صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مؤسس المعارضة السلمية في الإسلام علي بن أبي طالب{ع}
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

كتب الكثيرون عن شخصية الإمام علي بن أبي طالب{ع}.. كتبوا عن نسبه واسلامه وتربيته وشجاعته وأقواله وعدله وشهادته, لم يبقى مظهر من مظاهر حياته إلا وسلطوا عليه الضوء , وطبيعي منهم ممن بالغ فيه إلى حد المغالاة بعنوان محبته , ومنهم من طعن في كراماته ومؤهلاته التي جعلها الله فيه حقدا توارثوه من آباءهم , فهو المصنف من الأوائل في كل شيء, أيمانه الأول في الإسلام من الرجال قاطبة , شجاعته لا يجاريه فرد من أبناء العرب وغيرهم حتى عدوا الهروب من سيفه ليس عارا, وكرمه تتحدث عنه السماء في سورة الدهر" كرم مقابل شدة جوع عائلته",وضربته أفضل من عبادة الثقلين, وفتوته ليس فتى غيره لا فتى إلا علي , وسيفه لا سيف إلا ذو الفقار دون كل سيوف المقاتلين , وحين يخرج للحرب يعادل الإيمان كله, هو فقط كرار غير فرار " وغيره يقول عنهم القران فروا" لا أريد الإطالة في المؤهلات فيبتعد القلم أليها دون العنوان , غير إن الأساس الأيدلوجي للمعارضة السلمية في الفكر الإسلامي ترجع إلى مؤسسه الأول علي بن أبي طالب{ع}...
يبدو إن المعارضة السلمية المستوحاة من طيات فكر أمير المؤمنين{ع} تركزت وترعرعت في عقول مريديه وأتباعه في اغلب الأحوال التي تستوجب تثبيت حقٍ أو إعلان موقف للطائفة , أو ممارسة اختيار انتزاع الحقوق بالطرق السلمية المتاحة ما قبل بها الطرف الآخر ... وما كان العرب يعرفون هذا النوع من المعارضة , والغالب عندهم استخدام العنف والقتل والثار .لست من خندف إن لم انتقم.... وقد ضرب رسول الله{ص} مثلا كريما حين صفح عن قاتل عمه حمزة شهيد احد, وجاء ربيبه علي بن أبي طالب {ع} ليحول النظرية السلمية إلى واقع وينزلها من القران إلى الأرض حين يتطلب موقف الحالة الاجتماعية السلم قبل الحرب والدماء والدمار{ وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما} وتسلح بمفردة السلام وهو رجل الحرب المجرب بنفس قوة الحرب فهو مسالم { يا أيها الذين امنوا ادخلوا في السلم كافة } وهو السلم مقابل الحرب, بل كل ما يدخله الفرد من الم بغريمه , وهذا لا يتحقق باللسان دون الفعل { قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا} والثاني فوق الأيمان وهو أن يكون اعتراف باللسان وإقرار في القلب..(مفردات الراغب ص423)هذا التعريف يبين حالة رجل من الصحابة الذي يطلب قتل شخص كل مرة بقوله:" أأقتله يا رسول الله؟" فيأتيه الجواب بالنفي..!!
أول المواقف التأسيسية السلمية للإمام محاورته مع ابن ود العامري يوم خرج لقتاله في معركة الخندق , رغم انه زاحف بجيش كبير لاستئصال الإسلام ورموزه , وهو الذي عبر الخندق وطلب أن يبارزه احد.. هنا تجسد تأسيس اللبنة الأولى لمعارضة الحرب ومحاولة غلبة الحوار والعقل على السيف, تقدم الإمام بعدة اقتراحات سلمية يمكن أن تجنبه الحرب والدم والقتل.. ولكن النتيجة كانت معروفة... وموقفه مع الزبير في البصرة, حين خرج لحربه وقتل من قُتل .. ولكن الإمام جنح للسلم قبل بدء المعركة وحاول قدر المستطاع تحويل معارضتهم إلى معارضة سلمية .. ومن قبلها كانت مواقفه مع الخلافة التي أبعدته بقرارات سياسية مبيته يمكن أن يفجرها أبو الحسن إلى حرب شعبية إن صح التعبير , ولكن .. ومن روائع مواقفه...
عقد اجتماع يوم الأربعاء 30 صفر عام 11هـ بعد يومين من وفاة النبي{ص} في بيت الإمام {ع} وهي الحادثة التي أدت إلى اقتحام بيته وتعرضت الزهراء{ع} لعصرة الباب وكسر الضلع, كان عدد المجتمعين أكثر من خمسين شخص منهم سلمان الفارسي وطلحة والزبير وعمار وأبو ذر والمقداد ... الخ, جاء عمر بن الخطاب معه قوة عسكرية إلى بيت الإمام ونادى عليهم بالخروج من الاجتماع والالتحاق بالمسجد لبيعة الخليفة أبي بكر, من المؤكد إنهم سمعوا صوت عمر وعرفوا سبب مجيئه , هو إحباط القرارات التي سيتم اتخاذها في هذا الاجتماع لصالح علي بن أبي طالب{ع} فكانت عيون الجميع متسمرة في وجه علي{ع} ينتظرون أمرا لمعالجة الموقف .. فأصبح في ذهن الإمام ثلاث محاور..
الأول: أن يأمرهم بحمل أسلحتهم ومقاتلة القيادة الجديدة كما أرادها الزبير حين خرج أليهم سالاً سيفه , فتكون حربا شعبية يقتل الأخ أخاه وابن عمه , تمتد إلى من يقول ويقر بالشهادتين ....
الثاني : أن يخرج أليهم كما هي رغبة عمر بن الخطاب, ويذهب مع جماعته الذين حضروا في بيته إلى المسجد ويبايع أبا بكر , بعدها لا يمكن أن يعتدي احد على داره بالحرق أو بعصر زوجته خلف الباب .. هذا القرار يعطي الشرعية التامة للحكومة الجديدة وتنفيذ أوامرها بكل تفاصيل الأوامر معناه الأيمان بالله ورسوله وأولي الأمر الجديد....
الثالث: أن يعمل ضمن مبدأ المعارضة السلمية للنظام , الاحتفاظ بحقه في الشرعية الدينية والسياسية , ولكن يعارض النظام الجديد سلميا, ... وقد رجح الإمام هذا الأمر وسار عليه وقال في مناسبات عديدة " لأسلمن ما سلم الدين وان لم يكن جور إلا علي" فكانت بذرات أفكاره السلمية في المواقف التي لا يعرفها الآخرون في تلك المرحلة تستجلب عليه المشاكل , وقد عرف غرمائه هذه الخصيصة الإنسانية فيه , فكشفوا عوراتهم أمامه وسلموا بها من سيفه المجرب, ورفعوا المصاحف واتخذوها سلما يعرجون من خلاله إلى غاياتهم الدنيئة في إسقاط حكومة الإمام {ع} ومع تقديري لشعور القراء في المقارنة بين سيد الأوصياء ومواقفه الإنسانية السلمية في الحرب ونداءه:" لا تجهزوا على جريح, لا تروعوا امرأة ولا شيخ, لا تلحقوا هارب ,لا تقتلوا من رمى سيفه... دعوة سلمية وبيان عفو عام في منهج علي في الحرب, وآخر يحسبونه بلا خجل خال المؤمنين يوصي بن الضحاك وابن ارطاة وابن عقبة أن يعملوا مجزرة قتلا وحرقا وتخويفا وتهديما .....
وكلما تشدقت المنظمات السياسية في العالم وهيئة الأمم المتحدة والحكومات الأوربية والثورات الغربية والشرقية أن تنسب لنفسها منهاج السلم العالمي وترسيخه في القوانين التي تطبل لها, فان الواقع التاريخي يقول إن معلم الإنسانية ومهذب الأفكار محمد بن عبد الله {ص} هو صاحب نقل الفكرة ومرشدها.. وربيبه علي بن أبي طالب {ع} هو الرقم الأول في العرب والإسلام في تعليم مبدأ السلم العالمي والمعارضة السلمية إن وجدت الآن فهي من بنات أفكاره.......

