صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني

قِرّتْ الحســوم (ارمي عباتك وعــــــــــــوم)
ليلى أحمد الهوني
قبل أن أبدأ في سرد مقالتي هذه، أود أن أعطي القارئ الكريم نبذة سريعة ومختصرة عن معنى كلمة "قرت" كما وقعت في عنوان المقالة. وهي تنطق "قـِرّتْ" (بكسر القاف وشدّ الراء وسكون التاء)، وتعني بحالة "الرعشة" التي تصيب الجسم في بعض الأحيان كنتيجة تعرضه لنسمة برد، أما معنى كلمة "الحسوم" في اللغة العربية فيقال "الشؤوم"،  أي الليالي الشؤوم وهي تلك الأيام السبع بلياليها الشديدة البرد، ويطلق عليهم أيضاً بالليالي السود، والتي عادة تكون بهم أيام "قرت الحسوم".
 وبما أن المطلع على اللهجة الليبية وحسب ما يعرف عنها، يدرك جيداً بأن الكلمات التي تطلق على بعض الأشياء هي في الغالب تكون مخالفة تماما للأشياء نفسها، حيث يتم استخدام "الألطف" منها على وقع السامع لها فمثلاً، يطلق على سخان الشاي بالبراد، ويسمى الفحم الأسود بالبياض" و"الكانون" الفخاري ذو اللهيب المشتعل يسمى بالعافية، وكل هذه الامور معروفة بين الليبيون إلى الدرجة التي دفعت البعض، إلى إطلاق نكتة معروفة على الشعب الليبي أيام حكم المقبور القذافي. 
تقول النكتة ( ان مواطن سوداني زار ليبيا وعند عودته للسودان طلبوا منه أقاربه وأصدقاءه في السودان، أن يروي لهم أهم ما أعجبه وشد انتباهه في ليبيا، فأجابهم "أخونا" السوداني، والله يازول في ليبيا كل شي ماشي معكوس بيقولوا على سخان الشاي "براد" وعلى الفحم الاسود "بياض" وعلى كانون النار المشتعل "عافية"، وأكمل تصدق يا زول ان اللي بيدمر البلاد بردوا بيسموه في ليبيا "معمر"). فمن هنا يتبين لنا بأن تسمية الحسوم على تلك الليالي السود هي نوع من التسميات الليبية المعروفة، والتي مؤكد استعمالها في هذه الجملة يعمل كثيراً على تخفيف حمل ومعنى الكلمة الحقيقي، أي بدلاً من أن يطلق عليها (قرت الليالي السود أو قرت الليالي الشؤوم) نجدهم يسمونها بـ (قِرّتْ الحسوم).
الليالي السود التي تأتي بها (قرت الحسـوم) عادة تكون مواقيتها بعد دخول فصل الربيع، أي عند استقراروتعديل المناخ في البلاد من حالات البرد القارس التي تصاحب فصل الشتاء، إلى حالة المناخ الرائع الجميل التي بطبيعة الحال تصاحب أيام فصل الربيع. وهذه "القِرّة" وهذه الايام والليالي حتى وان جاءت باردة أو قارسة بعض الشيء إلا أنها في أغلب الأحيان إن لم تكن كلها، لا تكون مضرة بصحة الإنسان أو تصيبه بأية مكروه يذكر، والدليل سنجده في المثل الشعبي الليبي أو إذا صح التعبير في القول الشعبي المأثور التالي، عندما يقول الليبيون في وصفهم لهذه الحالة المناخية المتقلبة، (ما تخافش هذه قِرّتْ الحسوم ارمي عباتك