صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني

قِرّتْ الحســوم (ارمي عباتك وعــــــــــــوم)
ليلى أحمد الهوني
قبل أن أبدأ في سرد مقالتي هذه، أود أن أعطي القارئ الكريم نبذة سريعة ومختصرة عن معنى كلمة "قرت" كما وقعت في عنوان المقالة. وهي تنطق "قـِرّتْ" (بكسر القاف وشدّ الراء وسكون التاء)، وتعني بحالة "الرعشة" التي تصيب الجسم في بعض الأحيان كنتيجة تعرضه لنسمة برد، أما معنى كلمة "الحسوم" في اللغة العربية فيقال "الشؤوم"،  أي الليالي الشؤوم وهي تلك الأيام السبع بلياليها الشديدة البرد، ويطلق عليهم أيضاً بالليالي السود، والتي عادة تكون بهم أيام "قرت الحسوم".
 وبما أن المطلع على اللهجة الليبية وحسب ما يعرف عنها، يدرك جيداً بأن الكلمات التي تطلق على بعض الأشياء هي في الغالب تكون مخالفة تماما للأشياء نفسها، حيث يتم استخدام "الألطف" منها على وقع السامع لها فمثلاً، يطلق على سخان الشاي بالبراد، ويسمى الفحم الأسود بالبياض" و"الكانون" الفخاري ذو اللهيب المشتعل يسمى بالعافية، وكل هذه الامور معروفة بين الليبيون إلى الدرجة التي دفعت البعض، إلى إطلاق نكتة معروفة على الشعب الليبي أيام حكم المقبور القذافي. 
تقول النكتة ( ان مواطن سوداني زار ليبيا وعند عودته للسودان طلبوا منه أقاربه وأصدقاءه في السودان، أن يروي لهم أهم ما أعجبه وشد انتباهه في ليبيا، فأجابهم "أخونا" السوداني، والله يازول في ليبيا كل شي ماشي معكوس بيقولوا على سخان الشاي "براد" وعلى الفحم الاسود "بياض" وعلى كانون النار المشتعل "عافية"، وأكمل تصدق يا زول ان اللي بيدمر البلاد بردوا بيسموه في ليبيا "معمر"). فمن هنا يتبين لنا بأن تسمية الحسوم على تلك الليالي السود هي نوع من التسميات الليبية المعروفة، والتي مؤكد استعمالها في هذه الجملة يعمل كثيراً على تخفيف حمل ومعنى الكلمة الحقيقي، أي بدلاً من أن يطلق عليها (قرت الليالي السود أو قرت الليالي الشؤوم) نجدهم يسمونها بـ (قِرّتْ الحسوم).
الليالي السود التي تأتي بها (قرت الحسـوم) عادة تكون مواقيتها بعد دخول فصل الربيع، أي عند استقراروتعديل المناخ في البلاد من حالات البرد القارس التي تصاحب فصل الشتاء، إلى حالة المناخ الرائع الجميل التي بطبيعة الحال تصاحب أيام فصل الربيع. وهذه "القِرّة" وهذه الايام والليالي حتى وان جاءت باردة أو قارسة بعض الشيء إلا أنها في أغلب الأحيان إن لم تكن كلها، لا تكون مضرة بصحة الإنسان أو تصيبه بأية مكروه يذكر، والدليل سنجده في المثل الشعبي الليبي أو إذا صح التعبير في القول الشعبي المأثور التالي، عندما يقول الليبيون في وصفهم لهذه الحالة المناخية المتقلبة، (ما تخافش هذه قِرّتْ الحسوم ارمي عباتك