صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

وطاعتي قليل، ومعصيتي كثير.. إلى متى؟
محمد جعفر الكيشوان الموسوي
فقرة أخرى من فقرات المقطع الأخير التي إعتدنا قراءتها قبل الشروع في قراءة دعاء كميل ليلة الجمعة. الملفت أن القاريْ يكرر بأعلى صوته: يُستحب السجود يرحمكم الله ولكن بعضنا يجلس مستدبرا القبلة بوجهه أمّا القلب فعلمه عند ربي تعالى. أظن أنني سمعت بعضنا يردد بعد سماعه عبارة يستحب السجود: آمين آمين. . نحن مرهقون جدا فلا عجب أن ننام أثناء الدعاء ونتثاءب في الصلاة. مرهقون ومعذورون طبعا، نكد لعيالنا الذين لم نرهم لا في ليل ولا في نهار. لافي صيف ولا في شتاء.
صديقي الكاد لعياله:
 كنت جالسا ذات مرّة عند بعض الأصدقاء فجاء إبنه وكان عمره عشر سنوات فأخذ أبوه ينظر إليه بإستغراب وسأله: متى إشتريت هذا البنطال. ضحك الصبي ضحكا شديدا وأجاب والده:صباح الخير يابابا، لقد إشترته لي أمي قبل أسبوع.سألتُ صديقي: وأنت أين كنت ياترى ولم تعلم بذلك. أجابني بشيء من الإنزعاج: ياأخي لِمَنْ كدي وشقائي أليس لهم. انا أخرج منذ الفجر وهم نائمون وأعود في وقت متأخر من الليل وهم نائمون. هذا حالنا أيها السادة ومن كان هذا حاله فلماذا لم نعذره. غائب طوال الوقت عن العيال ويزعم أنه يعمل جاهدا لإسعادهم. أنت أيها السيد المحترم تسعى لجمع المزيد من المال ولا تريد سعادة العيال. العيال بحاجة إليك وليس لأموالك التي تبخل بها عليهم وتصرخ بوجه الزوجة والأولاد:المالُ مالي وقد جمعته بعرق جبيني.
صديقٌ آخر:
تعرفت عليه في القطار فشكى لي سوء أخلاق زوجته التي تقربه: إشتريت لها بيتا رائعا وأقول لها إشترِ ما تشاءين من الملابس وغيرها ولكنها تأبى ذلك وتقول لم أتزوجك لمالك ولبيتك الجميل هذا. ولو فسرتَ قبولي بك على هذا الأساس فإنك تجرح كرامتي، فلم يتركني خالقي جائعة لتشبعني أنت، ولم ينساني بارئي لتذكرني أنت، ولم يتركنِ شريدة لتأويني أنت ولم أكن ذليلة عند أهلي لتعزني أنت وأخذ صديقي ينقل لي الحديث الذي دار بينهما وأنا أفكر بإيمان هذه الزوجة ووعيها وكيف أن هذا الزوج قد سلبها حقها وهو وقتها معه أو وقته معها. أليس للزوجة حق في وقت زوجها أيها المحترم سألته مقاطعا. الزوجة بحاجة إلى زوج تخرج معه في وقت معين على أقل تقدير. الزوجة تشعر بسعادة لا توصف حينما تكون مع زوجها. إنها تشعر بالأمان والسكينة والطمأنينة كما أنها تشعر بالسرور.
هذا حالنا أيها السادة، فلِمَ لا تكون "وطاعتي قليل ومعصيتي كثير". بلا شك سنأتي المجلس ونكرر هذه العبارة ونحن نتثاءب، وهل التثاءب له حكم شرعي كما سألني أحدنا يوما (مع أني لست بمقام الإجابة على أقل الأسئلة الشرعية أو الفقهية) وإستأنفَ: لو كنت تعمل مثلي ليل نهار لأخذتك سنة أو نوم وأنت في الحمّام. ولتناولت وجبتك وأنت تسير وسط الزحام. مابالنا أيها السادة. كلّ مرّة أصل إلى فقرة (وطاعتي قليل ومعصيتي كثير) أقول متى تُبّدَّلَ هذه مكان هذه فأنجو ولكني سرعان ما أعود إلى طبعي الذي يغلب التطبع: هوائي غالب فتكون النتيجة هي أن طاعتي قليل ومعصيتي كثير.
التمارين الرياضية:
يحرص الرياضيون على ممارسة التمارين اليومية أو شبه اليومية ويلتزمون بالبرنامج الذي وضعه لهم مدربهم المحترف. فتراهم يلتزمون بالوقت المخصص للتمرين، ولا تحول سوء الأحوال الجوية دون ذلك مهما كانت قاسية أحيانا. فلا غزارة الأمطار المفاجئة ولا حرارة الشمس المحرقة تمنعهم مزاولة وممارسة تمرينهم الذي ينتظروه بشوق كبير. كما أنهم إعتادوا أن يأكلوا وجبات معينة ذات سعرات حرارية تناسب تمارينهم التي يحرصون على مزواولتها بلياقة بدنية عالية. لا تكاد نظرات مدربهم المحترف تغفل أحدا منهم. فهو يتابع حركاته وسكناتهم طوال الوقت. يستبدل المتعب منهم بغيره من الناشطين ويبدأ بمساءلة هذا المتعب: هل نمت ليلتك، كم ساعة نمت؟ ماذا تناولت من طعام قبل ساعة؟ هل بدأت تدخن، أرني أسنانك لِأتأكد. هل شربت شيئا من الماء قبل التمرين. أراكَ قد إزداد وزنك هذا الشهر!! هل بدأت تفرط في تناول اللحم الأحمر والنشويات. ألم أنصحك بالإقلال من تناول المنبهات والنشطات التي تحوي الكثير من الكافائين. أنذرك لآخر مرّة وإن لم تلتزم بالتعاليم فسأجعلك في عداد الإحتياط  فقط، وربما إستغنيت عنك وإن زدتنا زدناك. المدرب المحترف همه الأول والوحيد هو أن يخرّج لاعبين رياضيين محترفين مثله، يريد لهم الفوز الساحق والنصر الذي فيه رفعتهم. كذلك المبلغ الرسالي الذي يؤمن بالله ويتقْهِ. إنه يحب لأخيه ما يحب لنفسه ولهذا لم نحضر درسا أو مجلسا قال فيه أستاذنا يوما: أنتم الأحسن وأنتم الأفضل  وأنتم الأكمل. بل يقول دائما:" عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله".ويقول: قال الله تعالى:" ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)﴾ (الأحزاب). 
تمارين رياضية منتظمة يزاولها الرياضيون أو أولئك السادة الذين ينصحهم طبيب العائلة بممارستها كعلاج للتخلص الوزن الزائد الطاريء منه أو الدائم، ولشد الترهلات وإخفاء التجاعيد، ولحرق نسبة معينة من الدهون وبالإعتماد على الدهون المخزونة لتحرير الطاقة اللازمة.
 وهذه النفس أليست لها تمارين روحية لأستعادة لياقتها التي فقدتها منذ زمن بعيد.
وهذا لقلب متى نجلي الرين الذي تراكم منذ فترة طويلة فاصبح محجوبا.
أين مدربنا نحن الذ ينطالبه بتدريبنا لنكون مثله كما يفعل ذلك المدرب الرياضي المحترف.
لماذا نكره الرياضة والتمرين؟
يعجبني جدا مشاهدة التمرينات الرياضية وخاصة على أرض الملعب. لقد تعلمت الكثير، منها تلك التي وضعتها تحت أيديكم قبل قليل. أسرح بعيدا عن الملعب حينما أرى الفريق الذي أحرز النصر بعد جهد جهيد. قلت لصاحبي الذي إصطحبني هو لأرض الملعب: ونحن أيها العزيز الغالي متى نحرز النصر على أنفسنا. إلى متى أيها السيد نردد (وطاعتي قليل ومعصيتي كثير).
نحاول جاهدين إخفاء التجاعيد وربما أرّقت بعض البطرانين حينما ينظر إلى وجهه في المرآة، وتجاعيد هذه النفس الأمارة بالسوء المزينة لنا الدنيا وحطامها وزينتها متى نراها من خلال أخوتنا(المؤمن للمؤمن كالمرآة) وتؤرقنا، فنعمل جاهدين على إزالتها بالتمرين، تماما كما يتدرب أولئك الرياضيون. متى نروّض نفوسنا بالتقوى كما قال سيد البلغاء ومولى الموحدين عليه السلام. أيها السيد هل أعجبك حرص ذلك المدرب على اللاعبين. إذن لنبدأ التمرين حتى نصل إلى مرتبة ذلك المدرب الرائع.أيها السيد ليس لدينا المزيد من الوقت فهناك من يحاول إشغالنا بأسوء مما نحن عليه. وهل هناك أسوأ من الشيطان عليه لعائن الله. إن محاسبتنا أنفسنا بإستمرار هي صفعة  مؤلمة وموجعة بوجه اللعين الذي أقسم وقال لربه تعالى:"وعزتك وجلالك لاحتنكنهم الا قليلا منهم". أنظر إلى قوة سحب(لَلأحتنكنهم) الموكدة باللام والميم.
نحن خلاف الرياضيين تماما:
ليس لدينا برنامجا واحدا محددا. الوقت عندنا ليس له ثمن إطلاقا وإحترامه يعني أنك تحترم شيئا مجهولا لم تره بعينك كما يقول الذي لا يؤمنون إلاّ بالذي تراه أعينهم القاصرة. قلت لأحد الأخوان لقد تأخر الوقت كثيرا فمتى نبدأ البرنامج فقال وكأنه ينهرني: ياسيد ألم تر القاعة لا زالت فارغة. قلت له: وهل القاعة ياسيد هي  سيارة أجرة(ماتتحرك إلاّ تقبط). ياسيد ليكن لنا وقتا معينا (كأخوتنا في الرياضة) نحترمه ويحترمنا. إن أحسن وأجمل الظروف الجوية تحول بيينا وبين حضور مجلس الذكر والدعاء. فلا الربيع ولا الخريف ولا كلّ الفصول ولا وقت تفتح الأزهار ولا وقت حصاد الثمار تحملنا على الذهاب إلى (أوطان تعبدك طائعة).
جاري في النجف:
لم يكن شيخا كبيرا طاعنا في السن وإنما كان شابا في مقتبل العمر. أثار هذا الشاب فضولي أنا الطفل الصغير حينها، فأخذت أدرس تصرفاته من حركات وسكنات، حينما يتكلم وحينما يلتزم الصمت. كنت أظنه قد هبط من السماء لنقاء سريرته، ولغنى نفسه وهو من أسرة متواضعة فقيرة ولكنها من الأسر القانعة بما قسم لها وراضية به. أبوه بائع متجول لا يملك إلاّ تلك العربة(العربانة) التي إشتراها بمساعدة أحد المحسنين وفاعلي الخير. أتذكره جيدا حينما قال لذلك المحسن رافعا رأسه: أنا لست متسولا فلا أريد منك صدقة وواصل حديثه: يمكنني أن أدلك على من هو أحوج مني ويستحق الصدقة. إلتصقتْ قدماي في الأرض وقلت لن أبرح مكاني حتى آخذ حصتي من هذا الدرس البليغ وإن تأخرت عن والدي الذي ينتظرني للذهاب معه إلى إحد المجالس التي كان يحاضر فيها الشيخ عبد الحسين الخراساني رحمه الله برحمته الواسعة، وهو من الخطباء الذين كانوا يستقطبون الشباب الصغار لأنه يتكلم بلغتهم البسيطة. فلا تعقيدات لغوية ولا مناقشات فلسفية ولا إبراز عضلات منتفخة في علم الكلام والحديث والخطابة. كنت أسمع إصرار ذلك المحسن على شراء عربة بثلاث عجلات كبداية لمشروع تجاري متواضع لوالد ذلك الشاب جاري وصديقي وأستاذي منذ نعومة أظفاري. ولكن ياحجي، أردت أن أقول له من سيكون ياترى أحوج منك فأنا مطلّع على وضعكم، لكني تداركت الأمر وإلتزمتُ الصمت وقلت في نفسي إنه درس وفي الدرس لا يتكلم التلميذ هكذا ومن غير إستإذان. لم يكن لدى ولديه الأثنين إلاّ ثوبا واحدا فإذا خرج أحدهم إنتظره الآخر حتى يعود ليعيره(الدشداشة) التي لا يملكون سواها. أتذكر لونها وأعرف الخياط الذي خاطها لهما وكيف إنه قد إحتار وقتها، هل سفصلها على أطولهما أم أقصرهما..  قصة جاري وصديقي هذا طويلة ربما ذكرتا بتفاصيلها يوما. الشاهد في هذه القصة أن ذلك الشاب دعاني يوما إلى بيتهم الذي يسمى بيتا على أية حال. بيت يشبه كوخا في بساطة أثاثه وتجهيزاته، ولكن أكبرَ وأجملَ القصور لا تساوي باب ذلك البيت المتواضع. مصلاة ذلك الشاب مدهشة حقا. ماشاهدت ولن أشاهد مثيلا لها، لم تكن مصلاة بل كانت مكتبة ومكان للدرس ومحاسبة النفس. لم يكن لديه المال لشراء كتاب مفاتيح الجنان أو غيره من كتب الأدعية والزيارات والمناجات، فأخذ يستنسخ بخط يده الكتاب كاملا من مكتبة الحضرة العلوية والتي كانت في الرواق آنذاك.ونفس الشيء من الصحيفة السجادية ولأول مرّة علمت أن هناك صحيفة علوية أيضا. هذا الشاب هو في مقتبل العمر هل يستوي مع ذلك الرجل العجوز الذي يتفاخر ويتغنى بخمرته. كلا وألف كلا. 
إنّ المقبلين على الله تعالى يقبل عليهم ربهم ويؤيدهم بتأيداته ويجعل لهم نورا يمشون به في الناس ويهديم سراطه الأقوم ويغفر لهم ذنوبهم ماظهر منها وما بطن وما تأخر منها وما تأخر.
إلهي طاعتي قليل ومعصيتي كثير فجد عليَّ بجودك وكرمك يا أكرم الأكرمين وياأرحم الراحمين.
نسألكم الدعاء
أقل العباد
محمد جعفر

