صفحة الكاتب : علي الزين

الإعلام الماضي والحاضر يتهم الشيعة بقتل الحسين ويبريء ساحة يزيد
علي الزين

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

الإعلام المعادي لأهل البيت وشيعته في القديم والحديث يريد أن يبريء ساحة الأمويين وعلى الأخص الحاكم الفاجر الفاسق خليفة الجور والفسوق والمجون والهاتك لحرمة رسول الله والقاتل لعترته وينسبون القتل إلى إبن زياد وحده ويصومون عاشوراء فرحا على قتل الحسين عليه السلام ويتشبثون بروايات موضوعة من قبل الأمويين ويتهمون شيعته بخذلانه وقتله مع أن الإعلام المعادي وهو اليوم يمثل شريحة كبيرة جدا من المسلمين في هذا الوقت وهوعصر العلم والتقنية والتحضر والإتصالات وعصر التقدم في البحوث العالية والراقية ولكننا لم نر منهم حتى الإنصاف بل أقل من الإنصاف لإبن بنت نبي الإسلام وريحانته وذريته والممثل عنه وإمام الأمة بالنص عليه من صاحب الرسالة الإسلامية حيث أن أنه لم يولوا حتى شيئا بسيطا أو إشارة إلى مظلوميته وثورته التي تهز عروش الظالمين بل الإعلام يسير على عكس ذلك والتأليب على شيعته الذين يجددون ذكراه وليس الإعلام فقط بل أصحاب القوة والمتسلطون يتقوون على المستضعفين من المؤمنين بمصادرتهم الحريات ومنعهم من ممارسات الشعائر الحسينية مهما كانت تلك الشعائر وإن خالفت ذوقيات بعض المجتمعات فإنه ليس هناك مبرر لمنع مثل هذه الشعائر التي هي بمثابة اندفاع إيماني يرجع ولاؤه لنبي الإسلام محمد والحسين إبن نبي الإسلام فينبغي من كل مسلم سواء شيعيا أم سنيا أن يعمل ذكرى لسبط نبيه وكلا يعمل على شاكلته والمرء يحفظ في ولده.

لنستلهم الدروس والعبر من نهضة الحسين وثورته وندرس الدوافع والأسباب ومعالجة الإنحرافات والإصلاح الذي قام من أجله سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين . وتهمة الشيعة بقتل الحسين أوهى من بيت العنكبوت وهذا على غرار أتتني بدائها وانسلت. وماينسب لأهل الكوفة من خذلان للحسين عليه السلام ومسلم ابن عقيل لاينصرف إلى الشيعة وانصراف ذلك إلى شيعة آل محمد ظلم محض وخروج عن الموضوعية وجهل بتاريخ الكوفة وبالوقائع في عصر خلافة الخلفاء الثلاثة وخلافة أمير المؤمنين ودور السبط المسموم الإمام الحسن وكذلك الإمام الحسين عليه السلام .

وذلك أن المكون لشعب الكوفة من عدة أمور ، ومنها القبائل العربية والفرس وفيها من اليهود ، والنصارى، وفيهم من يحبون اهل البيت بفطرتهم ولكنهم لم يقولوا بإمامة أهل البيت وبعصمتهم وإنما هؤلاء ممن بايع أمير المؤمنين على منطق السقيفة ومنطق الشورى وممن رأى الجور من ولاة عثمان حيث كان التلاعب بمقدرات المسلمين . ومنهم الشيعة القليلون الذين يقولون بإمامتهم وبعصمتهم وكما يقول بعض المؤرخين أن هؤلاء عددهم الف فكانوا يشكلون نسبة قليلة جدا من المجتمع الكوفي والمجتمع الكوفي عبارة عن العراق وليس هذا القضاء الموجود الذي لم يبلغ حتى مدينة فضلا عن محافظة وأن النصارى يملكون قوة اقتصادية كبيرة حتى أن الدولة تقترض منهم في وقت الأزمات وكذلك اليهود فالكثير من هؤلاء يعني شيعة آل أبي سفيان كما خاطبهم الإمام الحسين ياشيعة آل أبي سفيان إن لم يكن لكم دين كونوا عربا كما تزعمون وكذلك اليهود الذين عندهم ثأر مع أمير المؤمنين حين وتر صناديدهم وقتل مرحبا وحطم صروحهم فقد اشترك هؤلاء في قتل الحسين والشيعة الذين يقولون بإمامتهم الكثير كان في المعتقلات والسجون فليس من المعقول أن الشيعة تقتل الحسين وهي تقول بإمامته وبعصمته والشيعي لايكون شيعيا إلا بمتابعته للإمام عقيدة وشريعة واتباعا والا لايكون شيعيا فما ينسب لشيعة الحسين ليس صحيحا والإمام أمير المؤمنين حين قال قد ملأتم قلبي قيحا لايعني شيعته والموالين له حقيقة وإنما يعني أتباعه الذين بايعوه على منطق السقيفة والشورى وهؤلاء ليسوا حقيقة من أتباع أمير المؤمنين ومن الذين ينتمون لمدرسته وإنما البعض عثمانين وبكريين وعمريين ولذلك لما أراد أن ينهى عن صلاة التروايح رفضوا وقالوا وسنة عمراه ، إني أرجو من الشيعة أن لايتأثروا بهذه الصيحات والزعقات والفرقعات الإعلامية ليدسوا السموم إلى أفكار الشباب الشيعة الغير مطلعين على الأوضاع وغير المحصنين بالثقافة التاريخية والعقيدية ليغالطوا أفكار الشباب ويدلسوا عليهم . فعلى شبابنا الحذر من هؤلاء وأن تشدقوا وقالوا نحن نحب أهل البيت فهم لايحبونهم ولوكانوا يحبونهم لاتبعوهم " قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى " ولم يأخذوا بأقوال أعدائهم والقاتلين لهم ويضربون بأقوال أهل البيت عرض الجدار ويقدمون عليهم كعب الأحبار وأبي هريرة ووهب بن منبه ومروان بن الحكم والزهري وسفيان الثوري وابن تيمية وجناده والحسن البصري وأبي حنيفة والشافعي وابن حنبل وغيرهم وأهل البيت هم سفينة نوح الذي من ركبها نجى ومن تخلف عنها غرق وهوى وهم الثقلين الذي أمر رسول الإسلام محمد بالرجوع إليه وحكم بضلالة من خالفهما مع الكتاب العزيز.


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

علي الزين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/29



كتابة تعليق لموضوع : الإعلام الماضي والحاضر يتهم الشيعة بقتل الحسين ويبريء ساحة يزيد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء علي ، على لمحة موجزة عن حياة وتراث الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام . - للكاتب محمد السمناوي : اهل البيت نور من الارض الى السماء لاينقطع .

 
علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . خالد عليوي العرداوي
صفحة الكاتب :
  د . خالد عليوي العرداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net