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/12



كتابة تعليق لموضوع : مؤسس المعارضة السلمية في الإسلام علي بن أبي طالب{ع}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين السومري
صفحة الكاتب :
  حسين السومري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نائب الرئيس الأمريكي يصل إلى قاعدة أمريكية في كوريا الجنوبية

 انطلاق مشروع المحطات القرآنية من البصرة لخدمة زائري الأربعين بمشاركة العتبة العلوية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الاعلام ينخر جسد الدولة  : صادق غانم الاسدي

 إرهاب منظَم وحكومة مهترئة  : ساهر عريبي

 (مثقفو موزة) اشد نفاقا  : نزار حيدر

 كربلاء :العتبة الحسينية تفتتح مشروع (التطبب عن بعد) لمعالجة المرضى العراقيين عبر الانترنيت في الهند (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

  قانون البنى التحتية في سوق المزايدات السياسية  : علي جابر الفتلاوي

 تركيا العدالة والتنمية... بين أزمات الداخل وتحديات الخارج !؟  : هشام الهبيشان

 إذا رأيت الخوف يرتجف فإعلم أن الحشد قادم!  : قيس النجم

 المجتمع اللامسؤول؟!!  : د . صادق السامرائي

  سننتزع الفاسدين من عيون حماتهم ... أن غدا لناظره قريب .  : د . فاتح شاكر الخفاجي

 بالفديو : كاتب مصري : صلاح الدين لم يحرر القدس ولا الشام!

 القدس إسلامية عاصمة فلسطين الأبدية (23) رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الوزارة قامت برفع (7500) آلية مدمرة وازالة (225000)م3 من الأنقاض في الساحلين الأيمن والأيسر من مدينة الموصل  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 بِشبابنا نبني الوطن  : لؤي الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net