صفحة الكاتب : علاء الخطيب

الكتاب العرب والشيعة فوبيا
علاء الخطيب
قديماً قالوا: على قدر الألم يرتفع الصراخ
من خلال متابعاتي عما كتب عن قمة بغداد العربية لاحظت أن  هناك مرضاً وهمياً أخذ يستشري بين الكتاب العرب ومنْ يحسبون على الثقافة  هو ( الشيعة فوبيا). يحاول البعض منهم أن يجعل العقل العربي أسير لهذا الوهم, ليصيبه بالرعب حتى يكون قادراً على إسغلاله وتسخيره في خدمة مشروع انظمة الغلبة والإستبداد اللاشرعية.
 بدا ذلك واضحاً في لغة الخطاب الموجه للشارع العربي , ولعل المتابع لردود المعلقين على مقالات التحريض يشعر بحجم الرعب الوهمي في الشارع من الشيعة دون تمييز.
 وإذا كان الكلام في السابق كناية أصبح اليوم تصريحاً علنياً, دون خجل أو مواربة, وهذا ما حصل بالفعل لمروجي ثقافة الكراهية والطائفية في الإعلام العربي. 
 حينما سمع بعض الكتاب أن العراق حقق إنجازاً في القمة وهو رجوعه لعمقه العربي وهو العمق الطبيعي له, يرتفع صراخه  وكأن مسأ اصابه,  يبدأ بالسب والشتم وهي حيلة المهزوم والعاجز بالتأكيد, و يكيل المديح للدكتاتورالمقبور ويردد أسطوانة مشروخة هي الشيعة و الصفوية وإيران والعمالة, ويستنفر كل مخزون الكراهية في داخله. 
القطري محمد المسفر واحد من هؤلاء الطائفيين الشوفينين الذين فقدوا صوابهم, راح يهذي ويشتم الإمريكان الذين جاءوا بالشيعة لحكم العراق, متناسياً أن بلده هو من هيأ الارضية لذلك, ثم تتبعثر كلمات المسفر ومفرداته فيصف صدام بالشهيد ويعاتب سمو أمير الكويت على حكمته وعقلانيته  متغافلاً عن غزو شهيد المسفر للكويت , ولا ادري لماذا يصر المسفر وغيره من الشوفينيين  على أن تبقى العلاقة بين العراق والكويت متأزمه, ما الذي يحزن هؤلاء عندا تتحسن العلاقة بين بلدين شقيقين وجارين تربطهما إمتدادات الدم والتاريخ.
 ويوجه المسفر كلامه الى سمو أمير الكويت فيقول لقد خضنا حربين في أقل من عشر سنوات من أجل الكويت واليوم نرى رمز السياسة الكويت في العراق, ألم يسأل المسفر نفسه لو كان عقلانياً وواقعياًعن الحربين ومن قام بهما ومن أشعل أوارهما, الم يكن صدام الذي تتباكى عليه!!!  لماذا يُحمل العراق عبثيات دكتاتور قتل شعبه واشعل الحروب وغزا جيرانه, المسفر الذي سيطر المرض على روحه يعتبره الدكتاتور شهيداً و يقول كانت آخر كلماته ذكر الله كما تقول, يالها من مغالطة . وكأن ذكر الله للخديعة والتضليل تسقط عن مجرم جرائمه.
ويعود المسفر لمغالطة أخرى ليقول ان الصهاينة تتجول في بغداد الرشيد وهذا القول لوكان صادراً من غير المسفر لقبلناه, لأن المسفر آخر من يتكلم عن الصهاينة وهو يعلم علم اليقين أن العلم الاسرائيلي يرفف فوق رأسه في عاصمته ولربما يراه يومياً عندما يذهب الى عمله ,وان اميره الفاقد للشرعية قد بنى مستوطنات بالاموال القطرية للصهاينة الذي تحدث عنهم المسفر وأدعوه أن يشاهد هذا الرابط :
http://www.youtube.com/watch?v=Dcp6TJloOwM والمثل العربي يقول:رمتني بدائها وأنسلت, 
فانا لا ألوم المسفر لأنني متأكد من ان الرجل مصاب بمرض الشيعة فوبيا, ولقد شخص الكاتب العربي الكبير محمد حسنين هيكل ما يعاني منه المسفر وأقرانه المرضى حيث قال: في مقابلة على قناة الجزيرة في 10-6-2011: (لقد استبدل العالم العربى الصهيونية بالتشيع وقد نجح الإعلام الغربي في خلق عدو وهمي ) اسموه الشيعة وسوقوه للمواطن العربي الغافل والمستغفل .
اما اليمني نجيب غلاب كاتب جريدة عكاظ السعودية وبوق المخلوع علي عبد الله صالح هو الآخر أصيب بهذا المرض الذي أصم سمعه واعمى فؤاده أتمنى أن يتعافى منه قريباً , أعتبر قمة بغداد هي قمة المالكي, مستخرجاً كل فايروسات الكراهية ليبثها في عقول القراء العرب, واصفاً العراق بأنه بلد طائفي وقوانينه قوانين الولي الفقيه, فقد أصيب هذا اليمني بعمى الألوان فهو لا يرى ان الرئيس العراقي الذي رأس القمة هو كردي وأن الطيف الذي جلس وراء المالكي ضم العراقيين جميعاً ولا يدري أن هذا الكلام إهانة الى العراقيين جميعاً ولكنه على كل حال معذور لمرضه والقاعدة تقول وماعلى المريض من حرج . 
هذان نموذجان من المرضى فهناك الكثير من هؤلاء الكتاب مثل ياسر الزعاترة ومواطنه عبد الباري عطوان الذي أعتبر الهيبة قد غابت عن القمة بغياب الدكتاتوريات, وطلال آل الشيخ  وطارق الحميد وعبد الرحمن الراشد والقائمة تطول . فهؤلاء لم يتمكنوا من التعافي من مرض الطائفية بعد, لأنهم داخل شرنقة الطائفية والقومية وقد اصيبوا بالخوف الوهمي الذي صنعوه بأيديهم وبأيحاءات خارجية وراحوا يصدقون ما صنعوه معتبرين أن الشيعة هم أعداء العروبة وكأن العروبة ماركة مسجلة باسم السعودية وقطر  والطائفيين أمثالهم. 
أتمنى على هؤلاء أن يجيبوا المواطن  العربي على سؤال يطرحه مفاده ( لماذا هذا التصعيد الطائفي , ولمصلحة من تمزيق الدول العربية؟)
لقد فقدوا هؤلاء المعتوهين صوابهم, ولم يستجيبوا لصوت العقل والعقلاء, وراح الموبوؤن بالعمالة وخيانة الضمير يخوِّنون كل صوت عربي شريف يدعو للحوار  كالسياسي والكاتب المصري الكبير محمد حسنين هيكل, وحمدي قنديل وجورج قرداحي  وغسان بن جدو وحافظ المرازي ورجل الدين عدنان إبراهيم, وأخيراً الشيخ أحمد الكبيسي الذي أتهم بالتشييع وهي سُبة كبيرة  تبيح دمه . هؤلاء لم يفعلوا شيئاً سوى قالوا تعالوا بنا الى قراءة متأنية للواقع, لأن خلق الوهم يكرس الخديعة ويضرالجميع وأن الصراع سياسي وليس طائفي. 
ومن أجل الحقيقة وتبديد الوهم أوجه سؤال الى كل العرب الذين عاشوا في العراق أو عايشوا العراقيين في بلدانهم  من مصريين وسودانيين ويمنيين ولبيين واردنيين وفلسطينيين وغيرهم هل لمستم من خلال معاشرتكم للعراق الشيعة أنهم طائفيون وحاقدون على العروبة والعرب, فقد عاش في العراق ما يقارب 4 ملايين مصري هم شهود على كذب ما يدعيه المصابون بمرض الشيعة فوبيا, لأنه مرض لا يوجد إلا في عقول  المرضى.  
4-04-2012   

