صفحة الكاتب : صبيح الكعبي

الطريق لبناء الوطن
صبيح الكعبي

 جئت حاملاً غصنَ الزيتونِ في يدٍ واحدةٍ، وبندقيةُ المقاتلِ من أجلِ الحريةِ في الأخرى، لا تسقطوا غصن الزيتون من يدي .

 زعماء الكتل المتنافسة على الانتخابات المبكرة خلال لقاءات متعددة مع البعض منهم ,  لم نتلمس جديدا في برامجهم يبشر بخير العراق القادم , فقد وضعوا كل المعوقات داخليا وخارجيا امام الجميع من حيث :-

01أزمة اقتصادية ..

02خروقات أمنية .

03اجندات أجنبية .

04تناحرات وتقاطعات سياسية داخلية .

05 جماعات مسلحة وسلاح منفلت .

06تداخل الصلاحيات .

يائس من اين يبدأ وأين ينتهي (فالعظة بالجلال)  كما يقول المثل الشعبي وحاله كمن ينفخ في قربة مثقوبة .

القيادة فن الممكن تولد مع الشخص تشذبها المحن  وتصقلها التجارب  وتحصنها المعرفة والاطلاع  , يبرز دوره وتختبر قدراته عند المحن والكوارث التي يمر بها البلد  , في ايجاد طرق ومعالجات لعبورها ,خلاصة طروحاتهم ان المنصب غنيمة لتحقيق غايات :-

01شخصية .

02حزبية .

03 وثأر من الخصوم  .

بالتأكيد هذا المنهج سيعقد المشهد العراقي ويأخذه بعيدا في متاهات الغياب والسوداوية نحو منحدر آسن يزكم الانوف , مشهدنا العراقي بحاجة الى مكاشفة ومواجهة جدية بين جميع الاطراف بعيدا عن القوة واستعراض العضلات   ,واجتراح طرق للبدء بالعمل , الطريق الأسلم لحل المشهد المعقد وفك طلاسمه السلام وبسط اليد كونه من اسماء الله الحسنى( الَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ...)،أمان واستقرار وانسجام ، حالةً إيجابيّةً مرغوبةً، تسعى إليه الجماعات البشرية أو الدول، هو حمامةٍ بيضاء تحلق في فضاءِ سبعِ سماوات . مجموعة من الأركان التي لها صلة وثيقة بالإدارة السياسية للمجتمع تساهم بتحقيقه:-

01الإدارة السليمة للتعددية: فالمجتمع العراقي قائم على أساس التعددية الدينية والثقافية والسياسية  والعرقية .

2- الاحتكام إلى القانون :من خلال تأكيد مجموعة من الأساسيات التي تحقق المساواة والعدالة بين الأفراد، باعتبارهم متساوون أمام القانون دون تمييز بينهم في اللون أو الجنس أو الدين أو العرق، كما يتم تطبيق الأحكام الصادرة عن المحاكم بحزم ودون استثناءات.

03- . الحكم الرشيد: يعني وجود نظام حكم يقوم على المحاسبة ومكافحة الفساد من خلال مؤسسات الدولة كالبرلمان ومنظمات المجتمع المدني والصحافة .

خطوات لتحقيق السلام :-

01منح حريات أساسية  .

02، التحرر من الخوف .

03حرية التعبير وقبول الرأي الآخر.

04 القضاء على العوز والفقر .

05حرية الدين .

06الحرية للبيئة .

كيف يتحقق السلام؟

01العدالة الاجتماعية وتقليل الفوارق بين طبقات المجتمع  الواحد فلا طغمه فاسده مترفه مستحوذة على مقدرات الامة ولافقير مدقع يسكن العشوائيات وسط النفايات ويعتبر مبدأ أساسي للتعايش السلمي داخل المجتمع الواحد .

02 الوعي أساس التغيير في كل إنسان هو قناعته التي يغذيها فكرُه، ولذلك عمل القادةُ خلال التاريخ على العمل بالفكر والعلم قبل الجيش والقتال، لأن الجيش الذي يعلم أبعادَ حربهِ ليس كمن يقاتل في سبيلِ النصرةِ وحسب، فلا يُمكن تحقق السلام" دون العمل على النهوض بالوعي الفكري والعلمي .

03. الحب هو الشعورُ الأسمى الذي يجعلُ الصعبَ سهلًا، ويبني علاقاتٍ لا يمكن أن تهدمها المصالح، فيشدّ المرء على يد الآخر ويسعى في سبيل مصلحته .