وعوم)، والمعنى هنا تقلب تلك الأجواء الربيعية الرائعة إلى حالة البرد الشديد، ما هي إلا فترة "قِرّتْ الحسوم المعروفة، وبامكان الرجل الليبي الذي كان طيلة فترة فصل الشتاء يلبس العباءة الرجالية الليبية "العبى الليبي" ليقي جسمه برد الشتاء، بامكانه في ذلك الوقت أي في فترة "قرت الحسوم"، أن يرمي العباءة أي ينزعها من على جسده، والأكثر من هذا "يعوم" أي أن يسبح في البحر بدون أن يصيبه أي مكروه بإذن الله. كان هذا شرحي الوافي لما يسمى في وطني ليبيا الغالية بـفترة "قِرّتْ الحســوم" التي وكما ذكرت لكم تأتي في فصل الربيع الطبيعي الرباني.
من وجهة نظري الخاصة، أرى أن ما يسمى بربيع الثورات العربية وما يحدث ويمرّ بهذا "الربيع" - في هذه الفترة الزمنية - من أحداث متقلبة ومتنافية مع زهو وإزدهار وجمال أجواء الربيع العربي البهيجة، ما هي إلا حالة اشبه بقرّت الحسوم – سابقة الشرح -  رعشات وقشعريرة بدن خفيفة يمرّ بها المواطن في دول الربيع العربي، لكنّها مؤكد لن تكون مؤذية ولا تخيفُ أبدًا.. فهي لن تصيب متلقيها بأي مرض، ولن تكون مهلكة كتلك الأمراض والنكسات، التي تلقاها المواطن العربي طيلة سنوات "الشتاء المصيبي القارس" الذي فرضه عليه "حكامه" مستبديه وطغاته.
إذن وكما ذكرت لكم بأن هذه "القِرّة" التي تمر علينا هذه الأيام، ما هي إلا دليل واضح بأن ربيع الثورات العربية في مراحله المتوسطة.. وما يحدث الآن سوى تحصيل حاصل لثورات عظيمة، قضت بكل ما لدى شعوبها من قوة وعزيمة على رؤوساء وحكام فاسدين، وربما المواطن العربي بات يشعر الآن ببعض الخوف مما قد يحدث من سلبيات، فهذه الأمور والحريات الجديدة عليه قد تكون "مربكة" له بعض الشيء فهو لم يتعود عليها في موطنه الأم بعد.. انتخابات، منافسة بينَ أحزاب، صراع بين أيدلوجيات متعددة وتوجهات مختلفة، معارك إعلامية خطابية وربما "سلاحية" بينَ أطراف متنازعة، ترغب جميعها في السيطرة على زمام الأمور وكسب كرسي السلطة، سماع بعض الأصوات الساخطة التي يملأها شعور بالمرارة أحيانا، والرعب من القادم أحيانا أخرى، كل هذهِ الأمور – وحسب وجهة نظري - ما هي "قِرة" "قفقفة" "رعشة برد" ربيعية، خفيفة، سريعة، يتعرض إليها المرء أي المواطن العربي في هذه الفترة التأريخية الحرجة، لكنّها في ذاتِ الوقت لم ولن تصيبه بمكروه، ولن تعرضه إطلاقا لحالة مرضية مزمنة ومعقّدة قد يصعب علاجها مستقبلاً.. 
عزيزتي وعزيزي القارئ الكريم إذا أصابتك أي حيرة في فهم هذا الموضوع، ولم تستوعب الفكرة منه بالكامل أو كما يجب فهمها، فما عليك إلا أن تسأل أي مواطن ليبي عادي، عن (قرّت الحسوم، فمؤكد سيرد عليك ارمي عباتك، وعوم) .. قلنا فقط "عوم" ولا تحاول "ركوب الموجة"... تكبيـــــر

