفها تعتقد العكس وتنظر بعين الحول لمعادلة العراق عندما تعتقد ثورية الشعب العراقي ضد الدكتاتورية انها مدعاة للدكتاتورية وهو على الدكتاتورية ثار ولاثارها شتم وعليها تمرد !!.
ثم لماذا يطالب دكتاتور مصر القائم اللامبارك من الامريكيين ووفودهم نسيان الديمقراطية في العراق مع ان قرار الديمقراطية على الحقيقة بيد العراقيين انفسهم وهم من يدفعون ضريبة هذه الحرية من دمائهم كل يوم على الارض العراقية ؟.
ومتى كانت السياسة الامريكية في منطقتنا العربية والاسلامية قائمة على زرع الديمقراطيات والدفاع عنها ، مع ان كل انصار السياسة الامريكية منذ خلقت حتى اليوم هي النظم المتخلفة والدكتاتورية والفاسدة والظالمة ...امثال نظام ال سعود الارهابي والنظام المصري الدكتاتوري العسكري المزور للانتخابات وهلم جرى ؟!.
ان الشعب العراقي وتجربته ياسيادة الرئيس المصري الخرف هو الان من يناضل ضد الضغوطات الامريكية بل ، ومؤامراتها المتكررة على التجربة الديمقراطية العراقية للاطاحة بها ،وتسليمها الى دكتاتور خائن يبيع العراق وحريته في سبيل مصالحه فكيف اعتقدت ان الامريكان هم اباء ديمقراطية العراق مع انهم المتآمرون على وجودها واستمرارها لانها ضد مصالحهم ؟.
فهل ادركت ياسيادة الرئيس المصري كيف انك (( اهبل وعبيط )) وتعتقد ان الالهة فقط هم الامريكان لاغير مع اننا نعترف ان الامريكان هم من غزا العراق واسقط نظامه بالفعل ، لكن ليس هم من اراد الديمقراطية ولاهم من اراد الدستور ولاهم من اراد الانتخابات ولا الحرية ولا .....الخ لهذا الشعب الابي الشريف بل هذا الشعب العراقي المدافع بلحمه العاري عن حريته هو من اراد الديمقراطية وهو من يضحي يوميا في شوارع بغداد بدماء اطفاله في سبيلها امام مفخخات الارهاب ومخططات ابو ايوب المصري وغيرهم !!.
اخيرا ياسيادة الرئيس المصري حسني مبارك :نحن ندرك ان التجربة العراقية الديمقراطية محرجة لكم وللاقليم العربي الفاسد والغارق بالظلم والدكتاتورية والاستبدادونشعر تماما انكم عندما تطالبون الامريكان بنسيان الديمقراطيةفي العراق حتى لاتبرز للعيان عورات نظمكم السياسية المتهالكة ،وشعرنا بقوة لحرجكم عندما يقارن الشعب المصري المسكين بين التجربة العراقية الديمقراطية الحقيقية التي تجرى فيها انتخابات حقيقيةويأخذ السياسيين نسب متقاربة من الاصوات ويوظف الاعلام الحكومي الرسمي العراقي لجميع المرشحين بالعدل والسوية ...، وبين ديمقراطياتكم المنحطة والرخيصة التي فاحت منها نتانة التزوير حتى ضحك منها الداني والقاصي وكيفية احتكار حزبكم الدكتاتوري الحاكم لوسائل الاعلام وتوظيفها لحزب فاسد واحد وملئ السجون بالمطالبين بالعدالة والديمقراطية لمصر !!.
كل ذالك ندركه ياسيادة الزعيم الفرعوني ولكن ماذنبنا كعراقيين اردناالعيش بحرية وكرامة بين شعوب وحكومات لاتعرف من الحرية والكرامة اي مفردة صحيحة حتى تحرضوا على تجربتنا بالهلاك والانقلابات والبوار المبين !!.

 

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/01



كتابة تعليق لموضوع : اللي اختشوا ماتوا يافرعون مصر الخرف !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السواد
صفحة الكاتب :
  علي السواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الميول الشوفينية.. وقانون السلامة الوطنية  : مديحة الربيعي

 صيانة الكهرباء في موسمها  : ماجد زيدان الربيعي

 انطلاق عملية في بيجي وإعتقال 25 إرهابیا

 صدى الروضتين العدد ( 114 )  : صدى الروضتين

 محافظة كربلاء تمهل التجار 30 يوما لتصريف بضاعتهم السعودية وتمنع الاستيراد منها مجددا لدعم الاخيرة للارهاب بالعراق

 شعب كوباني حيالكم الله والنصر لكم  : علي محمد الجيزاني

 برقية موجهة إلى وزارة التربية دوام المدارس ساعة 7 صباحا سيصل الجميع دون تأخير  : محمد رشيد

 التركيب التحتي للدكتاتورية خطر تواجد الدكتاتورية في صفوف المعارضة  : محمود الربيعي

 اردوغان يقلد صدام  : مهدي المولى

 قيادة عمليات الانبار تفجر ٣٠ عبوة ناسفة  : وزارة الدفاع العراقية

 محافظ ميسان يفتتح أربعة مدارس جديدة في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 نهاية داعش في العراق.. دور المرجعية والحشد الشعبي في تحرير الموصل 

 هل ستطيح تظاهرات البصرة بحكومة عبد المهدي؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الاولى

  الى اين يسير حزب الدعوة؟-8  : اسعد عبد الجبار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net