صفحة الكاتب : محمد كريم الكواز

ملك العجائب سليمان «ع»
محمد كريم الكواز

تهدف الحركة العمودية إلى الكشف عن سمات الشخصية السردية، وذلك من خلال تتبّع ظهورها في السرد، وملاحقتها وهي تنمو أو تتغيّر وتتنقّل بين المراحل، وهذا ما يوجب إفرادها بالبحث، وقد صُنفت شخصيات الملوك الأربعة ضمن الشخصيات المتغيّرة (أو المعقّدة والمدوّرة)، بالنسبة إلى الشخصيات الجمعية مثلاً، فهي ليست نُسخاً لقالب واحد محدّد، وهذا يعني أنّها تختلف بالنظر إلى الشخصيات الجمعية، وتختلف في الوقت نفسه بالنظر إلى كلٍّ منها، وفي إطار عام كان لسليمان قصّة مفردة حملت اسمه، ضمن قصص الأنبياء، وكذلك كان لذي القرنين، أمّا نمرود وبختنصر، فكانت قصّتهما في أثناء قصّة أخرى، قصّة إبراهيم في حالة نمرود، وقصّة دانيال في حالة بختنصر، كان كلّ ملك من الأربعة مفرداً بشخصية، ذات مواصفات بنائية خاصّة، تقوم بأفعال معيّنة، عاشت في فضاء محدّد، ومن ثَمَّ ذات دلالة مُميّزة. نشأ سليمان ابناً للملك داود، كان داود قد خصّه الله تعالى بخصائص، منها قوّة مملكته، فلم تجتمع بنو إسرائيل إلّا على يوشع بن نون وعلى داود، ومنها الصوت الطيّب، والنغمة الطيّبة اللذيذة، والترجيع والألحان، فلم يُعطِ أحد مثل صوته، وكان يقرأ الزبور بسبعين لحناً، ومنها تسخير الجبال والطير، والحكمة وفصل الخطاب، والقوّة في العبادة وشدّة الاجتهاد، وشدّة البطش، وإلانة الحديد.

وقد ورث منها سليمان ما جعله استمراراً لمُلْك أبيه، حيث تمتّع بدرجة أعلى من درجة أبيه في الحكمة، من خلال قصّة الحرث الذي عبثت به غنم القوم، وحيث كان "أعظم ملكاً من أبيه، وأقضى منه"، و"قيل: إنّه ملك الأرض كلّها"، ولم يكن هذا لأبيه، بل إنّ الله تعالى أعطاه مُلكاً لم يعطه أحداً من بعده، من هنا سوف تتأطر شخصية سليمان بالملوكية، مُلْكه يختلف عن مُلْك أبيه، على الرغم من وجود مشتركات.

لقد خُصّ بخصائص كثيرة، منها بساط الريح، فكان سليمان، "إذا أراد أن يركب، يدعو الرياح الثماني: الشمال والجنوب والصبا والدبور والصرصر والعقيم والكرش والزاكي، فيبسط بعضها على بعض، ثمّ يبسط بساطة على هذه الرياح، وكان بساطه من السندس، أخضر البطن، أحمر الظهر، أهداه الله تعالى له من الجنّة، لا يعرف طوله وعرضه إلّا الله تعالى... وكان، إذا ركب، يجعل اللون الأخضر مما يلي الأرض، فإذا رفع الناس رؤوسهم يرونه أخضر على لون السماء، وهو جالس على كرسيه الأعظم في وسط البساط... وزمام الريح بيده، كالرجل، إذا ركب الفرس، وأمسك اللجام بيده، يتغدّى على مسيرة شهر، ويتعشى على مسيرة شهر".

ومنها تعليمه كلام الطير حتى النمل، وقد جُمعت له أنواع الطيور، كان جبريل "يحشر طيور الشرق والغرب، وأمّا ميكائيل، فكان يحشر طيور الهواء والجبال، فنظر سليمان إلى عجائب خلقها، وكان يسأل كلّ واحد منها، فيخبره بمسكنه ومعاشه ووكره وأعشاشه، وكيف يبيض، وكيف يحضن، وكيف يطير"، ومنها تخصيصه بالخيل الجياد العراب، وبإذابة عين النحاس، وبتسخير الجن والإنس والطير والوحش والشياطين له. لم يكن سليمان في أوّل السرد ملكاً، كان ابن ملك، ثمّ تحوّل إلى الملوكية التي ورثها عن أبيه، ثمّ تحوّل إلى ملوكية أخرى، اختُصّ بها، فأبعد عن شخصية أبيه الملك، ورسم صورة أخرى بالخصائص التي كانت له وحده، فضلاً عن الملامح الخارجية المختلفة، وهذا شيء طبيعي يحصل بين الولد وأبيه، "فكان أبيض جسيماً، وضيئاً جميلاً، كثير الشعر، يلبس من الثياب البيض، وكان خاشعاً متواضعاً"، وكان أبوه "أزرق العينين، أحمر الوجه، دقيق الساقين، سبط الشعر، أبيض الجسم، طويل اللحية".

