صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

ولليّل فيّ رهبة ورجاء....
د . سمر مطير البستنجي
ولما عقد الليل قرانه على عرائس النهار..وغدا لباسها وصباغ شعرها وكحل عينيها..! جَلسَتْ وحيدة على أرائك الصمت.. واتخذت من أحجار الليل مسابحا من زفير أسود مَشوب بضبابيّة تذكّر بطقوس العرّافين..وأرواحها البلورية طيور سديميّة تجوب في ملكوت الله ...تلهجُ بتراتيل الخشوع فلا تسمع لها همسا.. 
هي ولا شيء غير الفراغ اللامتناهي مبتدأٌ ومنتهى...تتقلب في أحضان الليل بين رهبة ورجاء ،تشارك ملائكة السكون النداء في شبه مماتٍ أن حيّ على سِنَةٍ فلا توقِظون،وأن طوبى للمعتكفين في محاريب الصلاة وأروقة المعابد...وأن حِفظا على أجساد الراقدين من كل شيطان مارد...وسلام على أرواح الحالمين الى حين صبح فيُبعثون..
 
آآآهٍ يا ليلي الطويل..!!
فكأني يا ليل إحداهُنّ...أشابهُهنّ في صمتي وفقدي ،،أشابهُهنّ وقت عقدت عليّ الوحدة قرانها...أشابهُهنّ في روح ضاقت بها الأرض بما رحبت فضجّت حنينا الى بارئها وفاضت تموج في علياء التبتّل ملء الفضاء..
 
ضاع مني في دجاك يا ذا الليل الدليل..
أين يا ذا الليل ظلّي... ثقيلة خطواتي في مدّك المترامي ..أكاد أنزلق في مسامات الفراغ وفجوات السكون..يختال الدُجى على ضفاف الحدقتين ..تتعملق الرهبة فيّ فاحاول الهروب الى بقايا ودقٍ تهطّل من ثغر نجمة علّها تمنحني حفنة ضوء تَقيني شرّ الإنزلاق..أقرأ تعاويذ الأمان لأرقي الذات من أرقِ يُخاتلها..وحزن عليل قمطرير يحتلّها... وخيالات تداعب في الظلمات فكري وظنّي...غير أني عبثا أُعاقر شيخوخة الليل وحدي..وأطارد خيوط  الضوء الواهية التي انتشرت كالشّيب النابت رُغما على جدائل الليل ..
 
موشومة بجنون النور أنا!!
كشرنقة تسكنها فراشة رهيفة آنست ومضة ضوءٍ فتبعتها علّها تُحدث لنفسها أمرا فتُفرج عن كَينونتها..وتنسلخ من غشاء الفقد والرهبة،،تحنّ الى رعشة نجمة،وغمزة بدرٍ..وومضة شهابٍ،تراقص الأفلاك في مداراتها طمعا بقليل وصلٍ .. غير أنها ما أوتيَت منه إلاّ قليلا.. فحارس الظلام قد صادر بوصلتها..فبقيت تدور على غير هُدىً  الى أن تشابه عليها الأمر واختلط ..  وكلّت وهي لا زالت تقاوم مدّ الارتحال الى وطنٍ لا تسكنه غير أشباح الظلام...
 
 
والذي جعل السماء زينة للناظرين..
والنجوم مسخّرات بأمرهِ ...
انني أخشى منك يا ذا الليل الظلام،،والنفس مُثقلة بنبوءات الفقد ووساوس التشظّيّ،،تظنّ أن سيغشاها في قليل النور فاقرة..فتغدو عذراء ابيضّت عيناها خشية إملاقٍ ..فراحت تتبتّل في طُهرٍ،وتتلو التراتيل في يقين ،على أمل ان تحظى بمزقة أمانٍ بين اهتراءات الضوء  وعمالقة الظلام.
ا
والذي جعلك يا ليل سُباتا!
أن لي في سكونك رغم الخوف حاجة! وليشهد بحاجتي ربّ الضياء..
فلقد طالني رَهقُ المسير...وتعبتُ من التصبّغ بأصباغ البشر... احتاجك لأهذي بمعزلي بكل كل شيء..لأفرَغ من كل كل شيء ..وأحرق فيّ كل كل شيء..وأقطع كل كل شيء يشدني الى زحام الأرض أريد أن أرتقي بذاتي ؛ بصمتي لسماء لا يمسها إلاّ المطهرون...
غير أن الحظّ  يأبى إلاّ أن تُشاغلني جنّيات الأرق ..وبُنيّات الخيال..
فكلما عسعس الليل وطوى عملاق الظلام السماء بين كفيّه طيّا!
نشطَت عقارب الوجد من عِقالها..وبدأت رحلة الاغتراب نحو معارج الفقد ومسالك الحنين ...فتغشاني برودة ..وتجتاحني نوبة من رهبة وخشوع...ويتعالى فيّ صوت الله واليقين.. فأهيمُ في سماوات شاسعات ساكنات راهبات خاشعات،يلهج لساني بالتبتّل والدعاء وجناني بالرجاء  ..علّ الليل ينجلي فلقد  طاول قامتي  لِباسا..وعلّ النهار يتجلى وينبثق معاشا..
 