وللسلام نوعان :-

 اولا - سلام عام بصفته المجتمعية، والتي تتحقق من خلال الحفاظ على حقوق الغير واحترامها بواسطة التفكير الإيجابي تجاه الأفراد الآخرين، والابتعاد عن العُنف في تحقيق أي مَطلب.

ثانيا – سلام خاص للفرد، والذي بدونه لا يمكن للسلام العام أن يتحقق، وهو قدرة الإنسان على العيش بانسجام مع ذاته دون قلق أو اضطهاد. وقد عملتْ كثيرٌ من الدول لتحقيق هذا المطلب في حياة الشعوب، فأقامت مؤتمرات السلام العالمية، وأنشأت جائزة لمن يُساهم بنشره على نطاق واسع وهي جائزة نوبل للسلام.

حاجتنا للسلام نابعة من ذات تنبض بالحب والود والتضحية كوننا مجتمع متماسك أصيل الاف السنين متعايشين متحابين على هذه الارض  الطيبة , فالنزاعات والاحقاد أثبتت فشلها في تفتيت لحمته واقتلاع جذوره وهدم شواخصه , وفشلنا باستثمار الحرية والديمقراطية بعد عام 2003 بشكلها المدني الناصع , نقف مرغمين الآن ان نقيُم تجربتنا بنظرة علمية مجرده مستخلصين عصارة دروسها حلوها ومرها  قبل فوات الاوان , نحن مقبلون على انتخابات تشريعية يوم 1/10 ان تحققت علينا ان ننظر بعين العقل لمستقبل البلد واستقراره بنقاوة ضمير وأراده لا تلين ورغبة جامحة  بتوحيد الرؤى والتخطيط السليم وتنظيم الاوليات وهذا لا يتحقق إلا بتظافر جهود الجميع بدون استثناء بعيدا عن التهميش ,  لنعبر ضفة محفوفة بالمخاطر لأخرى آمنة مستقرة  .

متأتية من الظروف المعقده والنزاعات الأقليمية التي نمر بها ومطامع اجنبية توازي أهمية الوجود الإنساني، وهي أشد وأقوى من أي زمنٍ مضى ، لا سيما أن الدمار والتشريد وسفك الدماء يزيدُ يومًا بعد يوم , أن انعدام الأمان في أي مكان سيهدمُ الاستقرار عند الفرد، ويقضي على مستقبل الطفولة، ويقيّض آمال اليافعين، ويحرقُ طموحات الشباب، فتغدو الحياةُ أشبه بعملية ميكانيكية لا طائل منها ولا ثمرة. ومن أحد الأسباب التي تجعل السلام في مكانة عالية من الأهمية هو حفاظه على أموال الدّول، حيث تستغل الحكومات طاقتها الاقتصادية في نهضة الشعب وتحسين مصيره، بينما في ظل الحرب يُسخَّر الاقتصادُ  لإيواء المهجّرين، وتأمين الاحتياجات الأساسية للمشردين وذوي القتلى، وإعادة إعمار ما تهدّم من أبنية ومنازل وبلدات، ويقلل من نسبة الأمراض النفسية التي تجتاحُ الأفراد التي عاصرت الحروب، مثل الفوبيا والهستيريا والقلق والفصم. وهو محورٌ تدور قادات الشعوب حوله، لأنه يكسب المجتمعات الذي يوجد فيها عنوان تحقيق القيم فيما بينها، والالتزام بالقوانين الإنسانية التي من ضمنها الحفاظ على الحقوق والابتعاد عن التعدّي، والإخاء، واحترام الغير، والحرية. ومما يدلّ على هذه الأهمية ويثبت جدارتها في تحقيق المكوّن الأساسي لبناء الأوطان جاءت الديانات السماوية كلها بالحث على السلام، فكانت نشرًا للتوحيد بالكلمة الحسنة والنصح والإرشاد، والتحذير من الشرك بالله تعالى، مثل قوله تعالى في القرآن الكريم: {وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيم} .

ورحم الشاعر زهير حيث قال  :

وما الحربُ إلا ما علمتم وذُقتُمُ        وما هو عنها بالحديث المُرَجَّمِ

متى تبعثوها تبعثوها ذميمةً            وتضرَ إذا ضرَّيتُموها فتُضرَمِ

فتعرِكُكُم عركَ الرِّحى بثِقالِها             وتلقحُ كِشافًا ثم تنتجُ فتُتئِمِ

  

صبيح الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/26



كتابة تعليق لموضوع : الطريق لبناء الوطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهد البياتي
صفحة الكاتب :
  زاهد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net