بعد أن استقر سليمان ملكاً مختلفاً عن أبيه، تحوّل إلى أن يكون ملكاً للعجائب، من خلال الامتيازات (الخصائص) التي تمتّع بها، كان يعيش في عالم آخر، غير العالم الطبيعي، لا ضير من تسميته "مملكة العجائب"، تبدأ هذه المملكة بكرسي سليمان، والكرسي علامة فارقة للملك، وهو من عمل الشياطين المسخّرين له، عملوه من "أنياب الفيلة مفصصة بالدر والياقوت والزبرجد واللؤلؤ، وقد جُعلت درجة منها مفصصة بالياقوت والزبرجد واللؤلؤ، ثم أمر بالكرسي فحُفّف من جانبيه بالنخل، نخل من ذهب، شماريخها من ياقوت وزبرجد ولؤلؤ، وجعل على رؤوس النخل على يمين الكرسي، طواويس من ذهب، ثمّ جعل على رؤوس النخل التي على يسار الكرسي، نسوراً من ذهب، مقابلها طواويس، وجعل على يمين الدرجة الأولى شجرتي صنوبر من ذهب، وعلى يسارها أسدين من ذهب، وعلى رؤوس الأسدين عمودين من زبرجد، وجعل من جانبي الكرسي شجرتي كرم من ذهب، قد أظلتا الكرسي وجعل على عناقيدها دراً وياقوتاً أحمر...". ويمضي السرد يكاد يقضي على كلّ الأحجار الكريمة في الأرض لبناء الكرسي، ولا نريد أن نصاب بالعجب، فيحجب عنا الدلالة العميقة لذكر الذهب والفضة والياقوت والزبرجد واللؤلؤ في إثارة لهفة المتلقّي إلى حيازتها، أو تخيّل نفسه مالكها، ومن هنا امتلأت القصص بالذهب والفضة وكلّ ما غلا ثمنه وخفّ حمله، لإيقاع المتلقّي في شراك السرد، إنّما نريد أن نتبيّن سليمان ملك العجائب.

الخاتم علامة فارقة للملِك عن غيره، ولكن سليمان "كان ملكه في خاتمه"، وذلك أنّه خاتم العزّ والخلافة، لبسه آدم، حين سكن الجنّة، قبل أن يأكل من الشجرة، ثمّ بعدها استجار الخاتم بركن من العرش، كان الخاتم يضيء كأنّه الكوكب، وله لمعان كالبرق، وله رائحة كالمسك، ونور يكاد يغشي البصر، وفيه كتابة، تُخضع المردة والشياطين، والسباع والوحوش والطير، وملوك النواحي، شرقاً وغرباً، والنبات والأشجار، وسكّان البحار والجبال، "فكان سليمان لا يقرأها على شيء، إلّا خضع".

قصّة بلقيس تبيّن شدة ملك سليمان على الأرض، إذ لا يجوز ملِك غيره، وهي تُبنى على العجب كذلك، يخبر الهدهدُ سليمان بوجود ملكة في اليمن، يرجعه ويرسل معه صحيفة من فضة، فيها تهديد، تستسلم الملكة، وتأتي إليه، فيأمر الجن والشياطين "أن يفرشوا ميدانه بلبن من الذهب والفضة، وأمر أن يبنوا، حول ميدانه، حائطاً من فضة، له شرفات من ذهب، وأن يضعوا على كلّ شرفة تاجاً من ذهب، مرصعاً بالجواهر، مثل التاج الذي ترسله بلقيس.

وكانت بلقيس قد عملت مائة لبنة من ذهب وفضة، ومائة فرس من جياد خيل اليمن، بأجلّة الديباج، وبراقع الحرب، واتخذت حُقّة من الذهب، فيها درّة غير مثقوبة، وجزعة يمانية، ثقبها معوج"، وبنى بركة ماء من زجاج، فشلت في معرفة حقيقتها، وأحضر عفريتاً من الجن عرشها بأقل من إغماضة العين، في النهاية يتزوّج بها سليمان عند الكسائي[1]، ويُزوّجها سليمان لغيره عند الثعلبي[2].

يشترك سليمان مع ملوك آخرين في حبّ النساء، هو رجل في النهاية، ولكنّه في مملكة العجائب، يُعطى من القوّة ما لم يُعطِ غيره، فمع أنّه كان يأتي على خمسمائة حرّة، وسبعمائة سرية، قال يوماً: لأطوفن على ألف من النساء وأجامعهنّ كلهنّ، ومن هنا ستكون نهايته. يتزوج امرأة "لم يُرَ مثلها حسناً وجمالاً، اصطفاها لنفسه" لكنّها تعبد صنماً في بيته، وكان "لا يدع امرأة في دمها، ولا يغتسل من جنابة"، فيضيع منه خاتمه، ثمّ يعثر عليه، ويتوب، إلى ربّه، وتنتهي القصّة بوفاته.
كما اختلفت شخصية سليمان عن شخصية أبيه داود، وتختلف عن شخصية الملوك الثلاثة، لا سيما في طولها، حيث بلغت اثنتين وخمسين صفحة، رُسمت عليها شخصية الملك كما هي في المخزون الثقافي الذي تمتد جذوره إلى تراث بني إسرائيل، وسليمان من أنبيائهم، وكما هي في متخيَّل القاص، وهو يقصّ على متلقين من الناس، هم رعية لملك من الملوك.

  المصدر: كتاب مملكة الباري (السرد في قصص الأنبياء) 
[1] - قصص الأنبياء، للكسائي.
[2] - قصص الأنبياء، للثعلبي.
 

  

محمد كريم الكواز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/15


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : ملك العجائب سليمان «ع»
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد حسني عطوة
صفحة الكاتب :
  احمد حسني عطوة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net