ايها الكائن المجبول من دهشةٍ وأسرار؟!
غادر قوقعة الصمت..وكن زاهدا بظلمتك.. واشعل كوّات النجوم وقناديل القمر؛ وترفق.....فلقد تعبتُ إذ استفاق تحت هيمنتك في عمقي من كل ذي ساكنٍ زوجان:
ففي ذات التقاء الساكنين..الصمت وذكرياتي الهاربات:
تغشّاني مرار..وقت استباحتني الذكريات ..تلك التي تغذّت بتربة الفقد ونَمت تحت سُقيا العمر حتى تطاولت على قامتي ..استفاقت وقد شابت ذوائبها وبلغت من العمر عتيّا ..لتتقاسمني والصمت نُتفا..
فمتى تتنفس يا ليل عن صبحٍ أرحم وأنقى...؟
 
وفي حمى الساكنين..ليلي ونبضاتي الواهيات :
 واللّاتِ غدت تحت دثار الليل تلال من عهنِ منفوشٍ شاردات جامحات ..فقدت اتزانها فغدتْ تلكأ الدماء فتتعثر كرياته على سواحل القلب المليئة بالطين والأشواك.. يشاكسني الوهن الذي استوطن أخاديد الروح ويملأني الفقد لنور ثريّ يرتق أثواب الليل ويملأ حجرات القلب بالأمان ... فمتى تتنفس يا ليل صبحك لأتنفس القيامة معك..؟
وفي وجع الساكنين..الليل وأحلامي العاقرات:
ووقت يسكب الليل خمره المعتّق على فسائل الأحلام الهاجعات في حدائق اللاوعي منّي ..تنسلّ ملائكة الصمت من رقادها ..فتختلط ثرثرة الروح بألسنة الليل الخرساء فلا تكاد تفقه معنىً أو حديثا...
وتبقى الأحلام كسراب لجيّ يغشاني منه وهج كاذب..فمتى يا ليل تتنفس الصبح لأتيمم الوجود من ضِياك... ؟
 
يا ليل !!
امنحني بارقة حياة .. لأصحو على إيقاع الضوء قبل ان أتبعثر على يَباب العمر أشلاء..ويستشري في تلابيب الروح دبيب وباء ..
فتنفس رجوتك يا ليل باكرا عن صبحٍ وثيرٍ ومحرابٍ قَرير...
فإني أخشى من فَرط الفَقد أفول النور عن فصلي الأخير
اخشى من أفول النور يا ليل عن فصلي الأخير.


د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/07



كتابة تعليق لموضوع : ولليّل فيّ رهبة ورجاء....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : د. سمر مطير البستنجي ، في 2014/04/05 .

أيا جارة الروح سعاد أينكِ ..؟!
تعالي لنتنفّس الحرف معا
ونهضم الوجع معا..
فيتيمة حروفي بلا أنتِ يا ساكنة الغياب.

• (2) - كتب : سمر مطيرالستنجي ، في 2012/04/10 .

شقيقة الروح انتِ ولا شكّ..
وإلا ما انغمست كلماتي في عميق روحكِ ولامست سريرتكِ البيضاء..

"فالأرواح جنود مجنّدة،،ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف"

فأهلا بكِ شقيقةً للروح يا سعاد..

• (3) - كتب : سعاد ، في 2012/04/09 .

آه لا أعرف لماذا ان لكلماتك صدى كبيرا في نفسي ، انها تثير ما كمن فيها من شجن ، كأنك أخية الروح !


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أستفتاء كردستان مسمار في نعش العراق الواحد  : صادق القيم

 منعوا شروق الشمس  : ايليا امامي

 سجنتها داخل قبوي ..  : امل جمال النيلي

 الحكيم … ظاهرة لابد من قراءتها !  : محمد حسن الساعدي

 التربية الإسلامية وأثرها على مستقبل أولادنا الحلقة الثانية والأخيرة  : سيد صباح بهباني

 كربلاء تغصّ بملايين الزائرين لاحياء مراسم عاشوراء

 انتظار  : عادل الاوسي

 دلالات فوز ترامب: القارة العجوز تتحدث  : د . يحيى محمد ركاج

 أفواه الزمن..  : عادل القرين

 الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ  : ابواحمد الكعبي

 دبابيس من حبر16  : حيدر حسين سويري

 مطعم الكراعين  : رشيد الفهد

 رسالة الى الله  : وجيه عباس

 الدرس الرابع : فن التحقيق  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الحياد الفلسطيني شرطٌ واجبٌ وضرورةٌ ملحةٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109763311

 • التاريخ : 17/07/2018 - 01:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net