وعوم)، والمعنى هنا تقلب تلك الأجواء الربيعية الرائعة إلى حالة البرد الشديد، ما هي إلا فترة "قِرّتْ الحسوم المعروفة، وبامكان الرجل الليبي الذي كان طيلة فترة فصل الشتاء يلبس العباءة الرجالية الليبية "العبى الليبي" ليقي جسمه برد الشتاء، بامكانه في ذلك الوقت أي في فترة "قرت الحسوم"، أن يرمي العباءة أي ينزعها من على جسده، والأكثر من هذا "يعوم" أي أن يسبح في البحر بدون أن يصيبه أي مكروه بإذن الله. كان هذا شرحي الوافي لما يسمى في وطني ليبيا الغالية بـفترة "قِرّتْ الحســوم" التي وكما ذكرت لكم تأتي في فصل الربيع الطبيعي الرباني.
من وجهة نظري الخاصة، أرى أن ما يسمى بربيع الثورات العربية وما يحدث ويمرّ بهذا "الربيع" - في هذه الفترة الزمنية - من أحداث متقلبة ومتنافية مع زهو وإزدهار وجمال أجواء الربيع العربي البهيجة، ما هي إلا حالة اشبه بقرّت الحسوم – سابقة الشرح -  رعشات وقشعريرة بدن خفيفة يمرّ بها المواطن في دول الربيع العربي، لكنّها مؤكد لن تكون مؤذية ولا تخيفُ أبدًا.. فهي لن تصيب متلقيها بأي مرض، ولن تكون مهلكة كتلك الأمراض والنكسات، التي تلقاها المواطن العربي طيلة سنوات "الشتاء المصيبي القارس" الذي فرضه عليه "حكامه" مستبديه وطغاته.
إذن وكما ذكرت لكم بأن هذه "القِرّة" التي تمر علينا هذه الأيام، ما هي إلا دليل واضح بأن ربيع الثورات العربية في مراحله المتوسطة.. وما يحدث الآن سوى تحصيل حاصل لثورات عظيمة، قضت بكل ما لدى شعوبها من قوة وعزيمة على رؤوساء وحكام فاسدين، وربما المواطن العربي بات يشعر الآن ببعض الخوف مما قد يحدث من سلبيات، فهذه الأمور والحريات الجديدة عليه قد تكون "مربكة" له بعض الشيء فهو لم يتعود عليها في موطنه الأم بعد.. انتخابات، منافسة بينَ أحزاب، صراع بين أيدلوجيات متعددة وتوجهات مختلفة، معارك إعلامية خطابية وربما "سلاحية" بينَ أطراف متنازعة، ترغب جميعها في السيطرة على زمام الأمور وكسب كرسي السلطة، سماع بعض الأصوات الساخطة التي يملأها شعور بالمرارة أحيانا، والرعب من القادم أحيانا أخرى، كل هذهِ الأمور – وحسب وجهة نظري - ما هي "قِرة" "قفقفة" "رعشة برد" ربيعية، خفيفة، سريعة، يتعرض إليها المرء أي المواطن العربي في هذه الفترة التأريخية الحرجة، لكنّها في ذاتِ الوقت لم ولن تصيبه بمكروه، ولن تعرضه إطلاقا لحالة مرضية مزمنة ومعقّدة قد يصعب علاجها مستقبلاً.. 
عزيزتي وعزيزي القارئ الكريم إذا أصابتك أي حيرة في فهم هذا الموضوع، ولم تستوعب الفكرة منه بالكامل أو كما يجب فهمها، فما عليك إلا أن تسأل أي مواطن ليبي عادي، عن (قرّت الحسوم، فمؤكد سيرد عليك ارمي عباتك، وعوم) .. قلنا فقط "عوم" ولا تحاول "ركوب الموجة"... تكبيـــــر