  

ليلى أحمد الهوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/06



كتابة تعليق لموضوع : قِرّتْ الحســوم (ارمي عباتك وعــــــــــــوم)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : ليلى أحمد الهوني ، في 2012/04/07 .

سيدي الفاضل "ابو خيون بعد التحية والسلام اود توضيح أمرا ما ربما يكون قد سقط منك سهوا ودون قصد فكلمة "قرت" هنا جاءت مصاحبة لمثل شعبي ليبي معروف او بالأصح قول شعبي ليبي مأثور ليس له علاقة البتة بالشرح الذي تكرمت به وذكرته لنا في تعليقكم الكريم واذا كنت ملاحظ جيد لما جاء في عنوان المقالة فانك سترى بان العنوان كله كان لمثل شعبي ليبي بحت فمثلا لا يوجد معنى لكلمة ارمي والمقصود بها هنا انزع ملابسك في لغتنا العربية فالرمي والرماية لا تعني إطلاقا انتزاع الملابس كما ان كلمة عباتك هي في اصلها المفروض اذا إردنا كتبتها لغويا صحيحة فستكون بهذه الكيفية (عباءتك) وأخيرا كلمة "وعوم" فلو جئنا للطريقة الطبيعية والصحيحة في كتابتها لكنا كتبناها "وأسبح" وليس كما جاءت في العنوان "وعوم" ... كان هذا كل ما لدي لأقوله لسيادتك من توضيح ولا أنسى ان اشكرك سيدي جزيل الشكر على اطلاعك على مقالتي وإبداء وجهة نظرك حول ما جاء فيها من كلمات شعبية ليبية لم يتقبلها نقدك الموقر ... مرة اخرى اشكرك على اهتمامك وحسن اطلاعك ومتابعتك وثق يا سيدي العزيز باني في جميع الأحوال سأحاول الاستفادة مما جاء في تعليقكم في كتابات المستقبل ان شاءالله ... لك كل مودتي وتحياتي واحترامي

• (2) - كتب : ابو خيون ، في 2012/04/06 .

ورد في شرح معنى قر - - النص التالي في مقالة السيدة ليلى احمد ( وتعني بحالة "الرعشة" التي تصيب الجسم في بعض الأحيان كنتيجة تعرضه لنسمة برد) وهذا النص غير دقيق لان معنى القر تعني ثبوت الشيء في مكانه, ويقتضي السكون بعد الحركة , احيانا الاضطراب يسبب حركة العين دون ارادة الشخص , وحين يزول سبب الاضطراب نقول له ( قرت عيونك) اي ثبتت>>> يقول تعالى" وقرن في بيوتكن" ويقول:" وجعل لكم الارض قرارا" اما الرعشة فتعني الرعدة التي تصيب الجسم كما جاء في المنجد / لويس معلوف ص 267 وهي تصيب الانسان بسبب الخوف او داء معين يسبب رعشته.. للتنويه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المبارك
صفحة الكاتب :
  محمد المبارك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تهويمات حالمة قصة قصيرة..  : نايف عبوش

  اللغة العربية.. وضرورات صيانتها من عجمة العامية بالفصحى   : نايف عبوش

 عقول مفخخة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 حلقة نقاشية جامعة بغداد تبحث مستجدات تشخيص الأورام السرطانية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 العدد ( 126 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 التحرك الوطني يتخطى المنزلق الطائفي  : موسى غافل الشطري

 العمل تسترد أكثر من (١٧) مليار دينار خلال عام ٢٠١٨  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حين يزهق الحق ويجيء الباطل  : علي علي

 الموارد المائية تؤكد تأهيل وتشغيل مشروع كفل _شنافية في محافظة النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

 لا ظلم يدوم وفاجر يعتلي !  : سيد صباح بهباني

 العتبة الحسينية تختتم فعاليات مؤتمر الاثار والتراث الدولي الاول وتخرج بـ9 توصیات

 الوائلي يشيد بضم معتقلي رفحاء لمؤسسة السجناء

 التمدد الشيعي ليس بايدينا  : سامي جواد كاظم

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع البولاني تعزيز الخدمات الصحية في عموم البلاد  : وزارة الصحة

 فرقة العباس القتالية : معركة تحرير البشير هي معركة ساعات وما يأخرها هي الموافقات الحكومية...

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net