  

علاء الخطيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/04



كتابة تعليق لموضوع : الكتاب العرب والشيعة فوبيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبدالله عيسى المهنا ، في 2012/04/04 .

الى الكاتب الاستاذ علاء بعد التحية فمقالك رائع ولكن اختلف معك في وصف حمدي قنديل بالصوت العربي الشريف فقد كانت له مواقف مشابهة للمسفر في برامج سابقة في قناة دبي !!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : الأستاذ محمد قاسم المحترم تحية وسلاما: التدرج مسالة لها علاقة بالتطور الاجتماعي، والإسلام لم يفرض شروط هذا التطور إنما يعد التطور الاجتماعي مرهونا بتطور العقل حيث ورد في كتابه الكريم: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ..) الإسلام لم يفرض الأحكام بشكل قطعي الا في موارد، وقد شجع مسالة التعلم هنا كما يبدو انك فعلا قد استقرأت ما ورد بشكل عميق خالص محبتي مع الاحترام اخي الفاضل. عقيل العبود .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ابو العنين
صفحة الكاتب :
  محمد ابو العنين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشخصية اﻹيمانية للسيدة الزهراء  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 وزارة التجارة يكفينا الله بشراكم.!  : احمد احسان الخفاجي

 كلمة حق يجب ان تقال  : حسين باجي الغزي

 في الدوري العراقي الممتاز  : زيد السراج

 مؤسسة العين تحيي أسبوع العمل التطوعي في جامعة النهرين .

 (( قديسة بمحراب السماء ))  : عطا علي الشيخ

 الكرامة والسيادة في خدمة "داعش"  : د . عبد الخالق حسين

 المُدرّسي يدعو إلى حسم معركة "الفلوجة" بالسرعة القصوى لوقف نزيف الدم في بغداد وكربلاء  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 رجال الله  : علي السراي

 قراءات انتخابية (8)  : نزار حيدر

 من يقف بوجه الفساد السياسي؟  : جواد العطار

 اختلال! ماذا يعني احتلال؟  : جواد بولس

 

 اللقلقية دين جديد .. ردا على  : صالح الطائي

 محافظ ميسان : أنشاء مركز لمعالجة الأورام السرطانية نابع من حرص الحكومة المحلية لتقليل معاناة المواطن الميساني  : حيدر الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net