ليلى أحمد الهوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/06



كتابة تعليق لموضوع : قِرّتْ الحســوم (ارمي عباتك وعــــــــــــوم)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : ليلى أحمد الهوني ، في 2012/04/07 .

سيدي الفاضل "ابو خيون بعد التحية والسلام اود توضيح أمرا ما ربما يكون قد سقط منك سهوا ودون قصد فكلمة "قرت" هنا جاءت مصاحبة لمثل شعبي ليبي معروف او بالأصح قول شعبي ليبي مأثور ليس له علاقة البتة بالشرح الذي تكرمت به وذكرته لنا في تعليقكم الكريم واذا كنت ملاحظ جيد لما جاء في عنوان المقالة فانك سترى بان العنوان كله كان لمثل شعبي ليبي بحت فمثلا لا يوجد معنى لكلمة ارمي والمقصود بها هنا انزع ملابسك في لغتنا العربية فالرمي والرماية لا تعني إطلاقا انتزاع الملابس كما ان كلمة عباتك هي في اصلها المفروض اذا إردنا كتبتها لغويا صحيحة فستكون بهذه الكيفية (عباءتك) وأخيرا كلمة "وعوم" فلو جئنا للطريقة الطبيعية والصحيحة في كتابتها لكنا كتبناها "وأسبح" وليس كما جاءت في العنوان "وعوم" ... كان هذا كل ما لدي لأقوله لسيادتك من توضيح ولا أنسى ان اشكرك سيدي جزيل الشكر على اطلاعك على مقالتي وإبداء وجهة نظرك حول ما جاء فيها من كلمات شعبية ليبية لم يتقبلها نقدك الموقر ... مرة اخرى اشكرك على اهتمامك وحسن اطلاعك ومتابعتك وثق يا سيدي العزيز باني في جميع الأحوال سأحاول الاستفادة مما جاء في تعليقكم في كتابات المستقبل ان شاءالله ... لك كل مودتي وتحياتي واحترامي

• (2) - كتب : ابو خيون ، في 2012/04/06 .

ورد في شرح معنى قر - - النص التالي في مقالة السيدة ليلى احمد ( وتعني بحالة "الرعشة" التي تصيب الجسم في بعض الأحيان كنتيجة تعرضه لنسمة برد) وهذا النص غير دقيق لان معنى القر تعني ثبوت الشيء في مكانه, ويقتضي السكون بعد الحركة , احيانا الاضطراب يسبب حركة العين دون ارادة الشخص , وحين يزول سبب الاضطراب نقول له ( قرت عيونك) اي ثبتت>>> يقول تعالى" وقرن في بيوتكن" ويقول:" وجعل لكم الارض قرارا" اما الرعشة فتعني الرعدة التي تصيب الجسم كما جاء في المنجد / لويس معلوف ص 267 وهي تصيب الانسان بسبب الخوف او داء معين يسبب رعشته.. للتنويه


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت العبيدي
صفحة الكاتب :
  جودت العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الكربلائي يلتقي الكرباسي وحديث مثمر عن الثقافة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 للمدة من 23 _ 24 كانون الأ و ل من عام 2015م أنتظم عِقد مهرجان المتنبي بنسخته الثالثة عشرة بحضور ورعاية الحكومة المحليه في واسط  : غني العمار

 حركة ارادة تقدم درع الحركة لعبطان تثمنيا لجهوده في تطوير الرياضة العراقية  : وزارة الشباب والرياضة

 ستون دقيقة مقابل اربع من السنين  : حيدر عاشور

 رسائل قصيرة قيد الارسال  : سعدون التميمي

 تطهير منطقتين شمال قضاء عنه ورفع العلم العراقي فوق مبانيهما

 الطعام، مادي ومعنوي...  : عبدالاله الشبيبي

 بحيرة سدة العظيم بديالى تسجل ارتفاعا جديدا في خزينها المائي

 بمناسبة يوم النصر العظيم قضاء حديثة تقيم مهرجاناً للشعر العربي  : اعلام وزارة الثقافة

 قاضي الكوفة يقبل شهادة الجعفريين  : السيد اسعد القاضي

 ضمير الكاتب  : سامي جواد كاظم

 القراّن الكريم وجماعة (انصروا أمريكا الآن)  : حيدر عاشور

 1500 مقاتل من العشائر يدعمون القوات الامنية بتحرير حوض شروين

  ذاهبون ألى أين بالشعب والوطن ياساسة العراق؟  : جعفر المهاجر

 الأردن في قلب الخطر. والدور آت عليه  : وفاء عبد الكريم الزاغة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105429535

 • التاريخ : 25/05/2018 - 04:20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net