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/06



كتابة تعليق لموضوع : وطاعتي قليل، ومعصيتي كثير.. إلى متى؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو محمد ، في 2012/04/10 .

السلام عليكم سيدنا الغالي
فعلا سيدنا
نحن مقصرين اتجاه انفسنا في جميع مايترتب عليها
من عبادات ومعاملات اتجاه الاخرين
اقتبس من مقالكم
إلهي طاعتي قليل ومعصيتي كثير فجد عليَّ بجودك وكرمك يا أكرم الأكرمين وياأرحم الراحمين

ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنان ، على الخصخصه خطوات مدروسه ام تهرب من المسؤولية - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : ترجمة موفقه لواقع غير موفق اقتصاديا وكل مافي الامر هو عدم وجود خبراء اقتصاديين لديهم ضمير حي وقادر على التحليل المنطقي المعلن لما يجري ... وان وجدو هكذا اشخاص ..من سيسمح لهم بالعمل

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟

 
علّق نور الزهراء ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا على هذا الكلام المحفز و الرائع .... شيئ مثير للأهتمام و خصوصا في هذا الزمن . 💖💖.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زوزان صالح اليوسفي
صفحة الكاتب :
  زوزان صالح اليوسفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ستار البغدادي : ثلاث سنوات غياب هل اقول وداعا ام الى .. لقاء ؟!  : ناظم السعود

 لماذا لا يكون الرئيس القادم مسيحياً؟  : د. جواد هاشم

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى   حتى الساعة 18:25  الجمعة  11ـ 08 ـ 2017

 محافظ ميسان: توقع عقد لمشروع استثماري في قطاع السكن بكلفة أكثر 249 مليون دولار  : حيدر الكعبي

 لا مجال للتراجع  : رحيم الخالدي

 القضاء على اسرائيل لا يحتاج الى معركة  : سامي جواد كاظم

 البالة سوق لكل فئات الشعب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 حالة عراقية جدا  : د . بهجت عبد الرضا

  واشنطن: ملتزمون بدعم العراق، والحملة ضد داعش فی بدایتها  : الوكالة الشيعية للانباء

 نصائح ومقترحات إلى آنيا ليسيوسكا  : د . بهجت عبد الرضا

 بالارقام.. عدد الاشخاص الذين يتقاضون رواتبهم من الدولة بصفة موظفين ومتقاعدين ورعاية

 نذكّر التحالف الوطني عسى ان تنفع الذكرى!  : عباس الكتبي

 وداع المرافيء  : عباس فاضل العزاوي

 العبادي: حققنا خطوات كبيرة بالقضاء على بقايا داعش واتخذنا اجراءات لحماية الحدود

 بنت الرافدين تشارك المعهد العراقي حملة ( المرأة من اجل تشريع منصف )  : منظمة بنت الرافدين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net